الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ صنعاء : قتلى من المليشيا الانقلابية في كمين لأبطال الجيش بمديرية نهم
    صنعاء : قتلى من المليشيا الانقلابية في كمين لأبطال الجيش بمديرية نهم

    وزير الأوقاف يطلع على سير الاستعدادات لتفويج الحجاج اليمنيين في منفذ الوديعة

    مركز الملك سلمان يدشن دورات تمكين الشباب مهنياً واقتصادياً في المكلا

    اللواء الثالث حماية رئاسية يدشن المرحلة الثانية من العام التدريبي 2019م

    اكتشاف أكبر حقل ألغام حوثي في الحديدة

  • عربية ودولية

    ï؟½ اجتماع في واشنطن لبحث أمن الملاحة بالخليج وتهديدات إيران
    اجتماع في واشنطن لبحث أمن الملاحة بالخليج وتهديدات إيران

    السودان.. "العسكري" و"الحرية والتغيير" يتوصلان لاتفاق سياسي

    حالة تأهب بعد اكتشاف "قارب مفخخ" إيراني بطريق مدمرة بريطانية

    السودان.. "الحرية والتغيير" ترد على مسودة الإعلان الدستوري

    روحاني: إيران مستعدة للحوار مع واشنطن بشرط

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ إيران تنسف «5+1»: سنخصّب اليورانيوم لأي مستوى.. وترمب: قرار سيئ
    وكانت إيران أعلنت أمس أنها تنوي فعليا أن تنتج، اعتبارا من الأحد القادم 7 يوليو، اليورانيوم المخصب بدرجة تفوق ا

    تقرير يحذر: داعش يستعد للعودة بـ"قوة مضاعفة"

    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

  • شؤون خليجية

    ï؟½ أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة
    أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة

    العاهل السعودي يستقبل رؤساء وزراء لبنان السابقين

    الملك سلمان يوجه باستضافة 1300 حاج وحاجة من 72 دولة

    مجلس الوزراء السعودي يدعو الحجاج لعدم رفع شعارات سياسية

    مجلس الوزراء السعودي: عودة اللاجئين الفلسطينيين حق راسخ

  • رياضة

    ï؟½ أغلى مدافع بتاريخ الدوري الإيطالي.. يوفنتوس يعلن ضم "جلاده"
    أغلى مدافع بتاريخ الدوري الإيطالي.. يوفنتوس يعلن ضم "جلاده"

    "إنستغرام" يكشف خطة كوتينيو مع برشلونة

    ديون برشلونة تبلغ رقما فلكيا بعد ضم غريزمان.. والحل "مؤلم"

    هل ترك صلاح معسكر الفراعنة لزيارة راموس؟ المدرب السابق يجيب

    غريزمان يكشف عن رأيه في ميسي.. "وجه كرة القدم"

  • اقتصاد

    ï؟½ النفط يهبط بعد تصريحات ترامب حول إيران
    النفط يهبط بعد تصريحات ترامب حول إيران

    النفط يرتفع بفعل التوترات والإعصار باري

    توترات تجارية جديدة ترفع الذهب

    قبل شهادة باول.. الذهب يهبط

    مصر ترفع أسعار الوقود.. وإعلان الزيادات الجديدة

  • تكنولوجيا

    ï؟½ رسالة تحذير رسمية للـ FBI بشأن "تطبيق الشيخوخة"
    رسالة تحذير رسمية للـ FBI بشأن "تطبيق الشيخوخة"

    في 2019.. شحنات الهواتف تواجه أسوأ انخفاض لها

    كيف تحمي هاتفك من قراصنة واتساب؟

    فيس آب.. خبراء يحذرون من تطبيق "الشيخوخة" الذكي

    احذر.. غوغل تتجسس على المحادثات الصوتية "الخاصة"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا
    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

    باستثناء زيادة الرسوم.. تعديلات "غير مسبوقة" على تأشيرة شنغن

    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

موسى المقطري
وسيظل الهوى جنوبي
الاثنين 9 مايو 2016 الساعة 15:33
موسى المقطري
لطالما كانت عدن وأخواتها المرسى المفضل لكل المشاريع الوطنية الناجحة التي أحدثت تغييراً ايجابياً في تاريخ هذا البلد ، والتاريخ يحدثنا أن عدن ظلت لعقود ملتقى الثوار ، ومدرسة الأحرار من مناطق الشمال خلال مرحلة الكفاح ضد الكهنوت الإمامي .
 
في الطرف الأخر شكلت تعز الحاضن والمدد للثوار في مرحلة الكفاح ضد المستعمر البريطاني ، وأقيمت معسكرات التدريب لثوار 14 أكتوبر في منطقة الحوبان ، وظلت المناطق الحدوية في كرش والصبيحة والقبيطة وقعطبة هي الطرق الأمنة لوصول الاسلحة للثوار في عدن واخواتها .
 
دارت الأيام وتوحدت اليمن أرضاً وإنساناً ، وابتليت اليمن بعدة نكبات أكبرها صالح وأخرها مليشيات الحوثي ودخلنا في "معمعة" أفقدتنا أهم أساسيات الحياة في هذا البلد وهو هيبة الدولة الوطنية .
 
ما حدث في عدن من ممارسات ضد أبناء محافظات شمالية هو أحد وجوه فقداننا للدولة الذي تؤصل المعنى الحقيقي للوطن الذي يتسع للجميع ، وهذا برأيي هو أمر عارض ، وتصرف مستعجل ، وسوء تشخيص لمما تعانيه عدن أو سواها .
 
اليمنيون ككتلة واحدة في الوقت الحالي ليس لديهم إلا عدو واحد تمثل في مليشيات أسقطت الدولة ، ونهبت الاسلحة ، وقتلت الأبرياء ، وكل ما حدث ويحدث بالحبيبة عدن والغالية تعز هو نتيجة لهذا الفعل .
 
لا يجب اطلاقاً ان تنحرف البوصلة ويترك لأصحاب المشاريع الصغيرة استغلال الأحداث والسعي لتحقيق أحلام مستحيلة هادفة إلى الايقاع بين اليمنيين كشعب واحد مُعْتَدى عليه .
 
المستفيد الوحيد بالتأكيد وعلى سبيل العجلة هم مليشيات الحوثي وصالح ، واسرع نتيجة حصلوا عليها هو حَرف تركيز الاعلام وحديث الناس عن عرقلاتهم للحوار في الكويت الى الحديث عن ما حدث في عدن لابناء تعز والمحافظات الشمالية الأخرى .
 
أكاد أجزم أن أيادي خفية لازالت تدين بالولاء للحوثيين وصالح لازالت تمتلك صلاحيات في اتخاذ القرار في عدن ، وهذه الأيادي هي التي دفعت باتجاه هذه الخطوة المشؤمة مستغلة هشاشة مؤسسات اتخاذ القرار في مؤسسات الدولة القائمة .
 
طوال الساعات اللاحقة للحدث قرأتُ كلاماً جميلاً كتبتهُ شخصيات جنوبية أعاد لي الامل أن عارضا كهذا سيتم تجاوزة بفعل صوت العقل الذي ارتفع ليشكل علامة فارقة تعيد اللحمة وتتجاوز الأزمة .
 
سيظل هوانا جنوبي ممتد في العمق الإستراتيجي لهذا الوطن المكلوم ، وسنعبر عنق الزجاجة وأيدينا بأيدي بعض يسبقنا مصير واحد نكافح لجعله أجمل ، ومستقبل نحيكه ليصبح افضل .
 
سلام وتحية لأصوات العقل في جميع القوى الجنوبية ، وفي مؤسسات الشرعية ، ولكل حرف منصف ، وقلم يكتب لاجل الوطن بالمعنى الأشمل .
 
دمتم سالمين .
إقراء ايضاً