الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ القاهرة : مارم يبحث مع مساعد وزير الخارجية المصري العلاقات الثنائية بين البلدين
    بحث سفير اليمن لدى جمهورية مصر العربية الدكتور محمد مارم ، اليوم ، مع مساعد وزير الخارجية المصري للشؤون العربي

    عاجل : شاهد المفاجأة في محتوى عدد 14 اكتوبر الصادر من عدن غدا الثلاثاء

    مستشار رئيس الجمهورية لسفير بريطانيا : يجب أن تكون القضية الجنوبية محور رئيس للدفع بالعملية السياسية 

    اصابة قيادي حوثي بلغم أرضي زرعته عناصر المليشيا جنوبي الحديدة

    المليشيا الحوثية تفرض جبايات مالية على المحال التجارية بصنعاء لإحياء "يوم الولاية"

  • عربية ودولية

    ï؟½ بالصور.. الرئيس السوداني السابق في "قفص الاتهام"
    بالصور.. الرئيس السوداني السابق في "قفص الاتهام"

    السودان.. إرجاء تشكيل المجلس السيادي 48 ساعة

    البرهان: القوات المسلحة شريك الشعب في التحرر

    السودان يبدأ تاريخه الجديد.. توقيع وثائق الفترة الانتقالية

    السودان.. عبد الفتاح البرهان رئيساً للمجلس السيادي

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ هكذا ظهر رئيس السودان الأسبق في قفص الاتهام ؟
    ظهر الرئيس السوداني السابق عمر البشير، الاثنين، لأول مرة، وهو داخل قفص الاتهام، أثناء أول جلسة لمحاكمته عقدت ف

    الاسوشييتد برس تكشف عن أضخم عمليات الفساد "عالمياً"  لمنظمات الأمم المتحدة العاملة في اليمن 

    المعارضة الإيرانية تفضح قراصنة «الملالي» في الخليج

    فلكيا.. عيد الأضحى يوم الأحد 11 أغسطس

    السعودية: أي مساس بحرية الملاحة البحرية يعد انتهاكاً للقانون الدولي ويجب ردعه

  • شؤون خليجية

    ï؟½ المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج
    المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج

    إقرار تعديلات جديدة تعزز مكانة المرأة السعودية

    السعودية تتحرى هلال ذي الحجة.. والفلك يقول كلمته

    وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام

    أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة

  • رياضة

    ï؟½ برشلونة يعلن تفاصيل "صفقة كوتينيو" لبايرن ميونيخ
    برشلونة يعلن تفاصيل "صفقة كوتينيو" لبايرن ميونيخ

    سولسكاير "يحسم" مصير بول بوغبا

    توخيل "يحرج" باريس سان جرمان برسالة عن نيمار

    تعثر جديد لـ"تشلسي لامبارد".. 3 مباريات دون انتصار

    لأول مرة منذ 818 يوما.. ريال مدريد يسبق برشلونة

  • اقتصاد

    ï؟½ الاقتصاد الأميركي.. خبراء: القادم أسوأ
    الاقتصاد الأميركي.. خبراء: القادم أسوأ

    تعرف على أسعار العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم الاثنين

    النفط يرتفع حاذيا حذو الأسهم

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 16/82019

    الدولار يتماسك.. بعد تراجع المخاوف الأميركية

  • تكنولوجيا

    ï؟½ 5 خطوات بسيطة لتعزيز سرعة هاتفك القديم
    5 خطوات بسيطة لتعزيز سرعة هاتفك القديم

    خطأ "قاتل" يرتكبه مستخدمو "آيفون" يهلك البطارية

    "غوغل" يكشف الاختراق الكبير.. وخطوة مهمة "مطلوبة"

    آبل تكافح التتبع في سفاري.. إجراءات صارمة ولا استثناءات

    ثغرة أمنية في "بلوتوث" تعرض ملايين الأجهزة للخطر

  • جولة الصحافة

    ï؟½ جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها
    جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها

    مفاجأة تكشف "أصل" رئيس وزراء بريطانيا الجديد

    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

د. محمد جميح
فرح في تعز...عزاء في صنعاء !
السبت 20 فبراير 2016 الساعة 13:26
د. محمد جميح
اليوم، مديرية المسراخ بالكامل تحت سيطرة الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في تعز...
 
السيطرة على المسراخ تعني إحداث فتحة في الحصار الظالم المفروض على المدينة الصامدة من جهتها الجنوبية والغربية...
 
كان علي عبدالله صالح يتحدث كثيراً عن "تعز البطلة"، كان في قرارة نفسه يمزح، ولا يقصد حقيقة الكلام، لكن تعز أخذت الأمر بجدية، وطبقت الوصف بتمامه...
 
"تعز البطلة"...أصدق ما قاله علي عبدالله صالح في حياته التي قضاها يخاتل الثعابين...
 
وبعيداً عن تعز، دفع الحوثيون خلال اليومين الماضيين بحشود هائلة من المغرر بهم الذين امتلأت بجثثهم الطرقات، في محاولة للتقدم نحو مواقع المقاومة والجيش الوطني في نِهْم...ولكن دون جدوى...
من حارة الصياح في العاصمة، تم نعي تسعة قتلى...
 
من شارع تونس وسط صنعاء، تم نعي ثمانية عشر قتيلاً... 
 
ومن صنعاء القديمة، تم نعي عشرين قتيلاً، خلال الساعات الماضية...
 
هؤلاء يمنيون ضللهم علي عبدالله صالح وعبدالملك الحوثي، وذهبوا للموت في نِهْم وغيرها...
 
المأساة أنه عندما اهتم الحوثيون بجثة لطف القحوم "لأنه يتحدر من دماء الآلهة"، تركوا جثث الآخرين تنهشها الطيور والكلاب، لأنهم في نظر "السيد" مجرد أبناء شارع تونس والصياح وصنعاء القديمة...
 
اكتفى الحوثيون بإخبار الأهالي في صنعاء بمقتل أبنائهم، في حين قال أحدهم إن "السماء احتشدت كلها لاستقبال لطف القحوم..."
 
رحم الله جميع القتلى، هم عند الله، ولا تجوز للميت إلا الرحمة على ما كان...وليت الأهالي يكفون عن إرسال أولادهم للمحرقة...
 
هذه ليست حرباً في سبيل الله، ولا في سبيل الوطن..هذه حرب من أجل صالح والحوثي والمنتفعين حولهما...
 
أفيقوا يا إخوة...اغسلواعنكم "قطران" أحمد حميد الدين...
أفيقوا يرحمكم الله...
أفيقوا، فكل هجوم يكلفكم حياة أبنائكم، دون جدوى...
 
انظروا كيف هجم الحوثيون على نِهْم في صنعاء، فخسروا المسراخ في تعز، ولم يكسبوا بران...!
 
لا تخدعكم قناة المسيرة...
 
هي لن تخسر شيئاً...الحجر من "نـُقـُم"، والدم من رؤوس أبنائكم...
 
دعوا قناة المسيرة تتوغل بطريقتها الخاصة – منذ شهور - في الحدود السعودية...دعوها تصل إلى جيزان وما بعد جيزان...لكن لا ترسلوا أبناءكم معها...
 
تقول لكم "المسيرة" إن إعلام العدو يقول – ومنذ شهور - إن المرتزقة يتقدمون باتجاه صنعاء، في إشارة إلى أن تلك مجرد دعايات...
 
لا تذكر لكم القناة المحترمة كيف انحسر مقاتلوها من سواحل عدن على بعد مئات الكيلومترات إلى "بران وملح" على بعد أربعين كيلومتراً من صنعاء!
 
المعركة طويلة، وعندما يتم الحديث عن أن الجيش الوطني والمقاومة على أبواب صنعاء فلا مبالغة في ذلك، لسبب بسيط، وهو أن المقاومين –فعلاً- في نهم، وأنهم تجاوزوا الفرضة إلى ما بعدها، وأنهم سيصلون صنعاء، لا لشيء إلا لأنهم عائدون إلى ديارهم...
 
الحرب الإعلامية التي يشنها الحوثيون منذ أن صعدت لهم وحدات المقاومة والجيش الوطني إلى فرضة نِهْم، هذه الحرب تسير بوتيرة عالية، ولو سار مقاتلوهم على وتيرة قناة المسيرة، لكانوا قد وصلوا الرياض، وسار محمد علي الحوثي في جولة تفقديه بين أحيائها المحررة من آل سعود...
الحرب الإعلامية الحوثية لا تعكس إلا رعب هذه الجماعة الفاشية من اقتراب المعارك من عاصمة البلاد...
 
على كلٍ، تعز اليوم تحتفل بطرد الحوثيين من المسراخ، وأمهات صنعاء يبكين أطفالهن الذين زجَّ بهم عبدالملك لمحارق الحرب في نِهْم...
 
فرح في مكان من أرض الوطن، وحزن في آخر، بعد أن قضى الحوثي على اللحمة الوطنية، وصار لزاماً كي يفرح يمني في جزء من الوطن، أن يبكي يمني آخر في جزء آخر من البلاد...
إقراء ايضاً