المدان نمر النمر وموقف المجوس !!

محمد مقبل الحميري
الأحد ، ٠٣ يناير ٢٠١٦ الساعة ٠١:٣٢ مساءً
الحوثي يبيد شعباً كاملا ، ويركز حقده على محافظة تعز ، يمطرها بالصواريخ والقذائف ، ويمنع عنها الماء وآلهواء واوكسجين المرضى ، يطمح بفنائها والقضاء عليها كما تمنى رئيس لجنة حواره في جنيف مهدي المشاط... وفي نفس الوقت. يحتج ويوعد ويزبد احتجاجا على إعدام شخص شخص أدين بالإرهاب وحكمت عليه المحاكم الشرعية بالمملكة العربية السعودية بالإعدام في بلد غير بلد الحوثي ،،
 
 
وإيران تدعم قتل الشعب اليمني على يد عميليها الحوثي وعفاش ، وفي بلدها عدد المسلمين السنة تتجاوز نسبته ٣٠٪ من تعداد السكان وفي بعض أقاليمها الغالبية من السنة ولا يسمح لهم ببناء مسجد لأداء شعائر الصلاة ، يكفي ان طهران كلها ليس فيها مسجد للسنة وفيها مزار لعدو الله ابو لؤلؤة المجوسي قاتل سيدنا عمر بن الخطاب رضوان الله عنه ، وقاموا بالاعتداء على السفارة السعودية احتجاجا ، على إعدام مجرم يحمل الجنسية السعودية أدين بالإرهاب بعد محاكمته وصدور احكام قضائية نافذة عليه ، بينما نظام ولاية الفقيه في إيران يسحق معارضيه السنة ويقتلهم بالآلاف دون محاكمات او سماح للضحايا بالدفاع عن انفسهم ، بل يقتل كل من يعارض حكمه حتى ولو كان من الطائفة الشيعية ،،
 
 
 
وانا هنا لا احكم على نمر النمر ولا ابريه فلست قاضيا وليس من اختصاصي ان أفتي بذلك ، فهذا من حق المحاكم التي أصدرت فيه حكمها ، ولكني ابرز هذا التناقص الفضيع والتدخل في شئون الدول الاخرى من قبل إيران وهي تفتقر لأبسط أخلاقيات الالتزام بحقوق الانسان في بلدها ، ومعها عميلها المجرم عبدالملك الحوثي ، الذي لو سلكت فارس جحراً لسلكه بعدها.
 
 
اللهم عليك بالروافض ،. اللهم لا ترفع لهم راية ، واجعلهم لمن خلفهم آية ، واجعل اللهم كيدهم في نحورهم واجعل الدائرة تدور عليهم ، واكفنا هم بما شئت وكيفما شئت ، انك على كل شئ .
ارفعوا الحصار عن تعز