الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ مركز الملك سلمان للإغاثة يعقد ورشة عمل عن (مبادرة الوصول إلى اليمن ) في العاصمة الرياض
    مركز الملك سلمان للإغاثة يعقد ورشة عمل عن (مبادرة الوصول إلى اليمن )

    التحالف العربي يدمر 6 صواريخ أطلقها الحوثيون باتجاه السعودية

    اجتماع كلستر التعليم بمحافظة تعز

    روسيا اليوم ووكالة الصين : تسردان تفاصيل معركة "كسر عظم" الانتقالي في شبوة  وكيف خسرت الامارات تبة الارسال ( تفاصيل ساخنة )

    عاجل : شاهد بالفيديو إلى أين وصل الجيش الوطني عصر اليوم  في شبوة وماهي المفاجأة التي عثر عليها في كلية النفط

  • عربية ودولية

    ï؟½ تحطم طائرتين إسرائيلتين.. وتحليق مكثف فوق بيروت
    تحطم طائرتين إسرائيلتين.. وتحليق مكثف فوق بيروت

    شاهد البشير في ثاني جلسة للمحاكمة.. والاستماع لـ3 شهود

    ترامب وتويتر.. فصل جديد في "القضية المثيرة"

    العراق يستدعي القائم بالأعمال الأميركي: "لسنا ساحة للنزاع"

    المجلس السيادي السوداني: نتعهد بتحقيق التحول الديمقراطي

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ هكذا ظهر رئيس السودان الأسبق في قفص الاتهام ؟
    ظهر الرئيس السوداني السابق عمر البشير، الاثنين، لأول مرة، وهو داخل قفص الاتهام، أثناء أول جلسة لمحاكمته عقدت ف

    الاسوشييتد برس تكشف عن أضخم عمليات الفساد "عالمياً"  لمنظمات الأمم المتحدة العاملة في اليمن 

    المعارضة الإيرانية تفضح قراصنة «الملالي» في الخليج

    فلكيا.. عيد الأضحى يوم الأحد 11 أغسطس

    السعودية: أي مساس بحرية الملاحة البحرية يعد انتهاكاً للقانون الدولي ويجب ردعه

  • شؤون خليجية

    ï؟½ المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج
    المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج

    إقرار تعديلات جديدة تعزز مكانة المرأة السعودية

    السعودية تتحرى هلال ذي الحجة.. والفلك يقول كلمته

    وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام

    أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة

  • رياضة

    ï؟½ زيدان لجماهير ريال مدريد: "أعرف أنه أمر صعب"
    زيدان لجماهير ريال مدريد: "أعرف أنه أمر صعب"

    راموس غاضبا: الحديث عن نيمار "قلة احترام"

    في الثواني الأخيرة.. "سقوط مؤلم" لمانشستر يونايتد على ملعبه

    ريال مدريد يضع "شرطا غريبا" قبل التعاقد مع نيمار

    ليفربول يقترب من صفقة تاريخية لـ"تغيير ملابسه"

  • اقتصاد

    ï؟½ مصر.. ماذا حدث للدولار بعد خفض الفائدة؟
    مصر.. ماذا حدث للدولار بعد خفض الفائدة؟

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة

    الذهب يستقر قبل "كلمة الاحتياطي الأميركي"

    الذهب يتجاوز حاجز 1500 دولار

    أسعار الذهب مستقرة بعد هبوط عن "المستوى المهم"

  • تكنولوجيا

    ï؟½ جديد غوغل .. ابحث عن النص في مكتبة الصور
    جديد غوغل .. ابحث عن النص في مكتبة الصور

    خدعة "واتساب".. هكذا تراسل عددا من الأصدقاء في وقت واحد

    على غرار غالاكسي نوت.. "آيفون" المقبل بـ"خاصية جديدة"

    نوكيا تحضر لمفاجأة.. هاتف يدعم "الجيل الخامس" بسعر اقتصادي

    إدمان الهواتف الذكية.. نصائح للتخلص من السموم الرقمية

  • جولة الصحافة

    ï؟½ جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها
    جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها

    مفاجأة تكشف "أصل" رئيس وزراء بريطانيا الجديد

    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

محمد مقبل الحميري
يا ابناء تعز انتم على طريق الأنبياء والمرسلين
الثلاثاء 22 ديسمبر 2015 الساعة 16:20
محمد مقبل الحميري
يا ابناء تعز الكرام ايها الصامدون يامن حطمتم المشروع السلالي والتوريث الأسري ، أعدتم الامل بثباتكم لأبناء الوطن كله ، بعد ان كان اليأس قد بلغ بهم مبلغه ، فصب عليكم الانقلابيون أعداء الانسانية جام غضبهم ومارسوا ضدكم كل الجرائم بأحقاد دفينة ، وها انتم تدفعون الثمن نيابة عن ابناء الوطن جميعا ، قصفت مدينتكم وقتل أطفالكم ونسائكم  ببربرية ليس لها مثيل ودمرت البيوت على رؤوس ساكنيها ، ومنع عنكم الغذاء والدواء وأصبحوا يتلذذون بآلامكم حتى محاوريهم ممن يدعون الثقافة لم يستطيعوا كتم تشفيهم بكم وبآلامكم ، مع تقديرنا لشرفاء الوطن الذين يشاطروكم الآمكم ولو بالكلمة الصادقة.
 
 
يا ابناء تعز العز صحيح انكم تألمون وتعانون ولكن الشئ الذي يجب ان يعرفه الجميع انكم قد آلمتم الانقلابيين اشد من إيلامهم لكم ، ولكن إيلامكم لهم كان مشروعا وأسلوبه راقيا لانكم آلمتم من كان يريد مصادرة آدمية ٢٥ مليون مواطن يمني ، وكان راقيا لانكم لم تعتدوا عليهم ولكنهم هم المعتدون وأنتم الممانعون الرافضون للانبطاح ، فاسقطتم مشروعهم الحقير وانتصرتم لإرادة شعب ، ربما لا يدرك البعض حجم تضحيتكم وما قدمتموه للوطن ولكن التاريخ سينصفكم وسيتحدث عنكم بإعزاز وستدون ملاحمكم بالأسفار والمجلدات وستخلد بطولاتكم في ذاكرة الأجيال .
 
اليوم انتم تتألمون وتعانون بشاعة جرائم المعتدين وحصارهم لكم وتجويعكم ، حتى ان البعض منكم قد يقول متى النصر ، وبدوري اقول لكم إن طريق المشقة والمعاناة التي انتم فيها هي طريق الأنبياء والمرسلين الذين هم خيار خلق الله ، فقد مسهم اكثر مما مسكم ووصلوا الى معاناة ويأس اشد مما انتم فيه وحينها تدخل النصر الالهي وحول هزيمتهم نصرا وألَمَهُمْ  سرورا وانزل بأسه على المجرمين ، فالثبات الثبات ايها الصابرين المرابطين  فالنصر قريب ، وما اشتدت الا وفرجت ، والنصر صبر ساعة ، وأدعوكم الى الوقوف الجاد والتأمل العميق لقول الحق سبحانه:
 
(  حَتَّىٰ إِذَا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُوا جَاءَهُمْ نَصْرُنَا فَنُجِّيَ مَنْ نَشَاءُ ۖ وَلَا يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ ) 
ستصنعون النصر بإيمانكم وثباتكم وسيشارككم صناعة هذا النصر شرفاء الوطن جميعا وبدعم اشقائكم في التحالف ، الذين قدموا الدعم لكل الوطن ولا ينكر دورهم الا جاحد ، ولكننا نقول لهم تعز لا تحتمل التأخير فالنجدة النجدة ايها النشاما.
 
(ويومئذٍ يفرح المؤمنون بنصر الله).
 
يا ابناء تعز انتم على طريق الأنبياء والمرسلين :
 
    يا ابناء تعز الكرام ايها الصامدون يامن حطمتم المشروع السلالي والتوريث الأسري ، أعدتم الامل بثباتكم لأبناء الوطن كله ، بعد ان كان اليأس قد بلغ بهم مبلغه ، فصب عليكم الانقلابيون أعداء الانسانية جام غضبهم ومارسوا ضدكم كل الجرائم بأحقاد دفينة ، وها انتم تدفعون الثمن نيابة عن ابناء الوطن جميعا ، قصفت مدينتكم وقتل أطفالكم ونسائكم  ببربرية ليس لها مثيل ودمرت البيوت على رؤوس ساكنيها ، ومنع عنكم الغذاء والدواء وأصبحوا يتلذذون بآلامكم حتى محاوريهم ممن يدعون الثقافة لم يستطيعوا كتم تشفيهم بكم وبآلامكم ، مع تقديرنا لشرفاء الوطن الذين يشاطروكم الآمكم ولو بالكلمة الصادقة.
 
يا ابناء تعز العز صحيح انكم تألمون وتعانون ولكن الشئ الذي يجب ان يعرفه الجميع انكم قد آلمتم الانقلابيين اشد من إيلامهم لكم ، ولكن إيلامكم لهم كان مشروعا وأسلوبه راقيا لانكم آلمتم من كان يريد مصادرة آدمية ٢٥ مليون مواطن يمني ، وكان راقيا لانكم لم تعتدوا عليهم ولكنهم هم المعتدون وأنتم الممانعون الرافضون للانبطاح ، فاسقطتم مشروعهم الحقير وانتصرتم لإرادة شعب ، ربما لا يدرك البعض حجم تضحيتكم وما قدمتموه للوطن ولكن التاريخ سينصفكم وسيتحدث عنكم بإعزاز وستدون ملاحمكم بالأسفار والمجلدات وستخلد بطولاتكم في ذاكرة الأجيال .
 
اليوم انتم تتألمون وتعانون بشاعة جرائم المعتدين وحصارهم لكم وتجويعكم ، حتى ان البعض منكم قد يقول متى النصر ، وبدوري اقول لكم إن طريق المشقة والمعاناة التي انتم فيها هي طريق الأنبياء والمرسلين الذين هم خيار خلق الله ، فقد مسهم اكثر مما مسكم ووصلوا الى معاناة ويأس اشد مما انتم فيه وحينها تدخل النصر الالهي وحول هزيمتهم نصرا وألَمَهُمْ  سرورا وانزل بأسه على المجرمين ، فالثبات الثبات ايها الصابرين المرابطين  فالنصر قريب ، وما اشتدت الا وفرجت ، والنصر صبر ساعة ، وأدعوكم الى الوقوف الجاد والتأمل العميق لقول الحق سبحانه:
 
( حَتَّىٰ إِذَا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُوا جَاءَهُمْ نَصْرُنَا فَنُجِّيَ مَنْ نَشَاءُ ۖ وَلَا يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ ) 
 
ستصنعون النصر بإيمانكم وثباتكم وسيشارككم صناعة هذا النصر شرفاء الوطن جميعا وبدعم اشقائكم في التحالف ، الذين قدموا الدعم لكل الوطن ولا ينكر دورهم الا جاحد ، ولكننا نقول لهم تعز لا تحتمل التأخير فالنجدة النجدة ايها النشاما.
(ويومئذٍ يفرح المؤمنون بنصر الله).
إقراء ايضاً