الحوثي وعفاش لم يصحوا من حلمهم

محمد مقبل الحميري
السبت ، ١٩ ديسمبر ٢٠١٥ الساعة ٠٦:٢٧ مساءً
الانقلابيون لا يريدون ان يصحوا من حلمهم الذي كان بالنسبة لهم جميلا ، وكان كابوسا مرعبا على عامة الناس ، عندما قهروا ارادة الشعب وسيطروا على الدولة ومقدراتها واعتقدوا ان أحلامهم قد تحققت ، فجاءت عاصفة الحزم وعصفت بهم وجاءت المقاومة من تعز ومأرب والبيضاء وعدن والضالع وأبين ومن بقية المحافظات الاخرى ، وحدث التكامل بين الارض والجو ، فقضى على حلمهم ، وعلى وليدهم الغير شرعي.
 
وكل من يعارض جرائمهم صنف على انه خائن وعميل ، وبذلك خونوا معظم ابناء الشعب اليمني ولم يبقى وطنيا من وجهة نظرهم الا من كان تابعا ذليلا لهم وقبلته ايران وسيده حسن نصر اللات.
 
الغريب انهم حتى الان لم يستطيعوا استيعاب ما حدث من متغير ليتعايشوا مع المستجدات ، وبقوا مستمرين في تعنتهم ، وهذا ما يؤكده أسلوب حوارهم في جنيف٢ وجرائمهم في الميدان ، يبدو ان جرائمهم ستستدرجهم الى نهاية تليق بحجم الجرم الذي اقترفوه بحق الشعب.
 
اللهم إنا نبرؤ اليك من وطنيتهم الزائفة وندرؤ بك في نحورهم ونعوذ بك من شرورهم.
ارفعوا الحصار عن تعز