الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ مركز الملك سلمان للإغاثة يعقد ورشة عمل عن (مبادرة الوصول إلى اليمن ) في العاصمة الرياض
    مركز الملك سلمان للإغاثة يعقد ورشة عمل عن (مبادرة الوصول إلى اليمن )

    التحالف العربي يدمر 6 صواريخ أطلقها الحوثيون باتجاه السعودية

    اجتماع كلستر التعليم بمحافظة تعز

    روسيا اليوم ووكالة الصين : تسردان تفاصيل معركة "كسر عظم" الانتقالي في شبوة  وكيف خسرت الامارات تبة الارسال ( تفاصيل ساخنة )

    عاجل : شاهد بالفيديو إلى أين وصل الجيش الوطني عصر اليوم  في شبوة وماهي المفاجأة التي عثر عليها في كلية النفط

  • عربية ودولية

    ï؟½ تحطم طائرتين إسرائيلتين.. وتحليق مكثف فوق بيروت
    تحطم طائرتين إسرائيلتين.. وتحليق مكثف فوق بيروت

    شاهد البشير في ثاني جلسة للمحاكمة.. والاستماع لـ3 شهود

    ترامب وتويتر.. فصل جديد في "القضية المثيرة"

    العراق يستدعي القائم بالأعمال الأميركي: "لسنا ساحة للنزاع"

    المجلس السيادي السوداني: نتعهد بتحقيق التحول الديمقراطي

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ هكذا ظهر رئيس السودان الأسبق في قفص الاتهام ؟
    ظهر الرئيس السوداني السابق عمر البشير، الاثنين، لأول مرة، وهو داخل قفص الاتهام، أثناء أول جلسة لمحاكمته عقدت ف

    الاسوشييتد برس تكشف عن أضخم عمليات الفساد "عالمياً"  لمنظمات الأمم المتحدة العاملة في اليمن 

    المعارضة الإيرانية تفضح قراصنة «الملالي» في الخليج

    فلكيا.. عيد الأضحى يوم الأحد 11 أغسطس

    السعودية: أي مساس بحرية الملاحة البحرية يعد انتهاكاً للقانون الدولي ويجب ردعه

  • شؤون خليجية

    ï؟½ المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج
    المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج

    إقرار تعديلات جديدة تعزز مكانة المرأة السعودية

    السعودية تتحرى هلال ذي الحجة.. والفلك يقول كلمته

    وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام

    أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة

  • رياضة

    ï؟½ زيدان لجماهير ريال مدريد: "أعرف أنه أمر صعب"
    زيدان لجماهير ريال مدريد: "أعرف أنه أمر صعب"

    راموس غاضبا: الحديث عن نيمار "قلة احترام"

    في الثواني الأخيرة.. "سقوط مؤلم" لمانشستر يونايتد على ملعبه

    ريال مدريد يضع "شرطا غريبا" قبل التعاقد مع نيمار

    ليفربول يقترب من صفقة تاريخية لـ"تغيير ملابسه"

  • اقتصاد

    ï؟½ مصر.. ماذا حدث للدولار بعد خفض الفائدة؟
    مصر.. ماذا حدث للدولار بعد خفض الفائدة؟

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة

    الذهب يستقر قبل "كلمة الاحتياطي الأميركي"

    الذهب يتجاوز حاجز 1500 دولار

    أسعار الذهب مستقرة بعد هبوط عن "المستوى المهم"

  • تكنولوجيا

    ï؟½ جديد غوغل .. ابحث عن النص في مكتبة الصور
    جديد غوغل .. ابحث عن النص في مكتبة الصور

    خدعة "واتساب".. هكذا تراسل عددا من الأصدقاء في وقت واحد

    على غرار غالاكسي نوت.. "آيفون" المقبل بـ"خاصية جديدة"

    نوكيا تحضر لمفاجأة.. هاتف يدعم "الجيل الخامس" بسعر اقتصادي

    إدمان الهواتف الذكية.. نصائح للتخلص من السموم الرقمية

  • جولة الصحافة

    ï؟½ جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها
    جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها

    مفاجأة تكشف "أصل" رئيس وزراء بريطانيا الجديد

    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

محمد مقبل الحميري
التحالف الاسلامي لمكافحة الارهاب هل كان ضروريا
الثلاثاء 15 ديسمبر 2015 الساعة 08:05
محمد مقبل الحميري
داعش ،القاعدة ، انصار الشريعة ، حزب الله وانصار الله ، هذه مسميات متنوعة وبديكورات مختلفة ولكن المخرج لها يكاد يكون واحد ، لانه بدون هذه الجماعات التي تشوه الاسلام وتسئ للمسلمين لن يكون هناك مبررا للدول العظمى للتدخل في المنطقة ونهب ثروات المسلمين والتمركز في أراضيهم ، فتحت مبرر مكافحة الارهاب ، مارس الغرب الارهاب على المسلمين بمبرر ان المسلمين إرهابيين ، ولو أمعنا النظر في القيادات البارزة للإرهاب سنجد ان معظمهم عاشوا في الغرب مما يوحي انهم ربوا تربية خاصة تخدم أهداف هذه الدول وتطلعاتها ساعدهم ايضاً حليفهم التاريخي في المنطقة الفكر الرافضي المتمثل بإيران الذي يظهر لهم العداء في العلن وفي السر هو معهم على درجة كبيرة من التنسيق والتحالف الغير معلن ، وإذا أردتم التأكد من صحة كلامي انظروا الى العراق من سلمها على طبق من ذهب للإيرانيين! ولا يعني ان كل الدواعش ومن على شاكلتهم عملاء فبعض هؤلاء غسلت أدمغتهم ًوًًً انحرفت أفكارهم معتقدين انهم يخدمون الاسلام بهذا الانحراف الهدام بينما الاختراق يكمن في موقع القيادات التي توجه هؤلاء نغسل لي الأدمغة متخذة منهم سلاحا هداما للإسلام والمسلمين.
 
كل هذه المقدمة التي أسلفت بها أردت القول بعدها ان التحالف الاسلامي لأربعة وثلاثين دولة إسلامية لمكافحة الارهاب بقيادة المملكة العربية السعودية اعتقد انه حلفا في غاية الأهمية لهذه الدول ومستقبلها والحفاظ على أمنها واستقرارها وقطع دابر الذرائع لمن يدعون محاربة الارهاب وهم يغذونه وينمونه ويبتزون الدول الاسلامية تحت مبرر مكافحة الارهاب وهم يمارسون علينا اسوء أساليب الارهاب ، مفترين على ديننا الاسلامي الحنيف الذي هو دين الوسطية والتعايش مع كل الامم.
 
إن هذه الجماعات المشبوهة المتقمصة بقميص الاسلام والتي ترتكب جرائم باسم الاسلام والاسلام مفترى عليه إنما وجدت لتشوه الاسلام الصافي الذي يدعو الى المحبة مع كل بني البشر فألحقت اشد الضرر بالمسلمين السنة والصقت كلمة الارهاب بكل مسلم سني ، بينما الروافض يجدون الدلال والتشجيع لأنهم عبر التاريخ مع كل غائرٍ على العالم الاسلامي ، وأتحدى ان تذكروا لي اي حركة شيعية صنفت بأنها ارهابية من قبل أمريكا والغرب مهما كانت جرائمها في حق الإنسانية ، بينما حركات وهمية يضاف لتعريفنا بأنها سنية تضخم ويضخم خطرها ويصنع من قادتها بعبع ليستمر الضغط والابتزاز والإرهاب على الدول العربية والاسلامية بمبرر محاربة الارهاب.
 
بكل المقاييس هذه آلخطوة التي تمت هامة وجبارة وضرورية في تأيسس هذا التحالف الاسلامي الذي جاء بعد ان طفح الكيل والشعور بعدم جدية الدول التي تدعي محاربة الارهاب ، وهذا رصيد إضافي جبار الى رصيد المملكة العربية السعودية بقادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله المتميز بالقيادة الحكيمة والحزم ، ولا شك ان مثل هذه الخطوة الجبارة ستغضب كثير من الدول لا تريد لشماعة محاربة الارهاب الكاذبة ان تنتهي وفي مقدمة هذه الدول ايران والكيان الصهيوني ، وهذا يتطلب اليقضة العالية والتنسيق الدقيق بين هذه الدول المنضوية في التحالف والقرارات الصارمة اولا بأول في مواجهة كل ظواهر التطرف ومكامنه.
 
نسأل الله التوفيق والسداد لهذا الحلف الذي نؤمل عليه قطع دابر الفتن التي تعطي المبرر لزعزعة امننا واستقرار أوطاننا .
إقراء ايضاً