وإذا أتتك مذمتي من مُكَعّكٍ فهي الشهادة لي بأني كاملُ

محمد مقبل الحميري
الثلاثاء ، ٢٤ نوفمبر ٢٠١٥ الساعة ٠١:١٠ صباحاً
يا ابناء تعز الاحرار لقد شهدت لكم الدنيا بأسرها بثباتكم وبطولاتكم ، وانكم صمدتم صمود الجبال ولم يستطع عفاش بجيشه الجرار والحوثي بمليشياته العنصرية ان يدنسوا مدينتكم فعمدوا الى حصار المدينة والقصف العشوائي من بعيد ، فأنتم من كسر سوكتهم وأفشل مشروعهم ، ويعلم القاصي والداني ان قتلى الحوثي وعفاش في تعز أضعاف اعداد الشهداء من رجال رجال المقاومة ومن الابرياء في تعز ، وتكاد لا توجد بيت في المحافظات التي يُرَسَلْ ابنائها للقتال مع الحوثي وعفاش في تعز الا وفيها قتيل كحد أدنى قُتِلَ على يد رجال المقاومة في تعز ، حتى ان شرفاء عمران قدموا الشكر لأبناء تعز الذين يعملون على تطهير عمران من السرق والمرتزقة وعبيد السيد .
 
 
   اخواني شرفاء تعز الاحرار اذا أتتكم مذمة من مكعك لمليشيات السيد فهي شهادة بأنكم بلغتم الكمال ، فلا تجاروا من خانوا أهلهم ومحافظتهم وارتضىوا ان يجعلوا من مطابخ منازلهم أفران كعك لمليشيات السيد ، ولا يجعلنا ذلك نتجاوز من أساء لنا لنعمم الاساءة على الجميع ففي كل محافظة شرفاء ، ولكن في بعض المحافظات كثر الانذال والمنبطحين على الشرفاء.
 
 
تعز تحيي الشرفاء في كل المحافظات اليمنية ، اما المكعكين فيكفيهم ما فيهم ، ولو كانو فيهم قليل من الحياء لتواروا على الأنظار ودفن وا انفسهم احياء ، وصدق فيهم قول المصطفى صلى الله عليه وسلم : ( إنما أدرك الناس من كلام النبوة الاولى اذا لم تستحِ فاصنع ماشئت)
جريمة اغتصاب طفل في تعز