الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ صنعاء : قتلى من المليشيا الانقلابية في كمين لأبطال الجيش بمديرية نهم
    صنعاء : قتلى من المليشيا الانقلابية في كمين لأبطال الجيش بمديرية نهم

    وزير الأوقاف يطلع على سير الاستعدادات لتفويج الحجاج اليمنيين في منفذ الوديعة

    مركز الملك سلمان يدشن دورات تمكين الشباب مهنياً واقتصادياً في المكلا

    اللواء الثالث حماية رئاسية يدشن المرحلة الثانية من العام التدريبي 2019م

    اكتشاف أكبر حقل ألغام حوثي في الحديدة

  • عربية ودولية

    ï؟½ اجتماع في واشنطن لبحث أمن الملاحة بالخليج وتهديدات إيران
    اجتماع في واشنطن لبحث أمن الملاحة بالخليج وتهديدات إيران

    السودان.. "العسكري" و"الحرية والتغيير" يتوصلان لاتفاق سياسي

    حالة تأهب بعد اكتشاف "قارب مفخخ" إيراني بطريق مدمرة بريطانية

    السودان.. "الحرية والتغيير" ترد على مسودة الإعلان الدستوري

    روحاني: إيران مستعدة للحوار مع واشنطن بشرط

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ إيران تنسف «5+1»: سنخصّب اليورانيوم لأي مستوى.. وترمب: قرار سيئ
    وكانت إيران أعلنت أمس أنها تنوي فعليا أن تنتج، اعتبارا من الأحد القادم 7 يوليو، اليورانيوم المخصب بدرجة تفوق ا

    تقرير يحذر: داعش يستعد للعودة بـ"قوة مضاعفة"

    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

  • شؤون خليجية

    ï؟½ أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة
    أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة

    العاهل السعودي يستقبل رؤساء وزراء لبنان السابقين

    الملك سلمان يوجه باستضافة 1300 حاج وحاجة من 72 دولة

    مجلس الوزراء السعودي يدعو الحجاج لعدم رفع شعارات سياسية

    مجلس الوزراء السعودي: عودة اللاجئين الفلسطينيين حق راسخ

  • رياضة

    ï؟½ أغلى مدافع بتاريخ الدوري الإيطالي.. يوفنتوس يعلن ضم "جلاده"
    أغلى مدافع بتاريخ الدوري الإيطالي.. يوفنتوس يعلن ضم "جلاده"

    "إنستغرام" يكشف خطة كوتينيو مع برشلونة

    ديون برشلونة تبلغ رقما فلكيا بعد ضم غريزمان.. والحل "مؤلم"

    هل ترك صلاح معسكر الفراعنة لزيارة راموس؟ المدرب السابق يجيب

    غريزمان يكشف عن رأيه في ميسي.. "وجه كرة القدم"

  • اقتصاد

    ï؟½ النفط يهبط بعد تصريحات ترامب حول إيران
    النفط يهبط بعد تصريحات ترامب حول إيران

    النفط يرتفع بفعل التوترات والإعصار باري

    توترات تجارية جديدة ترفع الذهب

    قبل شهادة باول.. الذهب يهبط

    مصر ترفع أسعار الوقود.. وإعلان الزيادات الجديدة

  • تكنولوجيا

    ï؟½ رسالة تحذير رسمية للـ FBI بشأن "تطبيق الشيخوخة"
    رسالة تحذير رسمية للـ FBI بشأن "تطبيق الشيخوخة"

    في 2019.. شحنات الهواتف تواجه أسوأ انخفاض لها

    كيف تحمي هاتفك من قراصنة واتساب؟

    فيس آب.. خبراء يحذرون من تطبيق "الشيخوخة" الذكي

    احذر.. غوغل تتجسس على المحادثات الصوتية "الخاصة"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا
    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

    باستثناء زيادة الرسوم.. تعديلات "غير مسبوقة" على تأشيرة شنغن

    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

موسى المقطري
صندوق المالكي الاسود ، وحوثيو صعدة
السبت 24 اكتوبر 2015 الساعة 23:12
موسى المقطري

ما كشفه برنامج الصندوق الاسود في قناة الجزيرة عن نوري المالكي وممارساته القمعية بحق مخالفي مذهبه في العراق يضعنا امام تحدي جديد في تعاملنا مع عبد الملك الحوثي وجماعته في اليمن .

 

لقد كان المالكي بامتياز نكبة للعراق وللعراقيين باستحضاره للمشروع الطائفي ، وفرز المجتمع وفقا لهذا المعيار ، وبالتالي ادخل البلد في غضون حرب مفتوحة تعددت فيها الاطراف وتنازعت فيها المصالح ، واصبح العراقيون لاجئين في بقاع شتى بعد ان اجهز المشروع الطائفي للمالكي على العلماء والخبراء قتلا او سجنا او تشريدا .

 

ممارسات المالكي اتاحت ظهور تنظيمات مناوئة ذات افكار متشددة تغلي فيها روح الانتقام فزادت المشهد تعقيدا ، والازمة عمقا واشتعالاً .

 

حاليا يسير العراق إلى المجهول ويبحث مواطنوه عن الفرص للهجرة ومن بقى في بلده يبحث عن الكهرباء ! فيما تعد العراق مصدر عالمي للطاقة .

 

هذه نتيجة مشروع المالكي البائس في العراق وسنصل الى نفس النتيجة بسبب مشروع عبد الملك الحوثي وجماعته في اليمن لو سنحت لهم الفرصة للتمكن .

 

يتشابه المشروعان ولا يوجد ثمة فرقا واحد الا في المسميات واختلاف العمائم .

 

كلا المشروعين للمالكي والحوثي يعتمدان على المليشيات المسلحة ، ولا يألون جهدا في البطش بمعارضيهم ، كما أن ايران تعد الداعم الابرز وربما الاوحد لكلاهما .

 

في اليمن انتهجت مليشيات الحوثي نفس اسلوب المالكي وجماعته ، فحولوا الدولة الى عصابة ، والجيش الى مليشيات ، والوطن إلى سجن كبير  .

 

استحضر الإقليم هذا الخطر - ولو لم يكن هذا الاستشعار مبكرا - إلا أنه حتى الأن على الأقل كبح بعضا من جماح الحوثيين ، ووقف في وجه احلامهم في تحويل اليمن إلى عراق اخرى ، وجعل صعدة قُم ثانية .

 

ما ادركه الاقليم ويجب ان يظل حاضرا ان المشروع الايراني التوسعي لم يكن موجهاً الى دولة بذاتها ، بل هو ثورٌ هائج يريد المنطقة كلها ملعبا له ، ولابد من كبح جماحه .

 

على المستوى المحلي مالم يدركه الحوثيون  انهم قد شرخوا السلم الاجتماعي ، واعادوا استحضار الفتنة النائمة ، وسنحتاج بالتاكيد لعقود ليعود اليمنيون كما كانوا .

إقراء ايضاً