الحكومة المنكوبة!

منى لقمان
الثلاثاء ، ٢٥ أغسطس ٢٠١٥ الساعة ٠٩:٤١ مساءً
***عن أي تعز منكوبة تتحدثون !!؟ 
وهل توجد نكبة أعظم من الحكومة المنكوبة التي لم تحرك ساكنا من أجل تعز خلال خمسة أشهر من القصف العشوائي وحرب الشوارع في الأحياء السكنية والقنص الإجرامي على المارة في الشارع والحصار الخانق اللانساني والتجويع والتشريد وانعدام الادوية  وكااااااافة سبل الحياة! 
 
*** تعز منكوبة من أول يوم وطأت المليشيات المسلحة فيها على مرأى ومسمع الجميع ولاتحتاج لضجة اعلامية لاعلانها مدينة منكوبة بعد فوات الأوان !
 
*** الان تعز تعلمت الدرس واستفادت من الخيانات وتشق طريقها نحو النور رغم المكائد والدسائس لإبقائها منطقة اعتراك تفاوضية للضغط المتبادل من قبل أطراف الصراع المحلي والدولي !!
 
*** عن أي تعز منكوبة تتحدثون !!؟ 
هل تقصدون تعز التي هجرتموها وتركتموها في غمرة رفاهيتكم تتعثر لوحدها مثل الطفل الذي يتركه والداه يتعلم المشي بمفرده وعندما يسقط من علو يتبادل الأم والأب الاتهامات وعندما ينجح كلاً يدعي أنه علمه المشي!
 
*** عن أي نكبة في #تعز تتحدثون بعد قرابة نصف عام من الوجع والفزع والقتل والاضطهاد والتدمير!
 
*** فعلتم مثل #مؤتمر_الحوار_الوطني الذي جلس يناقش شكل الدول قرابة سنتين وتركوا #الدولة وكافة محافظاتها في فراغ أمني وانهيار تام لخدمات المواطن الأساسية حتى سقطت الدولة ومؤسساتها في وحل من الإحتقان السياسي ومن ثم الاقتتال!
 
*** اولا اعتذروا لتعز ياحكومتنا المنكوبة عن خذلانها وهجرانها وعدم القيام بواجبها بعدين في أمور تُقضى!
جريمة اغتصاب طفل في تعز