تعز لا تحارب ، تعز تدافع !!

منى لقمان
السبت ، ١٥ أغسطس ٢٠١٥ الساعة ٠٦:٢١ مساءً
 
مالا يفهمه المعتدين على تعز ، هو أن تعز لاتحارب الحوثيين ولا ترتضي بسفك الدماء من أي طرف كان، فهي أولا وأخيرا مدينة السلام الزمردية - مهما أراد لها المجرمون- 
 
نعم تعز لا تحارب ولا تهاجم فحتى الحوثيين كانت لهم من تعز اليد الممدودة سواء في ٢٠١١ عندما أصر أبناء تعز على انصاف صعدة والاعتذار لأهلها على الحروب الستة التي شنها نظام صالح الغاشم وانصفتهم وشاركتهم معاناتهم في حين نالت الجحود والنكران والعدوان منهم!!
 و كذلك الحال في ٢٠١٥ عندما تعاملت مع أسرى وجرحى الحوثيين بمبادئ وقيم أخلاقيات الحرب.
 
لا لا تعز لا تحارب ولا تهاجم من أجل الحرب والغنيمة والمجهود الحربي بل انها تدافع من أجل السلام من أجل الحياة من أجل الإنسانية وكرامة الإنسان ومستقبل الأجيال ولذلك فإن #السهم_التعزي أقدر على حسم المعركة في كل #اليمن وبدون استعراضات التحالف الذي خذل أبناء تعز مرارا وتكرارا...!
وكما قال وليام هازليت :
"لو كنت تعتقد أنك قادر على الانتصار ، فإنك كذلك .. فالإيمان مهم في تحقيق النصر"
وهذا ايمان رجال الله في #تعز الذين يدافعون عن عرضهم وأرضهم، الذين ينفضون تماتم وتعاويذ المرتزقة من المافيا التي اغتصبت وقهرت ونهبت تعز وطحنت أبناؤها منذ السبعينات وليس من الأن فحسب!
جريمة اغتصاب طفل في تعز