زيارة نائب الرئيس لعدن اقرؤوها صح يا كرام

محمد مقبل الحميري
الأحد ، ٠٢ أغسطس ٢٠١٥ الساعة ٠٨:١٨ مساءً
 
زيارة نائب رئيس الجمهورية الدكتور خالد بحاح لعدن كانت موفقة وفي منتهى الأهمية ، أعطت رسائل قوية داخلية وخارجية والتي جاءت بعد تصفية الحوثيين والجيش العائلي من عدن وتقدم للمقاومة في مختلف المحافظات الاخرى ، وانهيار نفسي ومعنوي وانكسارات متتابعة للحوثي وعفاش .
 
أدرك الغزاة قيمة هذه الزيارة من اعلى شخصية في الشرعية بعد شخصية الرئيس من حيث المتصب الرسمي والمكانة القيادية ، فجن جنونهم بعد ان كانوا ينفون سيطرة الشرعية على عدن وكعادتهم يكذبون كما يتنفسون كأصدق وصف لهم ، دون حياء او خجل ، وهي رسالة في غاية الأهمية للخارج الذي يرقب الأحداث اليمنية عن كثب.
 
الحوافيش لم يجدوا ما يقولوه فعللوا انه لم يبقى عدن ويمارس عمله فيها ، وهم بهذا يحاولون مغالطة ذاكرتنا الحاضرة وكأننا لا نعلم انهم احرقوا كل شئ جميل في عدن وهدموا المنازل والمقار الحكومية ، وبقاءه في عدن يحتاج الى تهيئة مقر الاقامة والعمل الذي هدمه تتار السلالية والعنصرية ، وهذا ما سيتم قريبا ان شاء الله.
 
الغريب بعض المحسوبين على المقاومة انتقدوا بقوة عودة بحاح من عدن الى الخليج والسعودية ، ومع ثقتي بحسن نواياهم الا انهم بهذا المفهوم الذي ذهبوا اليه  إما انهم وقعوا تحت تأثير الاعلام المضلل التابع للحوافيش من حيث لا يدرون ، او انهم لم يدركوا مغزى هذه الزيارة الهامة التي قام بها نائب رئيس الجمهورية الى عدن ، فأدعوهم الى أعادة النظر في رؤيتهم هذه ، وبدوري أشيد وأحيي نائب الرئيس الدكتور خالد بحاج والوفد المرافق له لقيامهم بهذه الزيارة التي تعتبر تحول مفصلي لما بعد الغزو  ونقول لهم امضوا قدما وان شاء الله زيارتكم القادمة الى تعز العز والشموخ ولا تلتفتوا للمنبطحين فالشعب اليمني معكم طالما وأنتم معه ومع استقراره ووحدته وأقاليم الاتحادية.
ارفعوا الحصار عن تعز