توقف القصف الخارجي فهل سيوقف المجرمون القتل الداخلي ؟

محمد مقبل الحميري
الاربعاء ، ٢٩ يوليو ٢٠١٥ الساعة ٠٩:٢١ صباحاً
يا ابناء تعز اتحدوا ، ويا حكومة بحاح تعز تدمر بحقد الطائفيين السلاليين ، ويامن تتباكون كذبا على الضحايا الابرياء ،، إن الغزاة المجرمين خريجي الكهوف ومعهم الجيش العائلي يقصفون تعز عشوائيا في مختلف احياء المدينة وفي مشرعة وحدنان بعد ان توقفت الغارات الخارجية التي تصفوها بالعدوان ولم يتوقف المجرم الداخلي عن القتل والعدوان ، يا احمد امين المساوى نريد نسمع منك كلمة واحدة عن هؤلاء المجرمين الذين يقتلون شيوخ وأطفال ونساء تعز ، لتكفر عن جزء من تحريضك السابق ضد ابناء تعز واستجلاب الغزاة ، ويا اسقاؤنا العرب : الفرس الصفويين اعتدوا علينا ويصبون جام حقدهم على قَلْبْ السُّنَّة محافظة تعز بعد ان لطموا وسحلوا في عدن .
 
ايها الغزاة مهما كان حقدكم وبشاعتكم فتعز منتصرة منتصرة بأبنائها لأنهم اهل حق ولم يعتدوا على احد ، ولكنهم معتدى عليهم ، والحق منصور بإذن الله.
 
نحن لا نهوى الدماء ولا نحب الاعتداء فإذا كُنْتُمْ صادقين يامن تباكيتم كثيراً انكم ضد العدوان وان العدوان الخارجي يقتل اليمنيين فقد توقف العدوان فهل سترفعوا أصواتكم ضد القتل والعدوان الداخلي ، نحن نبارك اي خطوة تحقن الدماء البريئة ، وما لم بتوقف المجرمون فإن النصر والله قريب ، وهي بشارة من رب العالمين القائل سبحانه: ( اذن للذين يُقَاتَلُوْنَ بأنهم ظُلِموا وان الله على نصرهم لقدير)
 
 صدق الله العظيم
ارفعوا الحصار عن تعز