الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ المليشيات تقتحم السكن الطلابي في جامعة صنعاء
    اقتحمت المليشيات الانقلابية، الخميس، 23/تشرين الثاني/2017، سكن الطلاب في جامعة صنعاء، بحسب مصادر صحفية.

    التوافق النسوي اليمني من أجل الأمن والسلام يطالب قيادات الأمم المتحدة بهدنة فورية ووضع خطة انسانية شاملة تمهيدا لاستئناف عملية المفاوضات

    وزير المغتربين يدلي بتصريح هام بشأن مشكلة المغتربين داخل الأراضي السعودية " النص"

    الحوثيون ينهبون 40 مليون مخصصة لبناء مسجد بمحافظة إب

    هبوط جديد لسعر الريال اليمني أمام الريال السعودي والدولار مساء اليوم " أسعار الصرف "

  • عربية ودولية

    ï؟½ الطيران الحربي السوري يشن عشرات الغارات الجوية على الغوطة الشرقية
    شنت المقاتلات الحربية السورية، أكثر من 40 غارة جوية، على بلدات الغوطة، شرق العاصمة دمشق، اليوم الخميس، خلفت قت

    تكليف وزير الإسكان مصطفى مدبولي بتسيير أعمال الحكومة المصرية

    الحريري يتراجع عن الاستقالة

    "التمساح" يعود رئيسا لزيمبابوي.. بعد تنحي موغابي

    أمريكا تنفذ ضربتين جويتين ضد داعش في ليبيا

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني
    قال رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي ، اليوم الجمعة، إن ما حدث في البرلمان الكتالوني دليل على أن تطبيق الما

    بوتين يحذر قادة العالم من خطر قادم ومدمر أسوأ من القنبلة النووية

    ورد الآن : بيان سعودي يشيد باستراتيجية ترامب "الحازمة" مع إيران

    ترامب يتهم ايران بدعم الارهاب ويرفض الإقرار بالتزام طهران بالاتفاق النووي

    تعرف على أول رد للرئيس الأمريكي ترامب على حادثة مقتل حوالي 58 شخصا في حفل بلاس فيغاس ( تفاصيل )

  • شؤون خليجية

    ï؟½ الأمطار تغرق شوارع في جدة
    أظهرت مقاطع فيديو نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، الثلاثاء، شوارع في مدينة جدة السعودية وقد أغرقتها مياه الأ

    توضيح سعودي بشأن "الآثار الغامضة" في الصحراء

    السعودية تحبط هجوما إلكترونيا متقدما يستهدف المملكة

    تحذير سعودي لمواطنين المملكة والمقيمين عليها " تفاصيل "

    وزير الخارجية السعودي يُطالب بوقفة حازمة في وجه التدخلات الإيرانية في الدول العربية

  • رياضة

    ï؟½ لماذا غضب نيمار عقب انتصار باريس سان جيرمان على سيليتك؟
    قضى نيمار ليلة سعيدة في ملعب الأمراء في باريس وقاد فريقه سان جيرمان لفوز ساحق بسبعة أهداف مقابل هدف واحد

    ديبالا: ميسي هو “مارادونا” الجيل الحالي

    باريس سان جيرمان يكتسح سلتيك وبايرن يتخطى أندرلخت بدوري أبطال أوروبا

    رونالدو "يثور" في وجه الصحفيين

    سبب صادم وراء الاحتفالات الجنونية للاعبي إشبيلية مع مدربهم

  • اقتصاد

    ï؟½ بغداد.. خطة لبناء خط أنابيب غاز يمتد إلى الكويت
    عين العراق تويو للأعمال الهندسية اليابانية لمساعدته في بناء خط أنابيب للغاز يمتد إلى الكويت ومصنع للبتروكيماوي

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 23/11/2017

    النفط يقفز أكثر من 1% بسبب تراجع إمدادات كندية لأمريكا

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 22/11/2017

    التوتر التركي الأميركي يطيح الليرة.. والبنك المركزي يتحرك

  • تكنولوجيا

    ï؟½ يوتيوب ينشر خطة جديدة لحماية الأطفال
    يجري موقع يوتيوب تغييرات كبيرة بعد موجة الانتقادات التي تعرض لها على وسائل الإعلام والشبكات الاجتماعية بخصوص

    4 مزايا متاحة بالتطبيقات الأخرى يفتقدها واتس آب.. تعرف عليها

    سامسونغ تفاجئ سوق الهواتف بتسريبات عن “نوت 9″بعد شهرين من إطلاق “نوت 8”

    غوغل تتتبع هاتفك الأندرويد دون GPS أو إنترنت

    جديد أبل 2018.. إطلاق 3 هواتف “مذهلة”

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الرباعي العربي يدرج كيانين وأفرادا إلى قوائم الإرهاب
    أعلنت كل من السعودية ومصر والإمارات والبحرين إضافة كيانين وأحد عشر فرداً إلى قوائم الإرهاب المحظورة لديها، في

    تحطم طائرة عسكرية أميركية بالبحر.. وإنقاذ عدد من ركابها

    قرقاش: إيران وحزب الله أساس عدم الاستقرار بالمنطقة

    رئيس وزراء كمبوديا يتحدى واشنطن ويدعوها لقطع المساعدات عن بلاده

    لماذا أخفى الأمن الإيراني وصية هاشمي رفسجاني؟

فراس اليافعي
وعــــــــــادت عـــــــــــدن
السبت 18 يوليو 2015 الساعة 23:48
فراس اليافعي
كعادتها، تلفظ شواطئ عدن الطاهرة كل الأجسام الدخيلة على ثقافتها، فما بالكم بمليشيات متمردة بطشت وطغت ومارست أبشع أشكال الجرائم الإنسانية، وما جريمة قصف قارب التواهي إلا نموذج للقبح المتجذر في تجاعيد وجه المخلوع صالح، وحلفيه مراهق مرّان، عبدالملك.
 
للشهر الرابع تواليا، ملأت أجواء الحزن والتعاسة وجه عدن الجميل وأهلها. لكن عدن لا تعترف بالاستسلام مطلقا، كما عُرف في تاريخها، وكانت أول من حمل راية المقاومة في اليمن، رافضة أن يسلبها مدنيتها قوم لا يجيدون غير طاعة فرعونهم الأكبر، جاءوا من كهوف الجاهلية مشمّرين ثيابهم، يبحثون عن الجنة في عدن، كما أوهمهم لعينهم، بينما الأغبياء وسيدهم لا يعلمون أن جنتنا عدن، حاضنة الأديان والثقافات والتسامح مع كل من دخلها مسالما.
 
من المفارقات العجيبة، أن عدن وطهران، احتفلتا معا في ليلة واحدة، هي الليلة التي تجّرع فيها أوغاد المراهق والمخلوع مرارة الانكسار في عدن، بعد أن ظلت طهران على مدى السنوات الماضية حليفا كبيرا للحوثيين ومؤخرا لصالح، استخدمتهم كورقة شبيهة بأوراقها في الشرق الأوسط لتدعم موقفها في مفاوضات ملفها النووي مع كبريات دول العالم، وها قد تخلت عنهم بعد أن وقعت اتفاق النووي لتنهي أزمة دامت 12 عاما حوصرت خلالها اقتصاديا، وفي المقابل صرفت وجهها عن سلالمها بعد أن وصلت إلى غايتها.
 
عدن تخلع عباءة الحوثي وصالح التي أجبرت على ارتدائها مرغمة، وتتخلص الآن من رائحة هذه العباءة المقرفة، وينثر البحر نسيمه المنعش ليستبدل الأوبئة التي ابتليت بها هذه الحاضرة بسبب جثث متعفنة لرهط متعفنين، وبدأت بوادر الانفراج تلوح بالأفق بمساندة سيخلدها التاريخ للتحالف العربي المشترك بقيادة المملكة العربية السعودية، بتدريب مقاتلين وإنزالهم إلى ساحة المعركة مرورا بمدرعات وعربات ومعدات عسكرية حديثة، ووصولا إلى توفير غطاء جوي، إلى جانب الدور الفعال للمقاومة الجنوبية على أرض الميدان والذي بدوره أسهم بدرجة في تحقييق كل ذلك.
 
يبدو الجميع متعجلا هذه المرة للانتصار، فالمقاتلين متشوقين لمعانقة مدنهم وحاراتهم وتطهيرها من دنس الأوغاد، وفيما هم في غمرة ذلك بعد تأمينهم مدينة خور مكسر ومطار عدن الدولي، سوف يستقبل المطار أولى الوفود الحكومية العائدة من الرياض،في القريب العاجل لتباشر مهامها العاجلة الممثلة في تأمين جميع مناطق عدن أمام عودة الجميع، وإنقاذ الوضع الصحي المتهالك، وانتشال المدينة من كارثة إنسانية محدقة. بعد ذلك يأتي الدور على بقية المحافظات المحتلة.
 
عدن تنتصر..
إقراء ايضاً