العطاس ومشروعه الغامض

محمد مقبل الحميري
الثلاثاء ، ٣٠ يونيو ٢٠١٥ الساعة ٠٣:٥٨ مساءً
 
   ‏بداية انا لست متمحورا مع اي شخص بعينه كائنا من كان ، ولكني مواطن يمتي ، وقد تابعت مقابلة العطاس في قناة العربية (الحدث) ومجمل ما تحدث به عن قضايا الوطن ، وما قاله عن الرئيس هادي وعن علي محسن ، وكنت سأتقبل كلامه لو كان يحمل هم الوطن كله ، ولكن الذين يعرفون العطاس وسيرته الذاتية يعرفون انه شخصا غامضا مراوغا يعتمد التقية ويظهر عكس ما يبطن ، بعكس البيض الذي معروف عنه الوضوح والصراحة بغض النظر عن اتفاقنا او اختلافنا معه ، لكنه بشهادة أعدائه قبل أصدقائه ليس ما كرا ولا مراوغا كما هو عليه العطاس .
 
  كنت أتمنى على العطاس ان يكون لديه مشروعا وطنيا يخلصنا فيه من كل الفاسدين والمجرمين في حق الشعب سواء كانوا شماليين او جنوبيين ، ولكن الرجل كان غامضا كعادته ويقدم النصائح للسعودية والخليج وفقا لأهوائه ولاجندته التي يريد تحقيقها ويريد التخلص من الشخصيات التي ستقف عائقا امام تحقيق مشروعه واجندته ، ولا يعتقد ابناء الجنوب انه في واديهم فمشروعه اصغر من الجنوب نفسه ، ولكنه ايضاً يستخدم معهم التقية ، وفي سبيل مصلحته وتحقيق غايته يريد التشكيك في كل من حوله بأساليب رخيصة ، ولكن العاقل البصير يدرك ان من يحاول العطاس الانتقاص منهم والتشكيك بهم ماهي الا شهاة لهم بأنهم خطيرين على مشاريعه الغامضة واجندته المسبوهة ، ومشوار حياته خير شاهد ، منذ ايام علي ناصر محمد قبل احداث يناير ١٩٨٦م الذي فرصة كرئيس للوزراء في الشطر الجنوبي وعندما مالت الكفة للطغمة تنكر لناصر وانظم للطغمة وأعلنها من الخارج لانه اثناء احداث يناير كان في زيارة للصين والهند فقطع الزيارة وذهب للأم روسيا ليضمن عودته مع الطرف المنتصر.
 
   مهما تكن ملاحظاتنا على الرئيس هادي او على محسن فإن استهداف العطاس لهم يجعلنا نعيد النظر ونتأكد انهم خطيرين على المشاريع الصغيرة واستهدافه لهم هي شهادات لهم وليست عليهم.
 
 مقابلة العطاس في هذا الضرف والحديث عن الجنوب والشمال ونفيه ان تكون هناك علاقة للحراك بإيران ما هو الا تدليس على المملكة والخليج ودغدغة لأبناء المحافظات الجنوبية ، بينما يعد كلامه هذا خدمة لأبناء عمومته الحوثيين وهو الهاشمي الأصل بعد ان وصلوا الى قناعة انهم لن يستطيعوا السيطرة على اليمن بشماله وجنوبه ، حتى يتفردوا بالشمال ، ويصبحوا خنجرا مسموما في خاصرة الخليج وخاصة المملكة العربية السعودية ينطلقون من خلالها لتنفيذ المشروع الفارسي في المنطقة ، وفي المقابل الجنوب لن يستقر وبالتالي يصبح استقلال حضرموت عن الجنوب أمرا واقعا وبهذا يكون العطاس قد خدم اولاد عمومته اتباع ايران وحقق مراده بإقامة الدولة الحضرمية ، ولتذهب بقية المحافظات الى الجحيم . 
 
    أدعو العطاس لان يكون صريحا وواضحا وشفافا يقدم البديل ونحن معه ، ولسنا عبيد أشخاص ، ولكننا في المقابل لسنا مغفلين يمرر علينا أساليبه الماكرة التي اصبحت مكشوفة يدغدغ فيها العواطف مستغلا جرائم عفاش والحوثي التي فاقت الخيال وعانى منها كل ابناء الوطن وخاصة ابناء المحافظات الجنوبية وتعز وبالأخص ابناء عدن المدنيين المسالمين ولكن أسلوبه يخدم للحوثي وعفاش بالاستمرار في جرائمهم وكان الاولى به ان يدعو للاصطفاف ضد هؤلاء المجرمين وبعد الخلاص منهم ننظر لكل القضايا الوطنية  وفي المقدمة القضية الجنوبية ونحن مع اخواننا في الجنوب بما ينصفهم ونحترم كل خياراتهم ، ولدينا خيارات عدة ومنها مخرجات الحوار الوطني الشامل .. ويا عطاس العب غيرها .. وسلام الله على البيض بمعايبه وانفصاليته لانه واضح وشفاف.
 
 
ارفعوا الحصار عن تعز