الطبيبين المختطفين القباطي والسامعي ؟

محمد مقبل الحميري
الاثنين ، ١٥ يونيو ٢٠١٥ الساعة ٠٢:٠٣ مساءً
 
التافهين قالوا ان الصراع بين الحوثيين والإصلاحيين ، ليبرروا للحوثيين والعفاشيين جرائمهم ويخذلوا احرار الوطن عن المقاومة والرفض لهذه العصابات الحاقدة كون الصراع حزبي لا يعني سوى الاصلاح والحوثيين ، ولكن الحقد الدفين من قبل الحوفاشيين على كل ابناء الوطن يفضحهم ويكشف مدى حقدهم على كل شريف وعلى كل حر يأبى الانحناء والذل لهم مهما كان انتماءه .
 
منذ يومين تم اختطاف الرجل الحر صاحب الخدمات الانسانية الجليلة مع كل شرائح المجتمع بمحافظة تعز والمعروف بعزته وكرامته ومقارعته للطغاة الدكتور ياسين القباطي وهو ليس إصلاحيا ولا سلفيا ، ولكنه مواطنا حرا وهذا السلوك الشريف دليل كاف لإدانته واستحقاقه للاختطاف ، وكذلك تم اختطاف الرجل الثائر الذي له لمسات كريمة ومواقف شريفة في ساحة الحرية بتعز منذ اندلاع ثورة ١١ فبراير ٢٠١١م ولا زال شعلة من النشاط والحرية في كل المجالات الثورية وهو ايضاً ليس إصلاحيا ،، فنقول لاذناب الحوثي والمتعفشين من ابناء تعز والله انكم بعتم أهلكم وكرامتكم بثمن بخس لقوم لا يحترمون احد وستتلقون أهانتهم قريبا فضلا عن احتقار أهلكم ابناء تعز لكم .
 
انني من هذا المنبر اعلن تضامني التام مع هذين الطبيبين رمزي الشجاعة والتضحية والإيثار وأناشد ابناء تعز الاحرار التضامن معهما وتصعيد قضيتهما في كل المحافل والوسائل ، كما أطالب احرار وحرائر الوطن وكل المنظمات الحقوقية المحلية والدولية ان يكون لهم موقف واضح وقوي بالمطالبة بإطلاقهما فورا مع اطلاق كل المعتقلين والمختفين قسريا من قبل عصابات الأجرام السلالية والعنصرية.
ارفعوا الحصار عن تعز