فشل اللجنة الثورية الفاشية!

منى لقمان
السبت ، ٠٦ يونيو ٢٠١٥ الساعة ١٠:٤٢ صباحاً
 
••• الضربات الإجرامية التي تقودها اللجنة الثورية الفاشية في اليمن بإمكانها أن تنشر دبابات الموت التي تستهدف الأبرياء في الأحياء السكنية لأن سلاح الدولة المنهوب في يدها لكنها تتعرى تماما أمام أتباعها وعامة الناس، لأنها فشلت في جميع مجالات إدارة الدولة وخدماتها الأساسية وفشلت في وضع أي معالجات لأوجاع المواطن الذي استغلت به عواطف البسطاء بشعاراتها الكاذبة.
بل زادت من تفاقم معاناته أضعاف أضعاف حكومة الوفاق الواهية التي قامت باسقاطها!
 
 
••• اللجنة الثورية وعصاباتها الإجرامية وهمجيتها المفرطة ينطبق عليهم قول المفكر السوري الراحل عبدالرحمن الكواكبي إذ يقول: " لو كان الاستبداد رجلا، وأراد أن ينتسب، لقال: أنا الشر، وأبي الظلم، وأمي الإساءة، وأخي الغدر، وأختي المسكنة، وعمي الضر، وخالي الذل، وإبني الفقر، وإبنتي البطالة، ووطني الخراب، وعشيرتي الجهالة".
 
 
••• الى كل من ينضوي تحت لواء هذا الإستبداد الإجرامي:
 
تحرروا من براثن التبعية لهذه العصابة الإجرامية فأنت تقتل أمك وأختك وأباك!
 
*من صحفة الكاتبة على الفيس بوك
جريمة اغتصاب طفل في تعز