الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ المليشيات تقتحم السكن الطلابي في جامعة صنعاء
    اقتحمت المليشيات الانقلابية، الخميس، 23/تشرين الثاني/2017، سكن الطلاب في جامعة صنعاء، بحسب مصادر صحفية.

    التوافق النسوي اليمني من أجل الأمن والسلام يطالب قيادات الأمم المتحدة بهدنة فورية ووضع خطة انسانية شاملة تمهيدا لاستئناف عملية المفاوضات

    وزير المغتربين يدلي بتصريح هام بشأن مشكلة المغتربين داخل الأراضي السعودية " النص"

    الحوثيون ينهبون 40 مليون مخصصة لبناء مسجد بمحافظة إب

    هبوط جديد لسعر الريال اليمني أمام الريال السعودي والدولار مساء اليوم " أسعار الصرف "

  • عربية ودولية

    ï؟½ الطيران الحربي السوري يشن عشرات الغارات الجوية على الغوطة الشرقية
    شنت المقاتلات الحربية السورية، أكثر من 40 غارة جوية، على بلدات الغوطة، شرق العاصمة دمشق، اليوم الخميس، خلفت قت

    تكليف وزير الإسكان مصطفى مدبولي بتسيير أعمال الحكومة المصرية

    الحريري يتراجع عن الاستقالة

    "التمساح" يعود رئيسا لزيمبابوي.. بعد تنحي موغابي

    أمريكا تنفذ ضربتين جويتين ضد داعش في ليبيا

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني
    قال رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي ، اليوم الجمعة، إن ما حدث في البرلمان الكتالوني دليل على أن تطبيق الما

    بوتين يحذر قادة العالم من خطر قادم ومدمر أسوأ من القنبلة النووية

    ورد الآن : بيان سعودي يشيد باستراتيجية ترامب "الحازمة" مع إيران

    ترامب يتهم ايران بدعم الارهاب ويرفض الإقرار بالتزام طهران بالاتفاق النووي

    تعرف على أول رد للرئيس الأمريكي ترامب على حادثة مقتل حوالي 58 شخصا في حفل بلاس فيغاس ( تفاصيل )

  • شؤون خليجية

    ï؟½ الأمطار تغرق شوارع في جدة
    أظهرت مقاطع فيديو نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، الثلاثاء، شوارع في مدينة جدة السعودية وقد أغرقتها مياه الأ

    توضيح سعودي بشأن "الآثار الغامضة" في الصحراء

    السعودية تحبط هجوما إلكترونيا متقدما يستهدف المملكة

    تحذير سعودي لمواطنين المملكة والمقيمين عليها " تفاصيل "

    وزير الخارجية السعودي يُطالب بوقفة حازمة في وجه التدخلات الإيرانية في الدول العربية

  • رياضة

    ï؟½ لماذا غضب نيمار عقب انتصار باريس سان جيرمان على سيليتك؟
    قضى نيمار ليلة سعيدة في ملعب الأمراء في باريس وقاد فريقه سان جيرمان لفوز ساحق بسبعة أهداف مقابل هدف واحد

    ديبالا: ميسي هو “مارادونا” الجيل الحالي

    باريس سان جيرمان يكتسح سلتيك وبايرن يتخطى أندرلخت بدوري أبطال أوروبا

    رونالدو "يثور" في وجه الصحفيين

    سبب صادم وراء الاحتفالات الجنونية للاعبي إشبيلية مع مدربهم

  • اقتصاد

    ï؟½ بغداد.. خطة لبناء خط أنابيب غاز يمتد إلى الكويت
    عين العراق تويو للأعمال الهندسية اليابانية لمساعدته في بناء خط أنابيب للغاز يمتد إلى الكويت ومصنع للبتروكيماوي

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 23/11/2017

    النفط يقفز أكثر من 1% بسبب تراجع إمدادات كندية لأمريكا

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 22/11/2017

    التوتر التركي الأميركي يطيح الليرة.. والبنك المركزي يتحرك

  • تكنولوجيا

    ï؟½ يوتيوب ينشر خطة جديدة لحماية الأطفال
    يجري موقع يوتيوب تغييرات كبيرة بعد موجة الانتقادات التي تعرض لها على وسائل الإعلام والشبكات الاجتماعية بخصوص

    4 مزايا متاحة بالتطبيقات الأخرى يفتقدها واتس آب.. تعرف عليها

    سامسونغ تفاجئ سوق الهواتف بتسريبات عن “نوت 9″بعد شهرين من إطلاق “نوت 8”

    غوغل تتتبع هاتفك الأندرويد دون GPS أو إنترنت

    جديد أبل 2018.. إطلاق 3 هواتف “مذهلة”

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الرباعي العربي يدرج كيانين وأفرادا إلى قوائم الإرهاب
    أعلنت كل من السعودية ومصر والإمارات والبحرين إضافة كيانين وأحد عشر فرداً إلى قوائم الإرهاب المحظورة لديها، في

    تحطم طائرة عسكرية أميركية بالبحر.. وإنقاذ عدد من ركابها

    قرقاش: إيران وحزب الله أساس عدم الاستقرار بالمنطقة

    رئيس وزراء كمبوديا يتحدى واشنطن ويدعوها لقطع المساعدات عن بلاده

    لماذا أخفى الأمن الإيراني وصية هاشمي رفسجاني؟

فراس اليافعي
فشل اليمنيون وحملوا وزر فشلهم الرئيس هادي ؟!
الجمعة 2 يناير 2015 الساعة 23:15
فراس اليافعي
منذ مجيء الرئيس عبدربه منصور هادي إلى سدة الحكم , كان بمثابة المنقذ للوضع الذي آلة إليه البلاد حينها بفعل عنجهية الرئيس المخلوع وتشبثه بالحكم وكأنه ورثه عن أجداده.
 
 
صالح الرئيس الذي حكم اليمن لأكثر من ثلاثة عقود بالإرهاب والقتل والتنكيل بدءاً من تصفية الحمدي والغشمي ومرورا بالانقلاب على مشروع الوحدة , وحين شعر ان الشعب اليمني يرفضه وانشقاق اقرب الناس إليه الجنرال على محسن الأحمر الذي كان صالح يستخدمه لضرب خصومه سواء في الجنوب او الشمال.
 
 
 
وبعد محاولة اغتياله في جامع النهدين بتواطئ من حراسته الذين أرادوا  التخلص من عنجهية رجل عاش على سفك الدماء , اجبر على تسليم علم الوحدة للرئيس هادي , وأراد أن يخدع الجميع بأنه سلم الرئيس هادي دولة , وهذا غير صحيح.
 
 فحتى الوحدة التي سلم علمها صالح لهادي يرفضها الجنوبيون عن بكرة أبيهم.
 
والجميع يعلم أن (صالح) تمكن من نهب البنك المركزي وصرف جميع أمواله لتلك الشلة التي كانت تناصره قبيل تسليمه السلطة.
 
 
 
استطاع هادي بنخوته وشهامته ورجولته أن يوحد صنعاء التي كانت مقسمه شوارعها على أساس طائفي وعرقي ومناطقي.
 
تحول صالح بعد أن سلم السلطة إلى بلطجي وقاطع طريق.
 
لم تسل خطوط نقل الطاقة من اعتداءات المخلوع وزبانيته ولا أنابيب النفط.
 
اسقط المخلوع صنعاء بقوات الحرس الجمهوري والقوات الخاصة بشهادة قادة عسكريون كبار , أكدوا أن قوات الفرقة الأولى مدرع تعرضت لهجوم وقصف من معسكرات الصباحة المطلة على المعسكر.
 
واستطاع هادي بحنكته كرجل دولة من احتواء الموقف المشتعل حينها ودعا الإطراف المتصارع إلى الحضور إلى منزله وتوقيع وثيقة السلم والشراكة التي تعتبر وثيقة مهمة إلى جانب وثيقة مؤتمر الحوار , وبتلك الوثيقة جنب هادي صنعاء حرب دموية كانت ستأكل الأخضر واليابس في العاصمة.
 
وبعيدا عن كل ذلك , نحب أن نضع الجنوبيين أمام أمر في غاية الأهمية وهو , لماذا اتحد الشماليون ضد الرئيس هادي ؟
 
 
لماذا يهاجم الشماليون الرئيس ويحملونه وزر فشلهم ؟
 
 
الإجابة باختصار شديد , هو أن هادي جنوبي , وبعد أن صفوا الحسابات القديمة الجديدة فيما بينهم اتفقوا على كيف , التخلص من هادي , اليوم نجد الناشطة اليمنية والمتهمة بخيانة ثورة الشباب أول المهاجمين على الرئيس هادي؟
 
 
شاهد الجميع كيف حكم الحوثيون صادق الأحمر بعد كل تلك الجرائم الوحشية التي ارتكبوه بحق الإخوان المسلمين وأولاد الأحمر ؟ شاهدنا كيف أعلن الإخوان فتح صفحة جديدة مع الحوثيين للتخلص من هادي وكل الجنوبيين في صنعاء؟.
ولكن بغض النظر عن أي محاولة قد يقدم عليها الشماليون وخاصة النظام البائد , سوف تأتي بالوبال عليهم , لسبب هو أن الجنوبيين أنفسهم يترقبون عودة الرئيس هادي من أجل التخلص من صنعاء وعصاباتها الإجرامية.
 
هادي اليوم في مرمى نيران كل الشماليين لأنه هو من يمثل شرعية البلد , وهو من أنقذ الشماليين من الاقتتال الطائفي والعرقي , ولو كان هادي مثل صالح الذي طال حكمه بفعل ارتكابه المجازر لفكر هادي بالفعل ذاته.
هادي الرجل الكبير الذي ترك خصومه يهاجمونه ولم يلجأ إلى الأساليب التي كان صالح يقوم بها ضد خصومها ومنها التصفيات الجسدية لكل من يعارضه.
 
 
هادي عمل وبكل إخلاص للحفاظ على دماء اليمنيين , على عكس صالح الذي ارتكب ولا يزال يرتكب أبشع المجازر الوحشية  , وما يحصل اليوم ضد جماعة الحوثي من عمليات إرهابية يقف خلفها الرئيس المخلوع لأنه يحاول التخلص من جماعة الحوثي أو على الأقل إضعافهم لكي يعود ليحكمهم ويظلوا تحت أمرته.
 
نخاطب اليوم كل من يهاجم الرئيس اليمني الجنوبي عبدربه منصور هادي " عليك أن تدرك انه لولا هادي لكانت صنعاء العاصمة اليوم تزكم الأنوف من جثث ضحايا الاقتتال الطائفي الذي أخمده هادي باتفاق السلم والشراكة.
 
ونقول لتوكل كرمان , لا ترمي فشل جماعتك أمام مسلحي الإخوان على الرئيس هادي ؟ فلدينا نحن مثل ما لديك لكي ندافع عن أبناء الجنوب مهما اختلفنا او اتفقنا معهم ؟
 
وان أعمالكم هذه هي تزيدنا إصرارنا على عدم الثقة فيكم مطلقا.
إقراء ايضاً