لا غرابة ان يسرق حسابي بالفيس بوك

محمد مقبل الحميري
الجمعة ، ٠٢ يناير ٢٠١٥ الساعة ٠٧:١١ مساءً
تفاجأت يوم أمس ان حسابي في الفيس بوك قد سرق ، واضطريت الى إنزال منشوري على صفحة الأخ الزميل عبدالسلام الدهبلي ليعلم الزملاء بسرقة صفحتي خاصة ان هناك صفحة مزورة باسمي ومصممة بنفس تصميم صفحتي الأصلية تماماً  واللص المزور يسرق مقالاتي وينزلها على هذه الصفحة اولا بأول ، وقد أبلغت عنها قبل أكثر من سنتين .
 
لا غرابة في تدمير صفحتي من قبل التافهين ، فقد دمروا بلد وسرقوا مقراته ، وإذا كان الهدف من هذا العمل الحقير الإساءة لي وإسكات صوتي فهيهات لهم ذلك ، وسنظل نصدح بالحق ونعمل على نشر المحبة والسلام لكل أبناء الوطن ، ننبذ العنف بكل صوره وأشكاله ، وندعو الجميع الى كلمة سواء ، نجمع ولا نفرق ، نوحد ولا نشتت .
 
ارجو ان يعلم الجميع بما حصل لصفحتي حتى لا يساء لأحد باسمي عبر هذه الأساليب القذرة ، والكل يعرف أسلوبي عبر السنين فليس من طبعي التجريح الشخصي او الإساءة لأحد سواء كان شخصا او جهة ، وإنما ننقد الفكرة ، ونعترض على الأساليب ، وأحاول دائماً اختيار الكلمات الراقية التي تهدف الى النقد البناء ، ولا نحمل حقدا على احد.
 
حفظ الله بلادنا من كل اللصوص والمجرمين ، ونسأله تعالى ان يوحد كلمة الجميع على الخير والصلاح.
ارفعوا الحصار عن تعز