مقتل الاستاذ صادق منصور يعتبر نذير شؤم

محمد مقبل الحميري
الثلاثاء ، ١٨ نوفمبر ٢٠١٤ الساعة ٠٥:١٧ مساءً
صادق منصور الامين العام المساعد للمكتب التنفيذي للاصلاح بتعزقيادي محنك ، وهو من الرجال الذين يسعون دائماً للتهدئة وضرورة استتباب الأمن بالمحافظة .
 
ان اغتيال هذا القيادي ماهو الا مسلسل للاغتيالات السياسية السابقة ، وتعتبر هذه الجريمة الشنعاء نذير شؤمٍ أكبر لتعز كلها مالم تتداعى كل مكونات المحافظة السياسية والمدنية والوجاهات وتستشعر خطورة الوضع وتعمل مع الاجهزة الامنية على تجفيف كل انواع الارهاب والمظاهر المسلحة ، وتلزم الاجهزة الامنية بتتبع المجرمين واصحاب السواب وتكون عرنا لها ، على ان توفر كل امكانات التحقيق واجهرته الحديثة الممكنة لمعرفة الجناة الذين ارتكبوا هذه الجريمة وكل الجرائم السابقة.
 
لقد كان النبأ صاعقاً مفزعاً ، ومن هنا فإني أخاطب الجميع بضرورة القضاء على الفتنة في مهدها وذلك بالاستشعار بخطورة الوضع وما يراد للجميع من الغرق في بحر من الدماء لن يستثني أحدًا ، وهذا ما يخطط له الحاقدون على اليمن عامة وعلى محافظتنا بشكل خاص ، وستكون لا قدر الله الفتنة العمياء التي لا تفرق بين هذا وذاك مهما اختلفت توجهاتهما ، لان المجرمين ومصاصي الدماء يقتلون من اجل القتل ْو يتلذذون بإشعال الفتن ، وصدق الحق سبحانه: (واتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة).
 
رحم الله الشهيد الاستاد صادق منصور بواسع رحمته وعزؤنا لأسرته ولمحبيه ، ولا نامت أعين الجبناء ..
وأنا لله وأنا اليه راجعون.
ارفعوا الحصار عن تعز