باسندوه الوطني الذي هضم !!

محمد مقبل الحميري
السبت ، ٠٦ سبتمبر ٢٠١٤ الساعة ٠٢:٥١ مساءً
الاستاذ محمد سالم باسندوه وطني نادر يتصف بالحب الصادق للوطن وبالنزاهة والزهد والشرف ، وبالعاطفة الجياشة والحب للجميع ، خذله الجميع ، وناصبه البعض العداء من اول وهلة ، يصفه البعض بصفات ظالمة ، ويحيملونه أخطاء غيره ،رغم ان هذه الحكومة لا رأي له في اختيار اعضائها ، واصبح كل وزير مرتبطا بحزبه وجماعته ، والرجل ليس له قبيلة تحميه او مليشية تسانده كما هي العادة في بلادنا ، وهو يعتبر الشعب اليمي اجمع قبيلته وحزبه الكبير ، ولو كنا منصفين وتأملنا في أداء بقية السلطات من مؤسسة الرياسة ومجلس النواب والقضاء ، وحتى قيادة الاحزاب وادائها ، لوجدنا ان بعض هذه المؤسسات أكثر فشلا واهفاقاً ، ولكن الترميز كل التركيز على شخص الاستاذ محمد سالم باسندوه ، ومن أراد ان يستعرض قلمه وبطولته فما عليه إلا ان يتناول باسندوه بالسوء ، مع ثقتي ان التاريخ سينصفه مهما ظلمه الآخرون ، وسيكشف عورات المتئآمرين وتخاذل المترددين ، وحقد الحاقدين. 
 
    أقول هذا الكلام خالياً من أي مصالح سوى القناعة التي أؤمن بها خاصة ان الرجل مودع لموقعه قريباً ولا أطمع منه بشئ ولهو ليس ممن بكافئون المجاملين ، لا نه لم يكن من النهابة ولا ممن يوزعون المال العام ، ولو كان الهدف من كلامي المصلحة الشخصية لكان غيره أولى بالثناء والمدح والمجاملة ، ولكن استشعار مني انه لا خير فينا اذا لم ننصف الشرفاء ونقول فيهم  كلمة حق كأقل القليل وأضعف الإيمان ، وأؤكد ان هذه الحكومة أخفقت في أدائها وقبلها أخفقت السلطات الثلاث التي ذكرتها وهذه السلطات مع قيادات الاحزاب سبب أساسي في إخفاق هذه الحكومة ، فلا نحمل الوزر شخص باسندوه.
 
*عضو مجلس النواب عضو الحوار الوطني
                                               
ارفعوا الحصار عن تعز