أين كان يذهب دعم المشتقات النفطية ؟

سالم لعور
الاثنين ، ٠٤ أغسطس ٢٠١٤ الساعة ٠٨:٠٧ مساءً
الفاسدون والناهبون والمهربون يحاولون القيام  بتحريض المواطن البسيط ليقوم بتظاهرات وأعمال شغب هذا الناهب والفاسد والمهرب ، يحاول أن يخدع البسطاء ليقفوا ضد مصلحتهم في المقام الأول وضد مصلحة الوطن في نفس الوقت  ، فالدعم للمشتقات النفطية  كان مجمله يذهب إلى جيوب النافذين ؛ولم يكن يعد إلى جيب المواطن إلا الشيء اليسير أو الفتات .
 
قرار الحكومة  الأخير  هو قرار لا بد  منه وهو صحيح مآئة في المآئة ، والحقيقة أنه قرار مؤجل منذ بدء برنامج الإصلاحات السعرية  في عام 1995م ...لقد  كانت الحكومات المتعاقبة في عهد الرئيس السابق  صالح  تراوغ وتماطل بالرغم من أنها هي وكذلك صالح نفسه  هم من وقعوا برنامج الإصلاحات السعرية   مع البنك الدولي وكذلك مع  الدول المانحة.. القرار برفع الدعم عن المشتقات النفطية صحيح وسليم ????
 
وما نتمناه  فقط  من الرئيس هادي  والحكومة أن تضبط الأمور وتحارب الفساد وبؤره حتى يعود عائد الرفع لصالح المواطن الفقير والموظف البسيط .فخامة الرئيس نرجو منك ضبط الإنفاق الحكومي .سيادة الرئيس حتى الدول الكبرى لا تصرف حكوماتها لأعضائها مثل ما تصرفه حكومتنا .يكفي ما سبق ويجب أن يكون هناك قانون عادل للأجور والمكافئات .
ارفعوا الحصار عن تعز