الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الارياني وباسلامة يناقشان مساهمة الجهات الحكومية في إنجاح المبادرة العربية لتأهيل الجامعات اليمنية
    ناقش اجتماع عقد في وزارة الاعلام، اليوم،المبادرة العربية لتأهيل الجامعات اليمنية، وسبل إنجاح المساعي لهذه المب

    " يمني يضرب شابًا سعوديًا”.. يقسم السعوديين مجددًا حول الأجانب

    مواجهات دامية بين الحوثيين والحرس الجمهوري في أكبر معسكر تابع لصالح بصنعاء

    يمني ينصب حاكماً بالعاصمة الأندونسية جاكرتا

    مقتل وإصابة 11 من الحوثيين وقوات صالح بالجوف

  • عربية ودولية

    ï؟½ الأمن القطري يقتحم قصر سلطان بن سحيم.. ويرتكب انتهاكات خطيرة
    أكدت مصادر  الاثنين، أن أمن الدولة في قطر اقتحم مساء الخميس الماضي قصر الشيخ سلطان بن سحيم آل ثاني في الد

    كركوك.. "ألغاز" معركة الليلة الواحدة

    سقوط صاروخين أطلقا من سيناء على جنوب إسرائيل

    طهران تتهم الكويت بإهانة بحارة إيرانيين كانوا في طريقهم إلى قطر‎

    إيران.. محاصرة منزل الرئيس السابق أحمدي نجاد تمهيدًا لاعتقاله

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ورد الآن : بيان سعودي يشيد باستراتيجية ترامب "الحازمة" مع إيران
    أشادت المملكة العربية السعودية ، في بيان، برؤية ترامب والتزامه بالعمل مع حلفاء أميركا وعمله على مواجهة التحديا

    ترامب يتهم ايران بدعم الارهاب ويرفض الإقرار بالتزام طهران بالاتفاق النووي

    تعرف على أول رد للرئيس الأمريكي ترامب على حادثة مقتل حوالي 58 شخصا في حفل بلاس فيغاس ( تفاصيل )

    مقتل الدكتورة السورية المعارضة "عروبة بركات" وابنتها الصحفية "حلا" في إسطنبول

    شاهد : جوجل تحتفي باليوم الوطني للمملكة العربية السعودية

  • شؤون خليجية

    ï؟½ خادم الحرمين الشريفين يستعرض مع أمير دولة الكويت العلاقات الأخوية ومجمل الأحداث في المنطقة
    استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- في قصره بالرياض أمس صاحب السمو الشيخ

    وفاة 10 أشخاص بحريق في السعودية

    إلغاء حفل شيرين عبد الوهاب في السعودية

    خادم الحرمين يؤكد في اتصال هاتفي بترمب تأييد السعودية للاستراتيجية الحازمة تجاه إيران

    في إنجاز سعودي.. اكتشاف 41 جينا للسرطان الوراثي العائلي

  • رياضة

    ï؟½ كم سيدفع باريس سان جيرمان لنيمار إذا حصل على الكرة الذهبية؟
    كشفت صحيفة ” le parisien” الفرنسية عن بند في عقد البرازيلي نيمار يمنحه 3 ملايين يورو في حال فوزه بالكرة الذهبي

    قفزة مفاجئة لمنتخب اليمن في التصنيف العالمي .. فكم تصنيفه الجديد ؟!

    قبل مباراة توتنهام.. بيل ومودريتش على طرفي نقيض في ريال مدريد

    المنتخب السعودي يتراجع 10 مراكز في تصنيف “الفيفا”

    لحظة اعتقال "رونالدو" في مباراة خيتافي

  • اقتصاد

    ï؟½ مدير وكالة الطاقة: نسبة التزام أوبك باتفاق النفط 86 %
    قال فاتح بيرول، المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية، اليوم الثلاثاء، إن نسبة التزام منظمة البلدان المصدرة لل

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 17/10/2017

    أسعار الذهب تستقر عند 1300 دولار

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 16/10/2017

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 15/10/2017

  • تكنولوجيا

    ï؟½ تطبيق جديد لتتبع الأبناء عبر الهواتف الذكية
    أطلقت شركة الاتصالات الأميركية «سبرنت» تطبيقا جديدا باسم «سيف آند فاوند» (آمن وموجود)، للهواتف الذكية، يتيح لل

    "الواي فاي" قاتل خفي يفتك بنا ببطء

    كيف تمنع هاتفك الذكي من التنصت على كلماتك وحفظها؟

    "ضربة" لأبل بسبب آيفون 8

    ثالث تحديث لنظام iOS 11 بأقل من شهر

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الملك سلمان يدعو الأطراف في العراق لضبط النفس
    جدد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، دعوة المملكة جميع الأطراف في العراق لضبط النفس، ومعالجة الأزمة م

    “كلاشنكوف” بنسخة سعودية.. مصنع لإنتاج السلاح الشهير على أراضي المملكة

    10 شروط لشمول الوافدات المهجورات بـ”الضمان” في السعودية

    الكويت تبدأ اختبارًا مهنيًا يلزم الوافدين باجتيازه لتجنّب الترحيل

    فرنسية رئيسة لليونسكو.. وخسارة مرشح قطر

محمد مقبل الحميري
نصيحة من مذنب مقصر ‏الى الدعاة الى الله
الثلاثاء 1 يوليو 2014 الساعة 00:00
محمد مقبل الحميري
رغم مقامكم العالي وتواضع معارفنا إلا أني تعلمت ان انه ليس هناك احد أكبر من ان تقدم له النصيحة ، وليس هناك أحدٌ أصغر من ان ينصح الآخرين ، وعلى ضوء هذه القاعدة أقول لكم : 
 
كونكم دعاة فأنتم قد وضعتم انفسكم في موقع أطباء للقلوب تعملون على علاجها من الأسقام ومايصيلها من ذحل وران ومن غفلة وسهو ، تعملون على صيانتها وتغذيتها لتعمل بمهارة وفقا لما خلقت له ، وهذا يتطلب منكم جهد عظيم وصبر أعظم ، وإخلاص غير مشوب بمكاسب شخصية او حزبية ، ولين جانبٍ لكل عاصٍ او مقصر ٍ او تائه عن الطريق لتعيدوهم الى الجادة ، وصدق الحق سبحانه القائل " فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فضا غليظ القلب لانفضوا من حولك ،" .
 
الدعوة  الى الله اشرف وأكرم مهنة يمتهنها الإنسان عندما لا يرجو الأجر والمقابل إلا من الله وحده وصدق الحق سبحانه القائل في محكم كتابه القائل " ومن أحسن قولا ممن دعا الى الله وعمل صالحا وقال أنني من المسلمين"
   
فيا أطباء القلوب كونوا عند مستوى هذه المهمة التي وضعتم أنفسكم بها ، وتحملوا أذى الآخرين وكفوا آذاكم عنهم ، ولا وتتعالوا وتعتقدون أنكم افضل ممن تدعونهم ، فإنه لا يعرف الافضلية بين الناس إلا خالقهم سبحانه " هواعلم بمن اتقى" فإذا اعتقد الشخص حتى وان كان داعية انه افضل من غيره فإن هذا الشعور قد يحبط عمله فيصبح من الخاسرين .
 
نحن اليوم في امس الحاجة الى دعاة ربانيين لا يشترون بآيات الله ثمنا قليلا ، فمجتمعنا يعيش فراغا دعويا انعكس سلبا على مختلف قيمنا وتعاملاتنا مع بعضنا ، 
 
يا دعاة الإسلام لا تجعلوا من الخلافات الشخصية سببا لإضفاء المعايب والسيئات على من تختلفون معهم معللين ذلك بأنه من اجل الله ، فالله سبحانه يريد منكم الصبر والمصابرة والتحمل واحتساب ذلك من اجل مرضاة الله ، لا ان تغضبوا وتهدموا بغضبكم قلاعا مؤسسة على التقوى مجرد خلافكم معها بدافع نزوة وانتصار للأنا الشخصية او الحزبية او القبلية وتُقنعون أنفسكم أنها من اجل الله ، وفي المقابل تجمعون ركام من قش لان هذا الركام يطيع انانيتكم ويوافق هواكم ويحسبون ذلك من اجل الله أيضاً .
 
أيها الأحباب :
 
ان الدعوة الى الله حُبٌ يسع البر والفاجر ، والداعية لا يكون داعية إلا بدعوته العصاة الى الجادة وتحمل أذاهم ، أما المهتدون فليسوا بحاجة لان يدعوهم لأنهم قد عرفوا الطريق .
 
 
يا دعاة الاسلام :
 
مجتمعكم اليمني خاصة والعالم عامة بحاجة الى من يبصره الطريق ويأخذ بيده الى الجادة ، فكونوا هذا المنقذ الذي يأخذ بيد المنحرف الى الاستقامة والضال الى الهداية والذي يعيش في الظلام الى النور ، ولن تستطيعوا القيام بهذا الدور العظيم إلا اذا تخلصتم من حظ الشيطان في نفوسكم ونظرتم الى من حولكم برحمة وحب وعدم تعالي او غرور وإعجاب بالنفس ، وتأملوا معي الواقعة التالية التي يريها لنا الداعية الإسلامي الكبير الشيخ محمد الغزالي رحمة الله عليه ، لتكون لنا جميعا درسا وعظة نستفيد منها ونتعض فإلى ما رواه لنا الشيخ الغزالي :
 
   قلت لرجل تعوّد شرب الخمر : 
 
ألا تتوب إلى الله ؟ 
 
فنظر إلىّ بانكسار، ودمعت عيناه، وقال : 
 
ادع الله لي .. 
 
تأملت في حال الرجل، ورقَّ قلبي .. 
 
إن بكاءه شعور بمدى تفريطه في جنب الله .. 
 
وحزنه على مخالفته، ورغبته في الاصطلاح معه ، 
 
إنه مؤمن يقينا، ولكنه مبتلى! 
 
وهو ينشد العافية ويستعين بيَ على تقريبها .. 
 
قلت لنفسي : 
 
قد تكون حالي مثل حال هذا الرجل أو أسوأ 
 
صحيح أنني لم أذق الخمر قط، 
 
فإن البيئة التي عشت فيها لا تعرفها ، 
 
لكنّي ربما تعاطيت من خمر الغفلة ما جعلني 
 
أذهل عن ربي كثيراً وأنسى حقوقه ، 
 
إنه يبكي لتقصيره، 
 
وأنا وأمثالي لا نبكي على تقصيرنا، 
 
قد نكون بأنفسنا مخدوعين . 
 
وأقبلت على الرجل الذي يطلب مني الدعاء ليترك الخمر ، 
 
قلت له تعال ندع لأنفسنا معا : 
 
"ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين"
 
 
اسأل الله الهداية والتوفيق لنا جميعا .
 
                                    نصيحة العبدالمقصر الذليل لله الغارق في الذنوب والآثام :
                                            محمد مقبل السليماني الحميري 
إقراء ايضاً