الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ وزير المغتربين يدلي بتصريح هام بشأن مشكلة المغتربين داخل الأراضي السعودية " النص"
    في اول رد رسمي للحكومة الشرعية لمعالجة مشكلة المغتربين اليمنيين في السعودية، ادلى وزير المغتربين علوي بافقية ب

    الحوثيون ينهبون 40 مليون مخصصة لبناء مسجد بمحافظة إب

    هبوط جديد لسعر الريال اليمني أمام الريال السعودي والدولار مساء اليوم " أسعار الصرف "

    ارسال 3500 طن من المازوت لمحطة المخا الكهربائية

    انفجار عنيف يهز مدينة إب ويخلف أضرار مادية وتخلق هلع وخوف لدى الأطفال والنساء

  • عربية ودولية

    ï؟½ الطيران الحربي السوري يشن عشرات الغارات الجوية على الغوطة الشرقية
    شنت المقاتلات الحربية السورية، أكثر من 40 غارة جوية، على بلدات الغوطة، شرق العاصمة دمشق، اليوم الخميس، خلفت قت

    تكليف وزير الإسكان مصطفى مدبولي بتسيير أعمال الحكومة المصرية

    الحريري يتراجع عن الاستقالة

    "التمساح" يعود رئيسا لزيمبابوي.. بعد تنحي موغابي

    أمريكا تنفذ ضربتين جويتين ضد داعش في ليبيا

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني
    قال رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي ، اليوم الجمعة، إن ما حدث في البرلمان الكتالوني دليل على أن تطبيق الما

    بوتين يحذر قادة العالم من خطر قادم ومدمر أسوأ من القنبلة النووية

    ورد الآن : بيان سعودي يشيد باستراتيجية ترامب "الحازمة" مع إيران

    ترامب يتهم ايران بدعم الارهاب ويرفض الإقرار بالتزام طهران بالاتفاق النووي

    تعرف على أول رد للرئيس الأمريكي ترامب على حادثة مقتل حوالي 58 شخصا في حفل بلاس فيغاس ( تفاصيل )

  • شؤون خليجية

    ï؟½ الأمطار تغرق شوارع في جدة
    أظهرت مقاطع فيديو نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، الثلاثاء، شوارع في مدينة جدة السعودية وقد أغرقتها مياه الأ

    توضيح سعودي بشأن "الآثار الغامضة" في الصحراء

    السعودية تحبط هجوما إلكترونيا متقدما يستهدف المملكة

    تحذير سعودي لمواطنين المملكة والمقيمين عليها " تفاصيل "

    وزير الخارجية السعودي يُطالب بوقفة حازمة في وجه التدخلات الإيرانية في الدول العربية

  • رياضة

    ï؟½ لماذا غضب نيمار عقب انتصار باريس سان جيرمان على سيليتك؟
    قضى نيمار ليلة سعيدة في ملعب الأمراء في باريس وقاد فريقه سان جيرمان لفوز ساحق بسبعة أهداف مقابل هدف واحد

    ديبالا: ميسي هو “مارادونا” الجيل الحالي

    باريس سان جيرمان يكتسح سلتيك وبايرن يتخطى أندرلخت بدوري أبطال أوروبا

    رونالدو "يثور" في وجه الصحفيين

    سبب صادم وراء الاحتفالات الجنونية للاعبي إشبيلية مع مدربهم

  • اقتصاد

    ï؟½ بغداد.. خطة لبناء خط أنابيب غاز يمتد إلى الكويت
    عين العراق تويو للأعمال الهندسية اليابانية لمساعدته في بناء خط أنابيب للغاز يمتد إلى الكويت ومصنع للبتروكيماوي

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 23/11/2017

    النفط يقفز أكثر من 1% بسبب تراجع إمدادات كندية لأمريكا

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 22/11/2017

    التوتر التركي الأميركي يطيح الليرة.. والبنك المركزي يتحرك

  • تكنولوجيا

    ï؟½ يوتيوب ينشر خطة جديدة لحماية الأطفال
    يجري موقع يوتيوب تغييرات كبيرة بعد موجة الانتقادات التي تعرض لها على وسائل الإعلام والشبكات الاجتماعية بخصوص

    4 مزايا متاحة بالتطبيقات الأخرى يفتقدها واتس آب.. تعرف عليها

    سامسونغ تفاجئ سوق الهواتف بتسريبات عن “نوت 9″بعد شهرين من إطلاق “نوت 8”

    غوغل تتتبع هاتفك الأندرويد دون GPS أو إنترنت

    جديد أبل 2018.. إطلاق 3 هواتف “مذهلة”

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الرباعي العربي يدرج كيانين وأفرادا إلى قوائم الإرهاب
    أعلنت كل من السعودية ومصر والإمارات والبحرين إضافة كيانين وأحد عشر فرداً إلى قوائم الإرهاب المحظورة لديها، في

    تحطم طائرة عسكرية أميركية بالبحر.. وإنقاذ عدد من ركابها

    قرقاش: إيران وحزب الله أساس عدم الاستقرار بالمنطقة

    رئيس وزراء كمبوديا يتحدى واشنطن ويدعوها لقطع المساعدات عن بلاده

    لماذا أخفى الأمن الإيراني وصية هاشمي رفسجاني؟

محمد مقبل الحميري
ثقافة المُقدّس والنقد
الاثنين 19 مايو 2014 الساعة 18:15
محمد مقبل الحميري
يُمكننا القول: إن أحد أسباب غياب الوعي والثقافة المجتمعية العالية، هو غياب ثقافة النقد وعدم تأصلها في الوعي والذهنية الفردية للمجتمع، فعدم تأصّل تلك الثقافة النقدية استلزم على المجتمع في فتراته المختلفة البقاء والركون إلى تلك الموروثات وما قاله فقهاؤه وكبراؤه بدون أن يكون لهم أية ممارسة نقدية وفاحصة، مُعتبرين تلك الأفكار والتناولات نوعاً من المقدس الذي لا يجوز الخوض فيه؛ ليحيلوها من ثمَ إلى ثُلّة من الفقهاء والوعّاظ، الأمر الذي جعل من ممارسة النقد تتحول فيما بعد الى حق حصري لمجموعة من البشر يمارسونها ويضعون معاييرها كيفما شاءوا، وهو ما أدى إلى توالد المقدسات وتصنيفاتها من قبلهم وبطريقةٍ غير منضبطة فتعطّل معه أي نوع من الممارسة النقدية من قبل أفراد المجتمع، وتعطّل معه ايضاً التفكير والنقاش في تلك المسائل، رغم إنها في حقيقتها مبالغات لا تمت إلى المقدس بصفة، حتى وإن كانت مقدسات فعلاً فليس هناك ما يمنع من التعرض لها ومناقشتها والإمعان في مضمونها ومحتواها ليتم فهمها الفهم السليم والحقيقي. 
 
إن مُبالغات ومغالات تلك التيارات وأولئك الوعّاظ في تصنيفاتها أرغم الكثير على السير واستخدام أساليب ملتوية بعض الشيء لاسيما حين يتم التطرق إلى تلك الأفكار المصنفة كمقدسات أو من هذا القبيل؛ ذلك للتخلص من التهم والتصنيفات وإثارة مشاعر أولئك المتعصبين الذين يرون أن كل ما يقولونه حقاً لا يجب تناوله أو التقليل من شأنه، بل إن المحزن في الأمر إن تلك التيارات والجماعات تعتبر وتعتقد إن تقاليدها وآراءها مُقّدسة، فتضمه إلى الدين وتتعامل معه كذلك، حتى أصبح الكثير منا مُشتتاً بين ما أضافه هؤلاء كمقدسات وكدين بشكل عام، وبين تلك الأفكار المقدسة وتلك العقائد الحقّة والثابتة المتعارف عليها كجزء من المرجعية الثابتة والصحيحة للمجتمع. 
 
وليس من المستبعد أن يدُس بعض من أولئك الفقهاء والوعاظ العديد من النصوص وتسويغها كنصوص دينية مُقّدسة تُحقق معها مصالحهم الشخصية أو مصالح السلاطين والحكام الذين يُطّبلون لهم ويمدونهم بمثل تلك النصوص والفتاوي، وتاريخنا الإسلامي مليء بمثل هذه الحكايات التي يتم فيها استخدام واستغلال النص الديني وتسويغه للحاكم للإستناد عليه في الحكم وإدارة الشأن العام والاستمرار في العبث بالسلطة وكل ما من شأنه تحقيق واستدامة مكانه ومكانته، ولذا فإن للثقافة النقدية وسوادها أهمية كبيرة في منع ثقافة الركون والاستبداد من الاستمرار، ومن شأنها تطوير ملكات العقل والتفكير ورفض الواقع المعاش والاستكانه والخضوع لتلك الثقافة الواحدة؛ الثقافة المتقبلة والسائدة في مدح الحاكم والتجويز له. 
إقراء ايضاً