‏‏ثورة الشعب الحر تفضح الثورة المضادة

محمد مقبل الحميري
الخميس ، ١٣ فبراير ٢٠١٤ الساعة ٠٧:٤٥ مساءً
الجماهير التي خرجت يوم الثلاثاءالماضي 11 فبراير 2014 م في تعز وصنعاء ومختلف محافظات الجمهورية احتفاء بالذكرى الثالثة للثورة الشبابية الشعبية ، هذه الجماهير الحرة الهادرة اعتقد انها قتلت كل امل او حلم يراود الطامحين الركوب على اعناق ابناء الوطن مرة أخرى ، وفي نفس الوقت عبرة وعضة للقوى الجديدة ان تدًرك ان هذا الشعب صعب المراس بعد ان صحى من غفوته وانه ماردٌ شرس ، خاصة ان الذين كانوا يحلمون بانطلاق ثورة مضادة لإسقاط الثورة بنفس هذا اليوم بحجة اسقاط حكومة الوفاق قد باؤوا بالفشل ونكصوا على اعقابهم خاسرين ، وللاسف انكشفت وجوه وفضحت بعد ان كنا نعدها من الاحرار فأبت الا الخنوع والعبودية لاسيادها ، والمرء حيث يضع نفسه ، وما على هذه الحكومة الا ان تتعض وترد الجميل لهذه الجماهير بأحسن منه ، بالجد وإصلاح الاوضاع ونبذ الفساد والفاسدين ، وإصلاح الاعوجاج الحاصل اليوم قبل الغد ، رغم ان هذه الحكومة لا زالت مناصفة في الوزراء ولازالت القوى القديمة تمثل نصيب الاسد في المحافظات والمجالس المحلية وكل المؤسسات والمرافق ، فهي ليست حكومة الثورة ولكنها حكومة توافقية واي إخفاق ستكون كل الأطراف شريكة فيه ، بدلا من التركيز على شخص الاستاذ محمد سالم باسندوة الذي يدير التوافق وصلاحياته في ظل هذا التواق محدودة رغم انه قد بذل كل ما يستطيع وحمل روحه على كفه فداء لوطنه " والجود بالنفس أسمى غاية الجود" وانا هنا بقدر ما أبرر للأستاذ القدير باسندوة بقدر ما احمل المتحالفين وخاصة أحزاب اللقاء المشترك المسئولية الاولى للخروج بالأوضاع الى بر الامان وقطع اي مبرر للمتربصين الذين تحدثهم انفسهم الامارة بالسوء انهم سيكونون البديل مرة اخرى في حال فشل هذه الحكومة ، وهذا عشم إبليس بالجنة ، وتحميلنا للقاء المشترك المسئولية ومناشدتهم الترفع وتقديم المصلحة العامة على المصالح الخاصة والحزبية كونهم الطرف المعول عليه الذي تقدم للمسئولية باسم التغيير الى الافضل وطالما سلكوا طريق التغيير المنشود من قبل الثورة والثوار فسيكون الجميع معهم ، اما اذا حادوا عن الطريق فا لجماهير الثائرة بما فيهم الكوادرالوطنية الحرة المنتمية لهذه الاحزاب هي التي ستصنع التغيير وستأتي بالبديل وليس البديل  القوى  المجربة وأذنابها المرتزقة المأجورين الذين ثار عليهم الشعب بعد ان عاثوا في الارض فساداً عبر عقود من الزمن  ، وحشد الثلاثاء خير شاهد.. "فاعتبروا ياولي الالباب"
 
                                                              *عضو مجلس النواب
                                                         رئيس التكتل الوطني لأعيان تعز الاحرار
ارفعوا الحصار عن تعز