الرئيس هادي قَدَرُنا

محمد مقبل الحميري
الاربعاء ، ٢٢ يناير ٢٠١٤ الساعة ٠٧:٢٩ مساءً
القَدَرْ والقَدَرْ  وحده هو الذي أتي بالمناضل عبدربه منصور هادي رئيساً لليمن ، فهو الرجل الوحيد في تاريخ اليمن المعاصر الذي لم يَسْعَ للرئاسة ولكنها سعت اليه ، ولم يكن بخلده يوما انه سيكون رئيساً لليمن الموحد ،، ولكن التدبير الالهي هو الذي رتب كل شئ .. ولا شك ان التحديات أمامه كبيرة جداً وان قوى الشر التي تحدث عنها يوم الثلاثاء 2014/1/21م في كلمته التي ألقاها في الجلسة الختامية لمؤتمر الحوار  ستحاول بكل الوسائل عرقلة خطاه وإصابة الوطن في مقتل وما عمليات القتل التي آخرها وليس آخر مقتل الدكتور احمد شرف الدين عضو مؤتمر الحوار إلا جزء من خطط هذه القوى الشريرة ،، ونتوقع تصعيد وتنفيذ جرائم اخرى هنا وهناك وهذا ما حذر منه الاخ الرئيسً في كلمته واكد ان كل هذه الجرائم مهما تعاضمت لن توقف الحوار وان عجلة التغيير وبناء اليمن الجديد ماضية في طريقها ولو كره المجرمون ،، وهذا يتطلب تكاتف قوى الخير جميعا للوقوف صفا واحدا ضد قوى الشر ،،  
 
كانت كلمة الاخ الرئيس رائعة ونابعة من قلب صادق وإحساس مرهف بعظم المسئولية التي حمله أيها القَدَرْ ،، وما عليه الا ان يترجمها عملياً بخطوات وقرارات شجاعة يعمل من خلالها كطبيب جراح على استئصال الورم السرطاني الخبيث في اجهزة الدولة وقواتها المسلحة والأمن ،، وهذا أيضاً يتطلب من الجميع الالتفاف حول الاخ الرئيس ومؤازرته وبالتالي هو وقوف مع قَدَرنا الذي اختاره الله لنا بوصول الرئيس هادي الى سدة الحكم،، فكما ان الرئيس امام مسئولية تاريخية فإن كل قوى الخير في الوطن امام مسئولية تاريخية ايضا .. والليالي حبالى سيلدن كل عجيب ،، وكل انسان سيظهر على حقيقته مهما راوغ وخادع الآخرين لان الله يستر ثم يستر لاعطاء فرص للتوبة ولكن المصرين على جرائمهم وعصيانهم في النهاية سيفضحهم الله ،، ولله در القائل :
    
ومهما تكن عند امرءٍ من خليقة ... وان خالها تخفى على الناس تُعْلَم.
 
اللهم وحد كلمتنا على الخير واحفظ بلادنا من شرور أشرار الداخل والخارج.
النائب : محمد مقبل الحميري
عضو مؤتمر الحوار الوطني الشامل
ارفعوا الحصار عن تعز