حمدا لله على سلامة العودة استاذنا القدير باسندوة

محمد مقبل الحميري
الاربعاء ، ٢٢ مايو ٢٠١٣ الساعة ٠٦:٠٢ صباحاً

 

 

‏الاستاذ القدير محمد سالم باسندوة  رئيس مجلس الوزراء   الاكرم 

                            بعد التحية والتقدير.

حمدا لله على سلامة عودتكم الى ارض الوطن ، وانا وأمثالي كثير من أبناء الوطن الغالي نقدر مواقفكم الوطنية وجهودكم التي تبذلونها رغم الهجمة الشرسة التي تستهدفكم شخصيا ، ورغم التركة التقيلة التي ورثتموها والعوائق والعقبات التي تصنع لعرقلة مسيرتكم ، والتخريب الممنهج من قبل جهات تريد إيقاف العجلة التي دارت بإرادة وطنية وكان وقود هذا الدوران الهائل دماء طاهرة وارواح زكية من خيرة شباب اليمن وما علم هؤلاء الطامعون بإيقاف عقلة التغيير التي دارات ومحاولة اعادة شعبنا الىالوراء ان ذلك ضرب من المستحيل ،،،، و كما نشعر احيانا ان كثير ممن يفترض ان يكونوا في مقدمة من ينصروكم ويشدوا من ازركم يخذلوكم ، .

      نأمل ان تعود بعزيمة أقوى وإصرار اشد لتحقيق التغيير المنشود الذي حلم به كل ابناء الوطن وقدموا التضحيات الجسيمة في سبيل تحقيقه تنفيذا لتصريحكم الذي أدليتم به بعد عودتكم الى وطنكم ،  فدموعك التي تذرف ألما على أحوال وطنك نعتبرها أطهر من كل شعاراتهم ومنجزاتهم الوهمية ، ولكننا تعودنا على من يبكينا لا على من يبكي علينا وعلى حالنا ، فلا غرابة ان يعيبك البعض بهذه الدموع الطاهرة ، ولكننا في هذه المرحلة الحرجة نرجو ان تتحول عبرات عينيك الى شهب وسهام تستأصل الفساد والمفسدين ، وتقضي على التخريب الممنهج والفوضى المفتعلة في معظم المحافظات ، وما لم يتحقق ذلك ويتعاون معك من تأمل تعاونهم ، فالاشرف لك ولتاريخك المشرق الذي قلما يوجد بنصاعته  ان تقدم استقالتك وانت رافع الهامة موفور الكرامة، وستظل في عيون ووجدان كل شرفاء الوطن ذلك الانسان الوطني الشامخ الذي صمد في احلك الضروف وتقدم الصفوف عندما تأخر الكثير  ولم يبالي بالمخاطر التي كانت محدقة و تحيط به من كل مكان ، فلك التحية وجوبا ولا نامت أعين الجبناء. 

         

حفظكم الله وسدد على طريق الخير خطاكم.

ولدكم/ محمد مقبل الحميري

عضو مجلس النواب /عضو مؤتمر الحوار اوطنييار .

ارفعوا الحصار عن تعز