الرئيسية
  • محليات

    » شاهد بالصورة : فضيحة وسقوط أخلاقي جديد للحوثيين في تعز بمحو رموز الذكرى السبتمبرية وتمجيد الإمام يحيى
    في موقف شكل مفاجأة للجميع ظهرت ميليشيات الحوثي على حقيقتها وسقط عنها قناع جديد من أقنعة المسيرة القرآنية وهي ت

    وزير النفط يكشف عن احتياطيات جديدة تفوق ما تم إنتاجه خلال 30 عاما

    عاجل : أكثر من 15 انفجار عنيف يهز العاصمة صنعاء حتى الآن (تفاصيل)

    عاجل : القوات المسلحة اليمنية على اسوار المخا

    المعمري يلتقي الهلال الاحمر الكويتي ويثمن الدعم الكويتي لمحافظة تعز

  • عربية ودولية

    » دي ميستورا رئيسا للوفد الأممي إلى مفاوضات أستانا حول الأزمة السورية
    أعلنت الأمم المتحدة، الخميس 19 يناير/كانون الثاني، أن مبعوثها الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، سيترأس وفدها

    أوباما يلمح .. نقل السفارة للقدس "يفجر" الوضع

    واشنطن تستعد لتنصيب ترامب

    قرار قضائي بإلزام وزارة الدفاع الأمريكية بإظهار مجموعة من الصور تبين كيف عامل أفراد الجيش الأمريكي المعتقلين في سجن أبو غريب .

    "تنظيم الدولة" يعدم 12 شخصا على الاقل في تدمر السورية

  • تقارير وحوارات

    » مجلس الوزراء السعودي يشيد ببيان التحالف الدولي ضد داعش
    أشاد مجلس الوزراء السعودي، بالبيان الختامي الصادر عن المؤتمر الدولي لتعزيز جهود الدول الإسلامية المشاركة في خط

    ترمب يلمح لإلغاء العقوبات على روسيا ولقاء بوتين

    ترمب يتهم موسكو بالقرصنة ويتوعد الاستخبارات الأميركية

    امين عام الامم المتحدة يعلن اعتزامه جعل العام 2017 عاماً من أجل السلام

    مسؤولون أمريكيون: إيران حصلت على أموال وذهب بـ10 مليارات دولار منذ تخفيف العقوبات

  • شؤون خليجية

    » الجوازات السعودية تنفي تحديد مهلة للمغادرة للمخالفين اليمنيين بدون أخذ "بصمة مرحل"
    نفت المديرية العامة للجوازات السعودية صحة ما تم تداوله مؤخراً في مواقع التواصل الاجتماعي وعدد من الصحف الإلكتر

    الديون الملكي السعودي يعلن وفاة الأمير محمد بن فيصل بن عبدالعزيز

    هذا ما بحث عنه السعوديون في غوغل خلال 2016

    هل يتوقف مشروع مترو الرياض بسبب سياسة التقشف؟

    صدور أوامر جديدة من العاهل السعودي للراغبين في الحج للموسم 2017

  • رياضة

    » والد ميسي يصرح حول مستقبل ابنه وبقائه في برشلونه
    والد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ووكيل أعماله في ذات الوقت خورخي ميسي، حول التكهنات التي تدور حاليا بشأن مست

    فريق مانشستر يونايتيد يتصدر قائمة الفرق الكروية بأعلى نسبة أرباح

    مصر تتعادل سلباً مع مالي في كأس الأمم الإفريقية

    نجم كرة القدم المصري السابق محمد أبو تريكة يدرج ضمن قائمة الإرهاب

    خسارة محرجة للمغرب في بداية مشواره بكأس الأمم الافريقية

  • اقتصاد

    » صندوق النقد الدولي يثني على خطط الميزانية في السعودية ويقول إن القضاء على العجز ممكن
    صندوق النقد الدولي يثني على خطة الموازنة في السعودية ويقول إن هدف الرياض الخاص بالقضاء على العجز الضخم، الذي

    غرامة بقيمة 671 مليون جنيه إسترليني تسددها شركة رولز للطيران للسلطات في بريطانيا والولايات المتحدة لتسوية قضايا رشوة وفساد

    جيبوتي.. تشييد أكبر منطقة للتجارة الحرة في إفريقيا

    تراجع صادرات الصين أكثر من المتوقع في شهر ديسمبر بنسبة 6.1 بالمائة

    أسوأ أداء للدولار في شهرين.. والإسترليني متذبذب

  • تكنولوجيا

    » أغرب خبر تكنولوجي.. رفع شارة النصر في الصورغير آمن
    أعلن المعهد الوطني للمعلومات في اليابان أن رفع إشارة النصر خلال التقاط الصور غير مستحب، بل غير آمن على الإطلا

    بطارية مزودة بطفاية حريق ذاتية

    ظهور مشكلة جديدة في كاميرا هاتف «iPhone 7 Plus»

    الواتس آب الأزرق يتفوق على نظيره الأخضر بـ 5 مزايا.. تعرف عليها!

    اكتشف 5 علامات للتمييز بين الشاحن الأصلي والمقلد

  • جولة الصحافة

    » بعد فرضها رسوماً على العمالة الوافدة.. هذا ما ستدفعه إذا اصطحبت أسرتك من اليمن إلى السعودية ؟
    هل انتهى موسم الهجرة للخليج والأخص للمملكة العربية السعودية التي كانت قبلة للعمالة العربية والآسيوية والأجنبية

    بعيداً عن البروتكولات والزي الرسمي.. صور جديدة للأمير «محمد بن سلمان» تشعل مواقع التواصل الاجتماعي

    المخلوع صالح يتخذ أول إجراء عسكري ضد مليشا الحوثي بعد اعتقال ضباط موالين له

    بهذه الصور على الحافلات.. هكذا يسعى النظام لإذلال المعارضين أثناء إجلائهم من حلب

    السعودية تحذر المغتربين "اليمنيين" من بيع أو تناول مادة "الجيرو"داخل المملكة وعقوبة شديدة للمخالفين

شاهد بالفيديو : ظهور جديد للمخلوع صالح في احد مولات صنعاء وكيف تصرفت حراسته مع طفل أراد السلام عليه
الثلاثاء 10 يناير 2017 الساعة 18:33
المخلوع صالح
يمن فويس - خاص :
ظهر المخلوع صالح في لقطات جديدة تم تداولها على صفحات التواصل الاجتماعي وهو في احد مولات صنعاء وسط حراسة مشددة منعت أحد الاطفال من السلام عليه .
 
ويرى علماء نفسيون ان ظهور صالح المتكرر امام الكاميرات نوع من المرض الذي اصيب به في محاولة فاشلة للبحث عن الزعامة .
 
وسبق ان قال السياسي والكاتب الصحفي صادق الوصابي ان صالح عرف بأنه رجل ٌينتقم من الجميع، هكذا هو طوال فترة حكمه، العجيب أنه دائماً ما يبدأ الانتقام من الذين وقفوا إلى جواره في أحلك الظروف، هو حين ينتقم لا يفرق بين شخصيات، أو أحزاب، أو جماعات، حين ينتقم، ينتقم من الجميع، هو يفعل ذلك بشكل دائم.
 
واستطرد الكاتب سلوك الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح في مقال له بعنوان " ثمن الانتقام.. صالح وجماعة الحوثي المثال الحي «1» " بمقولة للقائد العربي المعروف " عمر المختار. " من كافأ الناس بالمكر، كافأوه بالغدر.
 
واضاف الوصابي ان صالح هو من أشرف منذ العام1992م على صناعة ما عرف حينها باسم ( الشباب المؤمن ) الذين يسمون اليوم بالحوثيون أو بـ ( أنصار الله ) كما يحلوا لهم أن يسموا أنفسهم ( هم لا يعرفون بأن أنصار الله لا يروعون عباد الله ولا يقترفون المنكرات التي حرمها الله ) .
 
 
يتابع الوصابي : كان الهدف من صناعتهم هو إنشاء فصيل يقف في وجه أقدم حلفاء صالح قدم وصوله إلى الحكم إنه ( تجمع الإصلاح ) .
 
هو دائماً يخطط على المستويين القريب والبعيد، لكن خططه لم تكن في يوم من الأيام خطط بناء وتعمير، بقدر ما كانت خطط صراعات وحروب، مخططاته دائماً تقوم على الصراعات، إذا لم يتمكن من إقامة صراعات آنية خطط لصراعات مستقبلية.
 
هذه النفسية التي تُميز الرجل، هي بحاجة إلى متخصصين يقومون بدراستها لمعرفة أسباب نشأتها، بشكل أعمق مما سنقوم بذكره في هذا الموضوع.
النفسيون يرجعون تكون مثل هذه الشخصيات، إلى طبيعة فترة الطفولة التي نشأ فيها، وهي الفترة العمرية التي تمتد من سن الثالثة وحتى السابعة من عمر الطفل، كونها الفترة التي يكتسب فيها الإنسان أهم قيمه الإنسانية.
 
في هذه الفترة يؤكد المختصون بأن المشاعر الأبوية الحانية، تغرس في نفوس الأبناء الرحمة، وأن القرب منهم، يعلمهم القيم السوية، ويمنحهم الأخلاق الحميدة، فيكونون أعضاء صالحين في المجتمع .
 
الذين يربطون بين العلم النفسي والقيم الدينية، يعتبرون أن حث الدين على التقرب من اليتيم والمسح على رأسه، يهدف إلى تعويضه عن ذلك الحرمان الذي يعيشه جراء فقد والده .
وحين يحرم الطفل من التعايش الأبوي، ولا يجد في محيطه ما يعوضه عن ذلك، فإن سلوكه يتجه نحو العداء والفوضوية والمشاكسة – يكون هذا السلوك في بعض الأحيان عملاً متعمداً من الطفل، للفت نظر الآخرين إليه أملاً في احتواءه –
 
لكن حين لا يدرك المقربون منه تلك الرسالة، فإن ذلك العمل العدائي ينمو في نفس الطفل ثم يتحول إلى سلوك، ويكون أكثر عنفاً وأكثر تجذراً، حين يقابله الآخرون بالنفور بدل الاحتواء، فيغدو خلقاً نفسياً ينمو مع نمو الطفل، لينعكس على حياته في المستقبل، يمتد أثره بقدر امتداد سلطته، التي تمكنه من ممارسة ذلك السلوك عليها.
 
التحليل النفسي للسلوك السياسي لصالح -وحتى الأخلاقي فيما يُنقل عنه- يوضح أن الحياة التي عاشها منذ صغره، كانت قاسية إلى حد ما، وبإلقاء نظرة سريعة على حياته الأولى حسب سيرته الذاتية –كما جاء في الموسوعة الحرة ويكيبيديا- (ولد علي عبد الله صالح في 21 مارس 1942 في قرية بيت الأحمر لعائلة فقيرة، وفقد والده مبكراً، وتربى على يد زوج والدته)
 
وأوردها موقع الجزيرة نت كما يلي: (ولد علي عبد الله صالح يوم 21 مارس/آذار 1942 في قرية بيت الأحمر بمنطقة سنحان بمحافظة صنعاء لأسرة فقيرة، وعانى شظف العيش، بعد طلاق والديه في سن مبكرة).
 
يضيف الوصابي وفقا المقال الذي رصده يمن فويس هذا الحال الذي عاشه صالح في مرحلة حياته الأولى، التي تعد الأكثر حرجاً، تدل على أنه قد حرم الاستقرار النفسي في حياته منذ وقت مبكر، وإذا أضفنا إليه عامل الفاقة والحرمان الذي عاشه في طفولته، سنجد أن هذه العوامل منحته بعداً نفسياً خاصاً، بُني على انسجام نفسي أكسبه حب الانتقام ممن حوله.
 
وهذا يوضح بجلاء السلوك الإنتقامي للرجل ممن حوله، هذه النفسية لا تفرق بين المحيطين به، حتى لو كانوا من المقربين إليه، بل إنه في لحظة معينه أو موقف ما قد ينتقم من نفسه.
 
البعض في الوقت الحالي يعتبر تنكره لقيادات حزبه، وتحالفه مع الحوثي والقيام بكل ما يجري، برغم الإساءة التي تنعكس على حزب المؤتمر الشعبي العام وقياداته، هو نوع من أنواع الإنتقام من الذات.
 
العجيب أن له مقولة ظل يرددها في الكثير من خطاباته وتهديداته في فترة حكمه، وهي القول: ( عليا وعلى أعدائي ) الملاحظ أن هذه المقولة تقدم الإنتقام من النفس على الإنتقام من الأعداء حسب تعبيره .
 
هذه النفسية تكررت في التاريخ، لعل من أشهرها، ذلك الشاعر العربي المعروف أبو دلامة، الذي جُبل على حب الانتقام من الآخرين بالهجاء، وحينما نفر عنه الناس لسوء هجاءه لهم، لم يجد من يهجوه فعاد يهجو نفسه، حين نظر مرة إلى الماء شاهد وجهه فهجاه بالقول:
 
ألا أبلغ لديك أبا دلامة         فلست من الكرام ولا الكرامة
 
إذا لبس العمامة صار قرداً     وخنزيراً إذا نزع العمامة
إقراء ايضاً