الرئيسية
  • محليات

    » شاهد بالصور : مدينة محافظ عدن ومدير أمنها تتمرد على التحالف وتعلن الولاء لإيران
    في تصرف أثار حفيظة المقاومة الجنوبية أقدم الحراك الجنوبي الموالي لإيران في محافظة الضالع جنوب اليمن على تنظيم

    بادي :على الحوثيين إرسال الإيرادات أو تحمل مسؤولية مرتبات الموظفين في مناطقهم

    مقتل قيادي حوثي خلال محاولة تسلل إلى الحدود السعودية!

    4 أشهر لتجنب "أسوأ الاحتمالات" باليمن!

    وزارة الداخلية السعودية : جناح القاعدة في اليمن يفقد قدرته على تصدير نشاطه للخارج

  • عربية ودولية

    » أستراليا ترفض 500 لاجئ سوري لأسباب أمنية
    قال مسؤول في الحكومة الأسترالية أن بلاده رفضت 500 لاجئ سوري لأسباب أمنية خلال تدقيق استمر لأكثر من عام، فيما أ

    مقتل 10 جنود بانفجارين وسط سيناء بمصر

    حاكم الشارقة مُعتذراً للجزائريين: حديثي فُهم خطأَ

    مقتل 5 أشخاص وإصابة 40 في عمل إرهابي أمام البرلمان البريطاني

    ندوة يمنية مصرية مطلع أبريل تتناول أوضاع المرأة العربية في ظل الحروب "الحالة اليمنية "نموذج

  • تقارير وحوارات

    » السلطان قابوس بن سعيد يحسم خيار من يخلفه
    قالت مصادر خاصة في سلطنة عمان ان السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان قد حسم خيارات وصيته لمن يخلفه وعين السيد أسع

    شاهد : سيلفي ثالث للملك سلمان مع وزيرة إندونيسية وأمها يشعل مواقع التواصل

    وفاة 63 ألف طفل في اليمن العام الماضي لسوء التغذية

    الأمم المتحدة تحذر من مجاعة وشيكة في اليمن

    بريطانيا تتخذ أول خطوة للخروج من الاتحاد الأوروبي

  • شؤون خليجية

    » "حسم العقبان".. تمرين خليجي أميركي ضخم في الكويت!
    انطلقت الأحد في الكويت مناورات تمرين حسم العقبان ، التي ستستمر حتى السادس من إبريل، حيث تشارك فيها جميع أفرع

    دبي تعتزم تجنيد رجال آليين في الشرطة

    السعودية ترفع نسبة التوطين في 15 وظيفة في المملكة

    السعودية تعلن تطبيق قرار منع الأجهزة اللوحية على طائراتها

    السعودية تحدد مهلة 90 يوماً للمخالفين لتسوية أوضاعهم

  • رياضة

    » معركة نارية بين الإمارات واليابان للاقتراب من كأس العالم
    يستضيف منتخب الإمارات نظيره الياباني فى الخامسة والنصف مساء اليوم، الخميس، بملعب "هزاع بن زايد"، بمدينة "العين

    لوكاس يسجل هدف الوداع الأخير لفريقه في مرمى انجلترا

    رونالدو لايريد هؤلاء النجوم في فريقه ريال مدريد!

    وساطة لملكة جمال تركيا لانتقال لاعب أرسنال "مسعود أوزيل" لنادي فنربخشة التركي

    موناكو يحدد سعرًا خيالياً لجوهرته مبابي

  • اقتصاد

    » ارتفاع أسعار النفط في آسيا
    تسجل أسعار النفط ارتفاعا الخميس في آسيا على الرغم من القلق بشأن الفائض في العرض بعد الاعلان عن زيادة في المخزو

    تقرير: الوضع السياحي المصري الأكثر تدهوراً في العالم في 2016

    الذهب يصعد لأعلى مستوى في 3 أسابيع بفعل مخاوف من سياسات ترامب

    مسؤول ياباني: سياسة ترامب تهدد اقتصاد اليابان

    روسيا تتهم تركيا بانتهاك قواعد منظمة التجارة وتغرق السوق العربية بالدقيق

  • تكنولوجيا

    » أول قطار هيدروجيني صامت في العالم يسير بالبخار
    اختبرت ألمانيا بنجاح أول قطار في العالم يسير بالبخار فقط من دون أي انبعاثات غازية تصدر عنه.

    تطبيق فيس بوك يحاصر الأكاذيب رسميا بالشارات الحمراء!

    الان شركة LG تسير على خطى آبل وسامسونج وتطلق خدمة الدفع الخاصة بها LG Pay

    فيروس خطير يهاجم الصرّافات الآلية في روسيا

    هاكرز يهدددون "أبل" بمسح ملايين الحسابات ويطلبون فدية بقيمة 75000

  • جولة الصحافة

    » قرار جديد لوزارة العمل السعودية يسمح لليمنيين بالعمل في مجال الهواتف المحمولة بالمملكة (تفاصيل)
    اصدرت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية السعودية قراراً جديداً يسمح للمقيمين اليمنيين

    سعودي يفاجئ المحكمة ويتخذ هذا القرار بحق خادمة قتلت طفلته

    قماش يباع بالخليج يعرض صاحبه للمساءلة القانونية في جميع أنحاء العالم

    قناة mbc تكشف تفاصيل جديدة حول منفذي جريمة قتل رجل الأعمال أحمد سعيد العمودي في جدة

    قناة العربية تكشف تفاصيل جديدة عن قضية مقتل العمودي وجنسيات المتهمين بالقضية

تفاصيل اللحظات الأخيرة للسفير الروسي يرويها المصور الذي نقل مشهد اغتياله للعالم
الثلاثاء 20 ديسمبر 2016 الساعة 13:29
منفذ اغتيال السفير الروسي في تركيا
يمن فويس - وكالات :
"كان الحدث يبدو روتينياً، حيث يتم افتتاح معرض لصور روسية. ولذا حينما أخرج رجل يرتدي بزة سوداء مسدسه، شعرت بالذهول الشديد وظننت الأمر مشهداً مسرحياً".
 
هكذا يروي المصور برهان أوزبيليجي، كيف كان يحضر أحد المعارض في أنقرة مساء الإثنين 19 ديسمبر/كانون الأول 2016، حينما أطلق ضابط الشرطة التركي مولود ميرت ألتنتاش النار على السفير الروسي في أنقرة أندريه كارلوف وأرداه قتيلاً.
 
يتابع أوزبيليجي الذي يعمل بوكالة أسوشيتد برس :
 
"ومع ذلك، فقد كانت عملية اغتيال مدبرة بدقة تكشفت ملامحها أمامي وأمام الآخرين الذين رُوعوا وتدافعوا بحثاً عن ملاذ آمن، بينما قام المسلح ذو الشعر القصير باغتيال السفير الروسي"، بحسب تقرير نشرته صحيفة الغارديان البريطانية، اليوم الثلاثاء 20 ديسمبر/كانون الأول 2016.
كانت طلقات الرصاص، ثماني طلقات على الأقل، تدوي في معرض الفنون. وتصاعدت حالة الهرج والمرج. وشرع الحضور في الصراخ والاختباء وراء الأعمدة وتحت الموائد والاستلقاء على الأرض. وكنت أشعر بالخوف والارتباك، ولكني وجدت ملاذاً خلف جدار وقمت بعملي في التقاط الصور، يستمر المصور في روايته.
 
"تضمن المعرض، الذي يحمل عنوان (من كالينينغراد إلى كامشاتكا من خلال عيون الرحالة)، صوراً من إقليم البلطيق الواقع غربي روسيا إلى شبه جزيرة كامشاتكا شرقاً. وقررت الحضور ببساطة لأنه كان في طريق عودتي إلى المنزل بعد مغادرة مكتب أنقرة".
 
"وحينما وصلت، كانت الكلمات التي يلقيها الحضور قد بدأت: لقي رجل حتفه أمامي، واختفت مظاهر الحياة أمام عينيّ".
 
"تراجعت للخلف وإلى اليسار، بينما لوّح المسلح –الذي علمنا في وقت لاحق أنه ضابط الشرطة مولود ميرت ألتينتاش– بمسدسه أمام الحاضرين الذين تراجعوا إلى الجانب الأيمن من الغرفة".
 
"في البداية، لم أستطع تصور دوافع الجاني. وظننت أنه ربما يكون متمرداً شيشانياً. ومع ذلك، ذكر الناس لاحقاً أنه كان يصيح متحدثاً عن مدينة حلب السورية، فربما كان غاضباً بشأن القصف الروسي لحلب الذي يستهدف القضاء على المعارضة المناهضة للحكومة. وقد لقي العديد من المدنيين حتفهم خلال القتال".
 
وصاح أيضا "الله أكبر"، ولكني لم أستطع فهم بقية كلماته التي نطقها باللغة العربية.
 
وكان المسلح هائجاً وتجوَّل حول جثمان السفير، ومزَّق بعض الصور المعلقة على الجدران.
 
وكنت أشعر بالخوف بالطبع، وأعلم الخطر المُحدق بي إذا ما التفت المسلح نحوي؛ ولكني تقدمت قليلاً للأمام وقمت بتصوير الرجل بينما كان يتحدث متغطرساً للحاضرين البائسين.
 
وقلت لنفسي "أنا هنا. وحتى لو تعرضت للإصابة أو الموت، فأنا صحفي ولا بد أن أقوم بعملي. يمكنني الفرار دون التقاط أي صور... ولكن لن تكون لدي إجابة مناسبة على التساؤل الذي قد يطرحه الناس عليّ لاحقاً بشأن السبب وراء عدم قيامي بالتقاط أي صور".
 
وفكرت أيضاً في الأصدقاء والزملاء الذين لقوا مصرعهم أثناء التقاط الصور في مناطق النزاعات على مدار السنين.
 
وبينما كنت أتدبر الأمر، أدركت حالة الهياج التي أصابت الرجل، ومع ذلك، كان يتحكم في أعصابه بصورة غريبة. وصاح مطالباً الجميع بالتراجع. وطالبنا رجال الأمن بإخلاء القاعة فغادرناها.
 
وسرعان ما وصلت سيارات الإسعاف والعربات المصفحة وبدأت عمليات الشرطة. ولقي المسلح مصرعه في وقت لاحق خلال إطلاق النار.
 
وحينما عدت إلى المكتب لتحميض صوري، صُدمت حينما رأيت أن المسلح كان يقف خلف السفير أثناء إلقاء كلمته، كما لو كان صديقاً أو حارساً شخصياً.
إقراء ايضاً