الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ ارتفاع وفيات الكوليرا في اليمن إلى 2110
    قالت منظمة الصحة العالمية، مساء اليوم الأحد، إنها “سجلت 2110 حالة وفاة مرتبطة بمرض الكوليرا في اليمن خلال أقل

    مفتي الحوثيون يصدر فتوى بتحريم شبكات الإنترنت " وثيقة "

    فريق التلال بقيادة احمد بابكري يفوز في دوري "حب اليمن يجمعنا" في مدينة اييو الصينية

    انطلاق ندوة دولية في جنيف عن الرؤى المستقبلية لاستعادة الدولة في اليمن

    ندوة بتعز تناقش مراحل بناء وتأسيس الجيش الوطني ومهامه وانجازاته

  • عربية ودولية

    ï؟½ البارزاني: الأكراد لن يعودوا مطلقًا إلى بغداد
    قال رئيس إقليم كردستان العراق، مسعود البارزاني في مؤتمر صحفي، اليوم الأحد، إن الأكراد سيمضون قدما في الاستفتاء

    قوات “سورية الديمقراطية” تشكل مجلس محافظة دير الزور المدني

    بيونغيانغ ترد على ترامب بطريقتها الخاصة

    غارة جوية للجيش الوطني تستهدف تجمعا للقاعدة شرقي ليبيا

    البرزاني يرفع سقف التحدي.. لن نعود إلى تجارب فاشلة

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ مقتل الدكتورة السورية المعارضة "عروبة بركات" وابنتها الصحفية "حلا" في إسطنبول
    عثرت قوات الأمن التركية على جثة الناشطة السورية المعارضة الدكتورة "عروبة بركات"، وابنتها الصحفية "حلا بركات"،

    شاهد : جوجل تحتفي باليوم الوطني للمملكة العربية السعودية

    مكتب الأمم المتحدة يتهرب من الرد على أسئلة "الشرق الأوسط" حول انتقادات لفشله في إدارة ملياري دولار

    العاهل السعودى يبحث مع وزير الخارجية الروسى الأوضاع الإقليمية والدولية

    العثور على السفير الروسي في السودان ميتا في حوض سباحة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ للمرة الأولى.. المرأة السعودية تقتحم عالم المسرح داخل المملكة
    شهدت فعاليات اليوم الوطني الـ87 للسعودية، التي جرت السبت الماضي في ستاد الملك فهد بالرياض، مشاركة نسائية هي ال

    قرقاش: الإمارات تؤكد على وحدة العراق وطنًا يسع الجميع

    المملكة تحتفي غداً السبت بذكرى اليوم الوطني السابع والثمانين

    هكذا احتفلت الكويت باليوم الوطني السعودي (صور)

    لأول مرة.. سعوديات في مهنة المراقبة الجوية

  • رياضة

    ï؟½ كيف تسبب كريستيانو رونالدو في تخلي مانشستر يونايتد وريال مدريد عن فان نيستلروي
    كشف الصحفي ألاستير كامبل عن سبب طرد السير المدرب الأسكتلندي أليكس فيرغيسون للمهاجم الهولندي رود فان نيستلروي م

    رقم غريب لرونالدو في "الليغا"

    نابولي ويوفنتوس يفوزان ويقتسمان صدارة ترتيب الدوري الإيطالي

    توضيح هام بخصوص إنجاز منتخب التحدي وتأهله إلى النهائيات الاسيوية

    أتلتيكو مدريد ينتزع المركز الثاني

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد
    سعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد

    دبلوماسي سعودي: الرياض ستنضم للممر الاقتصادي بين الصين وباكستان

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت

    السعودية ستطبق قانون الإفلاس مطلع 2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 22/9/2017

  • تكنولوجيا

    ï؟½ 11 ميزة "خفية" في نظام تشغيل آيفون الجديد
    أصبح نظامiOS 11 متوفرا للتحميل حاليا لدى مستخدمي هواتف آيفون أو أجهزة آيباد اللوحية، ومع النظام الجديد، هناك م

    احذر هذه التطبيقات على هاتفك...تسرق أموالك بطرق شرعية

    "بيكسل 2".. كل ما تريد معرفته عن "منافس آيفون" المنتظر

    ابتكار اختبار جديد يكشف تعاطي الكوكايين من البصمة

    "تشريح" آيفون 8 يكشف "كذبة أبل"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ يوم السعودية الوطني.. عروض ثقافية واحتفالات تعم المملكة
    احتفلت السعوديون، السبت، باليوم الوطني السعودي الـ87 بإقامة عروض ثقافية وحفلات موسيقية وألعاب النارية، في وقت

    وزارة العمل السعودية: 3 حالات فقط تنقل فيهم الكفالة بدون موافقة الكفيل

    السعودية تحظر عمل الوافدين الأجانب في مهنة جديدة‎

    الرياض: نتطلع لحكمة برزاني لعدم إجراء الاستفتاء

    نجل الملك سلمان وسفيره في واشنطن ينعي زميله الذي استشهد في اليمن

تفاصيل اللحظات الأخيرة للسفير الروسي يرويها المصور الذي نقل مشهد اغتياله للعالم
الثلاثاء 20 ديسمبر 2016 الساعة 13:29
منفذ اغتيال السفير الروسي في تركيا
يمن فويس - وكالات :
"كان الحدث يبدو روتينياً، حيث يتم افتتاح معرض لصور روسية. ولذا حينما أخرج رجل يرتدي بزة سوداء مسدسه، شعرت بالذهول الشديد وظننت الأمر مشهداً مسرحياً".
 
هكذا يروي المصور برهان أوزبيليجي، كيف كان يحضر أحد المعارض في أنقرة مساء الإثنين 19 ديسمبر/كانون الأول 2016، حينما أطلق ضابط الشرطة التركي مولود ميرت ألتنتاش النار على السفير الروسي في أنقرة أندريه كارلوف وأرداه قتيلاً.
 
يتابع أوزبيليجي الذي يعمل بوكالة أسوشيتد برس :
 
"ومع ذلك، فقد كانت عملية اغتيال مدبرة بدقة تكشفت ملامحها أمامي وأمام الآخرين الذين رُوعوا وتدافعوا بحثاً عن ملاذ آمن، بينما قام المسلح ذو الشعر القصير باغتيال السفير الروسي"، بحسب تقرير نشرته صحيفة الغارديان البريطانية، اليوم الثلاثاء 20 ديسمبر/كانون الأول 2016.
كانت طلقات الرصاص، ثماني طلقات على الأقل، تدوي في معرض الفنون. وتصاعدت حالة الهرج والمرج. وشرع الحضور في الصراخ والاختباء وراء الأعمدة وتحت الموائد والاستلقاء على الأرض. وكنت أشعر بالخوف والارتباك، ولكني وجدت ملاذاً خلف جدار وقمت بعملي في التقاط الصور، يستمر المصور في روايته.
 
"تضمن المعرض، الذي يحمل عنوان (من كالينينغراد إلى كامشاتكا من خلال عيون الرحالة)، صوراً من إقليم البلطيق الواقع غربي روسيا إلى شبه جزيرة كامشاتكا شرقاً. وقررت الحضور ببساطة لأنه كان في طريق عودتي إلى المنزل بعد مغادرة مكتب أنقرة".
 
"وحينما وصلت، كانت الكلمات التي يلقيها الحضور قد بدأت: لقي رجل حتفه أمامي، واختفت مظاهر الحياة أمام عينيّ".
 
"تراجعت للخلف وإلى اليسار، بينما لوّح المسلح –الذي علمنا في وقت لاحق أنه ضابط الشرطة مولود ميرت ألتينتاش– بمسدسه أمام الحاضرين الذين تراجعوا إلى الجانب الأيمن من الغرفة".
 
"في البداية، لم أستطع تصور دوافع الجاني. وظننت أنه ربما يكون متمرداً شيشانياً. ومع ذلك، ذكر الناس لاحقاً أنه كان يصيح متحدثاً عن مدينة حلب السورية، فربما كان غاضباً بشأن القصف الروسي لحلب الذي يستهدف القضاء على المعارضة المناهضة للحكومة. وقد لقي العديد من المدنيين حتفهم خلال القتال".
 
وصاح أيضا "الله أكبر"، ولكني لم أستطع فهم بقية كلماته التي نطقها باللغة العربية.
 
وكان المسلح هائجاً وتجوَّل حول جثمان السفير، ومزَّق بعض الصور المعلقة على الجدران.
 
وكنت أشعر بالخوف بالطبع، وأعلم الخطر المُحدق بي إذا ما التفت المسلح نحوي؛ ولكني تقدمت قليلاً للأمام وقمت بتصوير الرجل بينما كان يتحدث متغطرساً للحاضرين البائسين.
 
وقلت لنفسي "أنا هنا. وحتى لو تعرضت للإصابة أو الموت، فأنا صحفي ولا بد أن أقوم بعملي. يمكنني الفرار دون التقاط أي صور... ولكن لن تكون لدي إجابة مناسبة على التساؤل الذي قد يطرحه الناس عليّ لاحقاً بشأن السبب وراء عدم قيامي بالتقاط أي صور".
 
وفكرت أيضاً في الأصدقاء والزملاء الذين لقوا مصرعهم أثناء التقاط الصور في مناطق النزاعات على مدار السنين.
 
وبينما كنت أتدبر الأمر، أدركت حالة الهياج التي أصابت الرجل، ومع ذلك، كان يتحكم في أعصابه بصورة غريبة. وصاح مطالباً الجميع بالتراجع. وطالبنا رجال الأمن بإخلاء القاعة فغادرناها.
 
وسرعان ما وصلت سيارات الإسعاف والعربات المصفحة وبدأت عمليات الشرطة. ولقي المسلح مصرعه في وقت لاحق خلال إطلاق النار.
 
وحينما عدت إلى المكتب لتحميض صوري، صُدمت حينما رأيت أن المسلح كان يقف خلف السفير أثناء إلقاء كلمته، كما لو كان صديقاً أو حارساً شخصياً.
إقراء ايضاً