الرئيسية
  • محليات

    » كرسي الزيدية باليمن تدخل أخيراً على خط مواجهة صالح والحوثي (تفاصيل)
    اتخذ النشاط المقاوم الرافض للحوثيين في ذمار حاليا، استراتيجية "نصب الكمائن" المسلحة للتعزيزات المتجهة إلى مدن

    صحيفة بريطانية تكشف تفاصيل مذهلة حول خدع إيران وتحايلها لنقل الأسلحة إلى اليمن

    انتكاسة للحوثيين في الضالع ومعارك عنيفة في تعز

    الحرب تسجن نساء اليمن

    مسؤول أمريكي يكشف تفاصيل مرعبة حول أبعاد المؤامرة على اليمن والسعودية

  • عربية ودولية

    » كويتي لذويه عبر الهاتف: أنا قتلت سعودي.. و”راح تلاقون جثته بالوفرة”!
    وقد عثر رجال الأمن على جثة القتيل بالفعل، وهي مطمورة بالتراب في منطقة برية بالوفرة

    العاهل المغربي يقيل اربعة وزراء

    ما وراء قرار ميليشيات حفتر تأجيل معركة بنغازي إلى ما بعد رمضان ؟

    مسافر يتسبب في اندلاع حريق بطائرة سعودية

    ماهو المنصب الجديد لوزير الخارجية السعودي السابق سعود الفيصل؟

  • تقارير وحوارات

    » السبسي: على المنتقبات الكشف عن وجوههن أو البقاء في منازلهن!
    دعا الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي “المنقبات” إلى كشف وجوههن للمشاركة في الحياة العامة أو البقاء في منازلهن

    مجلس الأمن يتبنى قرار جديد حول الاسلحة الخفيفة و6 دول تمتنع عن التصويت

    الكشف عن اسم منفذ العملية الانتحارية بمسجد للشيعة في القطيف السعودية

    السعودية : تفاصيل عملية انتحارية في مسجد تقتل وتصيب 119 شخصا

    مزابل التاريخ ستكون مصير أولئك الذين حكموا بالإعدام على مرسي ( صور )

  • استطلاعات وتحقيقات

    » تفشي ظاهرة التحرش بالفتيات في اليمن
    الطفلة أماني (15 عاماً) وهي من فئة المهمشين، أو ما يطلق عليهم "الأخدام"، وهي نموذج لفئة أخرى تتعرض للاستغلال،

    بالأرقام.. من أين جاء مقاتلو "داعش"

    تهديدات "بالإغتصاب" و"القتل" تلاحق الصحفيات عبر الانترنت

    عقوبة “الزنا” في القوانين العربية: للنساء فقط

    «زواج الإنترنت».. عندما يبخل علينا الواقع بالحب نلجأ إليه عبر الشاشات

  • رياضة

    » شاهد بالصور : السعودية تفوز بكأس العالم 2015
    توجت المملكة ممثلة في الشاب السعودي عبد العزيز الشهري بلقب بطولة كأس العالم التفاعلية “فيفا 2015″ والتي

    بالاسماء : خمسة يمنيين فقط يمكنهم التألق في السعودية

    تعرض مانشستر يونايتد لخسارة مفاجأة أمام وست برومتش 0-1 في الدوري الإنجليزي

    شاهد بالصورة : قطر تكشف عن تصاميم استاد الريان الأحدث لكأس العالم 2022

    شاهد بالفيديو : حارس أردني يسجل هدفاً "خرافياً" في مرماه

  • اقتصاد

    » السعودية تعلن عن وصول طائراتها الجديدة من طراز (B 777)
    الطائرة تعتبر إحدى الطرازات الفعّالة في مجال نقل الشحنات بكميات كبيرة تصل إلى (112) طنا إلى جانب قدرتها على ال

    تغريدة مفاجئة للشيخ محمد بن راشد اشبه بعاصفة الحزم والهبت مواقع التواصل

    الجوازات السعودية تحث المواطنين على إصدار وثائق سفر لجميع أفراد الأسرة

    الدولار يواصل تراجعه بفعل تقرير عن الوظائف بأميركا

    وزارة العمل السعودية تجري 38 تعديلا في نظام العمل

  • تكنولوجيا

    » عقل صناعي يقود السيارات والطائرات ويحل مسائل الرياضيات
    حقق العلماء الروس مؤخراً اختراقاً حقيقياً في مجال تكنولوجيا الروبوتات.

    الكشف عن طلب أميركي لألمانيا بالتجسس على سيمنس

    احذروا من الواتساب٬ قد تكون أنت الضحية القادمة!!

    المكالمات الصوتية على واتساب تصل لجميع مستخدمي أندرويد

    تعرف على طريقة استعادة ملفاتك المحذوفة من أي هاتف؟

  • جولة الصحافة

    » هآرتس الاسرائيلية : إنجازات وزير الدفاع السعودي محمد بن سلمان تفوق التصور
    سلطت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية الضوء على الأمير الشاب وزير الدفاع السعودي محمد بن سلمان، فمن طفل يلهو بالزي ال

    الدكتور ياسين سعيد نعمان يسطر موقف تاريخي حول ما تشهد اليمن من أحداث

    الإعلان عن فاة المراسل الاخباري الأمريكي بوب سايمون في حادث سيارة

    السعدي والشامي يكشفون كواليس جلسات الحوار المغلقة مع الحوثيين

    الشرق الأوسط : بوادر خلافات حادة بين الحوثي وصالح عشية انتهاء المهلة لسد فراغ السلطة

استقراء مائي بعنون "أقاليم السياسه وأحواض المياه في اليمن"
خبير في شؤن الأحواض المائية يحذر من تقسيم اليمن الى أقاليم دون مراعاة للموارد المائية
الاربعاء 25 ديسمبر 2013 الساعة 21:12
 
 
انتقد خبير يمني متخصص في شؤن المياة الجوفية والأحواض تقسيم اليمن الى أقاليم دون اعتبار الأحواض المائية التي لا تعترف بالتقسيمات السياسية ولا يستطيع احد العيش بدونها 
وقال المهندس المتخصص في شؤن المياه عبد الخالق علوان  ان مقترح تقسيم اليمن الى اقاليم تم بنوع من السطحية او احادية الجانب التي تركز فقط على تغيير الوجه السياسي للحكم ولم تؤخذ تبعاته وابعاده الاجتماعية.
بداية أود أن أؤكد أنني لست مع أو ضد تغيير نظام حكم البلد الى النظام الفيدرالي الذي يجري التحضير لتطبيقه حاليا، فكلا النظامين السابق والفيدرالي المقترح قابل للفشل او النجاح والمحدد الرئيسي بدرجة اولى هو انا وانت وكل مواطن يمني في السهل والجبل والساحل من ارجاء هذا الوطن.
مع ذلك اشد ما اخشاه ان طموح حكم البلد على اساس اقاليم كما هو مقترح حاليا تم اقتراحه وتعاطيه بنوع من السطحية او احادية الجانب التي تركز فقط على تغيير الوجه السياسي للحكم فقط ولم تؤخذ تبعاته وابعاده الاجتماعية والاقتصاديه التي تتطلب قدر عالي من التخطيط المتكامل على المدى القريب والمتوسط والبعيد.
على سبيل المثال وباختصار: موارد المياه تعد عنصر لا يعترف بالحدود السياسيه والادارية وغالبا ما يدار وفق حدوده المائية التشاركيه سواء على مستوى التشارك في موارد المياه الجوفية او السطحية او كليهما معاً والتي بدورها ترسم حدود احواض مائيه يتشارك الناس فيها ويتقاسمون منافعها. ولكن بالمقابل لضمان استدامتها وكفاءه استعمالها وفعالية ادارتها يجب ان يتشارك كافة المنتفعين على مستوى الحوض المائي او الاقليم المائي في ادارته بشكل متكامل ومنظم بغض النظر عن انتمائتهم وحدودهم السياسية ولاإدارية . 
 
وهنا ما من ادنى بان تداخل موارد المياه السطحية والجوفية للاحواض المائيه مع الحدود الادارية للاقاليم (التي تم اقترحها وسترسم لاحقا) ووحقوق الانتفاع من المياه والارتفاق من مواردها والتشارك في ادارتها بين مختلف المكونات الاجتماعية والاداريه والتنفيذية والسياسية ....الخ في الاقاليم المختلفه (المتشاركه في الحوض المائي المشترك) ستخلق على المدى القريب والمتوسط ارباك شديد بالاضافه الى العديد من المشاكل والقضايا والاعباء الاضافيه على كاهل قطاع المياه بمختلف مكوناته ومستوياته وأطره المختلفة سواءا منها الرسمية أوالشعبية. فعلى سبيل المثال، هذا التغير الى النمط الفيدرالي سيملي علينا نحن في قطاع المياه القيام باعادة هيكلة وتخطيط القطاع بمختلف مكوناته وأُطره المؤسسيه والناظمة وقدراته التنفيذيه بما في ذلك اعادة النظر في الاستراتيجيات والسياسات والتشريعات المائيه والهياكل المؤسسيه والعديد من الترتيبات التنفيذيه.... الخ الامر الذي يتطلب جهود ومقدرات كبيره قد لا تتاح في المدى القريب لدى مختلف الجهات العامله في القطاع.
 
مما لا شك فيه ان مقترح الأقاليم الجديده وتسميتها وحدودها ونظام تسييرها اداريا وسياسيا تطلب عدة اشهر من طموح ووقت وافكار ورؤئ من شاركوا بمؤتمر الحوار مع قدر معين من التكاليف اللوجستيه وهذا شئ ريما ينبغي علينا اجلاله وتقديره. لكن ما انا على يقين تام منه ان تلك الطاولات غاب عنها بشكل كبير نقاش ورسم وصياغة قضايا تخطيط وادارة الموارد والخدمات المختلفه لمختلف الموارد والخدمات وقطاعاتها لمرحلة ما بعد الأقلمة السياسية والإداريه، على الرغم من قيام القطاعات الرسميه المختلفه (كقطاع المياه) بتزويد المتحاورين بالمشاكل والقضايا والهموم والتحديات والمخاطر الرئيسيه لكل قطاع بارقامها ومؤشراتها الراهنة والمستقبليه ليتم اخذها بعين الاعتبار من قبلهم في ذلك الوقت قبل التصدر لاعلان اي وجه للدوله اليمنيه القادمة.
 
إقراء ايضاً