الرئيسية
  • محليات

    » حقيقة وتفاصيل البيان الهام الذي نسب إلى الجنرال علي محسن الأحمر
    لايستبعد ان يكون المخلوع صالح و مجموعاته الـ 5 من صنع هذة الصفحة بأسم اللجنرال وذلك لخلط الاوراق السياسيه وتش

    الحوثيون يعلنون ترشيح اسماء الوزراء الذين سيتولون الوزارات المخصصة لهم

    تفاصيل مقتل يمنييْن في صفوف "داعش" بمنطقة كوباني السورية

    الجندي يؤرط عفاش في أقوى تصريح له بتهديد مجلس ألامن

    التشكيلة النهائية لحكومة بحاح الجديدة ( الاسـماء )

  • عربية ودولية

    » فيصل القاسم : هكذا يتم تدمير حلب من خلف ستار
    حول احداث سوريا وحلب الأم رأى الكاتب والإعلامي السوري فيصل القاسم أن تسليط الأضواء على معارك كوباني قد صرف الأ

    مصر : ارتفاع انفجار ميدان النهضة إلى 12 جريحاً

    اخراج رجل من البرلمان البريطاني لرميه كرات صغيرة مصنوعة من الزجاج خلال الجلسة البرلمانية لكاميرون

    عملية خامنئي الجراحية فتحت باب الصراع على السلطة في إيران

    أب يجمع الحجارة ويرجم ابنته حتى الموت على مرأى "داعش"

  • تقارير وحوارات

    » إنترسبت : هكذا أخرست الإمارات أحد أكثر نشطاء الربيع العربي شعبيةً
    قال موقع "إنترسبت" الأمريكي: إن اعتقال المعارضين السياسيين يكشف عن جنون العظمة لحكام دولة الإمارات العربية الم

    النسر المقاتل يقلق اسرائيل وأعداء المملكة السعودية في دول الصراع ؟

    واشنطن زودت “الدولة الإسلامية ” بأسلحة وذخائر في كوباني “عن طريق الخطأ”

    معارض وسياسي إماراتي يكشف سر عداء أمريكا للثورات العربية

    محللون مصريون: السعودية مقبلة على مرحلة من القلاقل

  • استطلاعات وتحقيقات

    » تحديات أمام أول رئيس قادم من أوساط الشعب في إندونيسيا
    في 20 أكتوبر الجاري، تنصب إندونيسيا أول رئيس قادم من بين الشعب بشكل حقيقي. حيث يعد جوكو ويدودو، المعروف باسم ج

    خرائط نادرة لفلسطين والمنطقة العربية بدون إسرائيل والسعودية

    مآلات باراك أوباما الذي كان يريد تغيير العالم

    “العقول العربية”.. الأكثر هجرة في العالم

    المدن الأخطر في العالم؟

  • رياضة

    » لما رفضت الجزائر استضافة منافسات كأس افريقيا 2015؟
    وأكد في نفس الوقت استعداد بلاده لاحتضان نهائيات 2017.ومن جهته، أعلن وزير الرياضة الجنوب أفريقي "فيكيلي مبالولا

    روسيا تستعد لتنظيم مونديال 2018 وتفادي "أخطاء البرازيل"

    فيديو.. شاهد أهداف مباراة تشيلسى 6_0 ماريبور

    فيديو.. شاهد وفاة لاعب هندي خلال إحتفاله بهدف

    ميسي يحرج مدربه برفضه الخروج من الملعب

  • اقتصاد

    » أسعار النفط والإنفاق الحكومي.. هل يجبران السعودية على تأجيل مشروعات كبرى؟
    تقرير البنك الدولي أكد أن الانخفاض الأخير في أسعار النفط إلى ما دون 90 دولارا للبرميل في مطلع الشهر الجاري، سي

    مطالبة بوقف عمليات شركات النفط بجنوب اليمن

    انقسامات في أوبيك بعد تراجع حاد في أسعار النفط

    168 مليار دولار فاتورة العنف

    الدول العربية، من الأكثر إلى الأقل مديونية

  • تكنولوجيا

    » آبل تدخل زر الموت على برمجياتها الجديدة
    بعد انتقادها من جراء إطلاقها نظام تشغيل معيوب وهواتف مرنة قررت " آبل " إعادة اعتبارها أمام الجمهور ، وذلك عن ط

    طريقة إضافة ملصقات ضمن التعليقات في فيس بوك

    تحميل ابلكيشن“ واتساب “watsapp” علي أندرويد والايفون والبلاك بيري - النسحة الحديثة

    اختراق "واتس آب" بات سهلا عبر برنامج بسيط

    النسخة الجديدة من "جوجل"

  • جولة الصحافة

    » نيويورك تايمز: كارتر يوبخ نظام السيسي !!
    وقالت في افتتاحيتها: "خلال العقود الثلاثة الماضية، بَنَى مركز كارتر في أتلانتا - الذي يقوده الرئيس السابق جيمي

    كوباني في خطر والعالم يتفرج

    ثلث كوباني بيد «داعش» و26 قتيلاً بالرصاص الحي في تركيا

    جون مونبيوت: لماذا لا نقصف العالم الإسلامي كله؟

    السيناريو المتوقع لازمة اليمن ؟

استقراء مائي بعنون "أقاليم السياسه وأحواض المياه في اليمن"
خبير في شؤن الأحواض المائية يحذر من تقسيم اليمن الى أقاليم دون مراعاة للموارد المائية
الاربعاء 25 ديسمبر 2013 الساعة 21:12
 
 
انتقد خبير يمني متخصص في شؤن المياة الجوفية والأحواض تقسيم اليمن الى أقاليم دون اعتبار الأحواض المائية التي لا تعترف بالتقسيمات السياسية ولا يستطيع احد العيش بدونها 
وقال المهندس المتخصص في شؤن المياه عبد الخالق علوان  ان مقترح تقسيم اليمن الى اقاليم تم بنوع من السطحية او احادية الجانب التي تركز فقط على تغيير الوجه السياسي للحكم ولم تؤخذ تبعاته وابعاده الاجتماعية.
بداية أود أن أؤكد أنني لست مع أو ضد تغيير نظام حكم البلد الى النظام الفيدرالي الذي يجري التحضير لتطبيقه حاليا، فكلا النظامين السابق والفيدرالي المقترح قابل للفشل او النجاح والمحدد الرئيسي بدرجة اولى هو انا وانت وكل مواطن يمني في السهل والجبل والساحل من ارجاء هذا الوطن.
مع ذلك اشد ما اخشاه ان طموح حكم البلد على اساس اقاليم كما هو مقترح حاليا تم اقتراحه وتعاطيه بنوع من السطحية او احادية الجانب التي تركز فقط على تغيير الوجه السياسي للحكم فقط ولم تؤخذ تبعاته وابعاده الاجتماعية والاقتصاديه التي تتطلب قدر عالي من التخطيط المتكامل على المدى القريب والمتوسط والبعيد.
على سبيل المثال وباختصار: موارد المياه تعد عنصر لا يعترف بالحدود السياسيه والادارية وغالبا ما يدار وفق حدوده المائية التشاركيه سواء على مستوى التشارك في موارد المياه الجوفية او السطحية او كليهما معاً والتي بدورها ترسم حدود احواض مائيه يتشارك الناس فيها ويتقاسمون منافعها. ولكن بالمقابل لضمان استدامتها وكفاءه استعمالها وفعالية ادارتها يجب ان يتشارك كافة المنتفعين على مستوى الحوض المائي او الاقليم المائي في ادارته بشكل متكامل ومنظم بغض النظر عن انتمائتهم وحدودهم السياسية ولاإدارية . 
 
وهنا ما من ادنى بان تداخل موارد المياه السطحية والجوفية للاحواض المائيه مع الحدود الادارية للاقاليم (التي تم اقترحها وسترسم لاحقا) ووحقوق الانتفاع من المياه والارتفاق من مواردها والتشارك في ادارتها بين مختلف المكونات الاجتماعية والاداريه والتنفيذية والسياسية ....الخ في الاقاليم المختلفه (المتشاركه في الحوض المائي المشترك) ستخلق على المدى القريب والمتوسط ارباك شديد بالاضافه الى العديد من المشاكل والقضايا والاعباء الاضافيه على كاهل قطاع المياه بمختلف مكوناته ومستوياته وأطره المختلفة سواءا منها الرسمية أوالشعبية. فعلى سبيل المثال، هذا التغير الى النمط الفيدرالي سيملي علينا نحن في قطاع المياه القيام باعادة هيكلة وتخطيط القطاع بمختلف مكوناته وأُطره المؤسسيه والناظمة وقدراته التنفيذيه بما في ذلك اعادة النظر في الاستراتيجيات والسياسات والتشريعات المائيه والهياكل المؤسسيه والعديد من الترتيبات التنفيذيه.... الخ الامر الذي يتطلب جهود ومقدرات كبيره قد لا تتاح في المدى القريب لدى مختلف الجهات العامله في القطاع.
 
مما لا شك فيه ان مقترح الأقاليم الجديده وتسميتها وحدودها ونظام تسييرها اداريا وسياسيا تطلب عدة اشهر من طموح ووقت وافكار ورؤئ من شاركوا بمؤتمر الحوار مع قدر معين من التكاليف اللوجستيه وهذا شئ ريما ينبغي علينا اجلاله وتقديره. لكن ما انا على يقين تام منه ان تلك الطاولات غاب عنها بشكل كبير نقاش ورسم وصياغة قضايا تخطيط وادارة الموارد والخدمات المختلفه لمختلف الموارد والخدمات وقطاعاتها لمرحلة ما بعد الأقلمة السياسية والإداريه، على الرغم من قيام القطاعات الرسميه المختلفه (كقطاع المياه) بتزويد المتحاورين بالمشاكل والقضايا والهموم والتحديات والمخاطر الرئيسيه لكل قطاع بارقامها ومؤشراتها الراهنة والمستقبليه ليتم اخذها بعين الاعتبار من قبلهم في ذلك الوقت قبل التصدر لاعلان اي وجه للدوله اليمنيه القادمة.
 
إقراء ايضاً