الرئيسية
  • محليات

    » اختتام دورة تحرير الخبر الصحفي بتعز
    واستهدفت الدورة التي استمرت يومين 20 مدرب ومتدربة من قسم الاعلام المستجد حديثاً في كلية الآداب جامعة تعز بغ

    صحيفة إماراتية تكشف اسباب طرد اللواء الصبيحي لمندوبي الحوثي من وزارة الدفاع؟

    الكشف عن سر المقال الذي تسبب بسيطرة الحوثيين على صحيفة الثورة الرسمية ؟

    بحاح يوجه رسالة هامة للشعب اليمني عقب منحه الثقة من قبل البرلمان - تفاصيل

    الكشف عن فحوى اجتماع سري يهدف لإتمام الإنقلاب العسكري في اليمن

  • عربية ودولية

    » تركيا تعلن إجهاض محاولة انقلاب على الحكومة
    أعلن وزير الداخلية التركي أفكان ألا أن بلاده تمكنت من إجهاض محاولة انقلاب إثر اعتقال عدد من أنصار حركة "حزمت"

    الريسوني يهاجم بعنف نساء "الفرجة والإثارة".. مع قصة واقعية من دبي !!

    السعودية : مقتل شرطي بهجوم نفذه مجهول

    ضاحي خلفان يتساءل عن سر هدوء القيادي بدر الدين الحوثي مؤخرا

    لهذه الأسباب ألغى القضاء السعودي صكًّا لمسؤول كبير «سابق»

  • تقارير وحوارات

    » الحكم على 40 من أنصار مرسي بالسجن لمدد تصل إلى 15 سنة
    أصدرت محكمة مصرية الخميس أحكامًا بالسجن على 40 من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي لمدد تصل إلى 15 سنة؛ لإدانت

    فشل نظام الدفاع الصاروخي الإسرائيلي "أرو 3"

    من الذي سيخلف السلطان قابوس في حكم السلطنة ؟

    قبيلة أرحب تنتصر مجددا على الحوثيين وهذه هي الأسباب - تفاصيل تكشف لأول مرة

    الكشف عن تفاصيل صفقة لتبادل الأسرى بين حماس وإسرائيل

  • استطلاعات وتحقيقات

    » لفياغرا ومشتقاتها : العرب على "سرير" ساخن
    تعتبر الفياغرا من أشهر المنشطات الجنسية وأكثرها انتشارا حول العالم، إذ ساعدت ملايين الرجال على استعادة طاقته

    مقاومة اللاعنف.. هل هي ممكنة في العالم العربي؟

    في اليمن أزواج يعاملون نسائهم بقسوة بهدف دفعهن للمطالبة بالخلع

    الدلالات الدينية في الأعلام العربية

    الزوج السابق لضحية "منقبة الريم":اهتمام سيف بن زايد خفف آلامنا

  • رياضة

    » أزمة مالية تجبر خيتافي على التخلص من مدربه
    طالب خيتافي، المتعثر ماديا، مدربه الروماني كوزمين كونترا بقبول عرض لتدريب قوانغتشو آر أند إف الصيني، من أجل دع

    الاتحاد الاسيوي يُنذر السعودية بسبب المدرب

    ضبط مشجعة متنكرة بزي رجالي في استاد الجوهرة بجدة - صورة

    الشيخ منصور معجب جدا بميسي ويحلم برؤيته في المان سيتي بالمستقبل القريب

    دي ماريا يغيب عن مانشستر يونايتد وبالوتيلي يعود لليفربول قبل المواجهة المنتظرة

  • اقتصاد

    » بعد أسبوع من الخسائر.. النفط يقفز إلى 62 دولارا للبرميل
    بعد أسبوع من الخسائر.. النفط يقفز إلى 62 دولارا للبرميل

    تهاوي أسعار النفط - السعودية المحرك والمستفيد ؟

    هذه هي أسباب انخفاض أسعار النفط ؟

    اليمن تدشن العمل بأكبر مضخة تعمل بالطاقة الشمسية في الجزيرة العربية - صورة

    فاينانشيال تايمز: تراجع أسعار النفط هو سلاح سياسي للسعودية

  • تكنولوجيا

    » "واتس آب" يصمم نسخة لأجهزة الحاسوب
    رغم أن تطبيق "واتس آب" مصمم خصيصا لأجهزة الهاتف المحمول حصريا، إلا أن فيسبوك المالكة لهذا التطبيق قررت أن يكون

    فيسبوك تلتهم العالم الإفتراضي

    فيديو.. شاهد مايكروسوفت تشعل حرباً مع آبل عبر إعلان دعائي ساخر جديد

    تطبيق جديد يقرّب المسافات بين رواد الفضاء وسكان الأرض

    طريقة حديثة لاكتشاف هوية الأرقام المجهولة التي تتصل بك؟

  • جولة الصحافة

    » شوقي هائل : تعز الحاضنة للوطن وإقليم الجند يمثل بيئة تنموية خصبة يمكن أن يحتذى بها في بقية الاقاليم
    وقال شوقي هائل في اللقاء التنسيقي لمشايخ ووجهاء المحافظة وقيادة الأحزاب والمكونات الذي عقد اليوم بقاعة المركز

    الغارديان: بوركينا فاسو لن يحكمها رئيس بعد الآن

    فايننشال تايمز: هل بدأ داعش بالتمدد في شمال أفريقيا؟

    نيويورك تايمز: كارتر يوبخ نظام السيسي !!

    كوباني في خطر والعالم يتفرج

استقراء مائي بعنون "أقاليم السياسه وأحواض المياه في اليمن"
خبير في شؤن الأحواض المائية يحذر من تقسيم اليمن الى أقاليم دون مراعاة للموارد المائية
الاربعاء 25 ديسمبر 2013 الساعة 21:12
 
 
انتقد خبير يمني متخصص في شؤن المياة الجوفية والأحواض تقسيم اليمن الى أقاليم دون اعتبار الأحواض المائية التي لا تعترف بالتقسيمات السياسية ولا يستطيع احد العيش بدونها 
وقال المهندس المتخصص في شؤن المياه عبد الخالق علوان  ان مقترح تقسيم اليمن الى اقاليم تم بنوع من السطحية او احادية الجانب التي تركز فقط على تغيير الوجه السياسي للحكم ولم تؤخذ تبعاته وابعاده الاجتماعية.
بداية أود أن أؤكد أنني لست مع أو ضد تغيير نظام حكم البلد الى النظام الفيدرالي الذي يجري التحضير لتطبيقه حاليا، فكلا النظامين السابق والفيدرالي المقترح قابل للفشل او النجاح والمحدد الرئيسي بدرجة اولى هو انا وانت وكل مواطن يمني في السهل والجبل والساحل من ارجاء هذا الوطن.
مع ذلك اشد ما اخشاه ان طموح حكم البلد على اساس اقاليم كما هو مقترح حاليا تم اقتراحه وتعاطيه بنوع من السطحية او احادية الجانب التي تركز فقط على تغيير الوجه السياسي للحكم فقط ولم تؤخذ تبعاته وابعاده الاجتماعية والاقتصاديه التي تتطلب قدر عالي من التخطيط المتكامل على المدى القريب والمتوسط والبعيد.
على سبيل المثال وباختصار: موارد المياه تعد عنصر لا يعترف بالحدود السياسيه والادارية وغالبا ما يدار وفق حدوده المائية التشاركيه سواء على مستوى التشارك في موارد المياه الجوفية او السطحية او كليهما معاً والتي بدورها ترسم حدود احواض مائيه يتشارك الناس فيها ويتقاسمون منافعها. ولكن بالمقابل لضمان استدامتها وكفاءه استعمالها وفعالية ادارتها يجب ان يتشارك كافة المنتفعين على مستوى الحوض المائي او الاقليم المائي في ادارته بشكل متكامل ومنظم بغض النظر عن انتمائتهم وحدودهم السياسية ولاإدارية . 
 
وهنا ما من ادنى بان تداخل موارد المياه السطحية والجوفية للاحواض المائيه مع الحدود الادارية للاقاليم (التي تم اقترحها وسترسم لاحقا) ووحقوق الانتفاع من المياه والارتفاق من مواردها والتشارك في ادارتها بين مختلف المكونات الاجتماعية والاداريه والتنفيذية والسياسية ....الخ في الاقاليم المختلفه (المتشاركه في الحوض المائي المشترك) ستخلق على المدى القريب والمتوسط ارباك شديد بالاضافه الى العديد من المشاكل والقضايا والاعباء الاضافيه على كاهل قطاع المياه بمختلف مكوناته ومستوياته وأطره المختلفة سواءا منها الرسمية أوالشعبية. فعلى سبيل المثال، هذا التغير الى النمط الفيدرالي سيملي علينا نحن في قطاع المياه القيام باعادة هيكلة وتخطيط القطاع بمختلف مكوناته وأُطره المؤسسيه والناظمة وقدراته التنفيذيه بما في ذلك اعادة النظر في الاستراتيجيات والسياسات والتشريعات المائيه والهياكل المؤسسيه والعديد من الترتيبات التنفيذيه.... الخ الامر الذي يتطلب جهود ومقدرات كبيره قد لا تتاح في المدى القريب لدى مختلف الجهات العامله في القطاع.
 
مما لا شك فيه ان مقترح الأقاليم الجديده وتسميتها وحدودها ونظام تسييرها اداريا وسياسيا تطلب عدة اشهر من طموح ووقت وافكار ورؤئ من شاركوا بمؤتمر الحوار مع قدر معين من التكاليف اللوجستيه وهذا شئ ريما ينبغي علينا اجلاله وتقديره. لكن ما انا على يقين تام منه ان تلك الطاولات غاب عنها بشكل كبير نقاش ورسم وصياغة قضايا تخطيط وادارة الموارد والخدمات المختلفه لمختلف الموارد والخدمات وقطاعاتها لمرحلة ما بعد الأقلمة السياسية والإداريه، على الرغم من قيام القطاعات الرسميه المختلفه (كقطاع المياه) بتزويد المتحاورين بالمشاكل والقضايا والهموم والتحديات والمخاطر الرئيسيه لكل قطاع بارقامها ومؤشراتها الراهنة والمستقبليه ليتم اخذها بعين الاعتبار من قبلهم في ذلك الوقت قبل التصدر لاعلان اي وجه للدوله اليمنيه القادمة.
 
إقراء ايضاً