الرئيسية
  • محليات

    » صنعاء تتوقد : بدء الشرارة الأولى للنيران تحت الرماد
    انتشرت وبشكل غير مسبوق شعارات وملصقات تؤيد الجيش الوطني و المقاومة الشعبية وسط العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة

    الوزير الأشول في اول تصريح له يكشف معلومات خطيره وتفاصيل مهمه

    شاهد بالصور : تعز تتحدى الحصار وتحتفي بالذكرى الخامسة لثورة 11 فبراير

    تفاصيل الجريمة التي أرتكبتها مليشيات الحوثي اليوم بحق الطالبة أسماء الصبري بصنعاء

    شاهد : وزير الدفاع الأمير«محمد بن سلمان» يفاجئ الجميع ويظهر على الحدود اليمنية

  • عربية ودولية

    » تركيا تستدعي السفير الروسي بعد اختراق مقاتلة روسية لمجالها الجوي
    وقال بيان للخارجية التركية إنها استدعت السفير الروسي مساء أمس، وعبرت له عن احتجاجها وإدانتها الشديدة، وذلك بعد

    النيابة المصرية تعرقل قرار الإفراج عن نجلي مبارك

    الشرطة الأندونيسية تعلن انتهاء العمليات العسكرية في جاكرتا

    مقتل قائد الحشد الشعبي في العراق مؤيد الدوري

    إدخال مساعدات إنسانية إلى مضايا في سوريا

  • تقارير وحوارات

    » بالفيديو والصور: شبيه وزير الدفاع السعودي يتحول إلى نجم على مواقع التواصل
    تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مقطعاً مصوراً لمواطن سعودي يشبه إلى درجة كبيرة ولي ولي العهد وزير الدفاع

    سوريا.. وفاة أنيسة مخلوف والدة بشار الأسد

    أول دولة خليجية إلى جانب السعودية تعلن استعدادها إرسال قوات برية إلى سوريا

    عاجل : إنذار على طائرة للخطوط السعودية متجهة من مدريد إلى الرياض وإنزال ركابها بعد تهديد قنبلة

    حاكم الامارات محمد بن راشد : "مطلوب وزير"

  • استطلاعات وتحقيقات

    » تحقيق مثير لـ"فورين أفيرز": "السيسي والأربعون حرامي"!
    التحقيق الذي أعده الباحثان "نزار مانيك وجيريمي هودج واستمر لمدة عام كامل يتساءل: لماذا ما يزال الفساد مستشر في

    تفشي ظاهرة التحرش بالفتيات في اليمن

    بالأرقام.. من أين جاء مقاتلو "داعش"

    تهديدات "بالإغتصاب" و"القتل" تلاحق الصحفيات عبر الانترنت

    عقوبة “الزنا” في القوانين العربية: للنساء فقط

  • رياضة

    » عرض صيني ضخم لضم توران من برشلونة
    يبدو أن نادي برشلونة الأسباني هو المستهدف القادم للأندية الصينية الكبيرة التي تريد تدعيم الصفوف بمبالغ خيالية

    الفيفا يرفع العقوبة المفروضة على ريال مدريد وأتلتيكو

    برشلونة يعود لصدارة الليغا من بوابة ملقا

    زين الدين زيدان مدربا لـ ‏ريال مدريد خلفا لرفاييل بينيتيز

    اتحادة كرة القدم يتخلى عن اللاعب اليمني الكعبي

  • اقتصاد

    » أول دولة تعتزم منح 2400 دولار شهريا لكل مواطن
    لا تتوقف أوروبا عن محاولة توفير أفضل معدلات الرفاهية لمواطنيها، بما في ذلك ضمان صرف دخل شهري لهم، ليس من باب ا

    السعودية الأولى عربياً بين أفضل دول العالم

    بحاح يهدد .. ويتوعد !!

    رتفاع اسعار النفط في آسيا

    الميزانية السعودية: 840 مليار ريال نفقات 2016

  • تكنولوجيا

    » هذه هي السيارة التي صنعت خصيصا للقذافي (صور)
    عُرف عن العقيد معمر القذافي حبه للسيارات من مختلف الأحجام، ومن بين هذه السيارات، سيارة من نوع

    بشرى سارة من يوتيوب لكل من مصر واليمن والأردن وليبيا والجزائر

    جوجل تكشف عن 11 ثغرة أمنية خطيرة في Galaxy S6 Edge

    شابتان كرديتان أبهرتا العالم باختراعهما جهازاً يكشف عن السيارات المفخخة عن بعد !

    عاصفة شمسية ضخمة ستضرب كوكب الأرض وتغرقه في الظلام

  • جولة الصحافة

    » هآرتس الاسرائيلية : إنجازات وزير الدفاع السعودي محمد بن سلمان تفوق التصور
    سلطت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية الضوء على الأمير الشاب وزير الدفاع السعودي محمد بن سلمان، فمن طفل يلهو بالزي ال

    الدكتور ياسين سعيد نعمان يسطر موقف تاريخي حول ما تشهد اليمن من أحداث

    الإعلان عن فاة المراسل الاخباري الأمريكي بوب سايمون في حادث سيارة

    السعدي والشامي يكشفون كواليس جلسات الحوار المغلقة مع الحوثيين

    الشرق الأوسط : بوادر خلافات حادة بين الحوثي وصالح عشية انتهاء المهلة لسد فراغ السلطة

استقراء مائي بعنون "أقاليم السياسه وأحواض المياه في اليمن"
خبير في شؤن الأحواض المائية يحذر من تقسيم اليمن الى أقاليم دون مراعاة للموارد المائية
الاربعاء 25 ديسمبر 2013 الساعة 21:12
 
 
انتقد خبير يمني متخصص في شؤن المياة الجوفية والأحواض تقسيم اليمن الى أقاليم دون اعتبار الأحواض المائية التي لا تعترف بالتقسيمات السياسية ولا يستطيع احد العيش بدونها 
وقال المهندس المتخصص في شؤن المياه عبد الخالق علوان  ان مقترح تقسيم اليمن الى اقاليم تم بنوع من السطحية او احادية الجانب التي تركز فقط على تغيير الوجه السياسي للحكم ولم تؤخذ تبعاته وابعاده الاجتماعية.
بداية أود أن أؤكد أنني لست مع أو ضد تغيير نظام حكم البلد الى النظام الفيدرالي الذي يجري التحضير لتطبيقه حاليا، فكلا النظامين السابق والفيدرالي المقترح قابل للفشل او النجاح والمحدد الرئيسي بدرجة اولى هو انا وانت وكل مواطن يمني في السهل والجبل والساحل من ارجاء هذا الوطن.
مع ذلك اشد ما اخشاه ان طموح حكم البلد على اساس اقاليم كما هو مقترح حاليا تم اقتراحه وتعاطيه بنوع من السطحية او احادية الجانب التي تركز فقط على تغيير الوجه السياسي للحكم فقط ولم تؤخذ تبعاته وابعاده الاجتماعية والاقتصاديه التي تتطلب قدر عالي من التخطيط المتكامل على المدى القريب والمتوسط والبعيد.
على سبيل المثال وباختصار: موارد المياه تعد عنصر لا يعترف بالحدود السياسيه والادارية وغالبا ما يدار وفق حدوده المائية التشاركيه سواء على مستوى التشارك في موارد المياه الجوفية او السطحية او كليهما معاً والتي بدورها ترسم حدود احواض مائيه يتشارك الناس فيها ويتقاسمون منافعها. ولكن بالمقابل لضمان استدامتها وكفاءه استعمالها وفعالية ادارتها يجب ان يتشارك كافة المنتفعين على مستوى الحوض المائي او الاقليم المائي في ادارته بشكل متكامل ومنظم بغض النظر عن انتمائتهم وحدودهم السياسية ولاإدارية . 
 
وهنا ما من ادنى بان تداخل موارد المياه السطحية والجوفية للاحواض المائيه مع الحدود الادارية للاقاليم (التي تم اقترحها وسترسم لاحقا) ووحقوق الانتفاع من المياه والارتفاق من مواردها والتشارك في ادارتها بين مختلف المكونات الاجتماعية والاداريه والتنفيذية والسياسية ....الخ في الاقاليم المختلفه (المتشاركه في الحوض المائي المشترك) ستخلق على المدى القريب والمتوسط ارباك شديد بالاضافه الى العديد من المشاكل والقضايا والاعباء الاضافيه على كاهل قطاع المياه بمختلف مكوناته ومستوياته وأطره المختلفة سواءا منها الرسمية أوالشعبية. فعلى سبيل المثال، هذا التغير الى النمط الفيدرالي سيملي علينا نحن في قطاع المياه القيام باعادة هيكلة وتخطيط القطاع بمختلف مكوناته وأُطره المؤسسيه والناظمة وقدراته التنفيذيه بما في ذلك اعادة النظر في الاستراتيجيات والسياسات والتشريعات المائيه والهياكل المؤسسيه والعديد من الترتيبات التنفيذيه.... الخ الامر الذي يتطلب جهود ومقدرات كبيره قد لا تتاح في المدى القريب لدى مختلف الجهات العامله في القطاع.
 
مما لا شك فيه ان مقترح الأقاليم الجديده وتسميتها وحدودها ونظام تسييرها اداريا وسياسيا تطلب عدة اشهر من طموح ووقت وافكار ورؤئ من شاركوا بمؤتمر الحوار مع قدر معين من التكاليف اللوجستيه وهذا شئ ريما ينبغي علينا اجلاله وتقديره. لكن ما انا على يقين تام منه ان تلك الطاولات غاب عنها بشكل كبير نقاش ورسم وصياغة قضايا تخطيط وادارة الموارد والخدمات المختلفه لمختلف الموارد والخدمات وقطاعاتها لمرحلة ما بعد الأقلمة السياسية والإداريه، على الرغم من قيام القطاعات الرسميه المختلفه (كقطاع المياه) بتزويد المتحاورين بالمشاكل والقضايا والهموم والتحديات والمخاطر الرئيسيه لكل قطاع بارقامها ومؤشراتها الراهنة والمستقبليه ليتم اخذها بعين الاعتبار من قبلهم في ذلك الوقت قبل التصدر لاعلان اي وجه للدوله اليمنيه القادمة.
 
إقراء ايضاً