الرئيسية
  • محليات

    » شاهد صورة تذكارية لحوثي جالسا على كرسي وزير الدفاع
    اصرخي ايتها الدنيا نشيدي ** اصرخيه واعيدي واعيدي !

    هام : النص الحرفي والكامل لاتفاق السلم والشراكة الوطنية في اليمن

    الحوثيين يقتحمون مبنى الامن القومي ويحررون سجناء ايرانيين ؟

    ماهو مصير اللواء علي محسن الأحمر ؟

    هذا ما قاله رئيس الجمهورية عقب توقيع اتفاق السلم والشراكة بين الحوثيين والسلطة

  • عربية ودولية

    » الأمير خالد شقيق الأمير الوليد يهاجم بعنف رئيس هيئة الأمر بالمعروف
    شن الأمير خالد بن طلال، نجل الأمير طلال بن عبدالعزيز وشقيق أحد أغنى رجال الأعمال العرب، الأمير الوليد بن طلال،

    العراق.. مساع لاستعادة "جرف الصخر"

    الولايات المتحدة: لا عقبات أمام انضمام دول إلى التحالف الدولي ضد "داعش"

    الشرطة الكويتية تقتل سعودياً احتجز أسرته داخل منزل

    المرأة التي كانت تعمل في أخطر وظيفة في العالم في زمن هتلر!

  • تقارير وحوارات

    » اليوم الأحد دول العالم تحتفل باليوم الدولي للسلام والأردن قطع شوطا كبيرا في المحافظة على السلم العالمي
    تحتفل دول العالم اليوم الحادي والعشرين من ايلول (سبتمبر) باليوم الدولي للسلام تحت شعار (حق الشعوب في السلم)، ا

    الأسكتلنديون يختارون الوحدة مع المملكة المتحدة

    صحيفة : أغلب المبعدين من الدوحة سيتجهون إلى تركيا وماليزيا.. وأحدهم لجأ إلى سويسرا

    ابعاد قطر سبعة من قيادات “الاخوان المسلمين” ليس مفاجئا.. والخطوة التالية “اعتدال” قناة “الجزيرة”..

    لماذا تخشى إسرائيل اغتيال خالد مشعل؟!

  • استطلاعات وتحقيقات

    » حلفاء داعش الجدد
    "لم يعد أمامنا سوى امتشاق السلاح للدفاع عن حياتنا ومناطقنا وأسرنا ونمط عيشنا وبرنامجنا النضالي".

    أغرب وأشهر 10 خدع في عالم السحر

    أشهر اليهود من أصول عربية

    19أغسطس يوم لعلعت الرصاص وسالت دماء الطائفية

    الاقتصاد الإسلامي رأسمالي معدل ويهدف لخدمة المجتمع

  • رياضة

    » راكيتيتش يسجل هدفه رقم 50 في الدوريات الأوروبية
    إستطاع إيفان راكيتيتش لاعب خط وسط برشلونة الإسباني تسجيل 50 هدف في الدوريات الأوروبية التي لعب بها خلال مسيرته

    نيمار يشكك في خبرة طبيب برشلونة

    تعرف على عدد ركلات الجزاء التي أهدرها ميسي في مسيرته...؟

    602 مليون يورو ديون تثقل كاهل ريال مدريد

    ستوريدج يلحق بديربي ليفربول وإيفرتون

  • اقتصاد

    » 50 مليون برميل مُخزنة ترقباً لارتفاع أسعار النفط
    سعر النفط المتدني شجع الجميع على شرائه وتخزينه لبيعه في الأشهر المقبلة

    الاسترليني يقفز بعد استفتاء اسكتلندا

    اكتشاف أضخم حقل للغاز الطبيعي

    مثلث الحب الأكثر تأثيراً في العالم

    أغنى 7 شيوخ في العالم

  • تكنولوجيا

    » طالب أمريكي في الثانوية يطور مسدسا ذكيا لا يعمل إلا ببصمة الإصبع
    تمكن طالب أمريكي في الثانوية، يدعى كاي كلوبفر، من تطوير مسدس ذكي يعتمد على بصمة الإصبع للعمل، وفاز الطالب على

    صورة.. طريقة إيقاف تشغيل مقاطع الفيديو داخل فيس بوك على آيفون

    نصائح لحماية هاتفك الذكي

    موعد اطلاق النسخة الجديدة من ويندوز9

    مشكلة تقنية في الفيسبوك دمرت آلاف العلاقات العاطفية ...

  • جولة الصحافة

    » صحيفة البيان الإماراتية تبشر بانفراجة للازمة في اليمن
    قالت صحيفة البيان الإماراتية في خضم كافة الدعوات المحلية والعربية، وحتى الدولية، لليمنيين للاحتكام للغة الحوار

    الشرق السعودية : اليمن بين مطرقة الحوثيين وسندان القاعدة !!

    تشكيل حكومة جديدة في اليمن

    صحيفة : ابو علي الحاكم يتلقى دعما خاصا من .. صالح

    تقارير تدعو بريطانيا إلى لجم تصدير الإرهاب

استقراء مائي بعنون "أقاليم السياسه وأحواض المياه في اليمن"
خبير في شؤن الأحواض المائية يحذر من تقسيم اليمن الى أقاليم دون مراعاة للموارد المائية
الاربعاء 25 ديسمبر 2013 الساعة 21:12
 
 
انتقد خبير يمني متخصص في شؤن المياة الجوفية والأحواض تقسيم اليمن الى أقاليم دون اعتبار الأحواض المائية التي لا تعترف بالتقسيمات السياسية ولا يستطيع احد العيش بدونها 
وقال المهندس المتخصص في شؤن المياه عبد الخالق علوان  ان مقترح تقسيم اليمن الى اقاليم تم بنوع من السطحية او احادية الجانب التي تركز فقط على تغيير الوجه السياسي للحكم ولم تؤخذ تبعاته وابعاده الاجتماعية.
بداية أود أن أؤكد أنني لست مع أو ضد تغيير نظام حكم البلد الى النظام الفيدرالي الذي يجري التحضير لتطبيقه حاليا، فكلا النظامين السابق والفيدرالي المقترح قابل للفشل او النجاح والمحدد الرئيسي بدرجة اولى هو انا وانت وكل مواطن يمني في السهل والجبل والساحل من ارجاء هذا الوطن.
مع ذلك اشد ما اخشاه ان طموح حكم البلد على اساس اقاليم كما هو مقترح حاليا تم اقتراحه وتعاطيه بنوع من السطحية او احادية الجانب التي تركز فقط على تغيير الوجه السياسي للحكم فقط ولم تؤخذ تبعاته وابعاده الاجتماعية والاقتصاديه التي تتطلب قدر عالي من التخطيط المتكامل على المدى القريب والمتوسط والبعيد.
على سبيل المثال وباختصار: موارد المياه تعد عنصر لا يعترف بالحدود السياسيه والادارية وغالبا ما يدار وفق حدوده المائية التشاركيه سواء على مستوى التشارك في موارد المياه الجوفية او السطحية او كليهما معاً والتي بدورها ترسم حدود احواض مائيه يتشارك الناس فيها ويتقاسمون منافعها. ولكن بالمقابل لضمان استدامتها وكفاءه استعمالها وفعالية ادارتها يجب ان يتشارك كافة المنتفعين على مستوى الحوض المائي او الاقليم المائي في ادارته بشكل متكامل ومنظم بغض النظر عن انتمائتهم وحدودهم السياسية ولاإدارية . 
 
وهنا ما من ادنى بان تداخل موارد المياه السطحية والجوفية للاحواض المائيه مع الحدود الادارية للاقاليم (التي تم اقترحها وسترسم لاحقا) ووحقوق الانتفاع من المياه والارتفاق من مواردها والتشارك في ادارتها بين مختلف المكونات الاجتماعية والاداريه والتنفيذية والسياسية ....الخ في الاقاليم المختلفه (المتشاركه في الحوض المائي المشترك) ستخلق على المدى القريب والمتوسط ارباك شديد بالاضافه الى العديد من المشاكل والقضايا والاعباء الاضافيه على كاهل قطاع المياه بمختلف مكوناته ومستوياته وأطره المختلفة سواءا منها الرسمية أوالشعبية. فعلى سبيل المثال، هذا التغير الى النمط الفيدرالي سيملي علينا نحن في قطاع المياه القيام باعادة هيكلة وتخطيط القطاع بمختلف مكوناته وأُطره المؤسسيه والناظمة وقدراته التنفيذيه بما في ذلك اعادة النظر في الاستراتيجيات والسياسات والتشريعات المائيه والهياكل المؤسسيه والعديد من الترتيبات التنفيذيه.... الخ الامر الذي يتطلب جهود ومقدرات كبيره قد لا تتاح في المدى القريب لدى مختلف الجهات العامله في القطاع.
 
مما لا شك فيه ان مقترح الأقاليم الجديده وتسميتها وحدودها ونظام تسييرها اداريا وسياسيا تطلب عدة اشهر من طموح ووقت وافكار ورؤئ من شاركوا بمؤتمر الحوار مع قدر معين من التكاليف اللوجستيه وهذا شئ ريما ينبغي علينا اجلاله وتقديره. لكن ما انا على يقين تام منه ان تلك الطاولات غاب عنها بشكل كبير نقاش ورسم وصياغة قضايا تخطيط وادارة الموارد والخدمات المختلفه لمختلف الموارد والخدمات وقطاعاتها لمرحلة ما بعد الأقلمة السياسية والإداريه، على الرغم من قيام القطاعات الرسميه المختلفه (كقطاع المياه) بتزويد المتحاورين بالمشاكل والقضايا والهموم والتحديات والمخاطر الرئيسيه لكل قطاع بارقامها ومؤشراتها الراهنة والمستقبليه ليتم اخذها بعين الاعتبار من قبلهم في ذلك الوقت قبل التصدر لاعلان اي وجه للدوله اليمنيه القادمة.
 
إقراء ايضاً