الرئيسية
  • محليات

    » طبول الحرب تقرع في مأرب وجماعة الحوثي تصدر البيان الأول استباقا لإجتياح المحافظة
    طبول الحرب تقرع في مأرب وجماعة الحوثي تصدر البيان الأول استباقا لإجتياح المحافظة

    عبدالملك الحوثي يصدر بيان يتضمن خمسة محاور لداخل والخارج - نصه

    الرواية الرسمية لحادثة إطلاق النار في لقصر الجمهورية بعدن حيث الرئيس هادي

    بيان عاجل وهام من اقليم حضرموت إلى كل أحرار العالم بخصوص خالد بحاح

    الرئيس هادي يكشف عن سبب ( وحيد ) حول خلافه مع صالح

  • عربية ودولية

    » حادثة الطائرة "التركية" يهدد مستقبل مسافرين أحدهم في المملكة
    ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن من أشد المتضررين بهذا التعطيل لسير الملاحة الجوية في المطار مواطنًا نيبال

    الإمارات تحتجز 3 بريطانيين

    السعودية : ضبط امرأة حاولت تهريب 26 ألف حبة «كبتاغون» للمملكة

    شابة باكستانية تدير المعسكرات الجنسية لـ”داعش” تحت مسمى “نكاح الجهاد”

    السعودية تكشف رسمياً حقيقة الهياكل العظمية "العملاقة" التي عثر عليها في المملكة

  • تقارير وحوارات

    » الدولار يرتفع إلى أعلى معدل له منذ عام 2004
    الدولار يرتفع إلى أعلى معدل له منذ عام 2004

    كيف تبتز المخابرات الغربية الشباب العربي لتجنيدهم كجواسيس؟

    رسمياً : الملك سلمان يستقبل أردوغان في الرياض

    تحالف عسكري يضم مصر والسعودية والإمارات والأردن

    تخبط أميركي وخليجي في اليمن والعراق

  • استطلاعات وتحقيقات

    » بالأرقام.. من أين جاء مقاتلو "داعش"
    تصدرت القارة العجوز قائمة رافدي تنظيم "داعش" بالمقاتلين من مواطنيها حسب تقرير لصحيفة "واشنطن بوست" وسجلت فرنسا

    تهديدات "بالإغتصاب" و"القتل" تلاحق الصحفيات عبر الانترنت

    عقوبة “الزنا” في القوانين العربية: للنساء فقط

    «زواج الإنترنت».. عندما يبخل علينا الواقع بالحب نلجأ إليه عبر الشاشات

    سبعة أسباب تفسر لماذا لن تنتهي الحروب الأمريكية قريبا

  • رياضة

    » برشلونة يجدد فوزه على فياريال ويبلغ نهائي كأس الملك
    حجز برشلونة مقعده في المباراة النهائية لبطولة كأس ملك إسبانيا لكرة القدم للموسم الثاني على التوالي بتغلبه عل

    فضيحة يمنية تنتهي بطلب لجوء سياسي !!!

    برشلونة ينتزع النقاط من مضيفه غرناطة في الدوري الأسباني

    خبر رائع تنتظره جماهير ريال مدريد منذ وقت طويل

    لاعب سعودي شاب تتجاوز قيمته 10 نجوم عالميين

  • اقتصاد

    » الرئيس الروسي يقرر خفض راتبه الشهري 10 % بسبب الأزمة الاقتصادية
    وقرر "بوتين" عبر مرسوم رئاسي وقعه اليوم الجمعة، تقليص راتبه، ورواتب رئيس الوزراء "ديمتري ميدفيديف"، والمدعي ال

    صحيفة أمريكية تكشف عن عدد واسماء الشركات النفطية التي غادرت اليمن

    الحكومة المصرية تستبق القمة الاقتصادية بإجراء حزمة تعديلات على قانون الاستثمار

    الراجحي يتحدث بعد 5 أعوام من توزيع ثروته ليعود فقيراً مرة أخرى

    تعرف على أغنى رجل وأغنى سيدة في العالم للعام 2015م

  • تكنولوجيا

    » إجراءات جديدة من فيسبوك تؤثر على أعداد معجبي الصفحات
    أعلنت “فيسبوك” عن عزمها القيام بإجراءات من شأنها التأثير على أعداد المعجبين بالصفحات، خاصة صفحات العلامات التج

    السعودية أول دولة في الشرق الأوسط تطور اتصالاتها بنظام إريكسون راديو دوت

    سامسونج تُعلن رسميًا عن هاتفها الجديد «جالكسي إس 6 إيدج» بشاشة منحنية

    ZTE تكشف عن هاتف ذكي يفتح ببصمة العين

    تقنية جديدة .. قلم ذكي يكتب الملاحظات على الورق ويحفظها في جهاز الحاسب المحمول

  • جولة الصحافة

    » الإعلان عن فاة المراسل الاخباري الأمريكي بوب سايمون في حادث سيارة
    ذكرت الشرطة الأمريكية وشبكة سي.بي.اس التلفزيونية إن مراسل القناة الإخباري المخضرم بوب سايمون (73 عاما) -والذي

    السعدي والشامي يكشفون كواليس جلسات الحوار المغلقة مع الحوثيين

    الشرق الأوسط : بوادر خلافات حادة بين الحوثي وصالح عشية انتهاء المهلة لسد فراغ السلطة

    لوس أنجلوس تايمز : ‫‏أمريكا‬ تضر بمصالح ‫‏السعودية‬ في ‏اليمن‬ وتناور لاستهداف خصوم الحوثيين

    شوقي هائل : تعز الحاضنة للوطن وإقليم الجند يمثل بيئة تنموية خصبة يمكن أن يحتذى بها في بقية الاقاليم

استقراء مائي بعنون "أقاليم السياسه وأحواض المياه في اليمن"
خبير في شؤن الأحواض المائية يحذر من تقسيم اليمن الى أقاليم دون مراعاة للموارد المائية
الاربعاء 25 ديسمبر 2013 الساعة 21:12
 
 
انتقد خبير يمني متخصص في شؤن المياة الجوفية والأحواض تقسيم اليمن الى أقاليم دون اعتبار الأحواض المائية التي لا تعترف بالتقسيمات السياسية ولا يستطيع احد العيش بدونها 
وقال المهندس المتخصص في شؤن المياه عبد الخالق علوان  ان مقترح تقسيم اليمن الى اقاليم تم بنوع من السطحية او احادية الجانب التي تركز فقط على تغيير الوجه السياسي للحكم ولم تؤخذ تبعاته وابعاده الاجتماعية.
بداية أود أن أؤكد أنني لست مع أو ضد تغيير نظام حكم البلد الى النظام الفيدرالي الذي يجري التحضير لتطبيقه حاليا، فكلا النظامين السابق والفيدرالي المقترح قابل للفشل او النجاح والمحدد الرئيسي بدرجة اولى هو انا وانت وكل مواطن يمني في السهل والجبل والساحل من ارجاء هذا الوطن.
مع ذلك اشد ما اخشاه ان طموح حكم البلد على اساس اقاليم كما هو مقترح حاليا تم اقتراحه وتعاطيه بنوع من السطحية او احادية الجانب التي تركز فقط على تغيير الوجه السياسي للحكم فقط ولم تؤخذ تبعاته وابعاده الاجتماعية والاقتصاديه التي تتطلب قدر عالي من التخطيط المتكامل على المدى القريب والمتوسط والبعيد.
على سبيل المثال وباختصار: موارد المياه تعد عنصر لا يعترف بالحدود السياسيه والادارية وغالبا ما يدار وفق حدوده المائية التشاركيه سواء على مستوى التشارك في موارد المياه الجوفية او السطحية او كليهما معاً والتي بدورها ترسم حدود احواض مائيه يتشارك الناس فيها ويتقاسمون منافعها. ولكن بالمقابل لضمان استدامتها وكفاءه استعمالها وفعالية ادارتها يجب ان يتشارك كافة المنتفعين على مستوى الحوض المائي او الاقليم المائي في ادارته بشكل متكامل ومنظم بغض النظر عن انتمائتهم وحدودهم السياسية ولاإدارية . 
 
وهنا ما من ادنى بان تداخل موارد المياه السطحية والجوفية للاحواض المائيه مع الحدود الادارية للاقاليم (التي تم اقترحها وسترسم لاحقا) ووحقوق الانتفاع من المياه والارتفاق من مواردها والتشارك في ادارتها بين مختلف المكونات الاجتماعية والاداريه والتنفيذية والسياسية ....الخ في الاقاليم المختلفه (المتشاركه في الحوض المائي المشترك) ستخلق على المدى القريب والمتوسط ارباك شديد بالاضافه الى العديد من المشاكل والقضايا والاعباء الاضافيه على كاهل قطاع المياه بمختلف مكوناته ومستوياته وأطره المختلفة سواءا منها الرسمية أوالشعبية. فعلى سبيل المثال، هذا التغير الى النمط الفيدرالي سيملي علينا نحن في قطاع المياه القيام باعادة هيكلة وتخطيط القطاع بمختلف مكوناته وأُطره المؤسسيه والناظمة وقدراته التنفيذيه بما في ذلك اعادة النظر في الاستراتيجيات والسياسات والتشريعات المائيه والهياكل المؤسسيه والعديد من الترتيبات التنفيذيه.... الخ الامر الذي يتطلب جهود ومقدرات كبيره قد لا تتاح في المدى القريب لدى مختلف الجهات العامله في القطاع.
 
مما لا شك فيه ان مقترح الأقاليم الجديده وتسميتها وحدودها ونظام تسييرها اداريا وسياسيا تطلب عدة اشهر من طموح ووقت وافكار ورؤئ من شاركوا بمؤتمر الحوار مع قدر معين من التكاليف اللوجستيه وهذا شئ ريما ينبغي علينا اجلاله وتقديره. لكن ما انا على يقين تام منه ان تلك الطاولات غاب عنها بشكل كبير نقاش ورسم وصياغة قضايا تخطيط وادارة الموارد والخدمات المختلفه لمختلف الموارد والخدمات وقطاعاتها لمرحلة ما بعد الأقلمة السياسية والإداريه، على الرغم من قيام القطاعات الرسميه المختلفه (كقطاع المياه) بتزويد المتحاورين بالمشاكل والقضايا والهموم والتحديات والمخاطر الرئيسيه لكل قطاع بارقامها ومؤشراتها الراهنة والمستقبليه ليتم اخذها بعين الاعتبار من قبلهم في ذلك الوقت قبل التصدر لاعلان اي وجه للدوله اليمنيه القادمة.
 
إقراء ايضاً