الرئيسية
  • محليات

    » قبل قليل : شاهد الصور التي أرعبت ميليشيات الحوثي وقوات الرئيس المخلوع
    وكان لانتفاضة المقاومة الاثر البالغ في زعزعة ميلشيات الحوثي وقوات صالح في المديرية .

    شرط واحد فقط للحوثيين .. مقابل الانسحاب من صنعاء ؟

    رئيس الجمهورية يعود الى الرياض بعد زيارة ناجحة للرباط والخرطوم

    أول مسؤول اماراتي رفيع يعلن اعترافه بدولة الجنوب العربي كدولة مستقلة وذات سيادة

    عاجل : مصدر مقرب يوضح حقيقة اصابة علي عبدالله صالح فجر اليوم

  • عربية ودولية

    » شاهد بالفيديو : فضائح جنسية جماعية بمنتجع في جدة السعودية
    كشفت مصادر عن مداهمة عدد من الجهات الأمنية لأحد شواطئ منتجعات محافظة جدة، ملقيةً القبض على أكثر من 50 رجلاً وا

    العثور على 38 جثة في موقع تحطم الطائرة الإندونيسية

    مصر.. اقرار قانون جديد لمكافحة الإرهاب

    ليبيا : الحكم بإعدام سيف الإسلام القذافي وقيادات من النظام السابق

    خلل فني يعيد طائرة ويعلن حالة الطوارئ في مطار الملك خالد

  • تقارير وحوارات

    » بعد 19 عاما من الجريمة ..القبض على "مهندس" تفجير استهدف اميركيين في السعودية
    القوات الامنية السعودية قبضت على "مهندس" تفجير استهدف عسكريين اميركيين في الخبر قبل 19 عاما وقتل خلاله 19 جند

    تركيا ترمم نسخة قديمة من "قانون" ابن سينا في الطب

    السعودية : قاتل شقيقته بجدة يروي تفاصيل مفجعة للجريمة

    الإندبندنت: قناة السويس الجديدة هدية مصر للعالم لكن هل لها جدوى؟

    صدمة للعرب والمسلمين بعد قيام مستوطنون بإحراق رضيع فلسطيني

  • استطلاعات وتحقيقات

    » تحقيق مثير لـ"فورين أفيرز": "السيسي والأربعون حرامي"!
    التحقيق الذي أعده الباحثان "نزار مانيك وجيريمي هودج واستمر لمدة عام كامل يتساءل: لماذا ما يزال الفساد مستشر في

    تفشي ظاهرة التحرش بالفتيات في اليمن

    بالأرقام.. من أين جاء مقاتلو "داعش"

    تهديدات "بالإغتصاب" و"القتل" تلاحق الصحفيات عبر الانترنت

    عقوبة “الزنا” في القوانين العربية: للنساء فقط

  • رياضة

    » حمد يطالب بالعودة لتدريب منتخب العراق
    دعا المدرب السابق لمنتخب كرة القدم العراقي عدنان حمد، لجنة إنقاذ الرياضة العراقية، إلى التراجع عن منعه من تدري

    نايف هزازي يُوضِّح حقيقة قيامه بمتابعة حساب “إباحي”

    نايف هزازي يُوضِّح حقيقة قيامه بمتابعة حساب “إباحي”

    أسوأ قرار في مسيرة ميسي الرياضية ؟

    اعتبار اليمن خاسرا امام كوريا الشمالية صفر-3 لاشراكه لاعبا موقوفا

  • اقتصاد

    » الإمارات تخفض أسعار الوقود ؟
    أعلنت وزارة الطاقة الإماراتية أنها حددت أسعار الوقود لشهر سبتمبر 2015، بعد أن رفعت دعمها على المحروقات وحررت ا

    الكويت: تأهيل مشروعات بقيمة 10 مليارات

    محطات عدن تبحث عن المشترين للنفط وتعز تعيش أزمة خانقة

    الدولار يتجه لأكبر مكسب أسبوعي في شهرين

    الجمعية العمومية للبنك اليمني للإنشاء والتعمير تقر الميزانية العمومية وحساب الارباح للعام الماضي

  • تكنولوجيا

    » ويندوز 10حمل على 75 مليون جهاز في اقل من شهر
    اعتمد نظام "ويندوز 10" وهو أحدث نسخة من أنظمة تشغيل "مايكروسوفت" في 75 مليون جهاز، وذلك في أقل من شهر بقليل، و

    5 تدابير لتحسين جودة الشبكة اللاسلكية المنزلية

    مايكروسوفت تطلق تحديثا لعلاج خلل "خطير" في برمجياتها

    تعرف على 5 أسباب تجعلك تحذف تطبيق (الواتس اب) نهائيا من هاتفك

    اكتشف 3 معلومات سرية في هاتفك

  • جولة الصحافة

    » هآرتس الاسرائيلية : إنجازات وزير الدفاع السعودي محمد بن سلمان تفوق التصور
    سلطت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية الضوء على الأمير الشاب وزير الدفاع السعودي محمد بن سلمان، فمن طفل يلهو بالزي ال

    الدكتور ياسين سعيد نعمان يسطر موقف تاريخي حول ما تشهد اليمن من أحداث

    الإعلان عن فاة المراسل الاخباري الأمريكي بوب سايمون في حادث سيارة

    السعدي والشامي يكشفون كواليس جلسات الحوار المغلقة مع الحوثيين

    الشرق الأوسط : بوادر خلافات حادة بين الحوثي وصالح عشية انتهاء المهلة لسد فراغ السلطة

استقراء مائي بعنون "أقاليم السياسه وأحواض المياه في اليمن"
خبير في شؤن الأحواض المائية يحذر من تقسيم اليمن الى أقاليم دون مراعاة للموارد المائية
الاربعاء 25 ديسمبر 2013 الساعة 21:12
 
 
انتقد خبير يمني متخصص في شؤن المياة الجوفية والأحواض تقسيم اليمن الى أقاليم دون اعتبار الأحواض المائية التي لا تعترف بالتقسيمات السياسية ولا يستطيع احد العيش بدونها 
وقال المهندس المتخصص في شؤن المياه عبد الخالق علوان  ان مقترح تقسيم اليمن الى اقاليم تم بنوع من السطحية او احادية الجانب التي تركز فقط على تغيير الوجه السياسي للحكم ولم تؤخذ تبعاته وابعاده الاجتماعية.
بداية أود أن أؤكد أنني لست مع أو ضد تغيير نظام حكم البلد الى النظام الفيدرالي الذي يجري التحضير لتطبيقه حاليا، فكلا النظامين السابق والفيدرالي المقترح قابل للفشل او النجاح والمحدد الرئيسي بدرجة اولى هو انا وانت وكل مواطن يمني في السهل والجبل والساحل من ارجاء هذا الوطن.
مع ذلك اشد ما اخشاه ان طموح حكم البلد على اساس اقاليم كما هو مقترح حاليا تم اقتراحه وتعاطيه بنوع من السطحية او احادية الجانب التي تركز فقط على تغيير الوجه السياسي للحكم فقط ولم تؤخذ تبعاته وابعاده الاجتماعية والاقتصاديه التي تتطلب قدر عالي من التخطيط المتكامل على المدى القريب والمتوسط والبعيد.
على سبيل المثال وباختصار: موارد المياه تعد عنصر لا يعترف بالحدود السياسيه والادارية وغالبا ما يدار وفق حدوده المائية التشاركيه سواء على مستوى التشارك في موارد المياه الجوفية او السطحية او كليهما معاً والتي بدورها ترسم حدود احواض مائيه يتشارك الناس فيها ويتقاسمون منافعها. ولكن بالمقابل لضمان استدامتها وكفاءه استعمالها وفعالية ادارتها يجب ان يتشارك كافة المنتفعين على مستوى الحوض المائي او الاقليم المائي في ادارته بشكل متكامل ومنظم بغض النظر عن انتمائتهم وحدودهم السياسية ولاإدارية . 
 
وهنا ما من ادنى بان تداخل موارد المياه السطحية والجوفية للاحواض المائيه مع الحدود الادارية للاقاليم (التي تم اقترحها وسترسم لاحقا) ووحقوق الانتفاع من المياه والارتفاق من مواردها والتشارك في ادارتها بين مختلف المكونات الاجتماعية والاداريه والتنفيذية والسياسية ....الخ في الاقاليم المختلفه (المتشاركه في الحوض المائي المشترك) ستخلق على المدى القريب والمتوسط ارباك شديد بالاضافه الى العديد من المشاكل والقضايا والاعباء الاضافيه على كاهل قطاع المياه بمختلف مكوناته ومستوياته وأطره المختلفة سواءا منها الرسمية أوالشعبية. فعلى سبيل المثال، هذا التغير الى النمط الفيدرالي سيملي علينا نحن في قطاع المياه القيام باعادة هيكلة وتخطيط القطاع بمختلف مكوناته وأُطره المؤسسيه والناظمة وقدراته التنفيذيه بما في ذلك اعادة النظر في الاستراتيجيات والسياسات والتشريعات المائيه والهياكل المؤسسيه والعديد من الترتيبات التنفيذيه.... الخ الامر الذي يتطلب جهود ومقدرات كبيره قد لا تتاح في المدى القريب لدى مختلف الجهات العامله في القطاع.
 
مما لا شك فيه ان مقترح الأقاليم الجديده وتسميتها وحدودها ونظام تسييرها اداريا وسياسيا تطلب عدة اشهر من طموح ووقت وافكار ورؤئ من شاركوا بمؤتمر الحوار مع قدر معين من التكاليف اللوجستيه وهذا شئ ريما ينبغي علينا اجلاله وتقديره. لكن ما انا على يقين تام منه ان تلك الطاولات غاب عنها بشكل كبير نقاش ورسم وصياغة قضايا تخطيط وادارة الموارد والخدمات المختلفه لمختلف الموارد والخدمات وقطاعاتها لمرحلة ما بعد الأقلمة السياسية والإداريه، على الرغم من قيام القطاعات الرسميه المختلفه (كقطاع المياه) بتزويد المتحاورين بالمشاكل والقضايا والهموم والتحديات والمخاطر الرئيسيه لكل قطاع بارقامها ومؤشراتها الراهنة والمستقبليه ليتم اخذها بعين الاعتبار من قبلهم في ذلك الوقت قبل التصدر لاعلان اي وجه للدوله اليمنيه القادمة.
 
إقراء ايضاً