الرئيسية
  • محليات

    » وثائقي أمريكي يكشف هوية قاتل "أسامة بن لادن" !
    وثائقي أمريكي يكشف هوية قاتل "أسامة بن لادن" !

    الكشف عن اتفاق جديد حول تشكيل الحكومة الجديدة - تفاصيل

    مصدر سعودي: صالح وعد بتغيير موقفه

    فارس السقاف: الرئيس هادي قدم استقالته من منصبه كرئيس للجمهورية !!!

    عربة BMB تسحب سيارة الشيخ الدعام بالرضمة اب

  • عربية ودولية

    » الرسالة الاخيرة للشهيدة ريحانة
    مصممة الديكور الداخلي الشابة، والتي شنقت يوم السبت في إيران لقتلها الرجل الذي ادعت بأنه حاول اغتصابها، بعثت بر

    ابن ملك البحرين يفلت من محاولة اعتقال في لندن

    حركة "نداء تونس" تعترف: نحن امتداد لنظام بن علي

    بريطانيا ربما يكون لها الدور الأكبر في مكافحة الإرهاب !!

    شاهد بالصور : وفاة رجل وهو ساجد بالحرم النبوي أثناء أدائه صلاة الضحى

  • تقارير وحوارات

    » حزب النهضة التونسي ولعبة الاحتراف السياسى..!؟
    يمكن القول أنه كان بإمكانه الفوز بالمباراة ولكنه رضي بالتعادل أو الخسارة بهدف بما لايؤثر على ترتيب فريقه فى قا

    برلماني وقيادي في المؤتمر يخرج عن صمته ويتهم حزبه بتشجع الحوثيين والفرقة بتمويلهم بالسلاح

    الاستخبارات الألمانية تكشف عن "سلاح متطور" جداً بحوزة "داعش"

    مجلة أوربية تفضح السياسات الخفية لحكام آل سعود تجاه اليمن

    الرئيس اليمني الأسبق عليب ناصر محمد يتراجع عن قراره .. تفاصيل

  • استطلاعات وتحقيقات

    » سلمان العودة يؤكد اعتقال العريفي ويدعو له بالفرج
    أكد الداعية الإسلامي، سلمان العودة، الاثنين، الأنباء التي تناقلتها وسائل إعلام محلية في السعودية، حول قيام الس

    CNN: “تونس.. الحالة الفريدة في العالم العربي”

    العبودية الحديثة: العمالة الأجنبية في الإمارات العربية المتحدة

    مبايعة الدكتورة إيمان البغال «داعش» تثير جدلاً بين الإسلاميين

    ماذا تعرف عن الفتاة التي حيرت الأجهزة الأمنية بمحافظة اب ؟

  • رياضة

    » أحداث مثيرة في مهرجان الجحيم في القفص 2014.. تعرف على النتائج
    استمتع جمهور المصارعة بمجموعة من النزالات المثيرة التي أقيمت خلال عرض مهرجان الجحيم في القفص 2014 والذي أقيم ف

    الكشف عن موعد استلام رونالدو لجائزة الحذاء الذهبي

    4 لاعبين عرب تركوا بصمة في الكلاسيكو

    أول مباراة جمعت الريال وبرشلونة 13 مايو 1902

    وفاة بطل العالم السابق فى 800 م

  • اقتصاد

    » هبوط الذهب مع تراجع للنفط وارتقاب لاجتماع المركزي الأمريكي
    تراجعت أسعار الذهب، الاثنين، مع هبوط أسعار النفط الخام، لكن ما حد من خسارة المعدن النفيس انتعاش الطلب في السوق

    35 مليون مليونير في العالم!

    البنتاغون: قتال تنظيم الدولة الإسلامية يكلف 8.3 مليون دولار يوميا

    أوغلو: تركيا انتقلت من مربع الحاجة إلى مربع الغنى

    اتفاقات سرية جداً وراء التدهور الحاد في أسعار النفط

  • تكنولوجيا

    » غوغل تعلن عن تطبيق “Inbox” لتنظيم البريد الإلكتروني
    قامت شركة غوغل، الأربعاء، بالإعلان عن تطبيق “Inbox” الجديد لتنظيم الرسائل الإلكترونية في بريدها “Gmail”.

    تويتر يبتكر طريقة جديدة لتسجيل الدخول

    أهم 10 أسباب لضعف الانترنت في هاتفك الذكي

    كوريا الجنوبية تكشف عن أسرع إنترنت في العالم!

    آبل تدخل زر الموت على برمجياتها الجديدة

  • جولة الصحافة

    » فايننشال تايمز: هل بدأ داعش بالتمدد في شمال أفريقيا؟
    نشرت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية تقريرا لمراسلها لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بوروزو داراغاي، حول ظه

    نيويورك تايمز: كارتر يوبخ نظام السيسي !!

    كوباني في خطر والعالم يتفرج

    ثلث كوباني بيد «داعش» و26 قتيلاً بالرصاص الحي في تركيا

    جون مونبيوت: لماذا لا نقصف العالم الإسلامي كله؟

ابنة رئيس الوزراء اليمني تشن هجوما على حكومة والدها وتشيد بمفاضلة شوقي هائل
الاربعاء 15 مايو 2013 الساعة 18:40

هاجمت وسام محمد باسندوة ابنة رئيس حكومة الوفاق الوطني ,من أعلنوا الحرب ضد محافظ محافظة تعز على خلفية الإجراءات الإدارية التي اتخذها، في إطار إخضاع الوظيفة العامة لمعيار الكفاءة والنزاهة والاستحقاق , وقالت عندما حاول المحافظ التصدي للمحاصصة والتقاسم الحزبي للوظيفة العامة بإتباع معايير سليمة للتوظيف من خلال امتحانات نزيهة وتوفير فرص متساوية لتقدم الجميع؛ قوبل بالويل والثبور وهب أنصار الرجعية بكل قوة للتصدي له

وانتقدت في مقال لها بعنوان " اليمن من المحسوبية إلى المحزوبية " اعتماد المحاصصة الحزبية في توزيع المناصب الحكومية بدأ من تشكيل الحكومة ومرورا بالوظائف العامة على مستوى مؤسسات وهيئات الدولة.

وذكرت, ان التقاسم الحزبي للوظيفة العامة بعد تشكيل حكومة محاصصة صار توجه معتمد في التعيين بكل قطاع ودائرة،
وأضافت , " وجدنا تغولا فى توزيع المناصب بنفس المعيار بالتراضي والاتفاق بين الأحزاب حينا وفى أحيان أخرى، يتقدم الحزب ذو الذراع الطولى واللسان الأسلط وهكذا وخالص تحياتنا وأشواقنا لمعيار الكفاءة.في اشارة منها الى حزب الإصلاح.

وتسالت , عن عدم تشكيل حكومة كفاءات وتكنوقراط , مؤكدة أن البلد لا يحتاج في هذه المرحلة بالذات أكثر من حكومة كفاءات وطنية.
وقالت أن فرصة الحصول على الوظيفة العامة في اليمن حاليا صارت مقتصرة على الموثوق بولائهم وبرائهم من أهل الثقة والحظوة.حد تعبيرها. وشنت هجوم حاد على المحتكرون للوظيفة العامة وتمكين اتباعهم منها

وأشارت أن الحركة التظاهرية التى اتجهت مباشرة إلى مؤسسات الدولة كانت تضم معسكرين، أحدهما مخلص حقيقي لديه رغبة بالفعل للتطهير الذى ينشده الجميع لتحل محله الأسس السليمة فى التعيين وفق الكفاءة- ومعسكر آخر كل همه التخلص من كل ما هو منسوب للرئيس السابق, و من سطوة الحرس القديم ليخلو لهم وجه مؤسسات الدولة ويرثوها هم ورجالاتهم فيقومون بعملية إحلال لقياداتهم غير الكفئة فيعيثوا فسادا فيها أكثر من ذي قبل.

وتابعت:" لا مجال الآن إلا لمن ثبت ولاءه من قبل، مضيفة :" إنه زمن الانتماء الحزبى الذى أغلقوا أبوابه اليوم ومن راحت عليه خلاص، فاته القطار".

وتحدثت ابنة رئيس الوزارء في ختام مقالها عن مشكلة كبيرة قالت يعانيها اليوم المواطن اليمني البسيط، موضحة أن هذه المشكلة تتمثل في أن المواطن حتى بعد أن يبيع كل ما يملك، لم يعد الأمر ليجدى نفعا، في حصوله على وظيفة، ولو أقسم على الولاء والطاعة وأن يكون عينا وأذنا.

إقراء ايضاً