الرئيسية
  • محليات

    » مصرع واصابة عددا من الميليشيات الانقلابية أثر انفجار مخزنا للألغام شرق تعز
    لقي ما لا يقل عن ستة من عناصر المليشيا الانقلابية واصيب عددا اخرين جراء انفجار مخزنا للألغام والمتفجرات شرقي م

    اتحاد الوكالات يشيد بترتيبات وزارة الأوقاف والإرشاد لموسم حج هذا العام

    حراك شعبي ضد الحوثي بصنعاء.. وبرلماني يواصل إضرابه

    كفاين : وزعنا 500 قارب ومحرك للصيادين واعتمدنا 100 اخريات

    علي محسن الأحمر : التحالف العربي ساند اليمن ضد الطموحات الإيرانية

  • عربية ودولية

    » أردوغان لوزير الخارجية الألماني: التزم حدودك
    دعا الرئيس التركي رجب_طيب_أردوغان، السبت، وزير الخارجية الألماني سيغمار غابريال إلى "التزام حدوده"، إثر قيام ا

    الداخلية الكويتية : القبض على المتهم الـ14 بـ«خلية العبدلي»

    داعش يعلن مسؤوليته عن هجوم الطعن في روسيا

    تدريب على الإخلاء باليابان تحسبا لإطلاق صواريخ كورية شمالية

    الجيش اللبناني يطلق عملية "فجر الجرود" ضد داعش

  • تقارير وحوارات

    » ملامح الاحتواء العربي للعراق لا تروق لإيران وقطر
    الأحزاب الدينية في العراق تتهم الصدر بالتحرك للحصول على دعم خارجي لحل الحشد الشعبي.

    مقتدى الصدر يزور الامارات بعد السعودية

    قطر تعترف بتسييس الحج وتتذرّع بحجج واهية

    ارتفع ضحايا حادثة تصادم قطارين في مصر إلى أكثر من 150 قتيلا وجريحا

    شاهد : تفاصيل مذهلة لأضخم مشروع لنجل الرئيس المخلوع عفاش بمليارات الدولارات من اموال الشعب

  • شؤون خليجية

    » السفير السعودي لدى اليمن يزف في تغريدة جديدة بشرى لليمنيين
    زف السفير السعودي لدى اليمن، محمد آل جابر، في تغريدة جديدة نشرها عبر حسابه في "تويتر" بشرى، لتخفيف معاناة الش

    السعودية: وفاة الأمير بندر بن فهد آل سعود

    المملكة تقرر «سعودة» العمالة في 12 قطاعًا وظيفيًا بمكة

    قرقاش عن الراحل "عبد الرضا": حزننا يا أهل الخليج جماعي

    بالفيديو والصور.. "كلنا محمد بن زايد" هشتاج يتصدر "توتير"

  • رياضة

    » بالصورة: ماذا طلب ميسي من هذا الشاب الارجنتيتي؟
    كان أسطورة فريق برشلونة سيد اللاعبين ليونيل ميسي متواجداً يوم أمس في حدث ترويجي قامت به شركة أديداس لكي تعلن ع

    يوفنتوس يهزم كالياري "رغم أنف الفيديو"

    شراسة أتلتيكو تحقق التعادل مع جيرونا بعد طرد غريزمان

    رغم الإغراء.. ريال مدريد متمسك بكوفاسيتش

    لهذه الأسباب شتم "البرغوث" والدة راموس بكلمات بذيئة

  • اقتصاد

    » أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد
    أسعار صرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم الأحد، وذلك وفق متوسط أسعار محلات الصرافة، والتي جاءت على الن

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت

    الذهب يستقر بعد صعوده لأعلى مستوى

    700 مليون دولار خسائر 150 ثانية كسوف للشمس

    الذهب يواصل الارتفاع لليوم الثالث على التوالي

  • تكنولوجيا

    » استخدام عجيب لتسجيلات كاميرات المراقبة في الصين
    في الصين ترتبط جميع كاميرات المراقبة بشبكة الإنترنت عبر مواقع إلكترونية تسمح لأي شخص بمشاهدة تسجيلاتها، مع عدم

    اليابان تطلق قمرا صناعيا لتحديد المواقع الجغرافية

    "إسينشل".. كل ما ينبغي معرفته عن هاتف "مثير للجدل"

    التطبيقات الفورية متاحة على 500 مليون جهاز أندرويد

    لأول مرة.. طريقة أميركية جديدة لمتابعة كسوف الشمس

  • جولة الصحافة

    » مجلس الوزراء،السعودي يقرر إعفاء مقاولين من رسوم العمالة الوافدة في حالة واحدة
    قرر مجلس الوزراء إعفاء المقاولين المتعاقدين على مشاريع حكومية من رسوم المقابل المالي للعمالة، وذلك للمشاريع ما

    السعودية تدعو لتحري هلال ذي الحجة الاثنين

    السعودية.. غرفة عمليات لتولي شؤون الحجاج القطريين

    "فوربس": روسيا تصمم غواصة بلا طاقم قادرة على إغراق مدن بأكملها

    الهند تشتري مروحيات عسكرية أميركية بقيمة 650 مليون دولار

وزير الإدارة المحلية : الميليشيات مرتبكة منذ تحرير «معسكر خالد»
الأحد 13 أغسطس 2017 الساعة 13:29
الجيش الوطني
يمن فويس - متابعة :

أكد وزير الإدارة المحلية اليمني عبد الرقيب فتح أن التمرد الحوثي مرتبك منذ الهزيمة الثقيلة التي لحقت بالميليشيات التابعة له في معسكر خالد بن الوليد، وهي الهزيمة التي تعرض لها على أيدي قوات الجيش الوطني والمقاومة الوطنية بالتنسيق مع قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن.

 

وأبان أن قيادات التمرد الحوثي «ووفقا لطبيعتهم الهمجية تورطوا بأعمال إرهابية وجرائم حرب متعددة منذ قفزهم على الشرعية في اليمن، وهم الآن يعملون وفق الأجندة التي تعمل عليها أي جماعة إرهابية، تماما كما تفعل عناصر تنظيم القاعدة وعناصر تنظيم داعش الإرهابيين».

 

وركز الوزير اليمني على أن تصرف الميليشيات الحوثية والقوات الموالية لها لم يكن مستغربا، على اعتبار أنهم استهدفوا من قبل تدمير المساجد والمدارس، واستولوا على المساكن الخاصة بالمواطنين.

 

وقتل مسؤول تسليح الحوثيين بمحافظة البيضاء وستة من مرافقيه، في جبهة البيضاء، حيث تجددت المعارك في جبل نوفان والجسيمة والأطراف المحيطة بها في مديرية القريشة، وسط مواجهات متقطعة في بقية الجبهات، إثر محاولات تقدم المقاومة الشعبية إلى مواقع الانقلابيين، في حين صعدت هذه الأخيرة من قصفها على القرى السكنية.

 

ونجحت المقاومة الشعبية في نصب كمين لعدد من العناصر الانقلابية في جبهة الحازمية بمديرية الصومعة، حيث قتل في الكمين عدد من الميليشيات بينهم قيادات.

 

وقال الناطق باسم مقاومة البيضاء مصطفى البيضاني، إن «المقاومة نصبت كمينا محكما لمسؤول التسليح للميليشيات الانقلابية بمنطقتي العبدية والوهبية أثناء مروره في الطريق الرابط بين الحازمية وموقع شاردة بمديرية الصومعة، ما أسفر عن قتله مع ستة من مرافقيه وإعطاب سيارته»، طبقا لما نقل عنه موقع الجيش الوطني «سبتمبر نت».

 

ومنذ أكثر من عامين تسعى ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية لبسط سيطرتها الكاملة على محافظة البيضاء، لما تمتاز به المحافظة من موقعها الجيوغرافي وسط اليمن وتحيط بها محافظات شمالية وجنوبية.

 

إلى ذلك، اعترضت دفاعات التحالف صاروخا باليستيا أطلقته ميليشيات الحوثي وصالح من الخوخة في الحديدة، باتجاه مدينة المخا الساحلية، غرب تعز، التي استعادتها قوات الشرعية بدعم من التحالف الذي تقوده السعودية.

 

وأطلق محور تعز العسكري بالاشتراك مع «اللواء 22 ميكا» والشرطة العسكرية، عملية عسكرية أمنية في تعز لمداهمة أوكار العناصر الإرهابية في المدينة التي تقف وراء الاغتيالات التي تطال أفراد عناصر الجيش الوطني.

 

وقال بيان صادر عن محور تعز العسكري، إن «أطقم عسكرية تابعة لقيادة المحور و(اللواء 22 ميكا) والشرطة العسكرية، باشرت عملية ملاحقة ومداهمة لأوكار العناصر الإرهابية التي تقف خلف عمليات اغتيال أفراد الجيش الوطني في المدينة، وذلك في حي الجمهوري بمدينة تعز، وتمكنت من القبض على أحد العناصر الإجرامية المتهمة في اغتيال كثير من أفراد الجيش الوطني، فيما تواصل ملاحقة المدعو أنس عادل أحد العناصر الإرهابية وكل من له علاقة أو صلة بعمليات الاغتيالات».

 

وتأتي هذه الحملة بعد أيام من الحملة العسكرية التي أطلقتها لاستكمال ما تبقى من أجزاء الجبهة الغربية في المدينة، وسط تحقيق الجيش الوطني تقدما والسيطرة على مواقع وتباب استراتيجية كانت خاضعة لسيطرة ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية.

 

وبحسب مصادر عسكرية ميدانية، فإنه من «المرجح أن تنتقل المعارك، خلال الأيام المقبلة، إلى حذران وشارع الخمسين ومفرق شرعب، ومن ثم الوصول إلى شارع الستين الذي من خلال الوصول إليه سيتم قطع خط إمداد الانقلابيين القادم من محافظة إب والمحافظات الشمالية، إضافة إلى التحامها مع قوات الجيش في الساحل الغربي، وفتح المنفذ الغربي للمدينة».

 

وقالت المصادر إن «وحدات الجيش الوطني تواصل تطهيرها لجيوب الانقلابين في الأطراف الشمالية الشرقية لمدرات ونقطة الهنجر، حيث إن ما يعيق تقدم قوات الجيش بشكل أسرع هو الألغام الكثيفة التي زرعتها قبل فرارها من مواقعها، بينما اشتدت المعارك في تبة القرن المحاطة بالألغام الكثيفة».

 

وأكدت أن «محيط منطقة مدرات وجبل هان الشمالي والغربي، وكذا أطراف (اللواء 35 مدرع) الشمالية باتجاه تبة الضنين، تشهد مواجهات عنيفة تبادلها القصف بمختلف الأسلحة، والجيش الوطني يسير وفق خطط مرسومة له وشن هجماتها من اتجاهات مختلفة في آن واحد، ما مكنهم من الاقتراب مما تبقى من الأجزاء التي ما زالت تتحصن فيها الميليشيات الانقلابية التي تواصل زراعة الألغام بشكل كثيف في الطرقات وحتى المنازل»، مضيفة أن وحدات من «اللواء 35 مدرع» في جبهة الصلو، جنوبا، تمكنت من «أسر القيادي الحوثي صالح حسن الحبيشي خلال محاولته الفاشلة بالتسلل إلى مواقع الجيش في منطقة الزنح».

 

وكثفت ميليشيات الحوثي وصالح هجماتها في الجبهات الأخرى، شرق وجنوب المدينة، مع القصف العنيف بمختلف الأسلحة على أحياء تعز السكنية وقرى المحافظة، للتعويض عن خسائرها في الجبهة الغربية، علاوة على قنص المدنيين من مواقع تمركزها في أطراف المدينة.

إقراء ايضاً