الرئيسية
  • محليات

    » مصرع واصابة عددا من الميليشيات الانقلابية أثر انفجار مخزنا للألغام شرق تعز
    لقي ما لا يقل عن ستة من عناصر المليشيا الانقلابية واصيب عددا اخرين جراء انفجار مخزنا للألغام والمتفجرات شرقي م

    اتحاد الوكالات يشيد بترتيبات وزارة الأوقاف والإرشاد لموسم حج هذا العام

    حراك شعبي ضد الحوثي بصنعاء.. وبرلماني يواصل إضرابه

    كفاين : وزعنا 500 قارب ومحرك للصيادين واعتمدنا 100 اخريات

    علي محسن الأحمر : التحالف العربي ساند اليمن ضد الطموحات الإيرانية

  • عربية ودولية

    » أردوغان لوزير الخارجية الألماني: التزم حدودك
    دعا الرئيس التركي رجب_طيب_أردوغان، السبت، وزير الخارجية الألماني سيغمار غابريال إلى "التزام حدوده"، إثر قيام ا

    الداخلية الكويتية : القبض على المتهم الـ14 بـ«خلية العبدلي»

    داعش يعلن مسؤوليته عن هجوم الطعن في روسيا

    تدريب على الإخلاء باليابان تحسبا لإطلاق صواريخ كورية شمالية

    الجيش اللبناني يطلق عملية "فجر الجرود" ضد داعش

  • تقارير وحوارات

    » ملامح الاحتواء العربي للعراق لا تروق لإيران وقطر
    الأحزاب الدينية في العراق تتهم الصدر بالتحرك للحصول على دعم خارجي لحل الحشد الشعبي.

    مقتدى الصدر يزور الامارات بعد السعودية

    قطر تعترف بتسييس الحج وتتذرّع بحجج واهية

    ارتفع ضحايا حادثة تصادم قطارين في مصر إلى أكثر من 150 قتيلا وجريحا

    شاهد : تفاصيل مذهلة لأضخم مشروع لنجل الرئيس المخلوع عفاش بمليارات الدولارات من اموال الشعب

  • شؤون خليجية

    » السفير السعودي لدى اليمن يزف في تغريدة جديدة بشرى لليمنيين
    زف السفير السعودي لدى اليمن، محمد آل جابر، في تغريدة جديدة نشرها عبر حسابه في "تويتر" بشرى، لتخفيف معاناة الش

    السعودية: وفاة الأمير بندر بن فهد آل سعود

    المملكة تقرر «سعودة» العمالة في 12 قطاعًا وظيفيًا بمكة

    قرقاش عن الراحل "عبد الرضا": حزننا يا أهل الخليج جماعي

    بالفيديو والصور.. "كلنا محمد بن زايد" هشتاج يتصدر "توتير"

  • رياضة

    » بالصورة: ماذا طلب ميسي من هذا الشاب الارجنتيتي؟
    كان أسطورة فريق برشلونة سيد اللاعبين ليونيل ميسي متواجداً يوم أمس في حدث ترويجي قامت به شركة أديداس لكي تعلن ع

    يوفنتوس يهزم كالياري "رغم أنف الفيديو"

    شراسة أتلتيكو تحقق التعادل مع جيرونا بعد طرد غريزمان

    رغم الإغراء.. ريال مدريد متمسك بكوفاسيتش

    لهذه الأسباب شتم "البرغوث" والدة راموس بكلمات بذيئة

  • اقتصاد

    » أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد
    أسعار صرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم الأحد، وذلك وفق متوسط أسعار محلات الصرافة، والتي جاءت على الن

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت

    الذهب يستقر بعد صعوده لأعلى مستوى

    700 مليون دولار خسائر 150 ثانية كسوف للشمس

    الذهب يواصل الارتفاع لليوم الثالث على التوالي

  • تكنولوجيا

    » استخدام عجيب لتسجيلات كاميرات المراقبة في الصين
    في الصين ترتبط جميع كاميرات المراقبة بشبكة الإنترنت عبر مواقع إلكترونية تسمح لأي شخص بمشاهدة تسجيلاتها، مع عدم

    اليابان تطلق قمرا صناعيا لتحديد المواقع الجغرافية

    "إسينشل".. كل ما ينبغي معرفته عن هاتف "مثير للجدل"

    التطبيقات الفورية متاحة على 500 مليون جهاز أندرويد

    لأول مرة.. طريقة أميركية جديدة لمتابعة كسوف الشمس

  • جولة الصحافة

    » مجلس الوزراء،السعودي يقرر إعفاء مقاولين من رسوم العمالة الوافدة في حالة واحدة
    قرر مجلس الوزراء إعفاء المقاولين المتعاقدين على مشاريع حكومية من رسوم المقابل المالي للعمالة، وذلك للمشاريع ما

    السعودية تدعو لتحري هلال ذي الحجة الاثنين

    السعودية.. غرفة عمليات لتولي شؤون الحجاج القطريين

    "فوربس": روسيا تصمم غواصة بلا طاقم قادرة على إغراق مدن بأكملها

    الهند تشتري مروحيات عسكرية أميركية بقيمة 650 مليون دولار

حمالة الصدر التي فاجأت العالم
الثلاثاء 8 أغسطس 2017 الساعة 10:12
حمالة الصدر
يمن فويس - بي بي سي نيوز :
 
 
تسارعت وتيرة المنافسة بين الشركات المتخصصة في المنتجات الموجهة للمرأة في سبيل تحقيق حملات إعلانية ناجحة تنتشر بسرعة على وسائل التواصل الإجتماعي.
 
وأطلقت الشركات،ذات الخبرة في استخدام التكنولوجيا، خلال الشهور الأخيرة حملات متنوعة من بينها على سبيل المثال إعلانات عن بنطال ضيق لإبراز المؤخرة، وأغطية هواتف مضيئة تتيح التقاط صور ذاتية "سيلفي" أفضل، وحتى حمالة صدر لاصقة لإعطائه شكلا أفضل.
ومن بين الحملات الرائجة أيضا، إعلان عن حمالة للصدر، تسمى منشفة تاتا أو "Ta-Ta Towel" وهي عبارة عن فوطة ماصة للبلل تغطي فقط ثديي المرأة والتي اعتبرها البعض للوهلة الأولى السلعة الأكثر مدعاة للضحك التي يتم الإعلان عنها حتى الآن.
 
ووصف البعض الحمالة بأنها "أرجوحة غريبة للثدي"، وأنها "كماليات لا تعرفين إنك بحاجة إليها".
وتشبه المنشفة الجزء العلوي من لباس البحر "البكيني"، وتلتف حول رقبة المرأة، لكنها مصنوعة من نفس نسيج قماش المناشف.
وأثار الإعلان اهتمام رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فمنهم من وصفوا المنشفة بأنها منتج تافه، وقبيح وسخيف للغاية، بينما قال العاملون بالشركة المنتجة إنها لطيفة ولا تسبب أي أذى لأحد، ووفقا لنساء يقمن بالرضاعة فهي حبل نجاة لأسباب ربما لا يعرفها المنتقدون.
لماذا اكتسب الأمر أهمية؟
 
تقليديا، تضفي المجتمعات الغربية الرأسمالية طابعا جنسيا على ثديي المرأة، لأسباب تتعلق في الغالب بتسويق البضائع التي تهم النساء.
وحققت شركات أرباحا بمليارات الدولارات بالفعل باستخدام هذه الاستراتيجية.
 
لكن إذا كان هناك شيئ يمكن أن يتفق عليه أغلب الناس، فهو أن منشفة تاتا ليست هي حمالة الصدر الأكثر إثارة في الأسواق.
ومن المتوقع بقوة أن تمتلئ وسائل التواصل الاجتماعي سريعا بشكل قد يكون مزعجا لنساء يرتدين الحمالة الجديدة ويلتقطن صورا لأنفسهن وهن يرتدينها.
 
فالأمر يجب أن ينظر إليه باعتباره قضية امرأة مبتكرة، حملت على عاتقها قضية تخص المرأة ومسؤولية إيجاد حل لها.
وكانت مبتكرة فوطة تاتا إيرين روبرتسون تعيش في لوس انجليس في مسكن تعطل فيه جهاز التكييف، وكانت تشعر بالتعرق تحت ثدييها بمجرد الانتهاء من الاستحمام.
وكتبت على موقعها الإلكتروني: "لقد جربت كل شيئ: وضعت أقمشة تنظيف، وأغرقت جسدي بمسحوق أطفال، بل أنني طويت قميصا أسفل ثديي، لكن كل ذلك فشل".
 
إنها ليست جميلة، لكنها عملية، خاصة في الصيف، والمنشفة متاحة من مقاسات C"" إلى "H " وهي مقاسات تناسب ذوات الأثداء كبيرة الحجم نسبيا.
 
وهذا يأتي بنا إلى إبداع آخر، المرأة التي تعلن عن هذا المنتج أضخم بكثير من عارضات الأزياء، اللواتي يظهرن على الشاشات.
فهو مظهر غير معتاد، لأن النساء البدينات نادرا ما يوظفن في مجال تسويق المنتجات ذات الإنتاج واسع النطاق، خاصة إذا ما تطلب ذلك أن يكشفن معظم أجسادهن.
 
من ناحية أخرى، أثبتت المنشفة الجديدة أهميتها لفئة الأمهات، حيث أثارت مناقشات شائكة حول الرضاعة الطبيعية، والتي تدور في الأغلب فقط على صفحات الإنترنت المعنية بالأمهات والرضع، و على مواقع مثل Mumsnet المعني بشؤون الأسرة.
 
 
وعلى مدونتها المسماة babycenter blog، كتبت الأم سارة ماكغينيس عن تسرب اللبن من ثدييها ليلا أثناء إرضاع طفلها، وكيف كانت تضع فوط اليد بين ثدييها والقميص الذي ترتديه كل ليلة، لامتصاص اللبن المتسرب.
وبالتأكيد لن يعاني كل شخص له وجهة نظر بشأن منشفة تاتا من المشكلة نفسها، لكن المنتج شجع نقاشات بناءة ومتعاطفة، حول ما تعانية النساء خلال الأشهر الأولى من مرحلة الأمومة، مع بعض الابتسامات من جانب من يتصفحون تلك النقاشات.
 
إقراء ايضاً