الرئيسية
  • محليات

    » الميليشيات تقصف الأحياء السكنية لمحافظة تعز في أول أيام عيد الفطر
    شنت مليشيات الحوثي وقوات الرئيس السابق صالح، منذالصباح الباكر في أول أيام عيدالفطرالمبارك قصفا مدفعيا على الإ

    بن دغر والمفلحي يؤديان صلاة العيد في العاصمة المؤقتة عدن

    شاهد مجموعة صور تظهر الملك سلمان مع الرئيس هادي والعميد ناصر عبدربه بمكة المكرمة

    السلطة المحلية بعدن تهنئ رئيس الجمهورية بمناسبة عيد الفطر المبارك

    شاهد : الرئيس هادي إلى جوار الملك سلمان بالحرم المكي في أقوى صورة معبرة عن دعم الملك وولي عهده للشرعية اليمنية

  • عربية ودولية

    » انهيار أرضي في الصين يطمر البيوت والسكان
    فقد أكثر من 140 شخصا اليوم إثر انهيار أرضي كبير في قرية جبلية في مقاطعة سيتشوان جنوب غرب الصين.

    بالصور.. مناوشة روسية أميركية "مخيفة" في السماء

    وفاة طالب أمريكي،بعد أيام من أطلاق سراحه من سجون كوريا الشمالية

    السعودية تعلن أنها صدت هجوما لثلاثة زوارق مسلحة في مياهها وإيران تتهمها بقتل صياد

    السعودية تحظر الفراولة المصرية

  • تقارير وحوارات

    » الرئيس الروسي يعترف أنه كان عميل استخباراتي غير شرعي
    ليس كل واحد قادرًا على التخلي عن حياته العادية وأقاربه، وترك بلاده لسنوات عديدة، ووضع حياته في خدمة الوطن

    الأمير محمد بن نايف.. نبذة عن أول حفيد يتسلم ولاية العهد في السعودية

    أوامر ملكية يعفي الأمير محمد بن نايف من ولاية العهد و اختيار الأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد

    الانتخابات البرلمانية الفرنسية : حزب ماكرون بصدد تحقيق فوز كاسح في الجولة الثانية

    مصدر مسؤول: المملكة لا يمكن أن تسمح لتركيا بإقامة قواعد عسكرية على أراضيها

  • شؤون خليجية

    » الأمير محمد بن نايف يبايع الأمير محمد بن سلمان
    بايع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز في قصر الصفا بمكة المكرمة اليوم صاحب السمو الملكي الأم

    بالصور.. مكافحة المخدرات تطيح بشبكة ترويج السموم عن طريق السناب شات

    أوامر ملكية سعودية بإنشاء نيابة عامة مستقلة ومدير جديد للأمن العام

    السجن والجلد لشاب حاول نزع عباءة فتاة

    خادم الحرمين يتوّج بجائزة «شخصية العام الإسلامية».. ويستقبل أئمة ومؤذني المسجد الحرام ووزير الحج والعمرة

  • رياضة

    » بيع أغلى قميص بتاريخ كرة السلة
    حصد قميص ارتداه أسطورة كرة السلة مايكل جوردان مع منتخب الولايات المتحدة خلال أولمبياد لوس أنجلوس 1984 مبلغا قد

    تطورات مثيرة فى صفقة إنتقال موراتا لمانشستر يونايتد !

    مفاجأة.. ميسي كان قريباً من ريال مدريد !

    بنزيما يتطلع للتتويج بالألقاب مع ريال مدريد

    صورة. إبراهيموفتش يثير الجدل حول انتقاله إلى لوس أنجلوس جلاكسي

  • اقتصاد

    » أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية ليوم السبت 24/6/2017
    أسعار صرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم السبت 24/6/2017 وذلك وفق متوسط أسعار محلات الصرافة

    تراجع الدولار يرفع "الملاذ الآمن"

    النفط يسجل أكبر هبوط للنصف الأول في 20 عاما

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية ليوم الأربعاء 21/6/2017

    صعود قياسي للأسهم السعودية.. والمراعي لأعلى مستوى

  • تكنولوجيا

    » نصائح هامة لنجاح تطبيقات الهواتف الذكية
    ساهم ظهور تطبيقات تُقدر قيمتها بمليارات الدولارات وتساعد على تحويل الأعمال والأنشطة الروتينية إلى عمليات سهلة

    الصين تحارب ملوثي التربة بغرامات ضخمة

    فيس بوك تخطط لإطلاق تطبيق جديد مخصص للفيديو

    تحديث أمني جديد من غوغل لمُتصفّح أندرويد الرسمي

    آيفون 8.. شاشة مذهلة ستسعد عشاق أبل

  • جولة الصحافة

    » وفاة مدبر اغتيال صحفية روسية مشهورة
    أفاد مصدر مطلع لوكالة نوفوستي، بوفاة لوم علي غايتوكايف، المجرم المحكوم عليه بالمؤبد لتدبيره جريمة اغتيال الصحف

    70% من الشركات الصينية تنتهك لوائح تلوث الهواء

    رئيسة الوزراء البريطانية تجري مشاورات صعبة لتشكيل ائتلاف حكومي

    شاهد بالصورة رئيس فرنسا يرد على اتصالات المواطنين.. شخصياً

    تركيا سترحّل اليوم الجمعة المصور الفرنسي المحتجز لديها

توالي صفحات ملف قطر الأسود في التمويل والاحتضان والرعاية .... وقائع تكشف تورّط أفراد من أســـرة آل ثاني في دعم الإرهاب
الجمعة 9 يونيو 2017 الساعة 11:51
يمن فويس : متابعات

كشفت تقارير استخباراتية من الخزانة الأميركية تورط أفراد من أسرة آل ثاني الحاكمة في قطر في تمويل ورعاية قيادات كبيرة في تنظيم القاعدة على مدى عقود وتأمين مأوى لقيادات التنظيم وحمايتهم على أراضيها.

واستغل أفراد من أسرة آل ثاني الحاكمة وقطريون نفوذهم ومواقعهم لتمويل وتقديم دعم مباشر لتنظيمات إرهابية، واحتضان إرهابيين وتسهيل عملية تنقلهم بين الدول لخدمة أجندتهم الإرهابية، بحسب تقارير استخباراتية ووثائق وزارة الخزانة الأميركية.

ومن أبرز المتورطين عبد الله بن خالد بن حمد آل ثاني، وزير الأوقاف ووزير الداخلية، المتهم بإيوائه 100 متشدد في مزرعته في قطر، من بينهم مقاتلون في أفغانستان، ومدهم بجوازات سفر لتسهيل تنقلاتهم عبر الدول بمن فيهم خالد شيخ محمد، كما استخدم ماله الخاص وأموال وزارة الشؤون الدينية والأوقاف في قطر لتمويل قادة في فروع تنظيم القاعدة.

احتضان «القاعدة»

أما عبد الكريم آل ثاني، أحد أفراد العائلة الحاكمة في قطر، فقد قدم الحماية في منزله لزعيم تنظيم القاعدة في العراق أبو مصعب الزرقاوي، أثناء انتقاله من أفغانستان إلى العراق عام 2002، ومنح جوازاً قطرياً للزرقاوي وموله بمليون دولار أثناء تشكيل تنظيمه شمال العراق.

ومن أفراد العائلة الحاكمة إلى مؤسساتها وتحديداً جمعية قطر الخيرية، التي تصنف أحد أبرز مصادر تمويل تنظيم القاعدة ومدير جمعية قطر الخيرية كان عضواً في تنظيم القاعدة، وسهل سفر وتمويل أفراد في التنظيم من خلال نقلهم من إريتريا.

ومن القيادات التي تمت حمايتها قطرياً إبراهيم أحمد حكمت شاكر، الموظف السابق في وزارة الأوقاف القطرية والمتورط بالتنسيق في هجمات 11 سبتمبر على نيويورك وواشنطن. إبراهيم الذي ثبتت علاقته المباشرة باثنين من المهاجمين اعتقلته السلطات القطرية، وطالب مكتب التحقيقات الفيدرالية إف بي آي الحكومة القطرية بضرورة استجوابه لكن الدوحة أفرجت عنه بسرعة وأعادته إلى بلده الأم العراق.

تمويل بالأرقام

وكانت مصادر مقربة من نظام الحكم في الدوحة، كشفت أخيراً أن دولة قطر تورطت في تمويل أنشطة إرهابية بمبلغ 64.2 مليار دولار أميركي من عام 2010 حتى 2015، في أحدث حلقة من الملف القطري الأسود في دعم الإرهاب، حسبما ذكرت شبكة سكاي نيوز عربية.

وأشارت تقارير إلى أن السلطات السعودية تملك وثائق تثبت تورط الدوحة في دعم عمليات العنف والإرهاب بالمنطقة، حيث وصلت هذه الوثائق للسعودية خلال عهد الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز، ومنها ما حصلت عليه خلال العامين الماضيين.

وذكرت التقارير أن قطر خصّصت مبلغ 7.6 مليارات دولار لتمويل عمليات إرهابية في 2010، وارتفع المبلغ إلى 10.4 مليارات دولار في 2011، قبل أن يقفز إلى 11.4 مليار دولار في 2012.

وفي عام 2013، زادت دولة قطر المبالغ المالية الداعمة للعمليات الإرهابية لتصل إلى 12.2 مليار دولار، ليقفز المبلغ مجدداً إلى 12.6 مليار دولار في 2014، قبل أن يتقلص إلى 9.9 في 2015.

دعم وغطاء

ولم تتوان قطر عن تقديم الدعم للجماعات المتشددة ولأشخاص إرهابيين بأكثر من دولة في المنطقة وخارجها، وأبرز وجوه هذا الدعم هو الدعم المالي وتوفير الغطاء السياسي لهذه الجماعات. وأشارت تقارير غربية عدة إلى أن قطر تعد أكبر دولة في المنطقة تغض الطرف عن تقديم التمويل للجماعات المتطرفة والإرهابية.

ويعود هذا الدعم إلى عام 2008، حين قدم القطري خليفة محمد تركي السبيعي دعماً مالياً للباكستاني خالد شيخ محمد، القيادي في القاعدة والعقل المدبر لهجمات 11 سبتمبر 2001، وهو ما ذكرته صحيفة «التلغراف» البريطانية.

وتتهم وزارة الخزانة الأميركية، القطري سليم حسن خليفة راشد الكواري (37 عاماً)، بتحويل مئات الآلاف من الدولارات إلى تنظيم القاعدة عبر شبكة تمويل إرهابية.

وتشير وثائق أميركية إلى أن الكواري عمل مع قطري آخر هو عبد الله غانم الخوار (33 عاماً) على إدارة شبكة تمويل تدعم جماعات إرهابية، وتؤكد مساهمة الخوار بالإفراج عن أفراد من القاعدة في إيران. ومن الأسماء المسجلة على اللائحة السوداء بالولايات المتحدة والأمم المتحدة، عبد الرحمن بن عمير النعيمي، المتهم بتحويل 1.5 مليون دولار شهرياً لـ «القاعدة بالعراق»، و375 آلاف جنيه لـ «القاعدة» في سوريا.

وبين الأسماء أيضاً عبد العزيز بن خليفة العطية، وهو ابن عم وزير الخارجية القطري السابق، وقد سبق أن أدين في محكمة لبنانية بتمويل منظمات إرهابية دولية، وبأنه على صلة بقادة في تنظيم القاعدة.

وذكرت وسائل إعلام لبنانية وقتها أن العطية التقى في مايو 2012 مع عمر القطري وشادي المولوي، وهما قياديان في تنظيم القاعدة، وقام بمنحهما آلاف الدولارات.

تمويل عابر للحدود

وتتسع هذه الدائرة لتشمل مقيمين في قطر يعملون بأنشطة مشبوهة تغض السلطات القطرية الطرف عنها، بهدف تدبير التمويل لجماعات إرهابية مثل الإخوان، وكذلك جماعات في آسيا وإفريقيا وشبه الجزيرة العربية.

ولم يقتصر الدعم القطري للإخوان ممن هم مقيمون على أراضيها، بل شمل جماعات منبثقة عنها في كل من تركيا ومصر واليمن والبحرين وسوريا ولبنان وليبيا.

وقد امتد الدعم المالي القطري للجماعات الإرهابية ليشمل «جبهة النصرة» في كل من سوريا ولبنان، بشكل يجعل هذه الجماعة المصنفة إرهابية، تبدو كأنها «ذراع قطري صرف».

أما في ليبيا فقد دعمت قطر شخصيات إرهابية عدة، من بينها رجل الدين «صديق قطر» على الصلابي، وعبد الحكيم بلحاج رجل القاعدة السابق، وعبد الباسط غويلة، وعناصر إرهابية معروفة ورجال أعمال.

جمع المال

وكان تقرير أكد أن قطر تسمح لشخصيات تجمع الأموال للجماعات المتطرفة بالعمل بشكل علني، وبعضهم يتمتعون بحصانة قانونية في الدوحة. وخلص إلى أن «أهمية قاعدة العديد الجوية في قطر ليست سبباً كافياً لغض النظر الأميركي عن دعم الدوحة للإرهاب».

ونقل التقرير عن خبير سابق في تمويل الإرهاب في وزارة الخزانة الأميركية قوله إن قطر «بكل بساطة ترفض فرض قوانين (الخزانة) ضد تمويل الجماعات الإرهابية». ويذهب التقرير إلى أكثر من ذلك بالقول إن شخصيات مختصة بجمع الأموال لـ«جبهة فتح الشام»، التي كانت معروفة سابقاً بـ«جبهة النصرة» يتمتعون بحصانة قانونية في الدوحة.

إقراء ايضاً