الرئيسية
  • محليات

    » تعرف على عدد وأسماء الوفد الحكومي المشارك في مؤتمر جنيف برئاسة رئيس الوزراء
    صرح مصدر مسؤول في الحكومة اليمنية ان الإشاعات المغرضة التي تروج لها بعض الاقلام المأجورة حول ان الوفد الوزاري

    فضيحة: منظمات وهيئات تابعة للأمم المتحدة تعمل في اليمن لصالح الانقلاب ( الأسماء )

    وزير الاعلام يدشن النسخة الجديدة لموقع وكالة الانباء اليمنية (سبأ) باللغة الإنجليزية

    المركز الإعلامي للمنطقة الخامسة :مصرع 13من الانقلابيين في قصف جوي على مواقع بحرض وميدي

    الحكومة اليمنية تطلب من الأمم المتحدة تغيير ممثلها المقيم لانحيازه للحوثيين

  • عربية ودولية

    » السيسي يزور السعودية الأحد..ومكافحة الإرهاب أبرز ماستركز عليه الزيارة
    أعلنت الرئاسة المصرية في وقت متأخر، الجمعة، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي سيزور الأحد المملكة العربية السعودية، ح

    برعاية إقليمية ..26قطرياً مختطفاُ في العراق يصلون إلى الدوحة

    أمريكا تكشف عن عملية عسكرية برية سرية في سوريا

    حاملة طائرات تتجه لبحر اليابان ومؤشرات على تجربة كورية نووية سادسة

    أدلة "قاطعة" على استخدام غاز السارين الكيميائي بخان شيخون والأسد ينقل طائراته إلى جوار الروس

  • تقارير وحوارات

    » خامنئي يلتقي «المهدي المنتظر» في سرداب مسجد جمكران ويطالبه بـ«تجريع» واشنطن السم
    قدم ممثل «الولي الفقيه» المزعوم، محمد حسن رحيميان مشهدا لا يمكن إسقاطه من أي ذاكرة، عندما أعلن أنه كان شاهدا

    دونالد ترامب : الأسد قتل الأبرياء والضربة العسكرية "انتصار للعدالة"

    البيت الأبيض ينتقد الهجوم الكيميائي في سوريا ويربط بين ضعف أوباما وممارسات بشار الأسد

    السلطان قابوس بن سعيد يحسم خيار من يخلفه

    شاهد : سيلفي ثالث للملك سلمان مع وزيرة إندونيسية وأمها يشعل مواقع التواصل

  • شؤون خليجية

    » عاجل : صدور أوامر ملكية سعودية بتغييرات أمراء مناطق ووزراء وسفراء
    اصدر العاهل السعودي سلمان بن عبدالعزيز ال سعود اليوم السبت حزمة من الاوامر الملكية والقرارات الجديدة كالتالي

    وزير الاقتصاد الاماراتي :حجم التبادل التجاري بين الإمارات والسعودية وصل إلى 23 مليار دولار

    شاهد بالفيديو تواضع الملوك : هكذا رد خادم الحرمين الشرفين على مواطن سعودي طلب السلام عليه

    الزياني: يؤكد تصميم دول مجلس التعاون على الدفاع عن سيادتها واستقلالها ومصالحها

    انفجار مطعم بوسط العاصمة البحرينية المنامة

  • رياضة

    » الادعاء البرازيلي يأمر باعتقال حارس مرمى متهم بقتل زوجته ورميها للكلاب
    طلب المدعي العام في البرازيل إلقاء القبض على حارس المرمى السابق في نادي فلامنغو الشهير، برونو فرنانديز، الذي أ

    برشلونة يودع دوري أبطال أوروربا بعد خسارته أمام يوفنتوس وموناكو يتأهل

    رونالدو يواصل اكتساح التاريخ ..ويتألق بثلاثة أهداف في مرمى بايرن ميونخ

    أوزيل يقود أرسنال للفوز على ميدلسبره في الدوري الانجليزي

    نيمار يكشف عن وجهته القادمة إذا قرر الرحيل عن برشلونة!!

  • اقتصاد

    » البنك الإسلامي يقر رفع التعليق على السحوبات الخاصة باليمن وتأجيل سداد الأقساط لمدة عام
    أعرب وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور محمد السعدي عن تقدير اليمن لقرار مجلس مديرين البنك الإسلامي للتنمية

    الذهب يهبط مع ارتفاع الدولار

    النفط يصعد بدعم الالتزام بخفض الإنتاج

    المغرب يخطط لبدء "تحرير الدرهم"

    صندوق النقد الدولي يقول يوافق على دفع قرض لتونس

  • تكنولوجيا

    » آبل تعيد تدوير الأجهزة القديمة لتجديد الإنتاج
    تعتزم شركة "آبل" إنتاج القطع التى تستخدمها فى صناعتها الإلكترونية من مواد معاد تدويرها، وفقا لوكالة "سبوتنيك"

    فيسبوك تعلن عن 5 مميزات جديدة أضافتها لماسنجر..!

    "فيسبوك"تراجع حساباتها بعد بث مباشر لجريمة قتل!

    تخيلوا .. كابلات الشحن طريقة جديدة لاختراق الهواتف الذكية!!

    أخيراً ..ميزتين جديدتين لواتساب انتظرها الكثير!!

  • جولة الصحافة

    » سعوديّة في أمريكا تحدّوها إن كانت تجرؤ على خلع الحجاب .. فصدمتهم برأي والدها! ( صور )
    أشعلت فتاة سعودية تُدعى “لميا” البالغة من العمر (17 عاماً)، والتي تعيش في “بنسلفانيا” الأميركية، موقع “تويتر”،

    للمغتربين اليمنيين في السعودية ترقبوا .. "نظام إقامة بلس السعودي" (المميزات والرسوم)

    السفارة اليمنية في الرياض توجه دعوة هامة لحاملي هوية زائر

    ابتداء من اليوم الأثنين .. تطبيق قرار جديد على المقيمين فى السعودية

    الداخلية السعودية تضع شرط جديد لزواج المواطنة السعودية من الأجنبي المولود في المملكة

رجال أعمال إماراتيون من أصول إيرانية ينهبون جزيرة سقطرى بمساعدة رئيس الوزراء الاسبق خالد بحاح ( تفاصيل)
الجمعة 21 ابريل 2017 الساعة 20:43
 المهندس خالد محفوظ بحاح
يمن فويس - خاص :

كشفت مصادر محلية بمحافظة أرخبيل سقطرى ملاحظتها وخلال الأشهر القليلة الماضية قيام رجال أعمال إماراتيين بتهريب حاويات مغلقة من جزيرة سقطرى إلى أماكن مجهولة خارج الجزيرة واليمن بشكل عام .

 

وطبقا للمصادر فقد قام رجل يدعى أبو طارق رجل أعمال إماراتي من أصول إيرانية وبتسهيل من وزير النقل السابق بدر باسلمة بشحن العديد من الحاويات المغلقة من ميناء سقطرى بشكل مستمر , ورافضين بذات الوقت ان يقوم أمن الميناء والجمارك في سقطرى بتفتيشها ويقولون أنها تتبع الإمارات .

وقالت المصادر أنها اكتشفت أن ضمن عمليات النهب المنظم الذي يقوم به أبو طارق يشمل أشجار نادرة  موجودة فقط في سقطرى وكذالك الأحجار الكريمة وبالإضافة إلى تربه غنيه بالمعادن يتم تحميلها عبر طائرات إمارتيه وسفن بحاويات  دون أي مسوغ قانوني , وهو ما يعد نهب للمقدرات والثروات الوطنية التي تتمتع بها محافظه ارخبيل سقطرى على مستوى العالم .

وتأتي هذه الأنباء بعد أشهر من تداولت إعلامية لمعلومات خطيرة وتفيد باستقطاع أجزء من جزيرة سقطرى تحت مظلة الاستثمار لرجال أعمال إماراتيين من اصل إيراني في صفقة ضخمة وخفية يقف وراءها رئيس الوزراء الاسبق خالد بحاح .

 

 في شهر مايو الماضي 2016 كشفت صحفية عربي21 القطرية إن نائب الرئيس اليمني رئيس الحكومة المقال خالد بحاح، وقع في شهر آذار/ مارس الماضي من ذات العام اتفاقية مع دولة الإمارات لإعمار وتنمية "سقطرى" دون ايضاح مزيد المعلومات . وتقول المعلومات التي تحصل عليها يمن فويس ان مبالغ ضخمة دفعت من قبل رجال أعمال إماراتيين من أصل ايراني لخالد بحاح مقابل إتمام الصفقة التي وصفت بالسرية  ، وحيث المنسق الميداني المكلف من خالد بحاح هو وزير النقل السابق بدر باسلامه الذي يمكث في سقطرى منذو وقت طويل بعد اقالته وأصبح الرجل الاول لابرام الصفقات لبحاح ويعبث بسقطرى ومينائها وأراضيها التي على الشريط الساحلي .

 

وبالعودة إلى صحيفة عربي21 فقد نشرت في احد تقاريرها مطلع العام الماضي 2016 قيام إماراتيون موجودون في اليمن بالاستيلاء على مساحات واسعة من شواطئ وأراضي الجزيرة الأهم الموجودة في خليج عدن، فيما لم يُعرف ما إذا كان الإماراتيون الذين وضعوا أيديهم على المنطقة مستثمرون وأصحاب رؤوس أموال أم عسكريون قادمون مع جيش بلادهم، لكن غضبا واسعا في الجزيرة وفي اليمن عموما اضطر الحكومة إلى التدخل من أجل وقف عمليات الاستيلاء ووضع اليد.

 

والجزيرة التي تتعرض أراضيها وشواطئها للاستيلاء من قبل إماراتيين هي جزيرة "سقطرى" في خليج عدن، وقد أصدرت الحكومة اليمنية الشرعية توجيهاتها بشكل عاجل مؤخرا لمحافظ الجزيرة بأن يوقف التصرف بشواطئها وأراضيها غير الواقعة في المناطق السكنية لحين إصدار قوانين وقرارات منظمة للأمر، وذلك في أعقاب عمليات وضع اليد التي يقوم بها الإماراتيون هناك والتي أثارت غضبا واسعا. وفي حينها شكل مجلس محافظة "سقطرى" لجنة حكومية للنزول الميداني إلى الجزيرة والاطلاع على ما يجري في شواطئ الأرخبيل.

 

وأثارت هذه الخطوة الكثير من التساؤلات، خاصة مع الجدل الدائر حول قيام الحكومة اليمنية السابقة بتسليم مقاليد الجزيرة اليمنية المعروفة بتفردها وموقعها الهام لرجال اعمال من دولة الإمارات العربية المتحدة، من خلال رئيس الحكومة السابق خالد بحاح الذي زار "سقطرى" أكثر من مرة خلال رئاسته للحكومة برفقة مسئولين ولجان إماراتية.

وأضافت المصادر – نقلا عن الصحيفة في حينها -  أن شخصا إماراتيا كنيته "أبو طارق" واسمه محمود فتح الله خلجة وهو من أصول ايرانيه ، يتردد على الجزيرة بشكل دائم تحت مسمى "منسق عملية الدعم الإماراتي لسقطرى"، ويقوم بالتنسيق مع مؤسسة خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية. وجزيرة "سقطرى" هي أرخبيل مكون من أربع جزر على المحيط الهندي قبالة سواحل القرن الأفريقي بالقرب من خليج عدن، على بُعد 350 كيلومترا جنوبي شبه الجزيرة العربية، ويشمل الأرخبيل جزيرة رئيسة هي "سقطرى"، إضافة إلى ثلاث جزر أخرى هي: درسة، وسمحة، وعبد الكوري..

 

فضلاً عن جزيرتين صخريتين أخريين. ولهذا الأرخبيل أهمية استراتيجية كبيرة بسبب موقعه وإطلالته على المحيط. وجاء القرار الحكومي الأخير عقب حديث وسائل الإعلام الإماراتية عن تقديم دولة الإمارات دعما عسكريا كبيرا لأرخبيل جزيرة "سقطرى"، تمثل في تزويدها بآليات عسكرية حديثة للقوات المسلحة اليمنية، وذلك بعد أيام من عودة دفعة من شباب الجزيرة الذين تلقوا على مدى شهرين تدريبات عسكرية على أيدي القوات المسلحة الإماراتية.

 

وتسلم محافظ أرخبيل "سقطرى" العميد سالم عبد الله السقطري 80 آلية عسكرية مقدمة من دولة الإمارات للجزيرة، تزامنا مع تخريج دفعة المتدربين في دولة الإمارات. ورغم أن مواطنين من أبناء "سقطرى" يقولون إن هناك رجال أعمال خليجيين يحاولون الاستثمار في الجزيرة، إلا أنهم يقولون إن التحركات الإماراتية في الجزيرة تبدو مقلقة وملفتة ونشطة خلال الفترة الأخيرة.

 

وفي هذا الصدد أوضح معمر الارياني أثناء ما كان يشغل منصبه السابق وزيرا للسياحة إن مجلس الوزراء في حكومة رئيس الوزراء السابق محمد سالم باسندوه، اتخذ قرارا سابقا بمنع البيع أو التصرف بأراضي "سقطرى" وإن هذا القرار ما زال ساريا، وإن أي عملية بيع أو شراء للأراضي في "سقطرى"، خصوصا في المناطق السياحية والمحميات الطبيعية والمناطق المطلة على السواحل، يُعتبر لاغيا بحكم القانون.

 

وأضاف: "أي عملية بناء تتم سوف يتم التعامل معها بحزم وصرامة خلال الفترة القادمة"، مطالبا السلطة المحلية باتخاذ الإجراءات اللازمة لإيقاف هذا العبث والتصرف الذي سيؤدي إلى تدمير الخصوصية التي تتميز بها "سقطرى".

 

وأشار إلى أن الاستثمار في مجال السياحة البيئية لن يتم إلا من خلال شراكات عالمية تراعي البيئة وتستخدم الأماكن المسموح بها، بحسب الدراسة التي أعدتها الدولة بالتعاون مع الأمم المتحدة، وأنه سيتم وفقا للمعايير والشروط اللازمة، منوها إلى أن الدولة لن تتهاون مع هذا الموضوع مطلقا، عاجلا أم آجلا .

إقراء ايضاً