الرئيسية
  • محليات

    » تعرف على عدد وأسماء الوفد الحكومي المشارك في مؤتمر جنيف برئاسة رئيس الوزراء
    صرح مصدر مسؤول في الحكومة اليمنية ان الإشاعات المغرضة التي تروج لها بعض الاقلام المأجورة حول ان الوفد الوزاري

    فضيحة: منظمات وهيئات تابعة للأمم المتحدة تعمل في اليمن لصالح الانقلاب ( الأسماء )

    وزير الاعلام يدشن النسخة الجديدة لموقع وكالة الانباء اليمنية (سبأ) باللغة الإنجليزية

    المركز الإعلامي للمنطقة الخامسة :مصرع 13من الانقلابيين في قصف جوي على مواقع بحرض وميدي

    الحكومة اليمنية تطلب من الأمم المتحدة تغيير ممثلها المقيم لانحيازه للحوثيين

  • عربية ودولية

    » السيسي يزور السعودية الأحد..ومكافحة الإرهاب أبرز ماستركز عليه الزيارة
    أعلنت الرئاسة المصرية في وقت متأخر، الجمعة، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي سيزور الأحد المملكة العربية السعودية، ح

    برعاية إقليمية ..26قطرياً مختطفاُ في العراق يصلون إلى الدوحة

    أمريكا تكشف عن عملية عسكرية برية سرية في سوريا

    حاملة طائرات تتجه لبحر اليابان ومؤشرات على تجربة كورية نووية سادسة

    أدلة "قاطعة" على استخدام غاز السارين الكيميائي بخان شيخون والأسد ينقل طائراته إلى جوار الروس

  • تقارير وحوارات

    » خامنئي يلتقي «المهدي المنتظر» في سرداب مسجد جمكران ويطالبه بـ«تجريع» واشنطن السم
    قدم ممثل «الولي الفقيه» المزعوم، محمد حسن رحيميان مشهدا لا يمكن إسقاطه من أي ذاكرة، عندما أعلن أنه كان شاهدا

    دونالد ترامب : الأسد قتل الأبرياء والضربة العسكرية "انتصار للعدالة"

    البيت الأبيض ينتقد الهجوم الكيميائي في سوريا ويربط بين ضعف أوباما وممارسات بشار الأسد

    السلطان قابوس بن سعيد يحسم خيار من يخلفه

    شاهد : سيلفي ثالث للملك سلمان مع وزيرة إندونيسية وأمها يشعل مواقع التواصل

  • شؤون خليجية

    » عاجل : صدور أوامر ملكية سعودية بتغييرات أمراء مناطق ووزراء وسفراء
    اصدر العاهل السعودي سلمان بن عبدالعزيز ال سعود اليوم السبت حزمة من الاوامر الملكية والقرارات الجديدة كالتالي

    وزير الاقتصاد الاماراتي :حجم التبادل التجاري بين الإمارات والسعودية وصل إلى 23 مليار دولار

    شاهد بالفيديو تواضع الملوك : هكذا رد خادم الحرمين الشرفين على مواطن سعودي طلب السلام عليه

    الزياني: يؤكد تصميم دول مجلس التعاون على الدفاع عن سيادتها واستقلالها ومصالحها

    انفجار مطعم بوسط العاصمة البحرينية المنامة

  • رياضة

    » الادعاء البرازيلي يأمر باعتقال حارس مرمى متهم بقتل زوجته ورميها للكلاب
    طلب المدعي العام في البرازيل إلقاء القبض على حارس المرمى السابق في نادي فلامنغو الشهير، برونو فرنانديز، الذي أ

    برشلونة يودع دوري أبطال أوروربا بعد خسارته أمام يوفنتوس وموناكو يتأهل

    رونالدو يواصل اكتساح التاريخ ..ويتألق بثلاثة أهداف في مرمى بايرن ميونخ

    أوزيل يقود أرسنال للفوز على ميدلسبره في الدوري الانجليزي

    نيمار يكشف عن وجهته القادمة إذا قرر الرحيل عن برشلونة!!

  • اقتصاد

    » البنك الإسلامي يقر رفع التعليق على السحوبات الخاصة باليمن وتأجيل سداد الأقساط لمدة عام
    أعرب وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور محمد السعدي عن تقدير اليمن لقرار مجلس مديرين البنك الإسلامي للتنمية

    الذهب يهبط مع ارتفاع الدولار

    النفط يصعد بدعم الالتزام بخفض الإنتاج

    المغرب يخطط لبدء "تحرير الدرهم"

    صندوق النقد الدولي يقول يوافق على دفع قرض لتونس

  • تكنولوجيا

    » آبل تعيد تدوير الأجهزة القديمة لتجديد الإنتاج
    تعتزم شركة "آبل" إنتاج القطع التى تستخدمها فى صناعتها الإلكترونية من مواد معاد تدويرها، وفقا لوكالة "سبوتنيك"

    فيسبوك تعلن عن 5 مميزات جديدة أضافتها لماسنجر..!

    "فيسبوك"تراجع حساباتها بعد بث مباشر لجريمة قتل!

    تخيلوا .. كابلات الشحن طريقة جديدة لاختراق الهواتف الذكية!!

    أخيراً ..ميزتين جديدتين لواتساب انتظرها الكثير!!

  • جولة الصحافة

    » سعوديّة في أمريكا تحدّوها إن كانت تجرؤ على خلع الحجاب .. فصدمتهم برأي والدها! ( صور )
    أشعلت فتاة سعودية تُدعى “لميا” البالغة من العمر (17 عاماً)، والتي تعيش في “بنسلفانيا” الأميركية، موقع “تويتر”،

    للمغتربين اليمنيين في السعودية ترقبوا .. "نظام إقامة بلس السعودي" (المميزات والرسوم)

    السفارة اليمنية في الرياض توجه دعوة هامة لحاملي هوية زائر

    ابتداء من اليوم الأثنين .. تطبيق قرار جديد على المقيمين فى السعودية

    الداخلية السعودية تضع شرط جديد لزواج المواطنة السعودية من الأجنبي المولود في المملكة

إيران تبدي تخوفها من زيارة ماتيس للسعودية وتلوح بتقديم تنازلات في اليمن (تفاصيل)
الاربعاء 19 ابريل 2017 الساعة 23:15
جيمس ماتيس
يمن فويس - العرب اللندنية :
 كشفت مصادر خاصة لـ”العرب” عن جهود تبذلها إيران لإقناع حلفائها في اليمن بضرورة التعامل بمرونة أكثر في ما يتعلق بالتنازلات السياسية والعسكرية المطلوبة وأخذ التحولات في الموقف الأميركي على محمل الجد.
 
 
وتحدثت المصادر عن أن وفدا إيرانيا قام بزيارة إلى صنعاء التقى خلالها مسؤولين حوثيين وممثلين عن الرئيس السابق علي عبدالله صالح، وحرص على التأكيد أن طهران تدفع نحو تقديم تنازلات في اليمن والقبول بالحل السياسي لقطع الطريق أمام أيّ تحرك عسكري ضدها.
 
 
وأعلن وزير خارجية حكومة الحوثيين هشام شرف عبدالله الأربعاء تمسك “حكومة الإنقاذ” بخيار السلام، وذلك بعد لقائه بالقائم بأعمال سفارة إيران في صنعاء محمد فرحات.
 
من جهته أكد فرحات أنّ لا حل للوضع في اليمن إلا عبر الحوار السياسي السلمي.
 
 
وقال متابعون للشأن اليمني إن تصريحات شرف وفرحات، والتي تزامنت مع زيارة وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس للرياض، تهدف إلى استباق ما قد يصدر عن هذه الزيارة من تلويح باللجوء إلى الحسم العسكري. كما أنها جاءت متناغمة مع تصريحات كان أطلقها ماتيس في طريقه إلى الرياض والتي حث فيها على ضرورة التوصل إلى حل سياسي.
 
 
وتحرص طهران على أن تبدو في نظر المراقبين وقد عبرت عن رغبتها في الحل السياسي من تلقاء نفسها، وأن لا علاقة لذلك بزيارة ماتيس.
 
وتخشى الحكومة الإيرانية من استمرار الحوثيين في تحديهم للمجتمع الدولي والعجز عن قراءة خارطة التحالفات السياسية في المنطقة الأمر الذي قد يقضي على أيّ نفوذ لأتباعها في اليمن في حال أصاب الإحباط المجتمع الدولي وأعطى الضوء الأخضر للحسم العسكري كخيار وحيد لإغلاق ملف الحرب.
 
 
واعتبر مراقبون سياسيون تصريحات وزير الدفاع الأميركي التي أدلى بها في زيارته الأولى للسعودية حول ضرورة “إيجاد حل سياسي من خلال مفاوضات تتوسّط فيها الأمم المتحدة لإنهاء الصراع في اليمن” بمثابة فرصة أخيرة للحل السياسي، مع التأكيد على وقوف أميركا مع حلفائها في الخليج في وجه أيّ تهديدات من قبل إيران أو أيّ من أذرعها في المنطقة.
 
 
وعبّر ماتيس عن دعم بلاده للخليجيين من خلال تصريحات أشار فيها إلى الدور السلبي لإيران في حرب اليمن وتقديمها الصواريخ التي يطلقها الحوثيون على السعودية، وهو أمر “يجب أن يوضع له حد” بحسب وصف المسؤول الأميركي الذي شدد على أن “أميركا ستعمل مع حلفائنا وشركائنا لنحاول أن نصل إلى طاولة مفاوضات بوساطة الأمم المتحدة”.
 
وتدرك الدوائر السياسية في إيران خطورة وضع حلفائها في اليمن وهو ما يفسر محاولاتها المتكررة لإقناع الحوثيين باتّباع سياسة أكثر براغماتية وهي الجهود التي باءت حتى الآن بالفشل نتيجة الصراع الداخلي المحتدم الذي يسود جبهة الانقلابيين وتعدد القيادات في الجماعة الحوثية نفسها وبروز تيار قويّ من القادة الميدانيين المستفيدين من استمرار الحرب والرافضين للتخلي عن أيّ مكاسب تم تحقيقها.
 
ونوّه المحلل السياسي اليمني فيصل المجيدي في تصريح لـ”العرب” إلى أن إيران مطلعة عن كثب على حقيقة التحول البارز في الموقف الأميركي من الملفين السوري واليمني، على عكس إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما التي كانت تتبنى إلى حد كبير رؤية الانقلابيين للحل والمبنية على القبول بسياسة الأمر الواقع.
 
ووفقا للمجيدي، باتت السياسة الخارجية الأميركية أكثر وضوحا في موقفها من الميليشيات المرتبطة بطهران وعلى رأسها حزب الله والحوثيون، لافتا إلى أن إيران تتبع سياسة أكثر تلوّنا مع إدارة ترامب بغية امتصاص حالة الاندفاع الأميركي.
 
لكن الباحث في السياسة الإيرانية عدنان هاشم استبعد في تصريح لـ”العرب” ضغط إيران على الحوثيين باتجاه قبولهم النهائي بأيّ تسوية، معتبرا أنّ الدور الإيراني لا يتعدّى في هذا الجانب الإيعاز للحلفاء بالانحناء للعاصفة المتمثلة في معركة تحرير الحديدة والاستعداد لمعركة أكبر تكون حاسمة.
 
 
ويقول الصحافي اليمني ورئيس تحرير صحيفة اليوم الثامن صالح أبوعوذل إن إيران محبطة نتيجة فشلها في التوصل إلى حلّ جذري للخلافات بين الحوثيين وأتباع الرئيس السابق التي وصلت إلى حدّ التصفيات.
 
 
وأضاف أن إيران تحاول التوصل إلى أيّ صيغة تحول دون استمرار الهزائم المتتالية لحلفائها في ظل الإصرار الحكومي على تحرير الحديدة الذي تعتقد طهران بأنه سيكون إنهاء لمشروعها في المنطقة.
 
 
ولتحقيق ذلك تسعى طهران للضغط في اتجاهين؛ الأول على المجتمع الدولي بحجة أن معركة الحديدة سوف تعطل ميناءها الحيوي وقد يعرّض اليمن للمجاعة بفعل ما يتدفّق من مساعدات عبره، والثاني على حلفائها في صنعاء (جماعة الحوثي وصالح)، لتقديم تنازلات جديدة على أمل التوصل إلى تسوية توقف إطلاق النار أوّلا ثم الدخول في مفاوضات لتشكيل حكومة انتقالية وتوقيع تسوية سياسية تبقي على الحوثيين وصالح.
إقراء ايضاً