الرئيسية
  • محليات

    » البيت الأبيض: ترامب قد يؤيد التحقيق في هجوم أمريكي باليمن
    قال البيت الأبيض يوم الأحد إن الرئيس دونالد ترامب قد يؤيد فتح تحقيق في هجوم أمريكي باليمن الشهر الماضي أسفر عن

    مراسل قناة السعيدة " وجد الحميري " يتعرض لطلق ناري من قبل عصابة إجرامية

    إيران تعترف بتسيير طائرات مدنية تحمل أسلحة إلى سوريا واليمن

    الأعمال الإنسانية السعودية المقدمة لليمن عطاء أخوي مستمر "احصائيات"

    مصرع ستة فتيان وإصابة تسعة آخرين أثناء نقلهم من قِبل الحوثيين إلى جبهات القتال

  • عربية ودولية

    » بعد انهيارات أرضية قريبة.. تحذيرات من هدم الأقصى جراء حفريات إسرائيلية
    حذر وزير الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطيني يوسف ادعيس اليوم الاحد من هدم المسجد الأقصى جراء الحفريات اليومية ا

    الملك سلمان في ماليزيا في زيارة تستغرق 4أيام

    رئيس أذربيجان يعين زوجته نائبا أول له

    300 دولار لمن يبلغ عن ملتحي أو منقبة.. في الصين

    26 دعوة إسرائيلية لنجوم هوليوود.. "كلها رُفضت"

  • تقارير وحوارات

    » وفاة 63 ألف طفل في اليمن العام الماضي لسوء التغذية
    قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) أمس الثلاثاء إن اليمن فقد مكاسب حققها على مدار عشر سنوات في مجال

    الأمم المتحدة تحذر من مجاعة وشيكة في اليمن

    بريطانيا تتخذ أول خطوة للخروج من الاتحاد الأوروبي

    الشفافية الدولية: أغلب الدول العربية تراجعت في مجال مكافحة الفساد في 2016

    المكسيك: لن ندفع كلفة بناء جدار ترامب على حدودنا

  • شؤون خليجية

    » الإمارات تشتري صواريخ RAM لحماية السفن الحربية
    أبرمت القوات البحرية الإماراتية، أمس الأحد، صفقة لشراء صواريخ من نوع RAM، مع شركة ريثيون المصنعة، وذلك في خطوة

    الإمارات تعلن مبادرات تنمية وخطة للحماية من أزمات المنطقة

    الكويت تسحب قواتها الخاصة من الحدود مع العراق

    البحرين تحبط عملية تهريب مطلوبين إلى إيران عبر البحر

    قطر تنفق 500 مليون دولار أسبوعيا على منشآت مونديال 2022

  • رياضة

    » زيدان يرحب بعودة كريم بنزيمة للمنتخب الفرنسي
    رحب المدرب الفرنسي لفريق ريال مدريد، زين الدين زيدان، بتأكيد رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، نويل لو جرايي، ع

    البرازيل تواجه استراليا وديا في ملبورن استعدادا لكأس القارات

    دوري أبطال آسيا: تعادل العين الإماراتي وذوب أهن الإيراني

    اليمن تشارك في دورة غرب آسيا للبارالمبية لذوي الإعاقات

    مفاجأة من العيار الثقيل..ميسي قد ينضم إلى ريال مدريد تاركاً برشلونة

  • اقتصاد

    » تونس تستعد للاستغناء عن آلاف الموظفين بدعوى التشجيع على التقاعد المبكر
    كشفت وزيرة المالية التونسية لرويترز، أن الحكومة ستبدأ بشكل فوري خططا لتسريح الموظفين عبر التشجيع على التقاعد ا

    مصرتصدر بيانا حول زيادة سعر تأشيرات دخول السائحين

    مصرتسدد 1.5 مليار دولار من مستحقات شركات النفط الأجنبية هذا العام

    موظف ذو أصول لبنانية يتقاضى راتباً 10 أضعاف رئيس الوزراء..يترك وظيفته؟!

    تركيا تقول إن عدد السائحين الروس الوافدين إلى تركيا قد يرتفع إلى 5 ملايين سائح

  • تكنولوجيا

    » وأخيراً .. ساعة ذكية مصممة للمكفوفين، تمكنهم من الإحساس بالوقت
    طورت شركة "دوت" ساعة ذكية مصممة للمكفوفين، تمكنهم من الإحساس بالوقت عن طريق لمس نقاط بارزة فيها، وسيبدأ بيعها

    بعد أكثر من 17عاماً على إطلاقه ..نوكيا 3310 بمواصفات جديدة

    أبل تحقق في فيديو "انفجار" آيفون

    تحديث جديد للواتس اب.. يُمكنك من جعل حالة الواتس صورة أو فيديو

    أبل تصدر نسخة جديدة من آيفون SE بعد شهر

  • جولة الصحافة

    » شاهد بالفيديو: سعودي يكشف أموال جمعها متسول في يوم واحد .. والرقم خيالي!
    الكثير منا يحرص على مساعدة المتسولين في الشوارع دون أن ندري هل هؤلاء بحاجة إلى المال الذي يجمعونه من خلالنا أم

    شرط واحد لحصول الوافدين على الجنسية السعودية عام 2017

    السعودية تقتح الزيارات لجميع أقارب المقيمين بعد اعتماد الرسوم الجديدة

    الجوازات السعودية: لا يمكن تحويل هوية زائر إلى مقيم

    بعد فرضها رسوماً على العمالة الوافدة.. هذا ما ستدفعه إذا اصطحبت أسرتك من اليمن إلى السعودية ؟

كتب
صنعاء لا تعرف الأناقة
الثلاثاء 7 أغسطس 2012 الساعة 03:09
كتب   بقلم : إلهام الحدابي سبب كتابتي لهذه السطور هو أن أختي اشترت حذاءً جميلاً ولكنه قماشي، وبالتالي سيذهب المطر بجماله فوراً. نصحتها بأن تأخذ حذاءً جلدياً حيث أنه سيتناسب مع الأمطار المتهاطلة بكثرة هذه الأيام، لكنها أصرت على اقتناء ذلك الحذاء، تأملت الألوان الزاهية لذلك الحذاء وتخيلت مآله بعد مشوار قصير أثناء المطر! لا أريد أن أتجنى على عاصمة الجمال (صنعاء) فعبق التاريخ يفوح من أبواب صنعاء القديمة، وتمازج الماضي بالحاضر يتبدى من خلال تقسيم بعض الشوارع فيها، والبنايات الكبيرة في اليمن تكاد لا توجد إلا فيها. ولكني هنا أريد أن أتحدث عن المطر في صنعاء، وما أدراك ما المطر في صنعاء، فالمطر يأتي ليغسل المناظر مما شابها من الغبار، ويغسل أرواحنا الممتدة بحثاً عن زاوية جديدة للتأمل، لكن المطر هنا يأتي ليهبنا أدراناً جديدة من الطين وبقايا القاذورات التي تنبثق من الشوارع العامة والفرعية على حد سواء، المطر هنا يجبرك على أن لا تفكر بأن ترتدي ملابس زاهية لأنك تعرف ما مآلها بعد المطر. بذلك يتحول المطر إلى مشكلة كبيرة تؤرق شوارع العاصمة بعابريها، فبعد قليل ستمتلئ الشوارع بمياه المطر، والتي سريعاً ما تتحول إلى اللون البني الغامق بعد أن تنفرج البيارات بشكل روتيني لتفرغ كل محتويات الصرف الصحي، وتأتي بقية القمامات المتكدسة في بعض زوايا الشوارع لتسبح فوق ذلك الماء البني، ثم نأتي نحن لنذهب إلى أعمالنا ومشاغلنا أو نعود منها فنسبح عنوة في ذلك السيل الجارف، هذا إذا لم نجد صاحب تاكسي أو باص يتشرط بأن لا تكون مبللاً وبأن تدفع ضعف سعر الخدمة، لأن للمطر قوانينه. لشد ما أحزن عندما أعرف أن أساس تخوفنا من المطر هو قنوات الصرف الصحي التي لم تعد تتناسب وحجم السكان، إضافة إلى أن تقسيم الشوارع ومنافذ تصريف المياه تنم عن عقلية لا تعي قواعد المطر، نتمنى أن نستمتع بالمطر في الفترة المقبلة، ولن يتأتى ذلك إلا إذا وجدت العقلية التي تستطيع أن تصرف الفائض من المطر بشكل صحيح. صحيفة الاولى
إقراء ايضاً