الرئيسية
  • محليات

    » شاهد بالفيديو : احتجاجات غاضبة لأمهات المختطفين أمام معسكر الحزم الأمني الإماراتي بعدن
    نضمن عدد من الأمهات امس الاثنين وقفة احتجاجية أمام معسكر الحزم الأمني الإماراتي بمحافظة عدن جنوب اليمن للمطالب

    باخرة "إريانا" الإيرانية تلوث ميناء عدن بمواد سامة غير معروفة ( صور )

    عاجل : الجيش الوطني بتعز يعلن السيطرة على القصر بالكامل بعد مقتل قائد الحرس الجمهوري ( صور)

    قرقاش: متحدون مع السعودية لمواجهة إيران

    الصحة العالمية: الكوليرا تفتك بحياة 473 يمنياً خلال شهر

  • عربية ودولية

    » تدريبات بين كوريا الجنوبية وأمريكا على إسقاط قنبلة نووية
    قالت كوريا الجنوبية اليوم الثلاثاء، إنها أجرت تدريب مشترك بمشاركة قاذفة قنابل أمريكية من طراز “بي-1 بي لانسر

    جون ماكين: فلاديمير بوتين أخطر من «داعش»

    وفاة رئيس الوزراء اليوناني الأسبق كونستانتين ميتسوتاكيس

    كوريا الشمالية تجري تجربة صاروخية جديدة باتجاه بحر اليابان

    بكين ترفض رواية أميركا لحادث طائرات فوق بحر الصين

  • تقارير وحوارات

    » انتشار زواج القاصرات.. في بلد لن تتوقعه
    أظهرت أرقام أميركية انتشار زواج القاصرات في الولايات المتحدة، وهو أمر يرد إلى القوانين التي تجيز تزويج الأطف

    بالصور.. تعرّف على قصة “باب مكة” الذى يعد مَعْلماً بارزاً ومهماً منذ بنائه قبل 5 قرون

    تعرّف على موعد وصول ترامب للسعودية والجدول الزمني للزيارة‎

    عاجل : فرنسا تعلن فوز إيمانويل ماكرون للرئاسة

    خامنئي يلتقي «المهدي المنتظر» في سرداب مسجد جمكران ويطالبه بـ«تجريع» واشنطن السم

  • شؤون خليجية

    » حبس داعية سعودي أهان الممثل السعودي ناصر القصبي واتهمه بالكغر
    قضت محكمة سعودية بسجن الداعية سعيد بن فروة لشهر ونصف بعد اتهامه بالتشهير وتكفير الفنان السعودي ناصر القصبي.

    مفتي المملكة يصف المتراجعين عن تحريم الموسيقى بـ "المنتكسين"

    في إطار ابتعاث الدفعة الثانية من برنامج "وظيفتك_ وبعثتك" "السعودية" تستكمل إجراءات ابتعاث 30 شابة سعودية لدراسة الطيران

    محام إماراتي سجين ينال جائزة حقوقية مرموقة

    مفتي المملكة : الإكثار من العمرة مضر.. واحدة تكفي

  • رياضة

    » التعاون يطلب الرويلي من الهلال والموافقة بيد دياز
    مصادر تؤكد أن إدارة التعاون قدمت طلباً رسمي لإدارة الهلال بشأن استعارة لاعب الوسط عبدالمجيد الرويلي

    وداع أسطوري لـ «ملك روما»

    أوزيل يسخر من توقعات الصحفيين لنهائي كأس الاتحاد

    السعودية تتأهل كأفضل ثالث في كأس العالم للشباب 

    برشلونة بطلاً لكأس إسبانيا للمرة الـ29 في تاريخه

  • اقتصاد

    » الإسكان : مصانع البناء الحديثة ستوفر 100ألف فرصة عمل للمواطنين خلال 5سنوات
    ذكر المتحدث الرسمي لوزارة الإسكانالسعودي سيف السويلم أن مصانع بناء الوحدات السكنية بوسائل تقنية حديثة

    لبورصة القطرية توافق على خروج مجموعة إزدان القابضة من مكونات مؤشر بورصة قطر

    الذهب يصعد بفعل ضبابية مستقبل

    بدء تشييد شبه جزيرة وصل نهاية 2017

    هبوط في دولار المصرف المتحد و أبو ظبي الإسلامي

  • تكنولوجيا

    » "ألفاغو" يتقاعد بعدما اكتسح أفضل اللاعبين
    أعلن الفريق المطور للذكاء الاصطناعي "ألفاغو" الذي اكتسح أعظم أبطال لعبة "غو" الصينية المعقدة في العالم على مدى

    "جودي".. برمجية خبيثة تصيب هواتف أندرويد

    تطبيقات مفيدة في رمضان

    فيروس اصطناعي للقضاء على السرطان

    غوغل توفر خدمة الموسيقى مجانا لمدة أربعة أشهر

  • جولة الصحافة

    » كلينتون تشيد بشجاعة المدافعين عن الفتاة المحجبة
    أشادت هيلاري كلينتون بذكرى رجلين أميركيين ينتميان إلى طائفة السامرية لقيا مصرعهما على يد عنصري أميركي ينتمي إل

    ماكرون أمام اختبار بوتين!!

    يرلندا الشمالية... هل حان زمن الانفصال والوحدة؟

    زعيم كوريا الشمالية يشرف على اختبار سلاح جديد مضاد للطائرات

    شاهد : الملك سلمان يشعل تويتر بهذه التغريدة قبل قليل

كتب
صنعاء لا تعرف الأناقة
الثلاثاء 7 أغسطس 2012 الساعة 03:09
كتب   بقلم : إلهام الحدابي سبب كتابتي لهذه السطور هو أن أختي اشترت حذاءً جميلاً ولكنه قماشي، وبالتالي سيذهب المطر بجماله فوراً. نصحتها بأن تأخذ حذاءً جلدياً حيث أنه سيتناسب مع الأمطار المتهاطلة بكثرة هذه الأيام، لكنها أصرت على اقتناء ذلك الحذاء، تأملت الألوان الزاهية لذلك الحذاء وتخيلت مآله بعد مشوار قصير أثناء المطر! لا أريد أن أتجنى على عاصمة الجمال (صنعاء) فعبق التاريخ يفوح من أبواب صنعاء القديمة، وتمازج الماضي بالحاضر يتبدى من خلال تقسيم بعض الشوارع فيها، والبنايات الكبيرة في اليمن تكاد لا توجد إلا فيها. ولكني هنا أريد أن أتحدث عن المطر في صنعاء، وما أدراك ما المطر في صنعاء، فالمطر يأتي ليغسل المناظر مما شابها من الغبار، ويغسل أرواحنا الممتدة بحثاً عن زاوية جديدة للتأمل، لكن المطر هنا يأتي ليهبنا أدراناً جديدة من الطين وبقايا القاذورات التي تنبثق من الشوارع العامة والفرعية على حد سواء، المطر هنا يجبرك على أن لا تفكر بأن ترتدي ملابس زاهية لأنك تعرف ما مآلها بعد المطر. بذلك يتحول المطر إلى مشكلة كبيرة تؤرق شوارع العاصمة بعابريها، فبعد قليل ستمتلئ الشوارع بمياه المطر، والتي سريعاً ما تتحول إلى اللون البني الغامق بعد أن تنفرج البيارات بشكل روتيني لتفرغ كل محتويات الصرف الصحي، وتأتي بقية القمامات المتكدسة في بعض زوايا الشوارع لتسبح فوق ذلك الماء البني، ثم نأتي نحن لنذهب إلى أعمالنا ومشاغلنا أو نعود منها فنسبح عنوة في ذلك السيل الجارف، هذا إذا لم نجد صاحب تاكسي أو باص يتشرط بأن لا تكون مبللاً وبأن تدفع ضعف سعر الخدمة، لأن للمطر قوانينه. لشد ما أحزن عندما أعرف أن أساس تخوفنا من المطر هو قنوات الصرف الصحي التي لم تعد تتناسب وحجم السكان، إضافة إلى أن تقسيم الشوارع ومنافذ تصريف المياه تنم عن عقلية لا تعي قواعد المطر، نتمنى أن نستمتع بالمطر في الفترة المقبلة، ولن يتأتى ذلك إلا إذا وجدت العقلية التي تستطيع أن تصرف الفائض من المطر بشكل صحيح. صحيفة الاولى
إقراء ايضاً