الرئيسية
  • محليات

    » مقاومة البيضاء تباغت المليشيات بهجوم مفاجئ وتسيطر على مواقع هامة
    أحرزت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في محافظة البيضاء فجر اليوم الخميس تقدماً كبيراً في مديرية " الزاهر

    مقتل وجرح قادة من الميليشيات في غارة للتحالف على باقم

    الحكومة اليمنية تطالب الأمم المتحدة بتغيير مسار الإغاثة إلى ميناء عدن

    شاهد بالوثائق : الصماد ينقلب على اتفاق المجلس السياسي ويضع المخلوع صالح في موقف محرج للغاية

    سلطة الإنقلاب تكشف موعد إطلاق الأحكام القضائية بحق المعتقلين ممن تصنفهم الجماعة "طابور خامس"

  • عربية ودولية

    » السيسي: لن أظل ثانية واحدة في الحكم إذا رفضني المصريون
    قال الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، إنه لن يبقى في الحكم لفترة رئاسية ثانية إذا أراد المصريون ذلك.

    مدمرة أمريكية تطلق النار باتجاه زورق عسكري إيراني في الخليج

    فلسطين: بريطانيا ترفض طلبا بالاعتذار عن وعد بلفور

    تغريم عمدة مدينة فرنسية لاتهامه بالتحريض على كراهية الأطفال المسلمين

    القراصنة الروس يستهدفون حملة مرشح الرئاسة الفرنسي ماكرون

  • تقارير وحوارات

    » خامنئي يلتقي «المهدي المنتظر» في سرداب مسجد جمكران ويطالبه بـ«تجريع» واشنطن السم
    قدم ممثل «الولي الفقيه» المزعوم، محمد حسن رحيميان مشهدا لا يمكن إسقاطه من أي ذاكرة، عندما أعلن أنه كان شاهدا

    دونالد ترامب : الأسد قتل الأبرياء والضربة العسكرية "انتصار للعدالة"

    البيت الأبيض ينتقد الهجوم الكيميائي في سوريا ويربط بين ضعف أوباما وممارسات بشار الأسد

    السلطان قابوس بن سعيد يحسم خيار من يخلفه

    شاهد : سيلفي ثالث للملك سلمان مع وزيرة إندونيسية وأمها يشعل مواقع التواصل

  • شؤون خليجية

    » البحرين ..إسقاط الجنسية عن 36 شخصا تم إدانتهم بالإرهاب
    أعلن مصدر قضائي أن محكمة بالبحرين أصدرت أحكاماً بسجن 36 شخصاً، دِينوا بتشكيل مجموعة إرهابية مسلحة لمهاجمة رجال

    السـعودية ترصد 66.7 مليار دولار للمنظمومة الصحية حتى 2030

    دماء شابة في مناصب قيادية.. تعرف على أمراء السعودية الجدد ( صور )

    شكوى مواطن تتسبب في إعفاء وزير سعودي وإحالته للتحقيق

    عاجل : صدور أوامر ملكية سعودية بتغييرات أمراء مناطق ووزراء وسفراء

  • رياضة

    » برشلونة وريال يواصلان صراعهما في الدوري بعد فوزين كبيرين
    فاز ريال مدريد 6-2 على ديبورتيفو لا كورونيا ليتساوى مع برشلونة في عدد النقاط في صدارة دوري الدرجة الأولى الاسب

    اتليتيكو مدريد يتلقى هزيمة هي الأولى بعد 13فوزا على يد فياريال

    فابيو كابيلو:راموس يستحق البطاقة الحمراء بسبب عمله الإجرامي مع ميسي

    ميسي يحرز الهدف 500 مع برشلونة ويحقق فوزا ثمينا على ريال مدريد

    ارسنال يهزم سيتي ويواجه تشيلسي في نهائي كأس الاتحاد الانجليزي

  • اقتصاد

    » كوكا كولا تعتزم شطب 1200 وظيفة بسبب انخفاض مبيعاتها
    أعلنت شركة كوكا كولا الأمريكية للمشروبات الغازية أنها ستشطب نحو 1200 وظيفة بسبب تراجع الطلب على مشروباتها.

    الخبيرالعقاري الـ حسين : القرارات الملكية السعودية دليل ثبات وقوة اقتصادنا ونطالب بالرقابة على الاسعار

    النفط يهبط متأثرا بزيادة مخزونات الخام الأمريكية

    السودان : نتطلع للرفع الكامل للعقوبات الأميركية قريباً

    النفط يصعد بعد موجة خسائر استمرت 6 جلسات

  • تكنولوجيا

    » هكذا بإمكانك شحن هاتف الآيفون في 5 دقائق!!
    كثير منا تفرغت بطارية هاتفه المحمول وهو في أشد الاحتياج إليه ،الأمر الذي يسبب لنا الانزعاج والغضب الشديد بسبب

    محرك البحث "جوجل" يغير شعاره اليوم بصورة المركبة الفضائية كاسيني احتفالاً بنجاحها للوصول لكوكب زحل

    ابتكارتطبيق ليبي يستطيع قراءة لغة الإشارة لدى ضعاف النطق والسمع

    تسريب سيء لمنتظري آيفون 8..وأبل تقول إنها ستطرح نسخاً محدودة في سبتمبرالمقبل!

    تحديث جديد وغريب من واتساب "للكسالى فقط"..!!

  • جولة الصحافة

    » السلطات السعودية تعلن رفض تمديد«الخروج والعودة» للمقيمين إلا بإلغاء التأشيرة
    رفضت مديرية الجوازات تمديد تأشيرة الخروج والعودة للمقيمين بعد إصدارها، وطالبت بإلغاء التأشيرة وإصدارها من جديد

    سعوديّة في أمريكا تحدّوها إن كانت تجرؤ على خلع الحجاب .. فصدمتهم برأي والدها! ( صور )

    للمغتربين اليمنيين في السعودية ترقبوا .. "نظام إقامة بلس السعودي" (المميزات والرسوم)

    السفارة اليمنية في الرياض توجه دعوة هامة لحاملي هوية زائر

    ابتداء من اليوم الأثنين .. تطبيق قرار جديد على المقيمين فى السعودية

كتب
من الذي أسقط أوراق الربيع اليمني في صندوق خريف الانتخابات ؟
الاثنين 20 فبراير 2012 الساعة 07:59
كتب
بقلم / وفاء الوليدي
كتب / وفاء الوليدي

الدوحة / يمن فويس - خاص :

هناك العديد من المفارقات الغريبة في مسار ثورتنا اليمنية  وغرابتها تقترب من التحديات التي تطرأ على المرء في مسار حياته اليومية لاسيما المعيشية والنفسية , وتختلف هذه التحديات من شخص لآخر .

ومثلما ولدت مسار ثورتنا المباركة الكثير من المعاناة للبعض نجد في المقابل أشخاص لم يعانوا منها ومنذا انطلاقتها وكأنهم يعيشون في وطن آخر .

الثائرون الحقيقيون وحدهم يعانون من تحول الربيع المزهر للثورة اليمنية إلى خريف جاف ملئ بالرياح التي تعصف بأوراقه وتساقطها كومة بعد أخرى وهي تحاول جمعها في صندوق أطلق عليه صندوق الانتخابات .

المفارقات بين صندوق اليوم وصندوق الأمس هو ذاك الرهان الذي حدده الشباب وقدموا من أجله أراحهم الطاهرة وهو صندوق النعش الذي يحمل صالح ونظامه دون رجعه للوطن وما دون هذا الصندوق فهوا لا يقل وزنا عن صندوق عشنا عقود نسمعه من نظام لطالما تغنى به وما كاد ليفارقه لولاء ثورة الشباب الشعبية السلمية التي سحقت كل في طريقها كل الطغاة والجبابرة .

من العار أن تتحول ساحات الثورة في عموم الوطن إلى ساحات للترويج السياسي وتلميع الأفراد  والتحيز لجهات وتنفيذ أجندات حزبية . لقد مللنا الصور والبراويز والكلام المنمق تماما مثلما مللنا التخاذل والتواطئ والخضوع أمام آملات الآخرين والنزول عند رغبات البعض لتحقيق أهداف سياسية أو حزبية على حساب الثورة وشهدائها الأبطال .

لماذا الهتاف الحاد لعبده ربه ونحن من ثرنا على الظلم وتمجيد الأشخاص هل سيتحول هذا الرجل كما سلفه إلى القائد الرمز الهمام  القائد الغمام  الزعيم القديم  الجديد .

هل يمر عام كامل من الثورة وفيه ننسى الجهاد والعناء الشاق والألم  والسهر  ,, صعب ان ننسي اللون الأحمر  الذي كنا نرفعه رمز للحرية ولكن مملكه على صالح أصرت إلا أن تحوله إلى لون للدم وبذلك أزهقت الأرواح وسالت الدماء سالت أمام أعيننا ؟ هذا كله ورئيسكم التوافقي كان كما الأعمى يتفرج  بصمت مشين ...

كم تمنيت ألا يتحول نسيم الثورة وتفتح أزهارها إلى رياح جافة ,, هل  من صمتوا وضلوا يتفرجوا من بعيد بانتظار لمن تكن الغلبة هم من يتربعون كرسي الحكم في البلاد اليوم .

من الذي يقف وراء هذا الضعف الذي أوصل ثورتنا إلى هذه الطريق , هل قيادات اللقاء المشترك الذي كانوا جزء من النظام السابق وشركاء له بكل شيء فكانوا دائما الحلقة الأضعف أمام على صالح أم هل هم بلاطجه المؤتمر الذي باعو أنفسهم بأقل الثمن  أم هي دول الجوار التي كثيرا ما خذلتنا لأنها تخشي على سيادتها ومصالحها ام هي أمريكا التي تلاعب بها صالح كلعبه شطرنج بما يسمي تنظيم القاعدة ام هم الحوثيين الذي  قرروا الانتقام من الإصلاح ونشر مذهبهم حتى ولو على حساب الثورة , أم هم الحراك الذي قوي حركته ويحاول إشعال نار الانفصال برغم من وجود حلول عده للقضية الجنوبية وحلول عادله . أم  هو حزب الإصلاح الذي يعد الحزب الوحيد المنظم في اليمن  الا انه يفتقد لثقافة الاحتواء واحتواء الآخر في معظم الأحيان وقد يلجا إلى سياسته المعتادة في التخوين والإجرام . أم هو الحزب الاشتراكي الذي  لم يستطيع بعض أعضائه من نسيان الماضي وما أعقب صيف 94 والفتوي التي قتل بسببها الكثير من الاشتراكيين  ام هل هو الحزب الناصري  الذي ضل في الساحات ولكن صوته لم يكون قوي بالقدر الكافي  ام هو حزب البعث الذي يكاد لا يذكر . ام هي المنضمات الكثيرة التي ظهرت لتتغني باسم والشهداء والجرحى بغية المتاجرة وجني المال ليس أكثر . أم هم شباب الثورة أنفسهم الذين انخدعوا في المناصب الوهمية والسفريات والمؤتمرات الهادفة إلى ربح الجهات المنظمة لها أو لتحقيق أجندة دول أخرى ونسو الهدف الحقيقي من الثورة والروح الثورية وأصبح تحقيقهم لذاتهم أهم من تحقيقهم لأهداف ثورتهم  وأصبحوا مجرد منفذين لما يريد الآخرين ,,, أم أم أم أسئلة كثيرة بحاجة إلى الإجابة وبالرغم من صعوبات المعطيات في الإجابة عليها غير أن المتأمل فيها قد يجد إجابتها فقط عندا أناس محددين وحدهم من يستطيعون الإجابة عنها ,, وحدهم الشهداء من يختزلون  الإجابة عن كل سؤال فالخلود لهم إلى يوم الدين والشفاء لجرحانا الذين يتضورون جوعا وألما في هذه اللحظات دون أن يلتفت إليهم أحد .

إقراء ايضاً