الرئيسية
  • محليات

    » قوات التحالف تدمر زورقا قبل استهدافه سفينة إماراتية فى ميناء المخا
    أفاد مصدر أمنى يمنى بأن الجيش الوطنى وقوات التحالف دمروا زورقا مفخخا لميليشيات الحوثى، قبل استهدافه سفينة إمار

    مسؤول دولي: الصراع في اليمن خطير وفاق كل التوقعات والحل السياسي صعب

    المخلافي يوجه بعلاج نجل الطبيب اليمني المعتقل في العراق ومطالبات شعبية بالكشف عن مصير والده

    بتمويل كويتي.. إنشاء قناة فضائية تعليمية جديدة باليمن

    مؤسسة دروب النور الخيرية تستعد لتدشن مشاريع اغاثية بـ أكثر من (30) مليون ريال

  • عربية ودولية

    » قتلى وجرحى بهجوم على "مطعم إسطنبول" في بوركينافاسو
    أعلنت حكومة بوركينافاسو عن مقتل 17 شخصا في هجوم إرهابي استهدف مطعما تركيا في عاصمة البلاد واغادغو، مساء الأحد.

    النظام الإيراني ينفذ 13 عملية إعدام في يوم

    ترامب: الحل العسكري للنزاع مع كوريا الشمالية جاهز تماما للتطبيق

    رغم الضغط العسكري.. القاعدة وداعش يحتفظان بقدراتهما

    غوام.. أحدث هدف أميركي لصواريخ كوريا الشمالية

  • تقارير وحوارات

    » ملامح الاحتواء العربي للعراق لا تروق لإيران وقطر
    الأحزاب الدينية في العراق تتهم الصدر بالتحرك للحصول على دعم خارجي لحل الحشد الشعبي.

    مقتدى الصدر يزور الامارات بعد السعودية

    قطر تعترف بتسييس الحج وتتذرّع بحجج واهية

    ارتفع ضحايا حادثة تصادم قطارين في مصر إلى أكثر من 150 قتيلا وجريحا

    شاهد : تفاصيل مذهلة لأضخم مشروع لنجل الرئيس المخلوع عفاش بمليارات الدولارات من اموال الشعب

  • شؤون خليجية

    » المملكة تقرر «سعودة» العمالة في 12 قطاعًا وظيفيًا بمكة
    قال عبدالله آل طاوي، وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة المساعد للشؤون التنموية، إن الجهات المختصة قررت تطبيق أنظمة

    قرقاش عن الراحل "عبد الرضا": حزننا يا أهل الخليج جماعي

    بالفيديو والصور.. "كلنا محمد بن زايد" هشتاج يتصدر "توتير"

    الكويت.. إلقاء القبض على 12 مطلوبا في قضية خلية العبدلي

    اختطاف سعودي وتصويره عاريًا قبل زواجه بيوم.. وخطيبته تكشف مفاجأة

  • رياضة

    » سوبر إسبانيا.. هل يعود برشلونة أمام الريال؟
    يسعى برشلونة، حامل لقب كأس الملك، للعودة في إياب السوبر الإسباني أمام بطل الليغا، ريال مدريد، على ملعب سانتياغ

    ريال مدريد يحتفل بلقب الليجا خلال مباراة الكلاسيكو

    الاتحاد الإسباني يعلن عقوبة رونالدو

    قلق بين جماهير "الملكي".. بسبب زيدان

    صفقة "تشعل" الأجواء بين كونتي ومورينيو

  • اقتصاد

    » النفط يرتفع بفعل انخفاض المخزونات الأميركية
    ارتفعت أسعار النفط، الأربعاء، بدعم من انخفاض مخزونات الخام الأميركية على الرغم من أن فائض الإمدادات بوجه عام م

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء

    الدولار يرتفع رغم التصعيد مع كوريا الشمالية

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين

  • تكنولوجيا

    » غوغل ستدفع 3 مليارات لأبل هذا العام لسبب واحد
    رغم المنافسة الشرسة بين شركتي أبل وغوغل في عالم الهواتف الذكية إلا أن الأخيرة ستقوم بدفع مليارات الدولارات هذا

    دراسة: تلوث الهواء "مرتبط" بعمر الإنسان

    اليابان تبحث إنتاج "سيارة خشبية"

    أوبر ستخضع لتدقيق الخصوصية حتى 2037

    الخبير الإلكتروني "البطل": لست مذنبا

  • جولة الصحافة

    » السعودية تنفي طلب أي وساطة مع إيران
    صرح مصدر سعودي مسؤول بأن المملكة العربية السعودية لم تطلب أية وساطة بأي شكل كان مع جمهورية إيران، حسبما أورد

    رحيل فاطمة إبراهيم أول برلمانية سودانية

    كسوف الشمس "كارثة" في مدينة أميركية

    الرئيس التونسي: "لا فرق بين المغطية راسها والعريان"

    أميركا تتأهب لأول كسوف كلي منذ قرن

كتب
يوميات مواطن يبحث ... عن وطن !!.
الثلاثاء 7 أغسطس 2012 الساعة 03:12
كتب

 

بقلم: - منال الأديمي
تخرج من البيت مسرعاً ، وكأنك تودُ الهروب من متطلبات لا تنتهي إلا لتبدأ ،تغلق الباب، وتبدأ بأخذ نفسٍ عميق مبتدئاً يومك الصعب، فتمتلئ رئتاك بروائح النُفايات ومخلفات الصرف الصحي ،فتسد أنفك وتظل ترقب بتحدِ وإصرار، وبجملة يتردد صداها بداخلك (لابد أن أمر) .
تحث الخطى مسرعاً ،وتشق طريقك بين أكوام ،وتلال من النُفايات ، وما أن تطأ قدماك ممالك الذباب والبعوض، حتى تهاجمك جحافلهم ،وكأنها تذود عن وطنك الذي استوطنته مؤخراً وأصبح وطنها الذي هاجمته خطواتك الشقية في أول خطوات اليوم الصعب ،تصعد أول حافلة تلتقي بك في محاولة يائسة منك للهروب من ذاك الهجوم ،وتلك الروائح ،وحينها يبدأ صراعك في الحصول على مكان بداخلها يكفي لبني آدم.
تمر الحافلة مسرعة في طريق مثخن بالتشوه ،والحفر، وكلما طوت بك المسافات أدركت أن تلك الروائح الكريهة مازالت تلاحقك أينما ذهبت ، ويبدأ سائق الباص بالتوقف مراراً وتكراراً؛ ليملأ الحافلة بأكبر عدد ممكن من الركاب ولو كان بإمكانه لجعل كل راكب يحمل راكباً آخر ،فالحوافل تلك التي صنعها اليابانيون والكوريون تتسع لأثني عشر راكباً , بقدرة السائق اليمني تصبح من الممكن أن يحشر فيها ستة عشر راكباً إن لم يكن أكثر وإن اعترضت على هذه المعاملة اللا إنسانية أقسم لك بأنه أعلم من الياباني , فالكرسي الذي يتسع لثلاثة أشخاص يجعله لأربعة ويبقى ثلث جسم الراكب الرابع خارج الحافلة ،بل وهناك من يمتطون الباب نفسه ويدفع عند النزول أجرة الركوب على كرسي ,فسبحان الله الذي أمدنا بأجسام هلامية تتناسب وقوانين تلك الفرزات المقيتة المهم لا تنسى عند النزول تدفع الأجرة المقررة ,دون أن تحظى بركوب محترم, يليق بك كإنسان كرمهُ الله .
تدخل مكان عملك ,أو جامعتك علك تنعم بالخلاص من كل ذلك ،تحاول فتح التكييف أو تلك المروحة المثبتة على الجدار ،فتأبى هي الأخرى الدوران ،كون مسلسل (طفي لصي ) ما زالت حلقاته مستمرة ،تنهي مهمتك الصعبة تلك والعرق يتصبب منك دون أن تنجز شيئاً أو تفهم ما يدور حولك ،فالضيق يخنقك , وتنتظر لحظة الإفراج من ذاك الموقد بفارغ الصبر.
تخرج ليبدأ مشوار العودة البائس , فكل تلك الأكوام من النفايات والقاذورات التي أصبحت تمثل خطراً بيئياً وصحياً لم تحرك لحكومة الوفاق بعد ساكناً , حتى المواطنين يبدو أنهم قد اعتادوا الأمر كما سبق واعتادوا انقطاع الكهرباء والماء ..
تصل المنزل وأنت منهك القوى ,موقناً بأنك ستجد الكهرباء ما زالت مقطوعة كما تركتها صباحاً ،درجة الحرارة مرتفعة ،تحلم بأخذ حمام بارد بعد يوم شاق فتجد المياه مازالت مصرة على الهجر ،فتعرف أن لا أمل بانتهاء البين وحضور متعة اللقاء ،فالمياه مازالت هي أيضاً صعبة المنال !!
تفاجأ لاحقاً أن فواتير الماء والكهرباء قد أتت فهما الضيفان الثقيلان اللذان لا يتأخر مجيئهما في هذا الوطن كالعادة تجد عليهما عبارة بالغة الوقاحة (إنذار بفصل التيار )(يرجى سرعة التسديد ) .
بعد هذا اليوم ينتابك سؤال .. أين نحن ؟ ومتى سنحرك ساكناً ضد كل تلك الممارسات والفساد , والانتهاكات لأبسط أبسط حقوقنا ؟ متى سنشعر بأننا في وطن ،وأن من يحكمنا هم من أبناء جلدتنا لا سلطات الاحتلال الإسرائيلية التي تعمل جاهدة لتضييق الخناق علينا لنسلم في نهاية المطاف ونبيع كل ما نملك للمستوطنين الجدد ...(الذباب والبعوض ) ونبدأ رحلة البحث عن وطن ...كما يفعل الكثير من شبابنا وتزهق أرواحهم على أعتاب دول مجاورة دون حلم الراحة , والبحث عن مستقبل أفضل.. متى سنعي أن لنا حقوقاً على هذه الدولة كما علينا واجبات؟.
رحم الله بصير اليمنيين (البردوني ) حين قال :
مواطنٌ بلا وطن لأنّه من اليمن
تباع أرض شعبه وتشترى بلا ثمن
يبكي إذا سألته من أين أنت ؟.. أنت من ؟
لأنّه من لا هنا أو من مزائد العلن.

إقراء ايضاً