الرئيسية
  • محليات

    » بن عسكر: الحكومة ذهبت مضطرة للدفاع عن الشعب اليمني ومعها التحالف لمواجهة الانقلاب
    قال نائب وزير حقوق الإنسان الدكتور محمد عسكر " إن التقدم المستمر للحكومة الشرعية على الارض وسيطرتها على 80 بال

    منظمة أوكسفام : أطراف الصراع في اليمن مسؤولة عن تفشي المجاعة في اليمن

    شاهد بالصور : مدينة محافظ عدن ومدير أمنها تتمرد على التحالف وتعلن الولاء لإيران

    بادي :على الحوثيين إرسال الإيرادات أو تحمل مسؤولية مرتبات الموظفين في مناطقهم

    مقتل قيادي حوثي خلال محاولة تسلل إلى الحدود السعودية!

  • عربية ودولية

    » أمريكا تتهم إيران بتهديد الملاحة الدولية بالخليج العربي
    اتهم قادة في البحرية الأمريكية، إيران بتهديد حركة الملاحة الدولية من خلال "الاحتكاك" بالسفن الحربية التي تمر ع

    أستراليا ترفض 500 لاجئ سوري لأسباب أمنية

    مقتل 10 جنود بانفجارين وسط سيناء بمصر

    حاكم الشارقة مُعتذراً للجزائريين: حديثي فُهم خطأَ

    مقتل 5 أشخاص وإصابة 40 في عمل إرهابي أمام البرلمان البريطاني

  • تقارير وحوارات

    » السلطان قابوس بن سعيد يحسم خيار من يخلفه
    قالت مصادر خاصة في سلطنة عمان ان السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان قد حسم خيارات وصيته لمن يخلفه وعين السيد أسع

    شاهد : سيلفي ثالث للملك سلمان مع وزيرة إندونيسية وأمها يشعل مواقع التواصل

    وفاة 63 ألف طفل في اليمن العام الماضي لسوء التغذية

    الأمم المتحدة تحذر من مجاعة وشيكة في اليمن

    بريطانيا تتخذ أول خطوة للخروج من الاتحاد الأوروبي

  • شؤون خليجية

    » "حسم العقبان".. تمرين خليجي أميركي ضخم في الكويت!
    انطلقت الأحد في الكويت مناورات تمرين حسم العقبان ، التي ستستمر حتى السادس من إبريل، حيث تشارك فيها جميع أفرع

    دبي تعتزم تجنيد رجال آليين في الشرطة

    السعودية ترفع نسبة التوطين في 15 وظيفة في المملكة

    السعودية تعلن تطبيق قرار منع الأجهزة اللوحية على طائراتها

    السعودية تحدد مهلة 90 يوماً للمخالفين لتسوية أوضاعهم

  • رياضة

    » معركة نارية بين الإمارات واليابان للاقتراب من كأس العالم
    يستضيف منتخب الإمارات نظيره الياباني فى الخامسة والنصف مساء اليوم، الخميس، بملعب "هزاع بن زايد"، بمدينة "العين

    لوكاس يسجل هدف الوداع الأخير لفريقه في مرمى انجلترا

    رونالدو لايريد هؤلاء النجوم في فريقه ريال مدريد!

    وساطة لملكة جمال تركيا لانتقال لاعب أرسنال "مسعود أوزيل" لنادي فنربخشة التركي

    موناكو يحدد سعرًا خيالياً لجوهرته مبابي

  • اقتصاد

    » اليابان تسجل أكبر فائض تجاري خلال 7 سنوات
    سجلت اليابان فائضاً في تجارة السلع بلغ 813.4 مليار ين "29 مليار دولار" في فبراير، وهو الأكبر منذ نحو سبع سنوات

    ارتفاع أسعار النفط في آسيا

    تقرير: الوضع السياحي المصري الأكثر تدهوراً في العالم في 2016

    الذهب يصعد لأعلى مستوى في 3 أسابيع بفعل مخاوف من سياسات ترامب

    مسؤول ياباني: سياسة ترامب تهدد اقتصاد اليابان

  • تكنولوجيا

    » تويتر يستعين ببرنامج "يرصد" المحرضين على العنف!
    أعلنت شركة تويتر تعزيز جهودها لتخليص شبكتها للتواصل الاجتماعي من تغريدات ينشرها مستخدمون يؤيدون العنف السياسي

    أول قطار هيدروجيني صامت في العالم يسير بالبخار

    تطبيق فيس بوك يحاصر الأكاذيب رسميا بالشارات الحمراء!

    الان شركة LG تسير على خطى آبل وسامسونج وتطلق خدمة الدفع الخاصة بها LG Pay

    فيروس خطير يهاجم الصرّافات الآلية في روسيا

  • جولة الصحافة

    » قرار جديد لوزارة العمل السعودية يسمح لليمنيين بالعمل في مجال الهواتف المحمولة بالمملكة (تفاصيل)
    اصدرت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية السعودية قراراً جديداً يسمح للمقيمين اليمنيين

    سعودي يفاجئ المحكمة ويتخذ هذا القرار بحق خادمة قتلت طفلته

    قماش يباع بالخليج يعرض صاحبه للمساءلة القانونية في جميع أنحاء العالم

    قناة mbc تكشف تفاصيل جديدة حول منفذي جريمة قتل رجل الأعمال أحمد سعيد العمودي في جدة

    قناة العربية تكشف تفاصيل جديدة عن قضية مقتل العمودي وجنسيات المتهمين بالقضية

كتب
الربيع العربي...إستقلال آخر
الخميس 16 فبراير 2012 الساعة 00:38
كتب

بقلم / د . عبدالرحيم السامعي

د.عبدالرحيم السامعي

أفاق الشعب العربي في منتصف القرن الماضي على حركات تحررية وثورات حلم بها الشعب العربي بكامله وعدَّها الخلاص من العبودية والإستبداد ، خططت لهذه الثورات ونفذتها الـنُـخب العربية ومنها بدأت خارطة الحلم العربي تـتـشكل لفـتـح نافذة جديدة نحو مستقبل عربي مشرق ، خارطة لوطن خال من الاستعمار الاجنبي ، تـمتلك فيه الأمة الناصية وحرية القيادة , تــُـرسخ فيه قيم العدالة والمساواة والمواطنة المتساوية , تتوفر فيه سُبل العيش الكريم وتورثها للأجيال القادمة.

لكن....اللعنة على كل الطغاة والمستبدين الذين أوهمونا أنهم الحـُـرّاس الامناء على هذه الثورات الاستقلالية في الوطن العربي في وقت بدأنا فيه بتحضير انفسنا ذهنياً ونفسياً لإقتحام المستقبل بروح جديدة , خدعونا بخطابتهم المعسولة وضحكوا علينا بألاعيـبهم الشيطانية وكبّلونا بحبال ديمقراطيتهم وإنتخاباتهم الشفافة حتى الغثيان فأغرقونا في معارك جانبية ليصرفونا عن النظر اليهم كلصوص وناهبين للثروات وقاتلين للإنسان والأرض ، أضاعوا من أعمارنا عقوداً ، ففي غفلة من التاريخ واسترخاء زمني عابر نصبوا امامنا هرم وهمي من الانجازات والانتصارات ، قتلوا فينا روح الإبداع والمشاركة الانسانية ادى الى تقطيع ذلك العقد الاجتماعي بين الحاكم والمحكوم وإلى تبدل قيمي خطير داخل المجتمع بل وصل الى أصغر نواة في المجتمع عندما ادى الى تفكك أسري وانحلال اخلاقي لم يشهد له المجتمع العربي مثيلاً ، تم الترويج والنظر لهذه الأعمال الشيطانية كواحدة من انجازات النظام وفي الحقيقة كان عمراً من التزوير والبيع بالتجزئة للأخلاق الحميدة التي اكتسبها الشعب فأنتجت هذه الفترة التاريخية صور مختلفة من الدكتاتوريات أعادت انتاج صور من التحكم والاستبداد اسوأ من تلك التي تجرعها المواطن العربي إبان فترة الاستعمار الخارجي دفعت المواطن العربي الى عقد مقارنة مشروعة بين ما اصطلح عليه ذهنياً وتوافقياً الاستعمار الخارجي والاستعمار الداخلي وصلت في أحايـين كثيرة الى التفضيل الظالم للإستعمار الخارجي عن ذلك الداخلي كنتيجة طبيعية لحالة الإحباط وصولاً الى جلد الذات العربية للخروج من حالة توقفت فيها الحياة الطبيعية للفرد العربي ووصلت في بعض المحطات الى الموت السريري .

اللعنة على الظرف الدولي الذي اعترض طريق التحرير الكامل للانسان العربي في توقيت زمني تصارعت فيه الإرادات الدولية في فترة استقطابية قذرة جعلت من حقوق كل شعوب الارض عبارة عن مناطق نفوذ تقطع بسكين الرأسمالية المتوحشة وتوزع بملعقة الاشتراكية العرجاء.

اللعنة على الجيران الذين لايرون في تحقيق اهدافهم واستقرارهم في عيش رغيد الا من خلال شقاء وتعاسة الاخرين في موقف اناني حقير يرى القليل في يد الغير على انه اكثر من قيمتهم الانسانية وبالتالي لايستحقون اكثر مما هو مسموحاً لهم أن يأكلوه أو يشربوه وإن ماتوا عليهم أن يستأذنوا .

اللعنة على مؤسسات عسكرية عربية تقود قطعان الشعب بواسطة عصابات عائلية نحو التصفيـق للمنجزات الوهمية وللقائد الأوحد الضرورة.

اللعنة على مصطلح التقاسم الذي دخل في تفاصيل وثنايا حياتنا اليومية فقاسمونا حتى الشخير اثناء النوم ودخول الحمام .

اللعنة على التفريخ الذي فرخ الحياة بكاملها فأنتجت كتاكيت من الاحزاب والثورات والجيوش والاقتصاد والسياسات والبنوك والافرد وأزواج الأحذية.

اللعنة على السياسة في الادارة التي انتجت لنا رئيس جمهورية مشغول جداً بالقضية الفلسطينية وتعيين فرّاش لمدرسة الجيران .

اللعنة على كل هؤلاء ومن حولهم ومن قبلهم ومابينهم ومن سيأتون من أمثالهم .

اللعنة على تلك الأيام كنا نرى تعاستـنا نوعاً من التمرد الغير مشروع على ولي الامر الأدرى بأمرنا ومصلحتـنا .

اللعنة على ايدينا التي صفقت لمنجزات القهر والإذلال على انها منجزات ستؤدي بنا إلى الاستقامة والمواطنة الصالحة.

اللعنة على هذا القلم إن لم يتوقف الآن .

إقراء ايضاً