الرئيسية
  • محليات

    » مليشيات الانقلاب تفر بشكل جماعي من جبهات القتال بتعز
    تشهد صفوف مليشيا الحوثي والمخلوع حالات فرار كبيرة من جبهات القتال في الساحل الغربي للمحافظة والمناطق القريبة م

    آخر تطورات ومستجدات المعارك في الجبهات الشمالية والغربية بمحافظة تعز

    رسمياً : الحكومة اليمنية تنفي تسلم اي خارطة جديدة من المبعوث الامني

    قوات الشرعية تتقدم نحو الشريجة وتأسر عدد من المليشيات بينهم ضابط في الحرس الجمهوري

    مصرع قائد اللواء الرابع حرس جمهوري وأسر أركان حرب ورئيس عمليات اللواء في نهم

  • عربية ودولية

    » مبعوث منظمة التعاون الإسلامي يدعو لتدخل الأمم المتحدة لمنع إبادة مسلمي الروهينجا في ميانمار
    مبعوث منظمة التعاون الإسلامي الخاص إلى ميانمار يدعو الأمم المتحدة إلى التدخل في ولاية راخين في ميانمار لمنع مز

    الأمم المتحدة تدعو مجلس الأمن لفرض "ضغوط جادة" على جنوب السودان

    أوباما يخفف عقوبة الجندية السابقة في الجيش الأمريكي "تشيلسي مانينغ "مسربة وثائق ويكيليكس

    كوبا توقع اتفاقا مع أمريكا لمكافحة الإرهاب وتهريب المخدرات

    مقتل العشرات في تحطم طائرة شحن تركية فوق منازل في قرغيزستان

  • تقارير وحوارات

    » مجلس الوزراء السعودي يشيد ببيان التحالف الدولي ضد داعش
    أشاد مجلس الوزراء السعودي، بالبيان الختامي الصادر عن المؤتمر الدولي لتعزيز جهود الدول الإسلامية المشاركة في خط

    ترمب يلمح لإلغاء العقوبات على روسيا ولقاء بوتين

    ترمب يتهم موسكو بالقرصنة ويتوعد الاستخبارات الأميركية

    امين عام الامم المتحدة يعلن اعتزامه جعل العام 2017 عاماً من أجل السلام

    مسؤولون أمريكيون: إيران حصلت على أموال وذهب بـ10 مليارات دولار منذ تخفيف العقوبات

  • شؤون خليجية

    » الجوازات السعودية تنفي تحديد مهلة للمغادرة للمخالفين اليمنيين بدون أخذ "بصمة مرحل"
    نفت المديرية العامة للجوازات السعودية صحة ما تم تداوله مؤخراً في مواقع التواصل الاجتماعي وعدد من الصحف الإلكتر

    الديون الملكي السعودي يعلن وفاة الأمير محمد بن فيصل بن عبدالعزيز

    هذا ما بحث عنه السعوديون في غوغل خلال 2016

    هل يتوقف مشروع مترو الرياض بسبب سياسة التقشف؟

    صدور أوامر جديدة من العاهل السعودي للراغبين في الحج للموسم 2017

  • رياضة

    » مصر تتعادل سلباً مع مالي في كأس الأمم الإفريقية
    منتخب مصر يستهل عودته للمشاركة في كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم بعد غياب سبع سنوات بتعادل سلبي مع مالي بالمجم

    نجم كرة القدم المصري السابق محمد أبو تريكة يدرج ضمن قائمة الإرهاب

    خسارة محرجة للمغرب في بداية مشواره بكأس الأمم الافريقية

    لاعب ببرشلونة يطلق حملة دولية لإغاثة أطفال حلب.. هذا ما قاله للماركات العالمية

    بالفيديو: مانشستر سيتي يستعيد نغمة الانتصارت بالفوز على واتفورد

  • اقتصاد

    » صندوق النقد الدولي يثني على خطط الميزانية في السعودية ويقول إن القضاء على العجز ممكن
    صندوق النقد الدولي يثني على خطة الموازنة في السعودية ويقول إن هدف الرياض الخاص بالقضاء على العجز الضخم، الذي

    غرامة بقيمة 671 مليون جنيه إسترليني تسددها شركة رولز للطيران للسلطات في بريطانيا والولايات المتحدة لتسوية قضايا رشوة وفساد

    جيبوتي.. تشييد أكبر منطقة للتجارة الحرة في إفريقيا

    تراجع صادرات الصين أكثر من المتوقع في شهر ديسمبر بنسبة 6.1 بالمائة

    أسوأ أداء للدولار في شهرين.. والإسترليني متذبذب

  • تكنولوجيا

    » بطارية مزودة بطفاية حريق ذاتية
    باحثون يطورون بطارية ليثيوم-أيون خاصة تحتوي على مواد لإطفاء الحريق ذاتياً

    ظهور مشكلة جديدة في كاميرا هاتف «iPhone 7 Plus»

    الواتس آب الأزرق يتفوق على نظيره الأخضر بـ 5 مزايا.. تعرف عليها!

    اكتشف 5 علامات للتمييز بين الشاحن الأصلي والمقلد

    شرح بالصور : لمستخدمي واتساب.. إليكم 10 حيل عليكم تعلمها

  • جولة الصحافة

    » بعد فرضها رسوماً على العمالة الوافدة.. هذا ما ستدفعه إذا اصطحبت أسرتك من اليمن إلى السعودية ؟
    هل انتهى موسم الهجرة للخليج والأخص للمملكة العربية السعودية التي كانت قبلة للعمالة العربية والآسيوية والأجنبية

    بعيداً عن البروتكولات والزي الرسمي.. صور جديدة للأمير «محمد بن سلمان» تشعل مواقع التواصل الاجتماعي

    المخلوع صالح يتخذ أول إجراء عسكري ضد مليشا الحوثي بعد اعتقال ضباط موالين له

    بهذه الصور على الحافلات.. هكذا يسعى النظام لإذلال المعارضين أثناء إجلائهم من حلب

    السعودية تحذر المغتربين "اليمنيين" من بيع أو تناول مادة "الجيرو"داخل المملكة وعقوبة شديدة للمخالفين

كتب
الشعب يريد اسقاط الهراء
الجمعة 10 فبراير 2012 الساعة 05:02
كتب بقلم / محمد القهالي :
محمد القهالي
محمد القهالي
منذ البداية لم يكن من داعِ لرفع شعار "الشعب يريد اسقاط النظام" و الذي وجدنا الشعب التونسي يردده و كذلك الشعب المصري, هذه الشعوب التي كانت فعلاً تمتلك دولة لديها نظام و عليهم اسقاطه لبعض الفساد الذي ظهر في جوانب منه. أما نحن في اليمن فكان الأفضل و الأجدر أن نرفع شعار " الشعب يريد اسقاط الهراء ",لانه لم يكن لدينا أي نظام في الأصل بل كان هناك سخافات و تفاهات و مسخرة استمرت ثلاثة عقود من الزمن تميزت بالكذب المطلق و الدجل الفضيع, و التظليل القبيح, و الافتراء المقيت, ليس هذا فحسب فما يؤلم أكثر أن هذه الزمرة قد عملت على تهيئة نسبة كبيرة من الشعب للعيش في هذه الظروف و التكيف عليها, و عدم القبول بما من شأنه تغييرها. فكانت الكذبة تلو الكذبة و الخدعة تلو الخدعة , و اكبر كذبة سلم بها الشعب طيلة هذه المدة هي الانتخابات المزيفة التي ان سألت الطفل سيجيبك بانها انتخابات لافائدة منها سوى اهدار الأموال التي طالما اهدرت و الناس في أمس الحاجة اليها. و قد يقول البعض انها لم تكن مزيفة بل كانت الى حدٍ ما مقبولة, لكن نتساءل كما تساءل البعض من قبلنا, على فرض ان هذه الانتخابات كانت نزيهة, و انتصر فيها المرشح المعارض كما حدث في انتخابات فيصل بن شملان الشهيرة, فمن يستطيع أن يصل الى القصر,!!؟. هذا يعني أنه بكل الاحوال لافائدة من الانتخابات طالما رسمت النتيجة النهائية و عرفت سلفاً, و استحال التدوال السلمي للسلطة. فما فائدة اهدار الاموال على الكذب !؟ و هل يجوز شرعاً !؟ و هذا سؤال يوجه الى كل من يدعوا الى اهدار اموالنا في هذا الهراء. و نحن لاندعوا بأي حال من الأحوال الى العودة الى ماقبل الديموقراطية المزعومة, و لا نؤيد بقاء علي صالح و زمرته في السلطة, لكننا نأمل أن نطور من آلية هذه الانتخابات التي اتسمت بالضحك على الدقون و الكذب المفضوح و الواضح, لكي نشعر و يشعر باقي الشعب ان ثورتهم قد أثمرت على أحد المستويات الشكلية على أقل تقدير, إذ لم تثمر الى الآن في باقي جوانبها, فلا تزال الولادة متعسرة أمام بزوغ فجر آثار و أهداف ثورتنا في معظم هذه الجوانب. فلن نقبل بالكذب مرة اخرى تحت أي مبرر, و لن نرضى ان نكون سذج و سخفاء مطلقاً. هي دعوة الى الكف عن اهدار الأموال في هذه المهزلة, و عدم تشكيل لجان, و كذا عدم عمل المهرجانات للمرشح التوافقي الوحيد فالموضوع لايستحق كل هذا العناء و الأموال, فلماذا لايكون هناك صناديق وبطاقات لاتحوي غير نعم و نكتفي بهذا, و ليكن هذا أول تحدٍّ على مستوى الضلوع بالمسئولية, و الانتصار لمشاعر الشعب, و اثبات حسن النية في الخروج من دائرة الدجل و الزيف التي أفسدت الوطن.
إقراء ايضاً