الرئيسية
  • محليات

    » شاهد بالصور : مدينة محافظ عدن ومدير أمنها تتمرد على التحالف وتعلن الولاء لإيران
    في تصرف أثار حفيظة المقاومة الجنوبية أقدم الحراك الجنوبي الموالي لإيران في محافظة الضالع جنوب اليمن على تنظيم

    بادي :على الحوثيين إرسال الإيرادات أو تحمل مسؤولية مرتبات الموظفين في مناطقهم

    مقتل قيادي حوثي خلال محاولة تسلل إلى الحدود السعودية!

    4 أشهر لتجنب "أسوأ الاحتمالات" باليمن!

    وزارة الداخلية السعودية : جناح القاعدة في اليمن يفقد قدرته على تصدير نشاطه للخارج

  • عربية ودولية

    » أستراليا ترفض 500 لاجئ سوري لأسباب أمنية
    قال مسؤول في الحكومة الأسترالية أن بلاده رفضت 500 لاجئ سوري لأسباب أمنية خلال تدقيق استمر لأكثر من عام، فيما أ

    مقتل 10 جنود بانفجارين وسط سيناء بمصر

    حاكم الشارقة مُعتذراً للجزائريين: حديثي فُهم خطأَ

    مقتل 5 أشخاص وإصابة 40 في عمل إرهابي أمام البرلمان البريطاني

    ندوة يمنية مصرية مطلع أبريل تتناول أوضاع المرأة العربية في ظل الحروب "الحالة اليمنية "نموذج

  • تقارير وحوارات

    » السلطان قابوس بن سعيد يحسم خيار من يخلفه
    قالت مصادر خاصة في سلطنة عمان ان السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان قد حسم خيارات وصيته لمن يخلفه وعين السيد أسع

    شاهد : سيلفي ثالث للملك سلمان مع وزيرة إندونيسية وأمها يشعل مواقع التواصل

    وفاة 63 ألف طفل في اليمن العام الماضي لسوء التغذية

    الأمم المتحدة تحذر من مجاعة وشيكة في اليمن

    بريطانيا تتخذ أول خطوة للخروج من الاتحاد الأوروبي

  • شؤون خليجية

    » "حسم العقبان".. تمرين خليجي أميركي ضخم في الكويت!
    انطلقت الأحد في الكويت مناورات تمرين حسم العقبان ، التي ستستمر حتى السادس من إبريل، حيث تشارك فيها جميع أفرع

    دبي تعتزم تجنيد رجال آليين في الشرطة

    السعودية ترفع نسبة التوطين في 15 وظيفة في المملكة

    السعودية تعلن تطبيق قرار منع الأجهزة اللوحية على طائراتها

    السعودية تحدد مهلة 90 يوماً للمخالفين لتسوية أوضاعهم

  • رياضة

    » معركة نارية بين الإمارات واليابان للاقتراب من كأس العالم
    يستضيف منتخب الإمارات نظيره الياباني فى الخامسة والنصف مساء اليوم، الخميس، بملعب "هزاع بن زايد"، بمدينة "العين

    لوكاس يسجل هدف الوداع الأخير لفريقه في مرمى انجلترا

    رونالدو لايريد هؤلاء النجوم في فريقه ريال مدريد!

    وساطة لملكة جمال تركيا لانتقال لاعب أرسنال "مسعود أوزيل" لنادي فنربخشة التركي

    موناكو يحدد سعرًا خيالياً لجوهرته مبابي

  • اقتصاد

    » ارتفاع أسعار النفط في آسيا
    تسجل أسعار النفط ارتفاعا الخميس في آسيا على الرغم من القلق بشأن الفائض في العرض بعد الاعلان عن زيادة في المخزو

    تقرير: الوضع السياحي المصري الأكثر تدهوراً في العالم في 2016

    الذهب يصعد لأعلى مستوى في 3 أسابيع بفعل مخاوف من سياسات ترامب

    مسؤول ياباني: سياسة ترامب تهدد اقتصاد اليابان

    روسيا تتهم تركيا بانتهاك قواعد منظمة التجارة وتغرق السوق العربية بالدقيق

  • تكنولوجيا

    » أول قطار هيدروجيني صامت في العالم يسير بالبخار
    اختبرت ألمانيا بنجاح أول قطار في العالم يسير بالبخار فقط من دون أي انبعاثات غازية تصدر عنه.

    تطبيق فيس بوك يحاصر الأكاذيب رسميا بالشارات الحمراء!

    الان شركة LG تسير على خطى آبل وسامسونج وتطلق خدمة الدفع الخاصة بها LG Pay

    فيروس خطير يهاجم الصرّافات الآلية في روسيا

    هاكرز يهدددون "أبل" بمسح ملايين الحسابات ويطلبون فدية بقيمة 75000

  • جولة الصحافة

    » قرار جديد لوزارة العمل السعودية يسمح لليمنيين بالعمل في مجال الهواتف المحمولة بالمملكة (تفاصيل)
    اصدرت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية السعودية قراراً جديداً يسمح للمقيمين اليمنيين

    سعودي يفاجئ المحكمة ويتخذ هذا القرار بحق خادمة قتلت طفلته

    قماش يباع بالخليج يعرض صاحبه للمساءلة القانونية في جميع أنحاء العالم

    قناة mbc تكشف تفاصيل جديدة حول منفذي جريمة قتل رجل الأعمال أحمد سعيد العمودي في جدة

    قناة العربية تكشف تفاصيل جديدة عن قضية مقتل العمودي وجنسيات المتهمين بالقضية

كتب
الشعب يريد اسقاط الهراء
الجمعة 10 فبراير 2012 الساعة 05:02
كتب بقلم / محمد القهالي :
محمد القهالي
محمد القهالي
منذ البداية لم يكن من داعِ لرفع شعار "الشعب يريد اسقاط النظام" و الذي وجدنا الشعب التونسي يردده و كذلك الشعب المصري, هذه الشعوب التي كانت فعلاً تمتلك دولة لديها نظام و عليهم اسقاطه لبعض الفساد الذي ظهر في جوانب منه. أما نحن في اليمن فكان الأفضل و الأجدر أن نرفع شعار " الشعب يريد اسقاط الهراء ",لانه لم يكن لدينا أي نظام في الأصل بل كان هناك سخافات و تفاهات و مسخرة استمرت ثلاثة عقود من الزمن تميزت بالكذب المطلق و الدجل الفضيع, و التظليل القبيح, و الافتراء المقيت, ليس هذا فحسب فما يؤلم أكثر أن هذه الزمرة قد عملت على تهيئة نسبة كبيرة من الشعب للعيش في هذه الظروف و التكيف عليها, و عدم القبول بما من شأنه تغييرها. فكانت الكذبة تلو الكذبة و الخدعة تلو الخدعة , و اكبر كذبة سلم بها الشعب طيلة هذه المدة هي الانتخابات المزيفة التي ان سألت الطفل سيجيبك بانها انتخابات لافائدة منها سوى اهدار الأموال التي طالما اهدرت و الناس في أمس الحاجة اليها. و قد يقول البعض انها لم تكن مزيفة بل كانت الى حدٍ ما مقبولة, لكن نتساءل كما تساءل البعض من قبلنا, على فرض ان هذه الانتخابات كانت نزيهة, و انتصر فيها المرشح المعارض كما حدث في انتخابات فيصل بن شملان الشهيرة, فمن يستطيع أن يصل الى القصر,!!؟. هذا يعني أنه بكل الاحوال لافائدة من الانتخابات طالما رسمت النتيجة النهائية و عرفت سلفاً, و استحال التدوال السلمي للسلطة. فما فائدة اهدار الاموال على الكذب !؟ و هل يجوز شرعاً !؟ و هذا سؤال يوجه الى كل من يدعوا الى اهدار اموالنا في هذا الهراء. و نحن لاندعوا بأي حال من الأحوال الى العودة الى ماقبل الديموقراطية المزعومة, و لا نؤيد بقاء علي صالح و زمرته في السلطة, لكننا نأمل أن نطور من آلية هذه الانتخابات التي اتسمت بالضحك على الدقون و الكذب المفضوح و الواضح, لكي نشعر و يشعر باقي الشعب ان ثورتهم قد أثمرت على أحد المستويات الشكلية على أقل تقدير, إذ لم تثمر الى الآن في باقي جوانبها, فلا تزال الولادة متعسرة أمام بزوغ فجر آثار و أهداف ثورتنا في معظم هذه الجوانب. فلن نقبل بالكذب مرة اخرى تحت أي مبرر, و لن نرضى ان نكون سذج و سخفاء مطلقاً. هي دعوة الى الكف عن اهدار الأموال في هذه المهزلة, و عدم تشكيل لجان, و كذا عدم عمل المهرجانات للمرشح التوافقي الوحيد فالموضوع لايستحق كل هذا العناء و الأموال, فلماذا لايكون هناك صناديق وبطاقات لاتحوي غير نعم و نكتفي بهذا, و ليكن هذا أول تحدٍّ على مستوى الضلوع بالمسئولية, و الانتصار لمشاعر الشعب, و اثبات حسن النية في الخروج من دائرة الدجل و الزيف التي أفسدت الوطن.
إقراء ايضاً