الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ شاهد صورة أصغر عرسان في عرس جماعي للأطفال بمحافظة حجة
    تداول ناشطون بوسائل التواصل الاجتماعي صورة لأطفال يحتفلون بزفافهم في حفلة عرس جماعي محافظة حجة اليمنية

    الهلال الإماراتي تواصل توزيع المواد الغذائية على أهالي مديرية دهر بشبوة

    وزير يدعو المنظمات العاملة في اليمن إلى «التحرر» من تأثير الميليشيات

    الحوثي يغطي على نهب المال العام برفع سقف الدَين

    رصد 630 حالة تجنيد أطفال للقتال في صفوف الحوثيين

  • عربية ودولية

    ï؟½ ترامب: مستعدون لتدمير كوريا الشمالية ومواجهة إيران
    قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الثلاثاء، إن بلاده مستعدة لتدمير كوريا الشمالية إذا اضطرت إلى ذلك في سبيل ال

    الصور الأولى للمشتبه به في تفجير مترو لندن

    حماس تحلّ حكومتها في غزة وتوافق على إجراء انتخابات عامة

    مصر.. تأييد "المؤبد" لمرسي بقضية التخابر مع قطر

    ترامب ينتقد "الغباء السياسي" بعد هجوم مترو لندن

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ مكتب الأمم المتحدة يتهرب من الرد على أسئلة "الشرق الأوسط" حول انتقادات لفشله في إدارة ملياري دولار
    فقد ظهرت وكأنها مكملة لسياسات الدول الأكثر تأثيراً في المنظومة الدولية وأداة من أدواتها لتمرير سياسات مناهضة ل

    العاهل السعودى يبحث مع وزير الخارجية الروسى الأوضاع الإقليمية والدولية

    العثور على السفير الروسي في السودان ميتا في حوض سباحة

    وزير خارجية إيران: سنتبادل الزيارات الدبلوماسية مع السعودية قريبا

    ملامح الاحتواء العربي للعراق لا تروق لإيران وقطر

  • شؤون خليجية

    ï؟½ لأول مرة.. سعوديات في مهنة المراقبة الجوية
    أعلنت شركة خدمات الملاحة الجوية السعودية اعتزامها توظيف فتيات سعوديات في مهنة المراقبة الجوية وذلك للمرة الأول

    الكويت تنفي تأجيل زيادة رسوم الخدمات الصحية على الوافدين

    الكويت تطلب من سفير كوريا الشمالية مغادرة البلاد

    للمرة الأولى.. السعودية تسمح للعائلات بحضور حفل بمناسبة اليوم الوطني السعودي

    الشرطة الكويتية تتلقّى واحدًا من أغرب البلاغات في تاريخها

  • رياضة

    ï؟½ ميسي يسجل رباعية في فوز ساحق على إيبار
    سجل ليونيل ميسي أربعة أهداف في فوز برشلونة الساحق 6-1 على إيبار الثلاثاء ليعزز صدارته لدوري الدرجة الأولى الإس

    زيدان يزف بشرى لعشاق ريال مدريد

    رونالدينيو "العجوز" قد يعود للعب في برشلونة

    سبب جديد لاشتعال الصراع بين نيمار وكافاني

    إسبانيول يحقق فوزه الأول في "الليغا"

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 20/9/2017
    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 20/9/2017

    مسؤول سعودي يكشف سعي أرامكو لاتخاذ خطوة غير مسبوقة بتاريخ الشركة

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم لثلاثاء

    السعودية تدرس رفع أسعار البنزين بنسبة 80%

    الذهب يتراجع مع ارتفاع الدولار

  • تكنولوجيا

    ï؟½ واتساب يمنع وصول الحكومات للرسائل "المشفرة"
    طالبت حكومة المملكة المتحدة تطبيق واتساب للرسائل القصيرة، الوصول إلى رسائل المستخدمين المشفرة بحلول عيد الميلا

    5 إعدادات عليك ضبطها فور وصول iOS 11 إلى هاتفك (صور)

    طرق لتحويل رسائل واتساب الصوتية إلى نص مكتوب

    طبيب كويتي يحذر من مخاطر البصمة الإلكترونية في الأجهزة الذكية

    واتساب يطرح خاصية جديدة لإنهاء مشكلة مزعجة

  • جولة الصحافة

    ï؟½ نجل الملك سلمان وسفيره في واشنطن ينعي زميله الذي استشهد في اليمن
    نعى نجل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز و سفير المملكة لدى واشنطن الأمير خالد بن سلمان رسالة زميله الم

    بماذا علق عائض القرني والعريفي بعد اعتقال سلمان العودة ودعاة آخرين بالسعودية؟

    للمرة الأولى.. أمريكا تختبر “القبة الحديدية” الإسرائيلية لتعزيز أنظمتها الدفاعية

    تخبط قطري جديد.. الدوحة تطلب الحوار ثم تحرّف الحقيقة

    في أول ظهور له منذ خروجه من السجن.. مبارك يستجم في الساحل الشمالي (صورة)

كتب
الشعب يريد اسقاط الهراء
الجمعة 10 فبراير 2012 الساعة 05:02
كتب بقلم / محمد القهالي :
محمد القهالي
محمد القهالي
منذ البداية لم يكن من داعِ لرفع شعار "الشعب يريد اسقاط النظام" و الذي وجدنا الشعب التونسي يردده و كذلك الشعب المصري, هذه الشعوب التي كانت فعلاً تمتلك دولة لديها نظام و عليهم اسقاطه لبعض الفساد الذي ظهر في جوانب منه. أما نحن في اليمن فكان الأفضل و الأجدر أن نرفع شعار " الشعب يريد اسقاط الهراء ",لانه لم يكن لدينا أي نظام في الأصل بل كان هناك سخافات و تفاهات و مسخرة استمرت ثلاثة عقود من الزمن تميزت بالكذب المطلق و الدجل الفضيع, و التظليل القبيح, و الافتراء المقيت, ليس هذا فحسب فما يؤلم أكثر أن هذه الزمرة قد عملت على تهيئة نسبة كبيرة من الشعب للعيش في هذه الظروف و التكيف عليها, و عدم القبول بما من شأنه تغييرها. فكانت الكذبة تلو الكذبة و الخدعة تلو الخدعة , و اكبر كذبة سلم بها الشعب طيلة هذه المدة هي الانتخابات المزيفة التي ان سألت الطفل سيجيبك بانها انتخابات لافائدة منها سوى اهدار الأموال التي طالما اهدرت و الناس في أمس الحاجة اليها. و قد يقول البعض انها لم تكن مزيفة بل كانت الى حدٍ ما مقبولة, لكن نتساءل كما تساءل البعض من قبلنا, على فرض ان هذه الانتخابات كانت نزيهة, و انتصر فيها المرشح المعارض كما حدث في انتخابات فيصل بن شملان الشهيرة, فمن يستطيع أن يصل الى القصر,!!؟. هذا يعني أنه بكل الاحوال لافائدة من الانتخابات طالما رسمت النتيجة النهائية و عرفت سلفاً, و استحال التدوال السلمي للسلطة. فما فائدة اهدار الاموال على الكذب !؟ و هل يجوز شرعاً !؟ و هذا سؤال يوجه الى كل من يدعوا الى اهدار اموالنا في هذا الهراء. و نحن لاندعوا بأي حال من الأحوال الى العودة الى ماقبل الديموقراطية المزعومة, و لا نؤيد بقاء علي صالح و زمرته في السلطة, لكننا نأمل أن نطور من آلية هذه الانتخابات التي اتسمت بالضحك على الدقون و الكذب المفضوح و الواضح, لكي نشعر و يشعر باقي الشعب ان ثورتهم قد أثمرت على أحد المستويات الشكلية على أقل تقدير, إذ لم تثمر الى الآن في باقي جوانبها, فلا تزال الولادة متعسرة أمام بزوغ فجر آثار و أهداف ثورتنا في معظم هذه الجوانب. فلن نقبل بالكذب مرة اخرى تحت أي مبرر, و لن نرضى ان نكون سذج و سخفاء مطلقاً. هي دعوة الى الكف عن اهدار الأموال في هذه المهزلة, و عدم تشكيل لجان, و كذا عدم عمل المهرجانات للمرشح التوافقي الوحيد فالموضوع لايستحق كل هذا العناء و الأموال, فلماذا لايكون هناك صناديق وبطاقات لاتحوي غير نعم و نكتفي بهذا, و ليكن هذا أول تحدٍّ على مستوى الضلوع بالمسئولية, و الانتصار لمشاعر الشعب, و اثبات حسن النية في الخروج من دائرة الدجل و الزيف التي أفسدت الوطن.
إقراء ايضاً