الرئيسية
  • محليات

    » طبول الحرب بدأت تقرع بين صالح وجماعة الحوثي وانتشار مسلح للطرفين في قلب ومداخل العاصمة
    تأتي هذه الخطوة من المتمردين الحوثيين قبيل المهرجان، الذي ينوي صالح وحزبه تنظيمه في صنعاء

    شاهد بالصور : في أقوى تحد .. الحوثيين يمزقون جميع صور المخلوع في السبعيين

    انعقاد مباحثات يمنية بحرينية برئاسة رئيسي وزراء البلدين

    طيران التحالف العربي يدمر مستودع أسلحة للحوثيين في ميدي

    يوم ساخن في عدن.. والتحالف العربي يتدخل‎

  • عربية ودولية

    » القوات العراقية تستعيد "العبرة" على مشارف تلعفر
    تمكنت القوات العراقية، الأحد، من استعادة السيطرة على منطقة العبرة الصغيرة على مشارف مدينة تلعفر، شمال غربي الع

    أردوغان لوزير الخارجية الألماني: التزم حدودك

    الداخلية الكويتية : القبض على المتهم الـ14 بـ«خلية العبدلي»

    داعش يعلن مسؤوليته عن هجوم الطعن في روسيا

    تدريب على الإخلاء باليابان تحسبا لإطلاق صواريخ كورية شمالية

  • تقارير وحوارات

    » ملامح الاحتواء العربي للعراق لا تروق لإيران وقطر
    الأحزاب الدينية في العراق تتهم الصدر بالتحرك للحصول على دعم خارجي لحل الحشد الشعبي.

    مقتدى الصدر يزور الامارات بعد السعودية

    قطر تعترف بتسييس الحج وتتذرّع بحجج واهية

    ارتفع ضحايا حادثة تصادم قطارين في مصر إلى أكثر من 150 قتيلا وجريحا

    شاهد : تفاصيل مذهلة لأضخم مشروع لنجل الرئيس المخلوع عفاش بمليارات الدولارات من اموال الشعب

  • شؤون خليجية

    » السفير السعودي لدى اليمن يزف في تغريدة جديدة بشرى لليمنيين
    زف السفير السعودي لدى اليمن، محمد آل جابر، في تغريدة جديدة نشرها عبر حسابه في "تويتر" بشرى، لتخفيف معاناة الش

    السعودية: وفاة الأمير بندر بن فهد آل سعود

    المملكة تقرر «سعودة» العمالة في 12 قطاعًا وظيفيًا بمكة

    قرقاش عن الراحل "عبد الرضا": حزننا يا أهل الخليج جماعي

    بالفيديو والصور.. "كلنا محمد بن زايد" هشتاج يتصدر "توتير"

  • رياضة

    » زيدان يختار 19 لاعبا فى قائمة ريال مدريد لمواجهة الديبور
    أعلن زيدان عن قائمة ريال مدريد لمواجهة الديبور في أولى جولات الليجا حيث كان أبرز الغائبين عنها رونالدو للإيقاف

    إيقاف الدوري السعودي 24 يوما

    بالصورة: ماذا طلب ميسي من هذا الشاب الارجنتيتي؟

    يوفنتوس يهزم كالياري "رغم أنف الفيديو"

    شراسة أتلتيكو تحقق التعادل مع جيرونا بعد طرد غريزمان

  • اقتصاد

    » معركة بين "أتاري" و"نستله" بسبب لعبة عمرها 40 عاما
    رفعت شركة "أتاري" الفرنسية لألعاب الفيديو، دعوى قضائية، ضد شركة "نستله" السويسرية، على إثر ما قالت إنه انتهاك

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت

    الذهب يستقر بعد صعوده لأعلى مستوى

    700 مليون دولار خسائر 150 ثانية كسوف للشمس

  • تكنولوجيا

    » هكذا سيستخدم آيفون 8 ميزة الشحن اللاسلكي
    ذكرت مصادر قريبة من خبراء في شركة أبل الأميركية، الأحد، أن هاتف آيفون 8 المرتقب سيعتمد ميزة الشحن اللاسلكي عبر

    10 ميزات خفية في جيميل يجهلها كثيرون

    اختبار ناجح قد يكون الحل لعلاج العقم عند الرجال!

    استخدام عجيب لتسجيلات كاميرات المراقبة في الصين

    اليابان تطلق قمرا صناعيا لتحديد المواقع الجغرافية

  • جولة الصحافة

    » مجلس الوزراء،السعودي يقرر إعفاء مقاولين من رسوم العمالة الوافدة في حالة واحدة
    قرر مجلس الوزراء إعفاء المقاولين المتعاقدين على مشاريع حكومية من رسوم المقابل المالي للعمالة، وذلك للمشاريع ما

    السعودية تدعو لتحري هلال ذي الحجة الاثنين

    السعودية.. غرفة عمليات لتولي شؤون الحجاج القطريين

    "فوربس": روسيا تصمم غواصة بلا طاقم قادرة على إغراق مدن بأكملها

    الهند تشتري مروحيات عسكرية أميركية بقيمة 650 مليون دولار

محمد القادري
الزوكا ومطالبة الأتحاد الاوربي بحماية قانون المتهبشين !!
الاربعاء 9 أغسطس 2017 الساعة 18:21
 محمد القادري
 
أثناء لقاء عارف الزوكا بمبعوث الاتحاد الاوروبي ونائبها في صنعاء ، تحدث امامهم بكلام كثير ، كله خرط وخريط ومريط وخبيط !! 
بل إنه تجاوز حدود الخرط اللامعقول ، عندما قال ان الانقلاب صاحب الشرعية لأنه المسيطر على الأرض !!
 
ولست ادري هل الزوكا بهذا الكلام غبي أم يتغابى !
مغفل ام يتغافل !
بليد ام يتبيلد ! 
احمق أم يتحيمق ! 
مجنون أم يتمجنن !
 
 عارف الزازوكي يتحدث ولا يستحي بكلام كهذا امام بعثة دولية كبيرة كالاتحاد الاوروبي.
ويطالبهم بالوقوف مع الانقلاب ودعمه باعتباره صاحب الشرعية التي حصل عليها من خلال سيطرته على الارض ، ولو افترضنا ان الشرعية هي لمن يسيطر على الارض كما قال الزوكا ، فإن اكثر من نسبة 80% من مساحة اليمن تحت سيطرة الرئيس هادي وحكومته ، بينما يسيطر الانقلاب على اقل من نسبة 20% من المساحة ، فياترى من هو الأكثر شرعية في السيطرة على الارض ، هل هو الرئيس هادي وحكومته الذين يسيطرون على اكثر من اربعة اخماس من مساحة اليمن ، ام انقلاب الحوثي وصالح الذي يسيطر على اقل من خمس من المساحة .
 
والأمر الآخر فإن الزوكا من خلال هذا الكلام يشرعن للحرب بين الطرفين ويطالب باستمرارها ، فاذا كان طرف الانقلاب هجم على المدن وبسط على مؤسسات الدولة بقوة السلاح وشن حرب مليشاوية ومواجهات عسكرية ليبسط ويسيطر على الارض ، فان من حق الطرف الثاني ان يواجه ويدافع ويستعين بمن شاء ليثبت ويسيطر على الارض ، ومن استطاع من الطرفين ان يبسط على الارض كلها فهو صاحب الشرعية الكاملة ، وهنا يتضح ان الحل هو بالحسم العسكري فقط ، ولا يتقبل اي دعوة للسلام والصلح السياسي ، كون  السيطرة على الارض تمنح الشرعية للطرفين المتنازعين ، مما أوجد دولتين شرعيتين  داخل الدولة الواحدة التي لا يمكن ان تستقر ووتتوحد من خلال الحل السياسي بين الطرفين ، ومحال ان تدمج شرعية الطرفين تحت شرعية دولة واحدة ، كون ذلك معناه  وجود دولتين تحت اطار الدولة لا تفرض الانسحاب على اي طرف من الارض التي يسيطر عليها ، بينما بقاء كل طرف مسيطراً على الارض بدون حسم معناه بقاء الانقسام والانفصال من خلال وجود دولتين ايضاً داخل الدولة ، والحل الوحيد هو الحسم العسكري وانتصار طرف على الطرف الآخر والقضاء عليه .
 
 عارف الزوكا من خلال مطالبته لبعثة الاتحاد الاوروبي بالوقوف مع الانقلاب باعتباره صاحب الشرعية التي حصل عليها من خلال السيطرة على الارض ، فإنه في الوقت نفسه قد فرض على بعثة الاتحاد الاوروبي ان تقف موقفين في حال ان استجابت لكلامه ووافقت على هذا المعيار .
الموقف الاول : هو الحياد ، فالطرفان المتنازعان يسيطر كل منهما على الارض ويعتبران شرعيان ، ولا يحق الوقوف مع طرف ضد طرف .
الموقف الثاني : هو الوقوف مع الرئيس هادي وحكومته ضد الانقلاب ، من حيث النظر إلى من هو الاكثر شرعية على الارض بنسبة السيطرة عليها ، ومادام طرف الانقلاب يسيطر على اقل من نسبة 20% من مساحة الدولة فقط والطرف الثاني يسيطر على البقية ، فهذا يعني ان الانقلاب ضعيف في شرعيته ويجب عليه الانسحاب .
 
هل تصدقوا ان عارف الزوكا عندما يطالب الاتحاد الاوروبي والمجتمع الدولي بالوقوف مع الانقلاب ويدعى انه صاحب الشرعية من خلال سيطرته على الارض ، انما هو في الحقيقة قد جاء بقانون جديد على مستوى العالم يسمى قانون المتهبشين ويطالب بحماية كل متهبش والوقوف معه ومساندته .
وليس هناك فرق بين المتهبشين على الاراضي في إب والمتهبشين الذين انقلبوا على الدولة ومؤسساتها .
فالمتهبشين على الاراضي يبسطون عليها بقوة السلاح ويعتبرون شرعية الاحقية والتصرف بها عبر البسط والسيطرة عليها فقط وليس لهم أي وثيقة شرعية قانونية ،  بينما مالك الارضية الذي اعتدوا عليه هو صاحب الحق الشرعي والقانوني الذي أثبته من خلال وجود الوثائق الشرعية التي تثبت احقيته وملكيته بالارض من اوراق وشهود واحكام وغيرها.
والمتهبشون على الدولة صالح والحوثي انقلبوا على المؤسسات وهجموا على المدن والمحافظات بقوة السلاح ، ويدعون شرعية دولتهم الانقلابية من خلال سيطرتهم على الارض فقط ولا يمتلكون اي وثائق اخرى ،  بينما الرئيس هادي الذين اعتدوا عليه وعلى دولته ، هو صاحب الحق الشرعي والقانوني الذي يثبت شرعيته وشرعية دولته من خلال امتلاكه للوثائق الشرعية والقانونية المتمثلة بالانتخابات الرئاسية والاعتراف الدولي وغيرها .
 
 أخيراً اقول لعارف الزوكا ، ان الهجوم والاعتداء ليس له شرعية ، وانما الشرعية للدفاع .
الانقلاب على الدولة بمثابة اعتداء ومواجهة الانقلاب بمثابة دفاع .
صالح والحوثي معتدون على شرعية دولة الرئيس هادي ومغتصبون يجب معاقبتهم والوقوف ضدهم ، والرئيس هادي ودولته مدافعون عن انفسهم يجب مساندتهم والوقوف معهم .
ليس للانقلاب شرعية الحرب والمواجهة لانهم معتدون ، ولكن للرئيس هادي ودولته شرعية الحرب والمواجهة لانهم مدافعون .
لا يحق لاي مكون دولي ان يقف مع المعتدي ، ولكن يجب عليه الوقوف مع المدافع ، والدليل انه لا توجد دولة في العالم لديها وزارة اسمها وزارة الهجوم او الاعتداء ، وانما وزارة الدفاع .
ليس من حق الحوثي وصالح الاعتداء والهجوم على الدولة واغتصابها ، ولكنه من حق الرئيس هادي الدفاع عن الدولة واستعادتها .
 
ملاحظة : اثناء حديث عارف الزوكا ، كانت مبعوثة الاتحاد الاوروبي تبتسم ، فظن انها معجبة بكلامه ، مما دفعه للتحمس والانطلاق في الخرط أكثر ..... ولم يدري انها كانت تبتسم من كلامه المتناقض مع الواقع ، ونقاطه الملخبطة . وتقول في نفسها هل يعقل ان يجعلوا هذا الشخص امين عام حزب المؤتمر وهو بهذه العقلية؟!
هذه جريمة كبرى .
إقراء ايضاً