الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ شاهد أول صورة للصحفي "الجبيحي" بعد خروجه من سجن الميليشيات
    خرج الصحافي يحيى عبد الرقيب الجبيحي من سجن للمليشيا الحوثية اليوم الأحد، 24 أيلول، 2017 بهيئة رثة وجسد أكثر نح

    تدمير تعزيزات للانقلابيين غرب تعز

    انفجار عنيف بمحيط منزل الرئيس هادي في عدن (تفاصيل)

    هادي: الحل العسكري هو الأرجح لحل أزمة اليمن وخلاف صالح والحوثي “سياسي”

    الجيش اليمني يحبط هجومًا للحوثيين في شبوة

  • عربية ودولية

    ï؟½ بيونغيانغ ترد على ترامب بطريقتها الخاصة
    نظمت كوريا الشمالية مسيرة حاشدة ضد الولايات المتحدة في العاصمة بيونغيانغ، لدعم زعيمها كيم يونغ أون في الحرب ال

    غارة جوية للجيش الوطني تستهدف تجمعا للقاعدة شرقي ليبيا

    البرزاني يرفع سقف التحدي.. لن نعود إلى تجارب فاشلة

    الخطوط التركية تعتزم شراء 40 طائرة بوينغ

    اليابان تندد بـ"سلوك غير مقبول" لكوريا الشمالية

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ مقتل الدكتورة السورية المعارضة "عروبة بركات" وابنتها الصحفية "حلا" في إسطنبول
    عثرت قوات الأمن التركية على جثة الناشطة السورية المعارضة الدكتورة "عروبة بركات"، وابنتها الصحفية "حلا بركات"،

    شاهد : جوجل تحتفي باليوم الوطني للمملكة العربية السعودية

    مكتب الأمم المتحدة يتهرب من الرد على أسئلة "الشرق الأوسط" حول انتقادات لفشله في إدارة ملياري دولار

    العاهل السعودى يبحث مع وزير الخارجية الروسى الأوضاع الإقليمية والدولية

    العثور على السفير الروسي في السودان ميتا في حوض سباحة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ قرقاش: الإمارات تؤكد على وحدة العراق وطنًا يسع الجميع
    قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، د.أنور قرقاش، إنه مع اقتراب موعد الاستفتاء في كردستان العراق تؤكد ا

    المملكة تحتفي غداً السبت بذكرى اليوم الوطني السابع والثمانين

    هكذا احتفلت الكويت باليوم الوطني السعودي (صور)

    لأول مرة.. سعوديات في مهنة المراقبة الجوية

    الكويت تنفي تأجيل زيادة رسوم الخدمات الصحية على الوافدين

  • رياضة

    ï؟½ رقم غريب لرونالدو في "الليغا"
    لا يبدو أن أفضل لاعب في العالم كريستيانو رونالدو يمر بأفضل مواسمه مع ريال مدريد بطل إسبانيا وأوروبا، فالنجم ال

    نابولي ويوفنتوس يفوزان ويقتسمان صدارة ترتيب الدوري الإيطالي

    توضيح هام بخصوص إنجاز منتخب التحدي وتأهله إلى النهائيات الاسيوية

    أتلتيكو مدريد ينتزع المركز الثاني

    أليكس ساندرو بديلا لمارسيلو في تشكيلة السيليساو

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد
    سعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد

    دبلوماسي سعودي: الرياض ستنضم للممر الاقتصادي بين الصين وباكستان

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت

    السعودية ستطبق قانون الإفلاس مطلع 2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 22/9/2017

  • تكنولوجيا

    ï؟½ احذر هذه التطبيقات على هاتفك...تسرق أموالك بطرق شرعية
    حذر خبراء من برمجة جديدة منتشرة في تطبيقات الهواتف المحمولة، تسرق أموال المستخدمين بطرق شرعية، وذلك عن طريق دف

    "بيكسل 2".. كل ما تريد معرفته عن "منافس آيفون" المنتظر

    ابتكار اختبار جديد يكشف تعاطي الكوكايين من البصمة

    "تشريح" آيفون 8 يكشف "كذبة أبل"

    سناب شات تنافس إنستغرام على المستخدمين الجدد

  • جولة الصحافة

    ï؟½ يوم السعودية الوطني.. عروض ثقافية واحتفالات تعم المملكة
    احتفلت السعوديون، السبت، باليوم الوطني السعودي الـ87 بإقامة عروض ثقافية وحفلات موسيقية وألعاب النارية، في وقت

    وزارة العمل السعودية: 3 حالات فقط تنقل فيهم الكفالة بدون موافقة الكفيل

    السعودية تحظر عمل الوافدين الأجانب في مهنة جديدة‎

    الرياض: نتطلع لحكمة برزاني لعدم إجراء الاستفتاء

    نجل الملك سلمان وسفيره في واشنطن ينعي زميله الذي استشهد في اليمن

علي هيثم الميسري
المخلوع عيدروس الزبيدي ذو الرائحة الكريهة
الأحد 2 يوليو 2017 الساعة 00:02
علي هيثم الميسري

 

  المحافظ المخلوع عيدروس الزبيدي قبل أن يعينه فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي كمحافظ لمحافظة عدن كان مُغَبِّراً بليداً، وكان يطالب بالإنفصال كلما سنحت له الفرصة  بالتعبير عن رأيه في اي وسيلة إعلاميه, وكان يطل علينا بغباره وبلادته وغروره الذي لا أجد له سبباً .

 

  وحالما تبوأ كرسي المحافظ وتحسس عليه بكلتا يديه بعد ان وضع مؤخرته عليه تلاشت وإنمحت من ذاكرته تلك الشعارات الثورية وثورة ثورة ياجنوب ومشروع الإنفصال، أتدرون لماذا ؟ لإنه وصل لهدفه المنشود ووجد ضالته في هذه المكانة والتي ربما كانت هي ضالته، ولم يكُن يحلم بها لمعرفته بإمكانياته التي لا تؤهله لهذه المكانة, وربما كان طموحه أدنى من كرسي المحافظة أي بمعنى انه ربما كان يطمح أن يكون مدير قسم شرطة أو ربما قائد فرقة عسكرية .

 

  المخلوع عيدروس الزبيدي خلع ذاكرته الثورية متعمداً ووضعها جانباً بعد ان إستوى على الكرسي، وبدأ يتحرى عن المصادر المالية لكي يوردها لخزينته الجاهزة أو على الأقل يستقطع من تلك المصادر والتي أضحت له منها نصيب الأسد, بالإضافة إلى الميزانية التشغيلية للمحافظة, ولم يكتفي بذلك بل إستقدم بنو جلدته من قريته زبيد وعينهم في مناصب سيادية وتركهم يعبثون بعدن وبمواردها وأراضيها ومبانيها كيفما شاءوا .

 

   لم تكُن تعنيه معاناة أبناء عدن ولم يكُن مبالياً بهم, ولم يكترث بتوفير الخدمات الأساسية لمحافظة عدن وأبنائها بل إنصبَّت كل جهوده بجمع المال من كافة المصادر ليملأ بها خزينته الملأى, وأبناء عدن يعانون الظلم والضيم منه ومن بنو جلدته في كل شبر من المحافظة عدن بالتوازي مع ضنك عيشهم في إنعدام الخدمات الضرورية كالكهرباء والماء والمشتقات النفطية، ولأجل أن يغطي على فساده وفساد بنو جلدته وجبروتهم سخر جزء من الأموال المنهوبة ومنحه لاصحاب الأقلام الرخيصة وأنشأ لهم مطابخ إعلامية لتلميع صورته وتبرير الفشل الذي طاله بوجود من يحاربه لإفشاله في إلصاقها بحزب الإصلاح وجلال هادي والشيخ أحمد العيسي .

 

  حتى حينما أشار له فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي بتأسيس كيان جنوبي لم يأبه لإشارة فخامته بل مضى بنفس سلوك النهب والسرقة واللصوصية إلى أن وصل لمرتبة الإحترافية, حينها لم يجد بُدَّاً فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي بخلعه من كرسي المحافظة في الوقت الذي بدأ يشعر المخلوع بأنه الأجدر أن يتبوأ كرسي الرئاسة بدلاً من فخامة المارشال هادي قبل أن يروِّج لنفسه بأنه الزعيم الأجدر بقيادة الدولة .

 

  بعد أن خُلِعَ هذا الكائن البغيض المدعو عيدروس الزبيدي وشعر بالحرج والمهانة ذهب وأخرج ذاكرته الثورية وأسس كياناً سياسياً مع مجموعة من المرتزقة الرخصاء عُبَّاد الدرهم وأطلق عليه المجلس الجنوبي الإنتقالي, ولأجل أن ينال هذا الكيان البغيض زخماً إعلامياً قام بحشد مجاميع مأجورة ورخيصة تحت مسمى مليونية التفويض .

 

  وبما أن هذا المخلوع الأغبر لا يفقه في السياسة ولو قيراطاً واحداً لم يفكر أن فعلته الهوجاء هذه بتأسيسه مجلساً مجوسياً قد يقوِّض جهود دول التحالف وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية التي دخلت الحرب في اليمن بشرعية فخامة المارشال هادي وتحت عنوان عريض: القضاء على الإنقلاب والحفاظ على وحدة اليمن أرضاً وإنساناً، ما إضطر بالقيادة السعودية لإستدعائه بمعية رفيق مؤامراته المخلوع الآخر هاني بن بريك وحجز جوازاتهما وتجنيبهما حتى النظر في أمرهما, ويبدو أنه حدث إتفاق بإبعادهما لدولة الإمارات العربية المتحدة على أن يلتزما الصمت .

 

  ولكن الجرذ عيدروس الزبيدي لم يستطِع أن يتحمل شللية حركته فوسوس له الشيطان أن يخرج، فأطل علينا برأسه مجدداً بلقاء على قناة الحرة وقال في اللقاء: بأن المقاومة الجنوبية هي التي جاءت بالرئيس هادي وقالت له تفضل إشتغل, وبما أنه محسوب على المقاومة الجنوبية فيعني ذلك بأنه أحد افراد المقاومة الذين جاؤوا بفخامة المارشال هادي وقالوا له تفضل إشتغل .

 

   لا أدري هل نَسيَ هذا المخلوع أو تناسى بأن فخامة الهادي المنصور هو الذي جعله حراً بعد أن كان طريداً في جبال منطقته ؟ ولا أدري هل نَسيَ أو تناسى بأن فخامة المارشال هادي من نَفَّضَ عنه الغبار وألبسهُ هنداماً أنيقاً ؟ بعد أن كان أشعثاً أغبراً مُكفَهِرَّاً تفوح منه رائحة كريهة جَرَّاء العرق الذي كان يتصبب منه، وتلك الرائحة الكريهة التي كانت تنبعث من مؤخرته لتراكم بقايا الغائط بسبب الأحجار التي كان يمسح بها مؤخرته بعد كل عملية تغوُّط يقوم بها في كهوف جبال مسقط رأسه .

 

علي هيثم الميسري

إقراء ايضاً