الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ زوجة مسؤول التجنيد للحوثيين بذمار.. تقتله بـ10 طعنات
    كشف سكان محليون أن القيادي الحوثي محمد_حسين_كرات قُتل على يد زوجته، بعد أن سددت له نحو 10 طعنات بالسكين في عنق

    صالح: لا أعترف بالقرار الاممي رقم 2216

    فتاة في عدن تتخلص من خاطفيها وتعود لمنزلها بعد اربعة من ايام

    وزير الاعلام يلتقي نائب رئيس الجمهورية والأخير يؤكد على الضرورة الحتمية للإعلام

    توضيح هام من وزراة العمل السعودية للمقيمين اليمنيين

  • عربية ودولية

    ï؟½ النيابة المصرية تحقق مع 6 أشخاص رفعوا علم المثليين
    قال مصدر أمني مصري إن نيابة أمن الدولة العليا بدأت تحقيقات موسعة مع 6 أشخاص رفعوا علم المثليين خلال حفل موسيقي

    بيونغيانغ تحرك طائرات وتعزز دفاعاتها بعد إرسال واشنطن قاذفات

    "سوريا الديمقراطية" تتهم روسيا بقصف مواقعها بدير الزور

    بدء التصويت في استفتاء استقلال كردستان العراق

    البارزاني: الأكراد لن يعودوا مطلقًا إلى بغداد

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ مقتل الدكتورة السورية المعارضة "عروبة بركات" وابنتها الصحفية "حلا" في إسطنبول
    عثرت قوات الأمن التركية على جثة الناشطة السورية المعارضة الدكتورة "عروبة بركات"، وابنتها الصحفية "حلا بركات"،

    شاهد : جوجل تحتفي باليوم الوطني للمملكة العربية السعودية

    مكتب الأمم المتحدة يتهرب من الرد على أسئلة "الشرق الأوسط" حول انتقادات لفشله في إدارة ملياري دولار

    العاهل السعودى يبحث مع وزير الخارجية الروسى الأوضاع الإقليمية والدولية

    العثور على السفير الروسي في السودان ميتا في حوض سباحة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ خطأ طباعي يقيل مسؤولا في وزارة التعليم السعودية
    أعلن في السعودية عن إقالة وكيل وزارة التعليم السعودية المسؤول عن المناهج التربوية، بعد اكتشاف خطأ في كتاب مدرس

    الكويت: مستمرون في وساطتنا ونأمل عقد القمة الخليجية بموعدها

    محمد بن زايد يستقبل الرئيس المصري السيسي في أبوظبي

    للمرة الأولى.. المرأة السعودية تقتحم عالم المسرح داخل المملكة

    قرقاش: الإمارات تؤكد على وحدة العراق وطنًا يسع الجميع

  • رياضة

    ï؟½ كريستيانو رونالدو يقود ريال مدريد لفوز تاريخي على بروسيا دورتموند في دوري أبطال أوروبا
    حقق فريق ريال مدريد الإسباني فوزه الأول على ملعب بروسيا دورتموند الألماني خلال تاريخ مواجهتهما معا وفاز عليه 3

    هل يتمارض نيمار أم يتمرد ؟

    سواريز يكشف عن أصعب مدافع واجهه في مسيرته

    كشف سبب غياب نيمار عن مباراة باريس سان جيرمان ومونبلييه

    إيقاف رئيس يوفنتوس الإيطالي بسبب تقديم تسهيلات للمافيا

  • اقتصاد

    ï؟½ الإمارات تطلق مشروع مدينة المريخ
    أطلقت دولة الإمارات العربية المتحدة مشروع بناء المدينة الفضائية الأولى من نوعها بتكلفة 500 مليون درهم على مساح

    النفط يصعد لأعلى مستوى في 26 شهرًا وتركيا تهدد بغلق خط أنابيب خام كردستان

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء

    وزير المالية السعودي يكشف تفاصيل جديدة عن برنامج “حساب المواطن”

    بعد مرور عام.. هل كان قرار نقل البنك المركزي من صنعاء إلى عدن صائبًا؟

  • تكنولوجيا

    ï؟½ دراسة: أوقفوا فورا فتح هاتف أندرويد بهذه الطريقة
    حذرت دراسة أميركية من الأسلوب الذي يعتمده بعض مستخدمي أندرويد في فك قفل هواتفهم بالاعتماد على نموذج معين يتم ر

    صدمة في آبل.. ضعف الطلب على “آيفون 8” يكسر سهمها 10%

    آيفون 8 .. ارتفاع كبير في تكاليف إصلاحه

    تطبيق Play Protect وحده لا يكفي لأمان الهواتف

    11 ميزة "خفية" في نظام تشغيل آيفون الجديد

  • جولة الصحافة

    ï؟½ السعودية تعلن السماح للمرأة بقيادة السيارة "وفق الضوابط الشرعية"
    أصدر عاهل السعودية، سلمان عبد العزيز، أمرًا ملكيًا يسمح للمرأة بقيادة السيارة، لأول مرة في تاريخها، مع مراعاة

    لأول مرة.. الكشف عن وجه "سفاح داعش" في الرقة

    أمريكا تكشف عن القائمة الجديدة للدول المشمولة بقرار حظر السفر

    يوم السعودية الوطني.. عروض ثقافية واحتفالات تعم المملكة

    وزارة العمل السعودية: 3 حالات فقط تنقل فيهم الكفالة بدون موافقة الكفيل

علي هيثم الميسري
مقترح بإلغاء وزارة شؤون المغتربين
الثلاثاء 20 يونيو 2017 الساعة 02:46
علي هيثم الميسري

 وزير شؤون المغتربين ترك مصالح وهموم ومآسي المغتربين وذهب ليعمل في مجال الإغاثة, فهذا الوزير بعد أن فشل في إدارته لهذه الوزارة وفشل في رفع معاناة المغتربين في المهجر وعلى الأخص في المملكة العربية السعودية التي يتواجد بها أكبر جالية يمنية على مستوى العالم، سخَّر كل جهوده وجهود ملحقية شؤون المغتربين في الرياض ليسير في إتجاه آخر لا يختص به وهو توزيع سلال غذائية إلى عدن ولحج وأبين لا يتعدى مجموعها 200 سلة غذائية بالتعاون مع مؤسسة السناء للتنمية المجتمعية، وربما تكون هناك سلال أخرى في الفترة القادمة .

 

  إزدواجية العمل لبعض الوزراء والمسؤولين قد تحرج الحكومة الشرعية, بل قد نصنفها بالحكومة المتقاعسة طالما وأن هناك وزراء ومسؤولين يلجأون للتدخل في شؤون غيرهم، فإن لم تتدخل الحكومة في القضاء على هذه الإزدواجية للبعض فإن ذلك سيشجع الآخرين للإحتذاء بهؤلاء البعض، فحيثما وجدت مصلحة مادية سيجعل الآخرين من الوزراء والمسؤولين بالسير في هذا الإتجاه .

 

  فياحبذا يارئيس وزرائنا أن تضرب بيد من حديد لمن يقوم بهذا السلوك من الوزراء والمسؤولين وعلى الأخص وزير شؤون المغتربين الذي ترك الكثير من المغتربين في السجون لا يسأل عنهم أحد، وترك الكثير من المغتربين موقوفين في أقسام الشرطة يحتاجون للمتابعة فقط حتى يُطلَق سراحهم, وكذلك هناك الكثير من المغتربين مهددين بالترحيل لعدم تدخل وزراء شؤون المغتربين أو ملحقياتها في الرياض وجده وغيرها من المدن السعودية .

 

  أتذكر قبل عدة أشهر عندما إنتشرت أخبار بتغييرات وزارية, وكان من ضمن الأسماء التي ستطولها التغييرات إسم وزير شؤون المغتربين، إتصل بي صديق وقال لي بأن وزير شؤون المغتربين يريد الإجتماع ببعض الوجهاء والتجار والإعلاميين ليساعدوه في رفع معاناة المغتربين اليمنيين وإعفائهم من القرار الملكي التي أصدرته المملكة بمغادرة جميع المخالفين.. وأردف قائلاً بأن الوزير طلبك بالإٍسم، فوافقت وذهبت وليتني لم أذهب .

 

  وفي الإجتماع أدركت تماماً بأن الرجل ليست لديه أية رؤية ولا يمتلك شيئاً فيما يخص هذا الإختصاص، وتيقنت تماماً بأنه كان يريد أن يعمل في الوقت الضائع، فلم يكُن الإجتماع إلا لنساعده في الذهاب إلى فخامة رئيس الجمهورية ونائب الرئيس ورئيس الوزراء لكي نقول لهم بشكل أو بآخر أننا جئنا لدعم جهود وزير المغتربين ودعم إقتراحه في رفع مذكرة رئاسية للحكومة السعودية في إستثناء الوافدين اليمنيين من القرار الملكي, فلم نخرج من الإجتماع الذي إستمر لحوالي ساعتين بشيء ملموس أو حتى خطة عمل نعمل عليها، فلم يكُن الإجتماع إلا عبارة عن قصص مر بها الوزير في حياته الدراسية والعملية .

 

  بعد فض الإجتماع الذي لم نخرج منه إلا بنتيجة واحدة وهي تنسيقه لنا بزيارة لفخامة رئيس الجمهورية أو نائب الرئيس أو رئيس الوزراء، فسمعنا بعده بأيام قلائل تلك القرارات الجمهورية التي أطاحت ببعض الوزراء وخلعت محافظ عدن، ولم نسمع بإطاحة وزير شؤون المغتربين, فعادت حليمة لعادتها القديمة وإنكفأ الوزير في كرسيه ولم يحرك ساكناً تجاه جُل معاناة المغتربين، بل تحرك ساكنه تجاه ملف الإغاثة فقط .

 

  والسؤال في هذا الجانب هو: مالمنجز الوحيد الذي قام به وزير شؤون المغتربين للمغتربين اليمنيين في المملكة العربية السعودية وفي باقي دول العالم ؟ ليس فقط للوزير الحالي فحسب بل لكل الوزراء السابقين، فإن لم تكُن هناك جدوى لهذه الوزارة إذاً فما الداعي لوجودها بكل طواقمها، فهي عبئ على الحكومة من الناحية المادية، وفشل هذه الوزارة هو فشل لرئيس الحكومة .

 

  وفي الختام أقترح على فخامة رئيس الجمهورية بأن يتم إلغاء وزارة شؤون المغتربين التي لم نلتمس إلا إسمها فقط أما منجزاتها لم نسمع أو نشعر بها، وإصدار قرار رئاسي بإستحداث ملحقية في كل سفارة يمنية تهتم بشؤون المغتربين, وتوفير كل تلك المبالغ المالية التي تُصرَف على وزارة كأنها خيال مآتة .

 

علي هيثم الميسري

إقراء ايضاً