الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ زوجة مسؤول التجنيد للحوثيين بذمار.. تقتله بـ10 طعنات
    كشف سكان محليون أن القيادي الحوثي محمد_حسين_كرات قُتل على يد زوجته، بعد أن سددت له نحو 10 طعنات بالسكين في عنق

    صالح: لا أعترف بالقرار الاممي رقم 2216

    فتاة في عدن تتخلص من خاطفيها وتعود لمنزلها بعد اربعة من ايام

    وزير الاعلام يلتقي نائب رئيس الجمهورية والأخير يؤكد على الضرورة الحتمية للإعلام

    توضيح هام من وزراة العمل السعودية للمقيمين اليمنيين

  • عربية ودولية

    ï؟½ النيابة المصرية تحقق مع 6 أشخاص رفعوا علم المثليين
    قال مصدر أمني مصري إن نيابة أمن الدولة العليا بدأت تحقيقات موسعة مع 6 أشخاص رفعوا علم المثليين خلال حفل موسيقي

    بيونغيانغ تحرك طائرات وتعزز دفاعاتها بعد إرسال واشنطن قاذفات

    "سوريا الديمقراطية" تتهم روسيا بقصف مواقعها بدير الزور

    بدء التصويت في استفتاء استقلال كردستان العراق

    البارزاني: الأكراد لن يعودوا مطلقًا إلى بغداد

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ مقتل الدكتورة السورية المعارضة "عروبة بركات" وابنتها الصحفية "حلا" في إسطنبول
    عثرت قوات الأمن التركية على جثة الناشطة السورية المعارضة الدكتورة "عروبة بركات"، وابنتها الصحفية "حلا بركات"،

    شاهد : جوجل تحتفي باليوم الوطني للمملكة العربية السعودية

    مكتب الأمم المتحدة يتهرب من الرد على أسئلة "الشرق الأوسط" حول انتقادات لفشله في إدارة ملياري دولار

    العاهل السعودى يبحث مع وزير الخارجية الروسى الأوضاع الإقليمية والدولية

    العثور على السفير الروسي في السودان ميتا في حوض سباحة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ خطأ طباعي يقيل مسؤولا في وزارة التعليم السعودية
    أعلن في السعودية عن إقالة وكيل وزارة التعليم السعودية المسؤول عن المناهج التربوية، بعد اكتشاف خطأ في كتاب مدرس

    الكويت: مستمرون في وساطتنا ونأمل عقد القمة الخليجية بموعدها

    محمد بن زايد يستقبل الرئيس المصري السيسي في أبوظبي

    للمرة الأولى.. المرأة السعودية تقتحم عالم المسرح داخل المملكة

    قرقاش: الإمارات تؤكد على وحدة العراق وطنًا يسع الجميع

  • رياضة

    ï؟½ كريستيانو رونالدو يقود ريال مدريد لفوز تاريخي على بروسيا دورتموند في دوري أبطال أوروبا
    حقق فريق ريال مدريد الإسباني فوزه الأول على ملعب بروسيا دورتموند الألماني خلال تاريخ مواجهتهما معا وفاز عليه 3

    هل يتمارض نيمار أم يتمرد ؟

    سواريز يكشف عن أصعب مدافع واجهه في مسيرته

    كشف سبب غياب نيمار عن مباراة باريس سان جيرمان ومونبلييه

    إيقاف رئيس يوفنتوس الإيطالي بسبب تقديم تسهيلات للمافيا

  • اقتصاد

    ï؟½ الإمارات تطلق مشروع مدينة المريخ
    أطلقت دولة الإمارات العربية المتحدة مشروع بناء المدينة الفضائية الأولى من نوعها بتكلفة 500 مليون درهم على مساح

    النفط يصعد لأعلى مستوى في 26 شهرًا وتركيا تهدد بغلق خط أنابيب خام كردستان

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء

    وزير المالية السعودي يكشف تفاصيل جديدة عن برنامج “حساب المواطن”

    بعد مرور عام.. هل كان قرار نقل البنك المركزي من صنعاء إلى عدن صائبًا؟

  • تكنولوجيا

    ï؟½ دراسة: أوقفوا فورا فتح هاتف أندرويد بهذه الطريقة
    حذرت دراسة أميركية من الأسلوب الذي يعتمده بعض مستخدمي أندرويد في فك قفل هواتفهم بالاعتماد على نموذج معين يتم ر

    صدمة في آبل.. ضعف الطلب على “آيفون 8” يكسر سهمها 10%

    آيفون 8 .. ارتفاع كبير في تكاليف إصلاحه

    تطبيق Play Protect وحده لا يكفي لأمان الهواتف

    11 ميزة "خفية" في نظام تشغيل آيفون الجديد

  • جولة الصحافة

    ï؟½ السعودية تعلن السماح للمرأة بقيادة السيارة "وفق الضوابط الشرعية"
    أصدر عاهل السعودية، سلمان عبد العزيز، أمرًا ملكيًا يسمح للمرأة بقيادة السيارة، لأول مرة في تاريخها، مع مراعاة

    لأول مرة.. الكشف عن وجه "سفاح داعش" في الرقة

    أمريكا تكشف عن القائمة الجديدة للدول المشمولة بقرار حظر السفر

    يوم السعودية الوطني.. عروض ثقافية واحتفالات تعم المملكة

    وزارة العمل السعودية: 3 حالات فقط تنقل فيهم الكفالة بدون موافقة الكفيل

علي هيثم الميسري
فاقد الشيء لا يعطيه يا إمارات الخير
الأحد 4 يونيو 2017 الساعة 02:28
علي هيثم الميسري
 
 
  إستطاعت دولة الإمارات أن تجد في مصر رئيس مهرج بدلاً عن الأخوان ينفذ لها ما تريده في مصر فدعمته بمليارات الدولارات، ولكنها لم تجد شعب مرتزق يطبل لها في كل محفل ولو حتى بعبارة قصيرة: شكراً إمارات الخير كما هو حاصل في جنوب اليمن، على الرغم من أن الدعم الإماراتي في الجنوب لا يتعدى بضعة ملايين للقيادات المرتزقة من الحراك الجنوبي الإيراني وبضعة براميل من الطلاء في المدارس .
 
 
  في مصر كان الدعم الإماراتي بالمليارات كما أسلفت، ناهيك عن تلك المشاريع والإستثمارات التي أقامتها والتي تُعد أيضاً بالمليارات، ولم تأخذ من الأراضي المصرية ولو حتى شجرة برتقال واحدة، أما في جنوب اليمن فقد إستثمرت هذه الدولة تواجد الكثير من المرتزقة والمتسلقين والباحثين عن المال والسلطة، فإستغلت هوسهم بالسلطة والمال وأوهمتهم بأنها هي من ستسلمهم السلطة في الجنوب بعد أن منحتهم ملايين الدراهم، وماساعدها في ذلك أيضاً هي تلك الأزمة التي يعاني منها وطننا الحبيب التي صنعتها المليشيات الانقلابية وبدعم مادي ولوجيستي من هذه الدولة البغيضة .
 
 
  إستطاعت دولة الإمارات أن تجد في جنوبنا الحبيب مهرج يمني ينفذ لها أجنداتها وهو المخلوع عيدروس الزبيدي الذي لا يفقه في السياسة شيء، حتى تصريحاته لا نفهم منها شيء إلا قوله طبعاً طبعاً، أما ماتبقى من كلامه فهو طلاسم لا تُفهَم، وفي ذات الحين لديها دمية في الشمال محتفظة به منذُ زمن وهو حمادة علي عفاش والتي تدَّعي بأنه تحت الإقامة الجبرية وهو يعيش في أراضيها عيشة الملوك .
 
 
  الإنقسام في الشارع الجنوبي وعلى وجه التحديد في العاصمة عدن إستثمرته القيادة الإماراتية لصالحها في تنفيذ أجنداتها، فزادت على ذلك أن أشعلت نار الفتنة فإستقطبت مجاميع كبيرة من المرتزقة وجندتهم في حزامها الأمني وجعلت منهم جيشاً لها، وفي مديرية الأمن لديها دميتها البلهاء شلال شائع وجعلته جندي لها تحت الطلب بعد أن دعمته بمرتزقة آخرين من بني جلدته، وهذا الدمية البلهاء سلمته مطار عدن الدولي بعد أن أخرجت فيلماً قبل أيام بنشوب صراع بين القائد التابع لها ونائبه، فتدخلت لفض الصراع لتأتي بالدمية البلهاء شلال شائع وتسلمه المطار، وهذا الأخير قام على الفور بتعيين قائد المطار من بني جلدته، وهكذا إنتهى الفيلم بسيطرة إماراتية كاملة على مطار عدن الدولي .
 
  بعد إكتمال السيطرة الإماراتية لمطار عدن الدولي سنسمع قريباً بأن هناك الكثير من الحوثة والعفافيش غادروا من مطار عدن الدولي إلى الخارج، وهذا ما تسعى إليه القيادة الإماراتية كما تسعى أيضاً أن يتم إدخال أسلحة لزبانيتها في الشمال والجنوب دون علم دول التحالف والحكومة الشرعية بعد تسييرها لرحلات عبر طيرانها من وإلى عدن ومطارات أجنبية أخرى .
 
  تهدف القيادة الإماراتية بأفعالها الصبيانية لأحد أمرين أولاهما: فصل الجنوب عن الشمال فتسلم الجنوب للحراك الإيراني الذي يتزعمه المخلوع الجنوبي عيدروس الزبيدي، وتسلم الشمال لإبن المخلوع الشمالي أحمد علي عفاش. وثانيهما تحويل اليمن إلى إقليمين شمالي وجنوبي، فالإقليم الشمالي يترأسه إبن المخلوع الشمالي والإقليم الجنوبي يترأسه المخلوع الجنوبي .
 
 
  في رأيي المتواضع لن أصدق بأن هذه الدولة القزم وقياداتها الأقزام أنهم يستطيعوا أن يحققوا أحلامهم هذه إلا بعد أن يحرروا جزرهم الثلاث طنب الكبرى والصغرى وأبو موسى، وهذا لن يحصل حتى قيام الساعة، ففاقد الشيء لا يعطيه يا إمارات الخير.
إقراء ايضاً