الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ شاهد أول صورة للصحفي "الجبيحي" بعد خروجه من سجن الميليشيات
    خرج الصحافي يحيى عبد الرقيب الجبيحي من سجن للمليشيا الحوثية اليوم الأحد، 24 أيلول، 2017 بهيئة رثة وجسد أكثر نح

    تدمير تعزيزات للانقلابيين غرب تعز

    انفجار عنيف بمحيط منزل الرئيس هادي في عدن (تفاصيل)

    هادي: الحل العسكري هو الأرجح لحل أزمة اليمن وخلاف صالح والحوثي “سياسي”

    الجيش اليمني يحبط هجومًا للحوثيين في شبوة

  • عربية ودولية

    ï؟½ بيونغيانغ ترد على ترامب بطريقتها الخاصة
    نظمت كوريا الشمالية مسيرة حاشدة ضد الولايات المتحدة في العاصمة بيونغيانغ، لدعم زعيمها كيم يونغ أون في الحرب ال

    غارة جوية للجيش الوطني تستهدف تجمعا للقاعدة شرقي ليبيا

    البرزاني يرفع سقف التحدي.. لن نعود إلى تجارب فاشلة

    الخطوط التركية تعتزم شراء 40 طائرة بوينغ

    اليابان تندد بـ"سلوك غير مقبول" لكوريا الشمالية

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ مقتل الدكتورة السورية المعارضة "عروبة بركات" وابنتها الصحفية "حلا" في إسطنبول
    عثرت قوات الأمن التركية على جثة الناشطة السورية المعارضة الدكتورة "عروبة بركات"، وابنتها الصحفية "حلا بركات"،

    شاهد : جوجل تحتفي باليوم الوطني للمملكة العربية السعودية

    مكتب الأمم المتحدة يتهرب من الرد على أسئلة "الشرق الأوسط" حول انتقادات لفشله في إدارة ملياري دولار

    العاهل السعودى يبحث مع وزير الخارجية الروسى الأوضاع الإقليمية والدولية

    العثور على السفير الروسي في السودان ميتا في حوض سباحة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ قرقاش: الإمارات تؤكد على وحدة العراق وطنًا يسع الجميع
    قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، د.أنور قرقاش، إنه مع اقتراب موعد الاستفتاء في كردستان العراق تؤكد ا

    المملكة تحتفي غداً السبت بذكرى اليوم الوطني السابع والثمانين

    هكذا احتفلت الكويت باليوم الوطني السعودي (صور)

    لأول مرة.. سعوديات في مهنة المراقبة الجوية

    الكويت تنفي تأجيل زيادة رسوم الخدمات الصحية على الوافدين

  • رياضة

    ï؟½ رقم غريب لرونالدو في "الليغا"
    لا يبدو أن أفضل لاعب في العالم كريستيانو رونالدو يمر بأفضل مواسمه مع ريال مدريد بطل إسبانيا وأوروبا، فالنجم ال

    نابولي ويوفنتوس يفوزان ويقتسمان صدارة ترتيب الدوري الإيطالي

    توضيح هام بخصوص إنجاز منتخب التحدي وتأهله إلى النهائيات الاسيوية

    أتلتيكو مدريد ينتزع المركز الثاني

    أليكس ساندرو بديلا لمارسيلو في تشكيلة السيليساو

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد
    سعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد

    دبلوماسي سعودي: الرياض ستنضم للممر الاقتصادي بين الصين وباكستان

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت

    السعودية ستطبق قانون الإفلاس مطلع 2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 22/9/2017

  • تكنولوجيا

    ï؟½ احذر هذه التطبيقات على هاتفك...تسرق أموالك بطرق شرعية
    حذر خبراء من برمجة جديدة منتشرة في تطبيقات الهواتف المحمولة، تسرق أموال المستخدمين بطرق شرعية، وذلك عن طريق دف

    "بيكسل 2".. كل ما تريد معرفته عن "منافس آيفون" المنتظر

    ابتكار اختبار جديد يكشف تعاطي الكوكايين من البصمة

    "تشريح" آيفون 8 يكشف "كذبة أبل"

    سناب شات تنافس إنستغرام على المستخدمين الجدد

  • جولة الصحافة

    ï؟½ يوم السعودية الوطني.. عروض ثقافية واحتفالات تعم المملكة
    احتفلت السعوديون، السبت، باليوم الوطني السعودي الـ87 بإقامة عروض ثقافية وحفلات موسيقية وألعاب النارية، في وقت

    وزارة العمل السعودية: 3 حالات فقط تنقل فيهم الكفالة بدون موافقة الكفيل

    السعودية تحظر عمل الوافدين الأجانب في مهنة جديدة‎

    الرياض: نتطلع لحكمة برزاني لعدم إجراء الاستفتاء

    نجل الملك سلمان وسفيره في واشنطن ينعي زميله الذي استشهد في اليمن

علي هيثم الميسري
ثمة ملاذ مغري لمرتزقة المجلس الإنقلابي
الثلاثاء 16 مايو 2017 الساعة 23:12
علي هيثم الميسري
هناك ظاهرة خطيرة في أوساط بعض من منحهم الرئيس هادي الثقة كمحافظين ووزراء وقادة ألوية في ميولهم وإستهوائهم لممارسة مهنة الخيانة والإسترزاق، بالإضافة لنكث الإيمان المغلظة التي قطعوها أمام الله والقيادة السياسية، ولا أجد تفسيراً منطقياً ووجيهاً لتلك المهزلة والنزيف الأخلاقي سوى أن هناك ملاذ آمن جاذب ومغري لهؤلاء المرتزقة الأوباش .
 
 
  أن تعلن تمردك على الشرعية والقيادة السياسية فأنت موعود بموقع جديد في المجلس الإنتقالي والإنقلابي الناسف، زائد زيارة بروتوكولية تشجيعية لتأخذ صورة تذكارية في أبو ظبي أو دبي، والأهم من ذلك كله مبلغاً سخياً، وڤيللا  في أرض الاحلام .
 
 
   سر التساقط المغري هو من يقف مانعاً ومعيقاً أمام توجه الحزم السلماني وإرادة الهادي المنصور، ولذا يجب أن تكون هناك مواقف حاسمة وشجاعة، ومكاشفة بأن من شأن مصداقية بعض دول التحالف في عاصفة الحزم الإمارات على وجه التحديد، أن لا توفر ملاذاً آمناً ومغرياً لمن يبحث عن نفسه ومشاريعه الخاصة لقاء التمرد وممارسة التخريب، فهي بذلك تدفع نحو الإنقلاب وتسيل لعابه، إذ لا سبيل لدحر انقلاب عفاش الحوثي المدعوم إيرانياً، ونحن نغري ونشجع إنقلاباً أنكى وأخطر في عمق الشرعية، ونمارس خرق سفينتها.
 
 
فهذا دعم مكشوف لإنقلاب صنعاء وممارسة بعض الضغوط على الشرعية لا سبيل لدحض معطياتها. خصوصاً وولد الشيخ يبحث عن أي ثغرة ينفذ من خلالها لإنتزاع بعض التنازلات التي لن تخدم القضية الجنوبية بقدر ما تفك بعض الضائقة على الإنقلابيين في صنعاء .
   إيران الضاحية الجنوبية للأسف شريك التحالف الضار ممثلةً بالإمارات، كلها مراكز جذب تشجع لممارسة الزعرنة الإنقلابية والنباح التدميري.  يجب أن نبحث عن مركز الإستنزاف المغري، وبأي درجات إغرائية يضرب هؤلاء المرتزقة من ضعاف النفوس .  
 
 
     الدليل على أن هناك موقع جذب مغري يتنازع هؤلاء من أشباه الرجال وأنصاف المواقف، عندما يخرج على الناس في فعالياتهم يريدأن يبقي خيار رجعة بأنصاف تصريحات، أو بلغة حمالة أوجه، فيردد بلغة عفى عليها الزمن أنا مع المجلس السياسي الناسف ومع الشرعية، أنا مع الشرعية ومع الملاذ المغري، وأنا مع المنصب ومع الرصيد .
 
 
    شتان أيها المرتزقة يا أصحاب الوجوه "الملساء" و"البريكية" و"العيدروسية" ياضروب عبده الجندي ومن على شاكلته ولف لفه، إما أن تكونوا سالباً أو موجباً، وإما أن تكونوا أبيضاً أو أسوداً، يعني ذلك هو أن تكونوا في صف الوطن وشرعيته الواحدة أو في صف العمالة والإسترزاق، في مشروع الوطن الكبير ومشروعه العظيم، أو في خانة المشاريع الصغيرة الممولة من أعداء الوطن أذرع  إيران وبعض الأوباش العرب . 
 
 
  يالها من مأساة مروعة في حق وطنيتنا، نحاول أن نقنع أنفسنا وهماً وسراباً بأننا إزاء قضية وطن يعفينا من مرارة ممارسة الخيانة البشعة، محال أن يذكر التاريخ جلاء مواقفكم المشرفة التي تحاولوا أن تقنعونا بها، بل سيذكر التاريخ وسيوثق أنكم خونة لا أكثر!! لا حظَّ لكم في وادي الوطنية فهي منكم براء، ستعيشون سراباً يوشك أن تدركوه بأعينكم .
 
 
   حيال هذه الخيانة الصارخة للشرعية التي منحتهم الثقة، نقول: هذا جزاء من وضع فيكم ثقته وأقسمتم على الوفاء، تباً لكم وعهودكم ومواثيقكم، لبئس تجار السياسة المغفلين، من إشتراكم بالأمس سيبيعكم غداً بثمن بخس بعد أن يستهلك خيانتكم ويستنفذ رصيد عمالتكم التي ورثتموها من آبائكم في سابق الأزمان .
إقراء ايضاً