الرئيسية
  • محليات

    » كاتب سعودي بارز : لماذا تفعل الامارات هذا باليمن ؟
    استنكر الكاتب السعودي المعروف "صالح الفهيد" الهجوم الإماراتي على الرئيس اليمني "عبد ربه منصور هادي" بعد قرارات

    قائد اللواء82مشاة : قوات الجيش تمكنت من تطهير منظقة كدف أم القراقر في ميدي وكبدت الميليشيا عشرات القتلى والجرحى

    المجلس الأعلى للجاليات حول العالم يعلن تأييده لقرارات الرئيس هادي الأخيرة

    الحوثيون يحاصرون وزارة التخطيط ويمنعون وزيرها الجديد من دخولها

    أمريكا تعتزم فتح مكتب لسفارتها بالعاصمة المؤقتة عدن

  • عربية ودولية

    » ميركل تزور السعودية على رأس وفد اقتصادي كبير
    توجهت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اليوم الأحد (30 إبريل/نيسان) إلى الرياض لإجراء محادثات حول عدد من القضا

    ترامب وسائل الإعلام يجب أن تحصل على" درجة رسوب كبيرة "!

    تركيا تسرح 4000 موظف في إطار "حملة التطهير" عقب محاولة الانقلاب الفاشلة الصيف الماضي

    إسرائيل تقايض حماس.. فك الحصار مقابل الأنفاق والصواريخ

    انفجارضخم في محيط مطار دمشق الدولي يرجح أن يكون سببه ضربة اسرائيلية جوية

  • تقارير وحوارات

    » خامنئي يلتقي «المهدي المنتظر» في سرداب مسجد جمكران ويطالبه بـ«تجريع» واشنطن السم
    قدم ممثل «الولي الفقيه» المزعوم، محمد حسن رحيميان مشهدا لا يمكن إسقاطه من أي ذاكرة، عندما أعلن أنه كان شاهدا

    دونالد ترامب : الأسد قتل الأبرياء والضربة العسكرية "انتصار للعدالة"

    البيت الأبيض ينتقد الهجوم الكيميائي في سوريا ويربط بين ضعف أوباما وممارسات بشار الأسد

    السلطان قابوس بن سعيد يحسم خيار من يخلفه

    شاهد : سيلفي ثالث للملك سلمان مع وزيرة إندونيسية وأمها يشعل مواقع التواصل

  • شؤون خليجية

    » الإعلان عن أول زيارة لحاكم بحريني إلى ماليزيا منذ منذ 1974
    أعلن اليوم رسميا فى العاصمة الإدارية الماليزية بوتراجايا أن عاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة سيقوم بزيا

    البحرين ..إسقاط الجنسية عن 36 شخصا تم إدانتهم بالإرهاب

    السـعودية ترصد 66.7 مليار دولار للمنظمومة الصحية حتى 2030

    دماء شابة في مناصب قيادية.. تعرف على أمراء السعودية الجدد ( صور )

    شكوى مواطن تتسبب في إعفاء وزير سعودي وإحالته للتحقيق

  • رياضة

    » البرازيلي مارسيلو ينقذ ريال مدريد من الخسارة أمام فالنسييا ويحولها لفوزثمين
    أنقذ البرازيلي مارسيلو فريقه ريال مدريد من فخ التعادل وقاده لفوز ثمين ومتأخر 2 - 1 على فالنسيا أمس، في المرحل

    بعد أداء دفاعه المهتز.. يوفنتوس يتعادل مع أتلانتا 2-2

    فرنسا تحقق في منح روسيا وقطر تنظيم بطولتي كأس العالم 2018 و2022

    برشلونة وريال يواصلان صراعهما في الدوري بعد فوزين كبيرين

    اتليتيكو مدريد يتلقى هزيمة هي الأولى بعد 13فوزا على يد فياريال

  • اقتصاد

    » السعودية ترفع استثماراتها في مصر إلى 51 مليار دولار
    أكد نائب رئيس مجلس الأعمال «السعودي- المصري»، الدكتور عبدالله بن محفوظ، أن السعودية مستمرة في تفعيل الاتفاقيات

    المحكمة الفيدرالية السويسرية تغرم مصر دولار تعويضا لإسرائيل

    مصر توافق على مشروع قانون يمنح الأجانب الإقامة مقابل " وديعة بالعملة الأجنبية" كوسيلة للاستثمار

    كوكا كولا تعتزم شطب 1200 وظيفة بسبب انخفاض مبيعاتها

    الخبيرالعقاري الـ حسين : القرارات الملكية السعودية دليل ثبات وقوة اقتصادنا ونطالب بالرقابة على الاسعار

  • تكنولوجيا

    » طالبتان في الصفوف الأساسية تبتكران "قبور ذكية تُدار عن بعد تُرتل القرآن وتروي الزهور بالماء"!
    ابتكرت طالبتان تركيتان “غول أورال” و”بهار أقتار”، جهازاً إلكترونياً يعتمد على تكنولوجيا خاصة، من أجل رؤية القب

    تقارير عن وجود مشكلة خطيرة في هاتف جالكسي إس8".

    عملاق الإلكترونيات اليابانية "سوني" تعلن عن بيع أكثر من"60 مليون" جهاز بلاي ستيشن 4

    الصين : إقامة "قرية للبشر " على سطح القمر..!!

    غوغل وفيسبوك تعرضتا لـ"عملية احتيال" كبرى!!

  • جولة الصحافة

    » السلطات السعودية تعلن رفض تمديد«الخروج والعودة» للمقيمين إلا بإلغاء التأشيرة
    رفضت مديرية الجوازات تمديد تأشيرة الخروج والعودة للمقيمين بعد إصدارها، وطالبت بإلغاء التأشيرة وإصدارها من جديد

    سعوديّة في أمريكا تحدّوها إن كانت تجرؤ على خلع الحجاب .. فصدمتهم برأي والدها! ( صور )

    للمغتربين اليمنيين في السعودية ترقبوا .. "نظام إقامة بلس السعودي" (المميزات والرسوم)

    السفارة اليمنية في الرياض توجه دعوة هامة لحاملي هوية زائر

    ابتداء من اليوم الأثنين .. تطبيق قرار جديد على المقيمين فى السعودية

محمد القادري
ما أشبه عدن بصنعاء
الاربعاء 19 ابريل 2017 الساعة 16:15
 محمد القادري
جريمة مقتل الملازم اول في الجيش الوطني عبدالرزاق صالح البيل أحد ابناء محافظة إب في احد شوارع عدن ونهب سيارته قبل ما يقارب أسبوعين ، تذكرني بجريمة مقتل احمد العامري احد ابناء محافظة إب في مدينة صنعاء والاعتداء عليه في متجره ونهبه قبل ما يقارب عشر سنوات ، فالجريمتان لديها العديد من اوجه التشابه والتعامل مع الجناة ، وهو ما جعلني اقول ما أشبه عدن بصنعاء .
 
 
 
 العامري تم قتله في صنعاء بطريقة بشعة ، ولم تقم الاجهزة الامنية حينها بالقبض على القاتل وتقديمه للعدالة لأنه من "سنحان" مسقط رأس الرئيس السابق صالح ، وايضاً لأن المقتول العامري من ابناء إب تم التجاهل بقضيته وظل الجاني حر طليق يعيش في سنحان بكل امان وطمأنينة ، ولو كان المقتول من منطقة أخرى غير إب كمأرب او عمران او صعدة او ذمار او غيرها ، لقامت الحكومة حينها بالقبض على الجانب وايداعه السجن .
 
 
 
واليوم يتكرر في عدن نفس المشهد ، فمقتل الملازم عبدالرزاق البيل تم بطريقة بشعة وسُحب من داخل سيارته إلى الشارع ثم يركب الجاني فوق سيارة المقتول ويلوذ بالفرار ، وحتى اليوم لم تقم الاجهزة الامنية بعدن بالقبض على الجاني رغم وجود عدة وسائل تمكنها من القبض عليه ، ولا زال القاتل  يتعامل يتعامل بكل وقاحة من خلال استخدام هاتف الشهيد البيل وموقعه في التواصل الاجتماعي ،  ولأن المجني عليه والضحية من إب تم التهاون بالقضية ولو كان الضحية من عدن نفسها او أبين او حضرموت لتم القاء القبض على الجاني وتقديمه للعدالة ، فما أشبه عدن بصنعاء .
 
 
 
 لا أريد ان اتحدث بمناطقية لأني اعتبرها مقيتة ، ومجتمع إب هو افضل المجتمعات اليمنية لأنه لم يتأثر بثقافة المناطقية ولم يتعامل بها ، ولكنني وجدت ان مجتمع إب اصبح ضحية التعامل المناطقي  الآخر نحوه ، ومثلما عانى من صنعاء سيعاني من عدن ، وهذا ما يفرض على ابناء إب اللجوء للمناطقية لكي لا تسلب حقوقهم وتهميشهم كما سلبت من قبل .
 
 
 الملازم عبدالرزاق البيل عاد من جبهات المواجهة في  مأرب واتخذ المرور على عدن التي تتمركز فيها الشرعية  كطريق يصل بها إلى اهله في إب ، ولكن عدن وقفت حاجزاً امامه ، لتجعل الضابط الذي نجا ولم يقتل على ايدي جماعة الحوثي ، لم ينجو من الموت وقُتل داخل عاصمة الشرعية عدن ، وقمة المهزلة والاستهتار ان الاجهزة الامنية لم تقم بواجبها ، ولم تحترم وتقدر دور الملازم البيل في خدمة الوطن والدفاع عن الشرعية ، بل لم تحترم حتى رتبته العسكرية وتقوم بالقبض على على الجناة .
 
 
المسؤولون ابناء إب في عهد صالح لم يحركوا ساكناً تجاه قضية مقتل العامري في صنعاء في ذلك الوقت ، فصالح قد تعمد اختيار المسؤولين الذين لا يحركوا ساكناً وكلما يهمهم هو مصلحتهم الذاتية ولا يعنيهم ما يحدث لابناء إب من قتل او تهميش او اقصاء او ماشابه ذلك .
 
 
واليوم نجد المسؤولين ابناء داخل الشرعية بنفس ذلك النمط السابق ، يهمهم مصلحتهم فقط ولا يهمهم ما يحدث لابناء محافظة إب من قتل وتعدي ومحاربة وغيرها ، فمقتل الملازم البيل لم يشكل تحركاً داخل قيادات إب الشرعية  والمسؤولين في داخل الدولة ويشكلون ضغطاً على الحكومة الشرعية للقيام بالقبض على الجناة .
 
 
فقط ابناء إب مهمتهم ان يدافعوا عن الشرعية ويتوجهوا للقتال ومن لم يقتله الحوثي ستقتله الشرعية ، ومن لم يقتل على ابواب صنعاء سيقتل في شوارع عدن .
 
 إب منبع الثورة والجمهورية وجسر الدفاع عنها ، ولكن لا قيمة لها في سلطات الحكم إلا بذكرها في خطاباتهم فقط ، فالمكافأت فيها للفاسدين والفاشلين والمتسلقين على دماء ابناءها ، والموت للمخلصين والمناضلين والصامدين ، ومن لم يمت منهم قتلاً سيموت جوعاً .
 
 
إب اليوم تدافع عن الشرعية وتقدم خيرة ابناءها ورجالها ، ولكن الشرعية وحكومتها لا تبالي ولا تقدر ذلك الدور البطولي والتضحيات الجسيمة ، وعلى ما يبدوا ان إب ستعاني من عدن كما عانت من صنعاء .
إقراء ايضاً