الرئيسية
  • محليات

    » بن عسكر: الحكومة ذهبت مضطرة للدفاع عن الشعب اليمني ومعها التحالف لمواجهة الانقلاب
    قال نائب وزير حقوق الإنسان الدكتور محمد عسكر " إن التقدم المستمر للحكومة الشرعية على الارض وسيطرتها على 80 بال

    منظمة أوكسفام : أطراف الصراع في اليمن مسؤولة عن تفشي المجاعة في اليمن

    شاهد بالصور : مدينة محافظ عدن ومدير أمنها تتمرد على التحالف وتعلن الولاء لإيران

    بادي :على الحوثيين إرسال الإيرادات أو تحمل مسؤولية مرتبات الموظفين في مناطقهم

    مقتل قيادي حوثي خلال محاولة تسلل إلى الحدود السعودية!

  • عربية ودولية

    » أستراليا ترفض 500 لاجئ سوري لأسباب أمنية
    قال مسؤول في الحكومة الأسترالية أن بلاده رفضت 500 لاجئ سوري لأسباب أمنية خلال تدقيق استمر لأكثر من عام، فيما أ

    مقتل 10 جنود بانفجارين وسط سيناء بمصر

    حاكم الشارقة مُعتذراً للجزائريين: حديثي فُهم خطأَ

    مقتل 5 أشخاص وإصابة 40 في عمل إرهابي أمام البرلمان البريطاني

    ندوة يمنية مصرية مطلع أبريل تتناول أوضاع المرأة العربية في ظل الحروب "الحالة اليمنية "نموذج

  • تقارير وحوارات

    » السلطان قابوس بن سعيد يحسم خيار من يخلفه
    قالت مصادر خاصة في سلطنة عمان ان السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان قد حسم خيارات وصيته لمن يخلفه وعين السيد أسع

    شاهد : سيلفي ثالث للملك سلمان مع وزيرة إندونيسية وأمها يشعل مواقع التواصل

    وفاة 63 ألف طفل في اليمن العام الماضي لسوء التغذية

    الأمم المتحدة تحذر من مجاعة وشيكة في اليمن

    بريطانيا تتخذ أول خطوة للخروج من الاتحاد الأوروبي

  • شؤون خليجية

    » "حسم العقبان".. تمرين خليجي أميركي ضخم في الكويت!
    انطلقت الأحد في الكويت مناورات تمرين حسم العقبان ، التي ستستمر حتى السادس من إبريل، حيث تشارك فيها جميع أفرع

    دبي تعتزم تجنيد رجال آليين في الشرطة

    السعودية ترفع نسبة التوطين في 15 وظيفة في المملكة

    السعودية تعلن تطبيق قرار منع الأجهزة اللوحية على طائراتها

    السعودية تحدد مهلة 90 يوماً للمخالفين لتسوية أوضاعهم

  • رياضة

    » معركة نارية بين الإمارات واليابان للاقتراب من كأس العالم
    يستضيف منتخب الإمارات نظيره الياباني فى الخامسة والنصف مساء اليوم، الخميس، بملعب "هزاع بن زايد"، بمدينة "العين

    لوكاس يسجل هدف الوداع الأخير لفريقه في مرمى انجلترا

    رونالدو لايريد هؤلاء النجوم في فريقه ريال مدريد!

    وساطة لملكة جمال تركيا لانتقال لاعب أرسنال "مسعود أوزيل" لنادي فنربخشة التركي

    موناكو يحدد سعرًا خيالياً لجوهرته مبابي

  • اقتصاد

    » ارتفاع أسعار النفط في آسيا
    تسجل أسعار النفط ارتفاعا الخميس في آسيا على الرغم من القلق بشأن الفائض في العرض بعد الاعلان عن زيادة في المخزو

    تقرير: الوضع السياحي المصري الأكثر تدهوراً في العالم في 2016

    الذهب يصعد لأعلى مستوى في 3 أسابيع بفعل مخاوف من سياسات ترامب

    مسؤول ياباني: سياسة ترامب تهدد اقتصاد اليابان

    روسيا تتهم تركيا بانتهاك قواعد منظمة التجارة وتغرق السوق العربية بالدقيق

  • تكنولوجيا

    » أول قطار هيدروجيني صامت في العالم يسير بالبخار
    اختبرت ألمانيا بنجاح أول قطار في العالم يسير بالبخار فقط من دون أي انبعاثات غازية تصدر عنه.

    تطبيق فيس بوك يحاصر الأكاذيب رسميا بالشارات الحمراء!

    الان شركة LG تسير على خطى آبل وسامسونج وتطلق خدمة الدفع الخاصة بها LG Pay

    فيروس خطير يهاجم الصرّافات الآلية في روسيا

    هاكرز يهدددون "أبل" بمسح ملايين الحسابات ويطلبون فدية بقيمة 75000

  • جولة الصحافة

    » قرار جديد لوزارة العمل السعودية يسمح لليمنيين بالعمل في مجال الهواتف المحمولة بالمملكة (تفاصيل)
    اصدرت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية السعودية قراراً جديداً يسمح للمقيمين اليمنيين

    سعودي يفاجئ المحكمة ويتخذ هذا القرار بحق خادمة قتلت طفلته

    قماش يباع بالخليج يعرض صاحبه للمساءلة القانونية في جميع أنحاء العالم

    قناة mbc تكشف تفاصيل جديدة حول منفذي جريمة قتل رجل الأعمال أحمد سعيد العمودي في جدة

    قناة العربية تكشف تفاصيل جديدة عن قضية مقتل العمودي وجنسيات المتهمين بالقضية

د.كمال البعداني
اليمن الواحد حماية للسعودية
الاثنين 20 مارس 2017 الساعة 09:25
د.كمال البعداني
 
 
منذ سقوط بغداد 2003م خرج المارد الإيراني من القمقم واستلم العراق ثم أخذ يتطلع إلى ما بعد العراق ووجهته الرئيسية معروفة . 
 
الحرب الحالية في اليمن دخل فيها أكثر من لاعب أحدهم إيران بالطبع ولكن لاعب رأس الحربة هي السعودية تليها الإمارات وكالعادة في كل الحروب تكون هناك آثار وتبعات معجلة و مؤجلة تبعا للنتائج ولا تنحصر هذه الآثار في البلاد مسرح العمليات العسكرية وحسب بل تشمل المحيط المجاور بالكامل بل وإلى أبعد من ذلك .
 
السعودية مثلا تدرك تماما انه في حال انتها الحرب في اليمن بتقسيمه وتجزئته فإن ذلك يعتبر أكبر خطر عليها من كل الوجوه وتكون قد قدمت اليمن لإيران على طبق من ذهب كما حصل في العراق 
 
إيران متواجده في الجنوب كما هي في الشمال وتحت عناوين مختلفة وهذا معروف للجميع فقادة مايسمى الحراك مقرهم الدائم الضاحية الجنوبية لبيروت وقنواتهم هناك . 
 
اليمن المقسمة إلى قسمين أو ثلاثة ستكون ملعب سهل لإيران ولغير ايران والعكس صحيح ونحن في الحقيقة لا نلوم إيران أو غيرها فأي دولة لها طموح وتطلعات فهي تبحث عن مصالحها ووجودها في أي مكان وتستخدم كافة السبل من أجل ذلك . 
 
السعودية تدرك تماما أن موقفها من وحدة اليمن في الوقت الحالي يجب أن يكون عكس موقفها في حرب الإنفصال عام 1994م ففي ذلك الوقت لم تكن إيران في العراق ولا في البحرين ولا في لبنان ولا في سوريا كان ما يزال أمامها آن ذاك سدا منيعا (عراق صدام ) هذا هو تفكير السعودية الطبيعي في الوقت الحاضر أو الذي ينبغي أن يكون وهو عكس التفكير الإماراتي في اليمن المهووس ببعدين عقائدي واقتصادي أما البعد الأول فهو محاربة الإخوان والسلف (ماعدا نوع معين من السلف ) وتحت هذا الهوس الجارف ضغطت بكل قوتها لتسليم مقاليد الأمور أو معظمها في المناطق الجنوبية وخاصة عدن لرجال يتبعون الحراك (فصيل إيران ) وقادتهم في الضاحية وكل هذا في نظر إبو ظبي لا يهم طالما وهم سيؤدون الغرض المطلوب في محاربة من تريد وهذا هو التفكير السطحي المبني على احقاد لا على استراتيجية معلوم ابعادها وتبعاتها وعادة ما يندم اصحاب هذا التفكير ولكن بعد فوات الأوان.
 
 لذلك انا على ثقة أن دول الخليج بالكامل وبعد أن رأت من إيران ما رأت لو قدر للزمان أن يعود إلى الخلف لتمسكت بصدام حسين بكل قوتها مهما كانت أخطائه وعيوبه ولما سعت بكل قوتها لإيصاله إلى حبل المشنقة .. 
 
البعد الثاني للإمارات هو البعد الاقتصادي المتمثل بميناء عدن بالذات وهي تتصور أنها لن تنجح في البعدين إلا من خلال انفصال اليمن ولا يهمها بالطبع مصير اليمن أو حتى حليفتها السعودية وهذا هو التفكير السطحي كما قلنا لذلك هي تدفع بكل قوتها وعن طريق رجالها في عدن وحضرموت على محاربة الرئيس هادي ورجال حكومته وكل من يفكر بتفكيرهم تجاه وحدة اليمن من أي مكان كان كما عملت على أبعاد ومضايقة أبناء المناطق الشمالية في عدن بكل الاساليب والطرق وهي نفسها الأساليب التي مارسها الحزب الاشتراكي قبل حرب الإنفصال فذاكرة أبناء اليمن ليست مثقوبة ومن المعروف للجميع أن مسمى ( الحراك ) وخاصة الحراك الإيراني ماهو الا نسخة معدلة من الحزب الاشتراكي اليمني (الجناح الانفصالي ) والذي يدرك تماما انه غير مقبول في المناطق الجنوبية على الإطلاق لذلك نزل الملعب بمسمى جديد ولبس جديد ولكن تفضحه طريقة اللعب فهي نفسها طريقة الرفاق .. 
 
حفظ الله اليمن أرضا وإنسان ومزق الله من يريد تمزيقه
إقراء ايضاً