الرئيسية
  • محليات

    » عاجل : مقتل أكثر من 80 حوثي من قوات كتائب الموت المدربة على يد الحرس الثوري الإيراني بصنعاء
    أكدت مصادر عسكرية لـ يمن فويس مقتل أكثر من 80 شخصا من قوات ما تسمى كتائب الموت التابعة ل

    الأمير تركي الفيصل يطالب بضم اليمن فوراً إلى مجلس التعاون الخليجي

    توضيحات هامة لليمنيين حاملي هوية زائر بالمملكة العربية السعودية

    ارتياح شعبي واشادة برلمانية بموقف اتحاد البرلمانيين العرب بمنع وفد الانقلابيين من حضور جلسات أعماله

    وزير الإعلام يناقش مع مدراء القنوات الفضائية الاهلية تطوير الخطاب الإعلامي

  • عربية ودولية

    » ندوة يمنية مصرية مطلع أبريل تتناول أوضاع المرأة العربية في ظل الحروب "الحالة اليمنية "نموذج
    تعتزم منظمة المرأة العربية بالتعاون مع سفارة بلادنا بالقاهرة تنظيم صالون ثقافى تحت عنوان "أوضاع المرأة العربية

    أستراليا تعيد توطين 12 ألف لاجئ من سوريا والعراق

    المرصد السوري: مقتل 33 شخصا في ضربة جوية هذا الأسبوع قرب الرقة

    يونيسيف: مئات الملايين من الأطفال يواجهون مخاطر ندرة المياه مستقبلا

    أردوغان: تركيا ستراجع علاقتها مع أوروبا بعد استفتاء أبريل

  • تقارير وحوارات

    » السلطان قابوس بن سعيد يحسم خيار من يخلفه
    قالت مصادر خاصة في سلطنة عمان ان السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان قد حسم خيارات وصيته لمن يخلفه وعين السيد أسع

    شاهد : سيلفي ثالث للملك سلمان مع وزيرة إندونيسية وأمها يشعل مواقع التواصل

    وفاة 63 ألف طفل في اليمن العام الماضي لسوء التغذية

    الأمم المتحدة تحذر من مجاعة وشيكة في اليمن

    بريطانيا تتخذ أول خطوة للخروج من الاتحاد الأوروبي

  • شؤون خليجية

    » دبي تعتزم تجنيد رجال آليين في الشرطة
    الخيال العلمي قريبا ًيتحول إلى حقيقة واقعة في شوارع إمارة دبي، حيث تعتزم تجنيد رجال آليين في الشرطة، وسيصبح ا

    السعودية ترفع نسبة التوطين في 15 وظيفة في المملكة

    السعودية تعلن تطبيق قرار منع الأجهزة اللوحية على طائراتها

    السعودية تحدد مهلة 90 يوماً للمخالفين لتسوية أوضاعهم

    رسمياً : ولي العهد السعودي يدشن حملة لتسوية أوضاع مخالفي نظام الإقامة والعمل

  • رياضة

    » وساطة لملكة جمال تركيا لانتقال لاعب أرسنال "مسعود أوزيل" لنادي فنربخشة التركي
    ينوي نادي فنربخشة التركي، استغلال علاقة الألماني مسعود أوزيل، لاعب وسط آرسنال اللندني، بملكة جمال تركيا، أمينة

    موناكو يحدد سعرًا خيالياً لجوهرته مبابي

    لوس أنجلوس الأمريكية مرشحة لاستضافة أولمبياد 2024

    مدرب أرسنال ينفي خبر انقاله إلى باريس سان جرمان ويصفه بالكاذب

    الأهلي السعودي يكسب 750 ألف يورو بسبب قضية المدرب بيريرا

  • اقتصاد

    » تقرير: الوضع السياحي المصري الأكثر تدهوراً في العالم في 2016
    ذكر تقرير مجلس السياحة والسفر العالمي أن النشاط السياحي في مصر كان الأكثر تدهورا بين الوجهات السياحية الرئيسية

    الذهب يصعد لأعلى مستوى في 3 أسابيع بفعل مخاوف من سياسات ترامب

    مسؤول ياباني: سياسة ترامب تهدد اقتصاد اليابان

    روسيا تتهم تركيا بانتهاك قواعد منظمة التجارة وتغرق السوق العربية بالدقيق

    رئيس أرامكو يعرض على الصين سواحل السعودية كتعاون اقتصادي استراتيجي

  • تكنولوجيا

    » فيروس خطير يهاجم الصرّافات الآلية في روسيا
    أكدت صحيفة "كوميرسانت" الروسية أن فيروسا إلكترونيا بدأ يهدد أجهزة الصرافة الإلكترونية في البلاد.

    هاكرز يهدددون "أبل" بمسح ملايين الحسابات ويطلبون فدية بقيمة 75000

    لأول مرة آيفون باللون الأحمر!

    شركة سوني موبايل تطلق هاتفها الجديد «إكسبيريا إل 1»أواخر أبريل 2017

    "لاي فاي " تقنية جديدة أسرع 100 مرة من "واي فاي" وأكثر أمانا

  • جولة الصحافة

    » قرار جديد لوزارة العمل السعودية يسمح لليمنيين بالعمل في مجال الهواتف المحمولة بالمملكة (تفاصيل)
    اصدرت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية السعودية قراراً جديداً يسمح للمقيمين اليمنيين

    سعودي يفاجئ المحكمة ويتخذ هذا القرار بحق خادمة قتلت طفلته

    قماش يباع بالخليج يعرض صاحبه للمساءلة القانونية في جميع أنحاء العالم

    قناة mbc تكشف تفاصيل جديدة حول منفذي جريمة قتل رجل الأعمال أحمد سعيد العمودي في جدة

    قناة العربية تكشف تفاصيل جديدة عن قضية مقتل العمودي وجنسيات المتهمين بالقضية

علي هيثم الميسري
سنفكر بالتخلي عن مشروع اليمن الإتحادي
الأحد 19 مارس 2017 الساعة 03:19
علي هيثم الميسري
 علي البخيتي الكائن المثير للجدل بسبب إنفصام شخصيته منذُ أن ذاع صيته أو ربما منذُ ولادته، فعلي البخيتي الذي يمتلك العديد من الأسماء الوهمية النسائية والرجالية في وسائل التواصل الإجتماعى جاءنا بمبادرة لحل الأزمة اليمنية فحواها الإنفصال ومحورها هو إنقاذ الإنقلابيين من نهايتهم الوخيمة التي باتت قريبة جداً 
 
 
  بالإضافة إلى ثرثرته الكلامية إكتشفنا أيضاً أنه يمتلك القدرة على الثرثرة كتابياً، فمبادرته كان من الممكن أن يختصرها دون الخوض في الماضي والحاضر والمستقبل، فعندما قرأت مبادرته وجدت نفسي وكأنني أقرأ كتاب فشعرت بالملل وبسبب الدهاليز الكثيرة التي أدخلنا بها عن ما كان وعن ما سيكون إنتابتني حالة من الغثيان، فكان منحازاً كثيراً للإنقلابيين الذين أوصلوا حال البلاد والعباد لهذا المستوى المزري، أما عن وصفه لفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي فكان مجحفاً في حقه وبتضحياته بل ووصفه بالرجل الضعيف الذي لا يقوى على إدارة البلاد .
 
 
  كيف له هذا المخلوق ذو الشخصية الإنفصامية أن يصف فخامته بالرجل الضعيف وهو قد جعل بنو عمومته الإنقلابيين يتواصلون معه من مجاري صنعاء وكهوف مران ؟ كيف له يصف فخامته بالضعف وهو قد جعل بنو عمومته لا يرون الشمس إلا فيما ندر ؟
 
كيف يصف فخامته بالضعيف وهو قد جعل زعيمي الإنقلاب أحدهما يهذي تارةً وتارةً أخرى يهلوس ليلاً ونهاراً بل أصبح قاب قوسين أو أدنى من الجنون، والآخر خسر من وزنه الكثير من الكيلوات وبدأ وجهه شاحباً بعد أن كان وكأنه أم كلثوم بل ووصل به الحال بمعاناته من إضطرابات نفسية وبات على حافة الجنون ؟ .
  علي البخيتي في مبادرته بدأ واضحاً بأنه يسعى لإنقاذ الإنقلابيين وإعادتهم لسدة الحكم لشطر واحد من اليمن لاسيما المخلوع عفاش _ وهذا الأخير يبدو لي بأنه هو من أشار إليه بهذه المبادرة لإخراجه من ظلمات المجاري ورائحتها الكريهة إلى أشعة النور.. ويبدو لي بأنه قد كَرِه صحبة الجرذان والحشرات المختلفة .
 
 
  مبادرة علي البخيتي كانت عبارة عن أكبر متاهة في التاريخ، فقد ذهب بنا يمنةً ويسرة وصعد بنا لأعلى وأنزلنا لأسفل وفي آخر المطاف فتح لنا باباً فرأينا على بعد خطوات لوحة مكتوباً بها: الإنفصال والعودة إلى حدود ماقبل الوحدة .
 
  نسيَ أو تناسى بأنه هناك مشروع إتحادي ليمننا الحبيب يحل جميع الأزمات والمشاكل العالقة التي صنعها المخلوع عفاش أبان حكمه، غض الطرف عن تلك الدماء التي سالت لأجل هذا المشروع، تغاضى عن عشرات الآلاف من الأرواح التي أزهقتها المليشيات الانقلابية بسبب هذا المشروع، نسيَ أن هناك مئات الآلاف التي هجرتها المليشيات من منازلها، تناسى بأن ملايين اليمنيين يعيشون المجاعة بسبب غطرسة وعنجهية من يريد إنقاذهم من الموت الوشيك وإعادتهم ليحكموا الملايين في شمال اليمن .
 
 
  سطر علي البخيتي هذه المبادرة وهو يدرك بأن شمال اليمن لن تقوم له قائمة وسيعود الملايين من مواطني الشمال إلى عصر ما قبل الإسلام الذي كان فيه تجارة الرقيق، أما الجنوب فحدث ولا حرج عن أنهار الدماء التي ستسيل وتلك الأرواح التي ستصعد لبارئها، وسنعود إلى حرب البسوس بل أشد وأنكى .
 
  وأخيراً أقول لهذا المخلوق علي البخيتي: إذهب بعيداً ومبادرتك المنقذة للإنقلابيين إلا إذا أعدت لتلك الأمهات الثكالى أبنائهن، وأعدت إلى الأطفال اليتامى آبائهم، وأعدت إلى النساء الأرامل أزواجهن فحينها سنفكر بالتخلي عن مشروعنا العظيم اليمن الإتحادي .
إقراء ايضاً