الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ زوجة مسؤول التجنيد للحوثيين بذمار.. تقتله بـ10 طعنات
    كشف سكان محليون أن القيادي الحوثي محمد_حسين_كرات قُتل على يد زوجته، بعد أن سددت له نحو 10 طعنات بالسكين في عنق

    صالح: لا أعترف بالقرار الاممي رقم 2216

    فتاة في عدن تتخلص من خاطفيها وتعود لمنزلها بعد اربعة من ايام

    وزير الاعلام يلتقي نائب رئيس الجمهورية والأخير يؤكد على الضرورة الحتمية للإعلام

    توضيح هام من وزراة العمل السعودية للمقيمين اليمنيين

  • عربية ودولية

    ï؟½ النيابة المصرية تحقق مع 6 أشخاص رفعوا علم المثليين
    قال مصدر أمني مصري إن نيابة أمن الدولة العليا بدأت تحقيقات موسعة مع 6 أشخاص رفعوا علم المثليين خلال حفل موسيقي

    بيونغيانغ تحرك طائرات وتعزز دفاعاتها بعد إرسال واشنطن قاذفات

    "سوريا الديمقراطية" تتهم روسيا بقصف مواقعها بدير الزور

    بدء التصويت في استفتاء استقلال كردستان العراق

    البارزاني: الأكراد لن يعودوا مطلقًا إلى بغداد

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ مقتل الدكتورة السورية المعارضة "عروبة بركات" وابنتها الصحفية "حلا" في إسطنبول
    عثرت قوات الأمن التركية على جثة الناشطة السورية المعارضة الدكتورة "عروبة بركات"، وابنتها الصحفية "حلا بركات"،

    شاهد : جوجل تحتفي باليوم الوطني للمملكة العربية السعودية

    مكتب الأمم المتحدة يتهرب من الرد على أسئلة "الشرق الأوسط" حول انتقادات لفشله في إدارة ملياري دولار

    العاهل السعودى يبحث مع وزير الخارجية الروسى الأوضاع الإقليمية والدولية

    العثور على السفير الروسي في السودان ميتا في حوض سباحة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ خطأ طباعي يقيل مسؤولا في وزارة التعليم السعودية
    أعلن في السعودية عن إقالة وكيل وزارة التعليم السعودية المسؤول عن المناهج التربوية، بعد اكتشاف خطأ في كتاب مدرس

    الكويت: مستمرون في وساطتنا ونأمل عقد القمة الخليجية بموعدها

    محمد بن زايد يستقبل الرئيس المصري السيسي في أبوظبي

    للمرة الأولى.. المرأة السعودية تقتحم عالم المسرح داخل المملكة

    قرقاش: الإمارات تؤكد على وحدة العراق وطنًا يسع الجميع

  • رياضة

    ï؟½ كريستيانو رونالدو يقود ريال مدريد لفوز تاريخي على بروسيا دورتموند في دوري أبطال أوروبا
    حقق فريق ريال مدريد الإسباني فوزه الأول على ملعب بروسيا دورتموند الألماني خلال تاريخ مواجهتهما معا وفاز عليه 3

    هل يتمارض نيمار أم يتمرد ؟

    سواريز يكشف عن أصعب مدافع واجهه في مسيرته

    كشف سبب غياب نيمار عن مباراة باريس سان جيرمان ومونبلييه

    إيقاف رئيس يوفنتوس الإيطالي بسبب تقديم تسهيلات للمافيا

  • اقتصاد

    ï؟½ الإمارات تطلق مشروع مدينة المريخ
    أطلقت دولة الإمارات العربية المتحدة مشروع بناء المدينة الفضائية الأولى من نوعها بتكلفة 500 مليون درهم على مساح

    النفط يصعد لأعلى مستوى في 26 شهرًا وتركيا تهدد بغلق خط أنابيب خام كردستان

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء

    وزير المالية السعودي يكشف تفاصيل جديدة عن برنامج “حساب المواطن”

    بعد مرور عام.. هل كان قرار نقل البنك المركزي من صنعاء إلى عدن صائبًا؟

  • تكنولوجيا

    ï؟½ دراسة: أوقفوا فورا فتح هاتف أندرويد بهذه الطريقة
    حذرت دراسة أميركية من الأسلوب الذي يعتمده بعض مستخدمي أندرويد في فك قفل هواتفهم بالاعتماد على نموذج معين يتم ر

    صدمة في آبل.. ضعف الطلب على “آيفون 8” يكسر سهمها 10%

    آيفون 8 .. ارتفاع كبير في تكاليف إصلاحه

    تطبيق Play Protect وحده لا يكفي لأمان الهواتف

    11 ميزة "خفية" في نظام تشغيل آيفون الجديد

  • جولة الصحافة

    ï؟½ السعودية تعلن السماح للمرأة بقيادة السيارة "وفق الضوابط الشرعية"
    أصدر عاهل السعودية، سلمان عبد العزيز، أمرًا ملكيًا يسمح للمرأة بقيادة السيارة، لأول مرة في تاريخها، مع مراعاة

    لأول مرة.. الكشف عن وجه "سفاح داعش" في الرقة

    أمريكا تكشف عن القائمة الجديدة للدول المشمولة بقرار حظر السفر

    يوم السعودية الوطني.. عروض ثقافية واحتفالات تعم المملكة

    وزارة العمل السعودية: 3 حالات فقط تنقل فيهم الكفالة بدون موافقة الكفيل

علي هيثم الميسري
القشة التي قصمت ظهر بعير الإنقلابيين
الأحد 12 مارس 2017 الساعة 01:35
علي هيثم الميسري
عندما أعلن فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي عن إستقالته وقدمها لمجلس النواب للمصادقة عليها قام أحد طرفي الإنقلاب وهي الحركة الحوثية بمحاصرة مجلس النواب وعرقلته حتى لا يصادق على الإستقالة، وكان ذلك تحسباً لعدم سيطرة الطرف الآخر على السلطة قبل الإتفاق على شكل الدولة وعلى دور الحركة الحوثية في الحكومة ورئاسة الجمهورية، فكان هذا الإجراء هو القشة التى قصمت ظهر بعير الإنقلابيين .
 
 
  وهاهي الآن تعود ذات القشة من جديد لتضرب بعير الإنقلابيين بعد أن تعافى قليلاً بعيرهم، وهذا ما نراه من خلال تلك الخلافات التي عادت من جديد بين طرفي الإنقلاب بسبب عنجهية وغطرسة أفراد الحركة الحوثية التي تمارسها تجاه أتباع المخلوع علي عفاش، فكان الضرب والطرد بطرق مهينة الذي تلقاه وزراء محسوبين على حزب المؤتمر الشعبي العام من قِبَل مسؤولين في الحركة الحوثية هو أحد أسباب تصاعد الخلاف بين طرفي الإنقلاب والذي سينتهي بفض الشراكة بينهما قريباً جداً .
 
 
  الوزراء الذين تلقوا الضرب والمنتمين لحزب المؤتمر هم: حسين حازب وزير التعليم العالي والبحث العلمي ومحمد سالم بن حفيظ وزير الصحة والإسكان وشرف القليصي وزير الأوقاف والإرشاد، وعندما بلغ السيل الزبى لدى عفاش المخلوع لم يجد بُدَّاً إلا أن يهدد بالإنسحاب من حكومة الإنقلاب وهذا أقصى إجراء إستطاع فعله .
 
 
  وكان عبدالعزيز بن حبتور رئيس حكومة الإنقلابيين هو الآخر بلغ سيله الزبى وأيضاً أقصى ما إستطاع فعله هو التهديد بتقديم إستقالته لنفس السبب، بل زاد عليه هو ممارسة العنجهية والغطرسة ضده من قِبَل صالح الصماد رئيس المجلس السياسي عندما وجهه وبصيغة الأمر أن يوجه بتجميد كل قرارات التعيين التي صدرت من وزراء حكومته .
 
 
  الإنقلاب الذي بدأ هشاً لابد أن يفشل في أي مرحلة من مراحلة.. والإنقلاب الذي تقوده عصابات لابد أن يُصاب في مقتل، لذلك نرى رقعة الخلافات التي إتسعت يوماً بعد يوم هي من سينهي الإنقلاب لاسيما بعد كل تلك الخسائر التي تلقتها المليشيا الإنقلابية في كثير من الجبهات وتلاشي الرقعة الجغرافية التي كانت مسيطرة عليها تلك المليشيات .
 
 
  وحسب رأيي الشخصي المتواضع أن قادم الأيام القليلة ستنقلب الطاولة على أحد طرفي الإنقلاب وسيتلاشى حجم الإنقلابيين من خلال الإنشقاقات وإعلان إنضمامها لشرعية فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي الذي عقد العزم بالقضاء على المليشيا الإنقلابية سياسياً وعسكرياً والمضي قدماً نحو قيام مشروع اليمن الإتحادي الذي يتطلع إليه الشعب اليمني العظيم .
إقراء ايضاً