الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ زوجة مسؤول التجنيد للحوثيين بذمار.. تقتله بـ10 طعنات
    كشف سكان محليون أن القيادي الحوثي محمد_حسين_كرات قُتل على يد زوجته، بعد أن سددت له نحو 10 طعنات بالسكين في عنق

    صالح: لا أعترف بالقرار الاممي رقم 2216

    فتاة في عدن تتخلص من خاطفيها وتعود لمنزلها بعد اربعة من ايام

    وزير الاعلام يلتقي نائب رئيس الجمهورية والأخير يؤكد على الضرورة الحتمية للإعلام

    توضيح هام من وزراة العمل السعودية للمقيمين اليمنيين

  • عربية ودولية

    ï؟½ النيابة المصرية تحقق مع 6 أشخاص رفعوا علم المثليين
    قال مصدر أمني مصري إن نيابة أمن الدولة العليا بدأت تحقيقات موسعة مع 6 أشخاص رفعوا علم المثليين خلال حفل موسيقي

    بيونغيانغ تحرك طائرات وتعزز دفاعاتها بعد إرسال واشنطن قاذفات

    "سوريا الديمقراطية" تتهم روسيا بقصف مواقعها بدير الزور

    بدء التصويت في استفتاء استقلال كردستان العراق

    البارزاني: الأكراد لن يعودوا مطلقًا إلى بغداد

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ مقتل الدكتورة السورية المعارضة "عروبة بركات" وابنتها الصحفية "حلا" في إسطنبول
    عثرت قوات الأمن التركية على جثة الناشطة السورية المعارضة الدكتورة "عروبة بركات"، وابنتها الصحفية "حلا بركات"،

    شاهد : جوجل تحتفي باليوم الوطني للمملكة العربية السعودية

    مكتب الأمم المتحدة يتهرب من الرد على أسئلة "الشرق الأوسط" حول انتقادات لفشله في إدارة ملياري دولار

    العاهل السعودى يبحث مع وزير الخارجية الروسى الأوضاع الإقليمية والدولية

    العثور على السفير الروسي في السودان ميتا في حوض سباحة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ خطأ طباعي يقيل مسؤولا في وزارة التعليم السعودية
    أعلن في السعودية عن إقالة وكيل وزارة التعليم السعودية المسؤول عن المناهج التربوية، بعد اكتشاف خطأ في كتاب مدرس

    الكويت: مستمرون في وساطتنا ونأمل عقد القمة الخليجية بموعدها

    محمد بن زايد يستقبل الرئيس المصري السيسي في أبوظبي

    للمرة الأولى.. المرأة السعودية تقتحم عالم المسرح داخل المملكة

    قرقاش: الإمارات تؤكد على وحدة العراق وطنًا يسع الجميع

  • رياضة

    ï؟½ كريستيانو رونالدو يقود ريال مدريد لفوز تاريخي على بروسيا دورتموند في دوري أبطال أوروبا
    حقق فريق ريال مدريد الإسباني فوزه الأول على ملعب بروسيا دورتموند الألماني خلال تاريخ مواجهتهما معا وفاز عليه 3

    هل يتمارض نيمار أم يتمرد ؟

    سواريز يكشف عن أصعب مدافع واجهه في مسيرته

    كشف سبب غياب نيمار عن مباراة باريس سان جيرمان ومونبلييه

    إيقاف رئيس يوفنتوس الإيطالي بسبب تقديم تسهيلات للمافيا

  • اقتصاد

    ï؟½ الإمارات تطلق مشروع مدينة المريخ
    أطلقت دولة الإمارات العربية المتحدة مشروع بناء المدينة الفضائية الأولى من نوعها بتكلفة 500 مليون درهم على مساح

    النفط يصعد لأعلى مستوى في 26 شهرًا وتركيا تهدد بغلق خط أنابيب خام كردستان

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء

    وزير المالية السعودي يكشف تفاصيل جديدة عن برنامج “حساب المواطن”

    بعد مرور عام.. هل كان قرار نقل البنك المركزي من صنعاء إلى عدن صائبًا؟

  • تكنولوجيا

    ï؟½ دراسة: أوقفوا فورا فتح هاتف أندرويد بهذه الطريقة
    حذرت دراسة أميركية من الأسلوب الذي يعتمده بعض مستخدمي أندرويد في فك قفل هواتفهم بالاعتماد على نموذج معين يتم ر

    صدمة في آبل.. ضعف الطلب على “آيفون 8” يكسر سهمها 10%

    آيفون 8 .. ارتفاع كبير في تكاليف إصلاحه

    تطبيق Play Protect وحده لا يكفي لأمان الهواتف

    11 ميزة "خفية" في نظام تشغيل آيفون الجديد

  • جولة الصحافة

    ï؟½ السعودية تعلن السماح للمرأة بقيادة السيارة "وفق الضوابط الشرعية"
    أصدر عاهل السعودية، سلمان عبد العزيز، أمرًا ملكيًا يسمح للمرأة بقيادة السيارة، لأول مرة في تاريخها، مع مراعاة

    لأول مرة.. الكشف عن وجه "سفاح داعش" في الرقة

    أمريكا تكشف عن القائمة الجديدة للدول المشمولة بقرار حظر السفر

    يوم السعودية الوطني.. عروض ثقافية واحتفالات تعم المملكة

    وزارة العمل السعودية: 3 حالات فقط تنقل فيهم الكفالة بدون موافقة الكفيل

علي هيثم الميسري
مأرب.. يدٌ تبني ويدٌ تقاتل
الخميس 9 مارس 2017 الساعة 09:12
علي هيثم الميسري

 كنا نتطلَّع أن تكون العاصمة عدن هي الرائدة في التنمية والإستقرار لاسيما أنها كانت أول محافظة تتحرر من فلول المليشيات الانقلابية، ولكن للأسف الشديد إعتصرنا الحزن والألم ونحن نرى خلاف ذلك فأوضاعها تسوء يوماً بعد يوم، ويبدو لي بأن المخرج يريد لها ذلك .

  فحالة الفوضى واللا إستقرار وإنعدام الخدمات بشكل متعمد وفرض ثقافة التعصب والمناطقية والتمترس خلف المشاريع الصغيرة ووجود دولة داخل الدولة وممارسة الندية من قِبَل قيادات محسوبين على الشرعية، كل ذلك أصابنا بالإحباط والخوف من المجهول والإيمان بأن العاصمة عدن لن تقوم لها قائمة إلا بالقضاء على القوى المتمردة التي تمارس كل ماذُكِرَ أعلاه .

  لولا ذلك الواقع التي فرضته هذه القوى المتمردة لكنا شاهدنا وزير الإعلام والوفد المرافق له في العاصمة عدن بدلاً من مشاهدته في محافظة مأرب وهو يدشن الترتيبات الأولية لفتح مكتب الفضائية اليمنية، وكذا إنشاء محطة إذاعية لإذاعة صنعاء وتقوية وتطوير بث إذاعة مأرب، بالإضافة إلى إنشاء قناة تلفزيونية لإقليم سبأ ومركز إعلامي لخدمة الصحفيين والإعلاميين المتواجدين في محافظة مأرب ومكتب إقليمي لوكالة الأنباء اليمنية سبأ .

  وتم خلال الزيارة إيجاد حلول لطباعة الصحف سواءً الرسمية أو الأهلية أو الحزبية من محافظ مأرب الأصيل سلطان العرادة، كما تم الإتفاق بين التوجيه المعنوي للقوات المسلحة والمحافظة على شراء مطبعة حديثة على أن تكون تكلفتها مناصفة بين الطرفين، وكذا توفير إنترنت ستلايت عبر الأقمار الصناعية في المركز الإعلامي الذي سيخدم الصحفيين والإعلاميين في المحافظة مأرب .

  إختيار المحافظة مأرب لإقامة هذه المشاريع الإعلامية فيها كان لسبب واحد وهو وجود شخصية وطنية أصيلة بحجم محافظها سلطان العرادة الذي جعل محافظته محافظة نموذجية، هذا المحافظ الذي بدأ بترتيب أوضاع محافظته بدءً بالجانب الأمني ثم بالجانب التنموي إمتلك الإستشعار بالمسؤولية تجاه محافظته وأبنائها ولِعِظَم الأمانة التي حُمِّلَت له، لذلك قد يصل بها لأن تكون المحافظة النموذجية الأولى في اليمن الإتحادي، فالنمو المتسارع الذي تشهده محافظة مأرب والقبضة الأمنية التي أحسن إستخدامها المحافظ الأصيل سلطان العرادة جعل القيادة السياسية تقرر بأن يتم تدشين العمل الإعلامي من أرض الملكة بلقيس .

  أما ما تروجه المطابخ الإعلامية من شائعات وأكاذيب عن إفتتاح قناة عدن في محافظة مأرب فهي عارية عن الصحة، فقناة عدن ليست كقناة عدن لايف ولا هي كصوت الجنوب اللتان تخصان العملاء والمرتزقة الإنفصاليين، فتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية كانت واضحة وصريحة والتي أصدرها لترتيب إعادة تلفزيون عدن إلى العاصمة عدن، وبالفعل قامت الحكومة بوضع مناقصة لإعادة تأهيل استديوهات تلفزيون عدن في مقره الجديد في حقات وجاري العمل به حالياً .

  هنيئاً لكم يا أهل مأرب التاريخ والأصالة محافظكم الرمز الوطني سلطان العرادة، هنيئاً لكم هذا الرجل الهامة الذي جاء منكم وإليكم، أما أنتم يا أبناء عدن فياحسرتي عليكم بالذي جاءكم من أعالي الجبال وفي قلبه جلمود من الحقد والكراهية والعنصرية، وفي عقله كتلة من الغباء الذي إختلط بالفساد والإفساد . 

  وفي الختام أود أن أحيي الهامة الوطنية والرمز سلطان العرادة الذي جعل من محافظته نموذجاً يُحتذى به، ففي مأرب يدٌ تبني ويدٌ تقاتل، وفي العاصمة عدن يدٌ تسرق ويدٌ تقتل .

إقراء ايضاً